الرئيسية / مرحلة ما قبل المدرسة / الرعاية / اصفرار أسنان الطفل أو تغير لونها
اصفرار أسنان الطفل أو تغير لونها

اصفرار أسنان الطفل أو تغير لونها

ابتسامة الطفل البريئة والجميلة تعد واحدًة من أعظم أسباب سعادة الوالدين. ومع ذلك، في بعض الأحيان قد يتحول بياض أطفالك إلى صفار أو ألوان أخرى، وقد يؤثر ذلك على ابتسامة طفلك الجميلة. لا داعي للقلق حيث يمكنك تبني العديد من التدابير لتحسين لون أسنان طفلك. إذا كان تغير لون أسنان طفلك يقلقك، فيجب أن تتوقف عن القلق، كما في المقالة التالية سنتحدث عن الأسباب والعلاج والتدابير الوقائية المختلفة التي يمكنك اتخاذها لتحسين اصفرار أسنان طفلك أو تلونها بلون آخر.

ما المقصود بتلون الأسنان؟

قبل أن نمضي قدمًا في المقالة، يجب أن نفهم ما هو تغير لون الأسنان بالضبط. حسنًا، قد يحدث تغير في لون الأسنان عندما يتغير اللون الطبيعي الأبيض أو العاجي لأسنان طفلك. يوجد نوعان لتغير لون الأسنان؛ تغير اللون الخارجي وتغير اللون الداخلي. في حين أن تغير اللون الخارجي يكون مؤقتًا وقد يحدث بسبب بعض الأدوية أو المواد الغذائية وما إلى ذلك، فعلى النقيض، قد يحدث تغير اللون الداخلي في الغالب بسبب حالات طبية كامنة مثل اضطراب التمثيل الغذائي ونقص تنسج المينا وما إلى ذلك.

ما الذي يسبب تلون الأسنان عند الأطفال؟

إذا كنت تتساءل لماذا تكون أسنان طفلي صفراء، فإن الأسباب التالية قد تساعدك على فهم المشكلة بشكل أفضل.

1. تسوس أو تجاويف الأسنان

قد يعاني طفلك من تسوس أو تجويف الأسنان بسبب نشاط البكتيريا على جزيئات الطعام المتبقية في فم طفلك. هذا قد يسبب تغير اللون.

2. صحة الفم غير اللائقة

إذا لم يتبع طفلك تدابير نظافة الفم المناسبة ولم ينظف أسنانه بالفرشاة بشكل صحيح، فقد يؤدي ذلك إلى تكوين مسببات الأمراض وبالتالي قد يتغير لون الأسنان.

3. التسمم بالفلورايد

قد يؤدي الإفراط في تناول الفلوريد في حليب الرضاعة أو معجون أسنان طفلك إلى وجود الكثير من الفلوريد في فم الطفل. قد ننتج عن وجود كميات زائدة من الفلوريد حالة قد تؤدي إلى ظهور بقع أو خطوط بيضاء على أسنان طفلك.

ما الذي يسبب تلون الأسنان عند الأطفال

4. أمراض معينة

قد تؤدي بعض أنواع الأمراض أو الاعتلالات مثل التهاب الكبد والحمى الشديدة المتكررة وما إلى ذلك إلى تغير لون الأسنان عند الأطفال.

5. اليرقان (الصفراء)

في بعض الأحيان، قد يكون لدى الأطفال الذين قد يصابون باليرقان (الصفراء) الحاد بعد الولادة، أسنان مصبوغة باللون الأصفر أو الأخضر أثناء نموهم وبدء التسنين.

6. الإصابات

في بعض الأحيان قد تؤدي إصابة الأسنان إلى تغير لونها أيضًا. قد يحدث هذا لأن الأوعية الدموية قد تنكسر وقد يؤثر الدم على مينا الأسنان.

7. استخدام بعض الأدوية

قد يؤدي استخدام بعض الأدوية أثناء الحمل مثل التيتراسايكلن، والذي يستخدم لعلاج التهاب المسالك البولية، إلى تغير لون أسنان الطفل.

8. نقص تنسج المينا

هذه هي حالة وراثية حيث إما أن يكون طلاء المينا مفقودًا من الأسنان، أو يكون نحيفًا للغاية. هذا قد يؤدي إلى تغيير اللون.

والحالات المذكورة أعلاه هي من بعض الأسباب الشائعة لتغير لون الأسنان عند الأطفال.

علامات تلون الأسنان

على الرغم من أن تغير لون الأسنان قد يكون واضحًا جدًا عند النظر إلى أسنان طفلك، فإن العلامات التالية قد تساعدك في تحديد ما إذا كان طفلك يعاني من أحد أنواع تغير لون الأسنان

  • قد تبدو أسنان طفلك بنية. قد يكون هذا بسبب تناول بعض المشروبات الداكنة أو بسبب نوع من الإصابة.
  • قد تظهر على أسنان طفلك بقع بيضاء. هذا قد يشير إلى علامات مبكرة من تسوس الأسنان.
  • قد تبدو أسنان طفلك حمراء أو أرجوانية أو زرقاء. قد يحدث هذا بسبب الإصابة أو بسبب تناول بعض الأطعمة ذات الألوان الداكنة.
  • وقد تظهر أسنان طفلك باللون البرتقالي. قد يشير هذا إلى تراكم البكتيريا على أسنان طفلك بسبب عدم نظافة الفم.
  • قد تظهر على أسنان طفلك بقع سوداء. قد يحدث هذا بسبب إصابة في الأسنان.

طرق لعلاج تلون الأسنان

إذا كنت تفكر في كيفية تبييض أسنان طفلك، فقد يكون اتباع خيارات العلاج مفيدًا

1. يمكنك استخدام بعض صودا الخبز (Baking Soda) والماء لتنظيف أسنان طفلك من أجل التخلص من تغير لون الأسنان.

2. إذا كان طفلك يتناول مكملات الحديد، فقد يؤدي ذلك أحيانًا إلى تصبغ الأسنان. لذلك، احرص بشدة على تنظيف أسنان طفلك بالفرشاة إذا كان يتناول مكملات الحديد حتى لا تثبت أي بقع.

3. يمكنك استخدام فرشاة ومعجون أسنان للبالغين لتنظيف أسنان طفلك لأنها قد توفر خصائص تنظيف أفضل من فرشاة ومعجون أسنان الأطفال.

طرق لعلاج تلون الأسنان

4. قد تكون بعض تقنيات التبييض، التي يجب أن يستخدمها طبيب الأسنان دون غيره، فعالة في تبييض أسنان طفلك.

5. إذا كان تغير لون الأسنان بسبب الإصابة، فقد يكون من الصعب علاجه، لكن يجب عليك التواصل مع طبيب الأسنان لمعرفة إمكانية تأثر الأسنان الدائمة بسبب الإصابة.

6. قد يستخدم طبيب الأسنان خليط الخفان للتخلص من البقع والبكتيريا التي قد تسبب تغير لون الأسنان.

نصائح لمنع تلون الأسنان

هناك العديد من خيارات العلاج المتاحة لعلاج تغير لون الأسنان. ومع ذلك، من الأفضل أن تتخذ تدابير وقائية مسبقًا لمنع أي تغير للون الأسنان

  • يجب عليك استخدام معجون أسنان يحتوي على نسبة منخفضة من الفلوريد، حيث قد تؤدي زيادة كمية الفلوريد إلى تغير لون الأسنان عند الأطفال.
  • يجب أن تبدأ في تنظيف أسنان طفلك بمجرد ظهورها مما يعني عندما يكون رضيعًا. يمكنك البدء في تنظيف أسنان طفلك بقطعة قماش قطنية ناعمة ومن ثم يجب أن تبدأ تدريجيًا باستخدام فرشاة الأطفال.
  • لا تقدم لطفلك الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر. الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر قد تؤدي إلى تسوس ونخر الأسنان، الأمر الذي قد يؤدي بدوره إلى تغير لونها.
  • تنظيف الأسنان بالفرشاة عادة جيدة يجب غرسها منذ سن مبكرة. ومع ذلك، قد يشعر الآباء بالقلق من أن طفلهم قد يبتلع معجون الأسنان. لذلك، من المهم أن تعلم طفلك كيف يبصق معجون الأسنان.
  • لا تشجع طفلك على النوم مع زجاجة الحليب في الليل. قد يؤدي وجود الحليب والسكر إلى تهيئة البيئة المناسبة للبكتيريا لإيوائها في فم طفلك.

الأسئلة الشائعة

فيما يلي بعض الأسئلة الشائعة عن تغير لون الأسنان عند الأطفال الصغار والأطفال، التي قد يود معظم الآباء معرفتها

1. هل منتجات تبييض الأسنان آمنة للأطفال؟

هناك العديد من منتجات تبييض الأسنان المتوفرة في السوق. ومع ذلك، يجب ألا تستخدم هذه المنتجات لطفلك. هذا لأنه إذا كان طفلك لا تزال لديه أسنان مؤقتة، فلا داعي للقلق لأنه سيتم استبدالها قريبًا بأسنان دائمة. من ناحية أخرى، إذا كان طفلك لديه أسنان دائمة بالفعل، فلا يمكن تغيير لون الأسنان. لأنه بمجرد تلف المينا، يكون من الصعب إصلاحها. علاوة على ذلك، تحتوي المنتجات المتوفرة دون وصفة طبية في الغالب على بيروكسيد، والذي قد يضر أكثر مما ينفع طفلك.

متي يجب الاتصال بالطبيب

بمجرد ملاحظة أي علامة على تغير لون الأسنان لدى طفلك، يُقترح عليك مراجعة طبيبك. هذا لأنه، قبل اتخاذ أي إجراء لعلاج تغير لون الأسنان، من المهم تحديد سبب تغير اللون وطبيبك هو الوحيد القادر على تحديد ذلك.

من المهم اتباع عادات تنظيف جيدة لفم لطفلك وعند تغيرها إلى اللون الأصفر، أو أي لون آخر، اطلب مساعدة الطبيب.