الرئيسية / الحمل / الأسبوع 42 من الحمل: ما الذي يمكن أن تتوقعينه
الأسبوع 42 من الحمل: ما الذي يمكن أن تتوقعينه

الأسبوع 42 من الحمل: ما الذي يمكن أن تتوقعينه

إذا كنت حاملًا لمدة 42 أسبوعًا، فأنت رسميًا الآن في الأسبوع الأخير من الحمل. ببساطة لا يمكنك الانتظار لرؤية طفلك. سعيدة وعصبية وقلقة هذه هي الحالة الذهنية في الأسبوع الأخير من الحمل. أليس كذلك؟ قريباً سيأتي طفلك الصغير إلى هذا العالم وستتمكنين فعلاً من لمس يديه وقدميه الصغيرتين. لكن كيف يكون الطفل داخل الرحم في الأسبوع 42 من الحمل. اكتشفي معنا!

نمو الجنين خلال فترة الحمل – الأسبوع 42

طفلك يكون تقريبا بحجم ثمرة اليقطين أو البطيخ في هذا الوقت. حتى لو لم يخرج إلى هذا العالم حتى الآن، فهو آمن داخل بطنك ويتطور باستمرار! كل طفل مختلف، وكذلك كل الأم، لذلك، لا تدعي العوامل الخارجية تقلقك بشأن ولادة طفلك لأن تقدير موعد الولادة من خلال التعرف على تاريخ آخر دورة شهرية لك أو تاريخ التبويض المتأخر قد يكون مخطئا، وقد يجعلك تشعرين أن موعد الولادة قد تأخر.

ما هو حجم الجنين؟

يبلغ وزن طفلك خلال الأسبوع 42 من الحمل ما بين 2.5 إلى 3 كجم ويبلغ طوله حوالي 50 سم وما زال ينمو! نظرًا لعدم الولادة الطبيعية بعد، سيقوم طبيبك بتحفيز الولادة هذا الأسبوع. لذلك حتى لو كان خجول ولا يريد الخروج إلى عالمنا حتى الآن، فسيكون بين يديك في غضون أيام قليلة.

حجم البطن في الأسبوع 42

قد تمدد بطنك إلى أقصى حد بحلول الأسبوع 42 من الحمل. نظرًا لنمو الرضيع بالكامل، يمتد رحمك إلى أقصى حد، وسيكون لديك بطن مستدير كامل.

التغييرات الشائعة في الجسم

الحمل لمدة 42 أسبوعًا قد يكون متعبًا وصعبًا جدًا! بحلول الوقت الذي تصلين فيه إلى ذروة الحمل، لابد أنك تشعرين بالقلق. سوف تشعرين أيضًا بالتعب، وستبدو مهام بسيطة كتحدي لك. سوف تعانين من التورم في القدمين الذي ربما تكونين قد تعودت عليه الآن، والانتفاخ، والانقباضات الوهمية (Braxton Hicks) ، لكن يجب أن تكوني إيجابية لأنك قريبة جدًا من الولادة ويمكن لطفلك أن يخرج في أي لحظة الآن.

أعراض الحمل خلال الأسبوع 42

أنت حامل في 42 أسبوعًا وهذا يعني أنك حامل لمدة 9 أشهر وأسبوعين. نعم، يبدو الأمر كثيرًا، لكن هذا صحيح. بحلول هذا الوقت، ستكونين على دراية تامة بجميع أعراض الحمل. جميع الأعراض التي عانيت منها سابقًا ستظل موجودة حتى خلال 42الأسبوع من الحمل. الأرق، تشنجات الساق، آلام الظهر، آلام الحوض، التبول المتكرر كل هذه الأعراض ستظل سائدة. ومع ذلك، حول هذا الوقت ستكون الانقباضات أكثر كثافة. الأعراض العادية للوذمة ستكون أيضًا هناك. أيضا، الآن سوف تشعرين بالتعب والضعف أكثر من قبل. سيكون أداء المهام اليومية أمرا مرهقًا بعض الشيء، لكن لا تقلقي، فسينهي كل هذا بمجرد أن يصل طفلك إلى عالمنا. لكن يجب أن تبحثي عن أعراض الولادة وأن تكوني دائمًا على استعداد للذهاب إلى المستشفى لأن الولادة قد تحدث الآن في أي وقت.

اختبار الموجات فوق الصوتية خلال الأسبوع 42

يمكن أن تكون الموجات فوق الصوتية لطفلك في هذا الوقت مثيرة حقًا حيث يمكنك رؤيته كامل النمو تمامًا. الآن ينمو طفلك بالكامل، وتبدأ جميع أعضائه في العمل. خلال الأسبوع 42 من الحمل، تنضج رئاتا الطفل وهي مستعدة للتنفس باستقلالية. سوف تجدي أن جلد الطفل سيكون جافًا تمامًا حيث تم إزاحة vernix caseosa (فيلم رقيق يغطي جلد الطفل) بالفعل. بسبب المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها الحمل لمدة 42 أسبوعًا، سيقوم الطبيب بمراقبة الطفل عن كثب.

ما هي علامات البدء في الولادة؟

التغييرات الشائعة التي قد تواجهينها خلال هذا الوقت قبل الولادة سوف تكون:

1. الانقباضات

بحلول هذا الوقت، ستكونين قادرة على التفرقة بوضوح إذا كنت تعانين من التقلصات المزيفة (Braxton Hicks) أو التقلص الفعلي للولادة. لذلك إذا كنت تعانين من تقلصات مؤلمة فهذا يعني أن المخاض قد بدأ. وإذا كانت تلك هي الولادة الثانية، فالأخبار السارة هي أنها ستكون أسهل وأسرع من الأولى.

2. تسرب المياه الأمنيوسية

إذا تسربت المياه الأمنيوسية وبدأ تسريب السائل الأمنيوسي في الحال، فاتصلي بطبيبك على الفور. إنها علامة على أن المخاض الخاص بك سيبدأ خلال ساعات قليلة.

3. الإفرازات المخاطية

إذا كنت تعانين من إفرازات مخاطية كثيفة مع مسحة من الدم، فهذا مؤشر على أن المخاض سيبدأ قريبًا! إنه يشير إلى أن عنق الرحم يستعد للولادة.

ما هي علامات البدء في الولادة؟

التعجيل بالولادة في الأسبوع42

سيوصي طبيبك بتحفيز المخاض إذا كنت قد وصلت إلى 42 أسبوعًا من الحمل. يمكن للطبيب تحفيز المخاض بالطرق التالية:

1. كسر الكيس الأمنيوسي

يكسر طبيبك الكيس الأمنيوسي بأداة تشبه الخطاف البلاستيكي. هذا يمكن أن يؤدي إلى التقلصات والإنقباضات في بضع ساعات فقط.

2. إنضاج عنق الرحم

يتم ذلك عن طريق إدخال دواء يسمى البروستاجلاندين في المهبل. يساعد ذلك على تمدد عنق الرحم.

3. تحفيز الانقباضات

سيتم حقن نسخة اصطناعية من هرمون الأوكسيتوسين باستخدام IV. سيبدأ هذا الانقباضات خلال بضع ساعات.

4. تجريد الأغشية

يستخدم الطبيب هذه التقنية للحث على المخاض خلال 48 ساعة. يقوم الطبيب بإدخال إصبع ليحركه حول الكيس الأمنيوسي، الذي يطلق هرمون الأوكسيتوسين الذي يسبب المخاض في غضون 48 ساعة.

ما هي الأطعمة التي يجب تناولها؟

تأكدي من تناول نظامًا غذائيًا صحيًا وأطعمة كثيرة المغذيات من أجل تجنب الانتفاخ والإمساك. يوصى بتناول الأناناس لأنه يحتوي على البروميلين، مما يساعد على تليين الأنسجة الضامة للعضلات. تعتبر أنواع السالمون والسردين من مصادر DHA، حيث أن استهلاكها سيعزز مستويات هرمون DHA في حليب الأم. أيضا، الامتناع عن تناول الوجبات السريعة غير الصحية وتناول الفواكه الطازجة مثل التفاح، الكيوي، الخ بدلا منها.

بعض النصائح للعناية بنفسك

قائمة مرجعية مهمة للأسبوع 42 من الحمل أدناه:

ما يجب فعله

  • استرخي وكوني سعيدة.

  • قومي بمناقشة مفتوحة مع طبيبك.

  • مارسي رياضة المشي لمسافات طويلة.

  • مارسي اليوغا.

مالا يجب فعله

  • تجنبي تناول الأطعمة الغنية بالتوابل والخردة لأنها قد تسبب تأثير الانتفاخ والإمساك.

  • لا تنغمسي في طرق التحريض على الولادة الطبيعية التي يمكن أن تخاطر بصحتك أنت وطفلك.

  • لا تقلقي نفسك أكثر من اللازم على موعد ولادة الطفل ولا تتخذي أبدًا القرارات المتعلقة بالتحريض على الولادة تحت الضغط.

أسئلة وأجوبة

1. هل يمكن أن يكون هناك أي وسيلة تساعد في كسر المياه في المنزل؟

يمكن أن تكونين معرضة للقلق حقًا عندما تكونين حاملًا لمدة 42 أسبوعًا بدون أي علامات على المخاض حتى الآن. لكن قبل ممارسة أي نوع من طرق الحث الطبيعي على الولادة، استشري طبيبك أولاً. تشمل الطريقة الطبيعية لكسر الماء ممارسة الجنس، والمشي لمسافات طويلة، وممارسة تمارين مختلفة مثل القرفصاء العميق والصدع.

2. هل يؤدي فرك الحلمات للولادة؟

يعتبر تدليك الحلمات أيضًا طريقة رائعة للحث على المخاض بشكل طبيعي. يمكنك تدليك الحلمات والهالة مع إبهامك والسبابة، حيث إنها تطلق الأوكسيتوسين الذي يسبب تقلصات في الرحم.

ولكن هناك آراء متناقضة تفيد بأن هذه الأساليب قد تسبب مضاعفات ويمكن أن تشكل خطورة على الطفل والأم. لذا، يرجى استشارة الطبيب المختص ومتابعة نصيحته لتجنب أي تجارب غير سارة.

تشير الأبحاث إلى أن حوالي 80٪ من الأطفال يصلون متأخرين من تواريخ الولادة المتوقعة الفعلية. السبب الرئيسي لذلك هو التواريخ الخاطئة، لذلك لا داعي للقلق بشأن حقيقة أن طفلك لم يصل بعد. بدلاً من ذلك، ابدئي بالتحضير لوصول طفلك الصغير!