الرئيسية / الحمل / الثلث الثالث من الحمل – الأعراض وتغيرات الجسم والنظام الغذائي
الثلث الثالث من الحمل - الأعراض وتغيرات الجسم والنظام الغذائي

الثلث الثالث من الحمل – الأعراض وتغيرات الجسم والنظام الغذائي

عندما تصبح المرأة حاملاً، فهي تشعر بأجمل شعور في هذا العالم. أنت تمشين بابتسامة تضئ وجهك طوال الوقت. وعندما تدركين أن الجنين ينمو داخل بطنك وتدخلين في الثلث الثالث من الحمل، أي الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل، فقد تشعرين بالإرهاق والقلق في نفس الوقت. ولكن، لا داعي للقلق لأن هذا الدليل سيساعدك على إزالة كل شكوكك التي تشغل بالك.

ما هو الثلث الثالث من الحمل؟

فترة التسعة أشهر من الحمل، أي ما يقرب من 40 أسبوعًا تنقسم عادةً إلى ثلاثة أجزاء متساوية. عند تحديد أسابيع الحمل للثلث الثالث من الحمل، فذلك يشمل أسابيع الحمل من 28 إلى 40. بعبارة بسيطة، إنها الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، وبالتالي فهي الأشهر الأكثر أهمية.

يمكن أن يكون الثلث الثالث من الحمل تحديًا عقليًا وجسديًا للمرأة نظرًا لمراحل النمو النهائية التي يمر بها الجنين. بشكل عام، يكون نمو الجنين قد انتهى بحلول نهاية الأسبوع 37، وبعد ذلك، قد تصبحين أماً في أي وقت ومعرفة ما يمكنك فعله وتوقعه خلال هذه الفترة هو ضروري.

أعراض الحمل في الثلث الثالث

الثلث الثالث من الحمل هو فترة من الحمل يجب توخي أقصى درجات العناية والاحتياطات خلالها. قد تشعر المرأة بالألم والقلق وحتى التورم حول بعض المناطق.

ولكن فيما يلي الأعراض الرئيسية التي تحتاجين إلى البحث عنها عند الدخول إلى الثلث الثالث من الحمل:

  • زيادة حركة الجنين في بعض الأحيان في شكل ما قد نسميه الركلات.

  • قد يحدث تشنج في الرحم يعرف باسم Braxton-Hicks Contraction، لكنها ليست شديدة الألم عادة.

  • الضغط على المثانة يجعلك تقومين بالعديد من الرحلات إلى الحمام.

  • الحموضة المعوية أو الحموضة الشائعة في الثلثين الأخيرين أيضًا.

  • تورم الكاحلين والمفاصل والأصابع. هذه هي الآثار الجانبية لتغيرات السريعة في جسمك.

  • الألم في الثديين وقي يتم تسريب السائل اللبني بالفعل.

  • الأرق الذي قد يكون إما بسبب القلق أو التغيرات الهرمونية.

  • البواسير، أي الأوردة المنتفخة بالقرب من فتحة الشرج أو في منطقة المستقيم السفلي.

أعراض الحمل في الثلث الثالث

تطور الجنين

عند الوصول إلى الثلث الثالث من الحمل، قد يكون طفلك كبيرًا بالفعل. قد يختلف وزن الجنين في الثلث الثالث من حوالي كيلو جرام واحد بطول 40 سم في الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل إلى حوالي 3 إلى 4 كيلوجرام و48 إلى 55 سم في الأسبوع 40.

هذا التغيير قد يحيرك، لكن هكذا ينمو الطفل طوال فترة الحمل. تابعي القراءة لمعرفة مراحل تطور الجنين في الثلث الثالث من الحمل.

  • العظام: عندما تصلي إلى الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل، قد تتطور عظام طفلك بالكامل. يتحول غضروف الجنين تمامًا إلى عظام، ويأتي الكالسيوم اللازم لتطوير عظام صحية من نظامك الغذائي الغني بالكالسيوم.

  • الشعر والجلد والأظافر: عندما يبدأ الأسبوع الثاني والثلاثون من الحمل، يكتمل تطور جلد الطفل تمامًا، بما في ذلك نمو الشعر وتكوين الأظافر.

  • الجهاز الهضمي: عندما تصلي إلى الأسابيع القليلة المتبقية من الحمل، سيبدأ ظهور العقي أو أول برازللطفل، الذي يتكون من خلايا الدم والخميرة واللانجو، في أمعاء الطفل المكونة بالكامل.

  • الحواس: قد تتطور حاسة لمس الجنين في الأسبوع التاسع والعشرين أو الثلاثين من الحمل. وبحلول الأسبوع 31 قد يبدأ الجنين في إظهار استجابة تجاه الحواس المعروفة، أي القدرة على الرؤية وإدراك الضوء، حواس التذوق، السمع، والشم.

  • تطور المخ: قد يظهر المخ أيضًا نموًا ملحوظًا في الثلث الثالث من الحمل، حيث قد يكون الجنين قادرًا على الحلم أو تنظيم درجة حرارة جسمه.

  • الأعضاء: بحلول الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل، فقد تم بالفعل نمو أعضاء الطفل بالكامل.

  • وضع الرأس: بحلول الأسبوع السادس والثلاثين، يجب أن يكون رأس الجنين متجهًا لأسفل. إذا أخبرك طبيبك أن هذا ليس هو الحال بعد إجراء اختبار الموجات فوق الصوتية، فقد يبذل قصارى جهده لتغيير وضعه أو قد يقترح عليك إجراء عملية الجراحة القيصرية.

تطور الجنين

تغييرات الجسم

الثلث الثالث يعني أن بطنك كبير مع زيادة في الحجم بشكل عاك، قد تحدث أشياء كثيرة في جسمك بغض النظر عن كونها مرئية أم لا. يلقي القسم التالي الضوء على بعض التغييرات الشائعة في الجسم:

  • آلام في المعدة: تبدأ الأربطة المستديرة التي تدعم أسفل البطن بالتمدد إلى الحد الذي قد تشعري فيه بألم حاد في المعدة لا يطاق. يرجع هذا الامتداد إلى قدرة الجسم على التكيف مع الطفل المتنامي. لا يمكنك تجنب هذا الألم ولابد من التحلي بالصبر وتحمل الألم.

  • التعب: في الثلث الثالث من الحمل، عليك أن تحملي وزنك ووزن الطفل معل. قد يكون التعامل مع هذا أمرًا صعبًا وقد يؤدي إلى تعبك من حين لآخر. قد يؤدي هذا الانزعاج أيضًا إلى صعوبة في النوم، ولكن الأمر متروك لحكمتك بشأن كيفية المضي قدمًا بطريقة منظمة. يُنصح بتناول الطعام بشكل جيد، والحفاظ على تحركاتك ولكن في حدودها، وإدارة نومك جيدًا.

  • الانقباضات الكاذبة أو انقباضات براكستونهيكس: هذا التغيير جسم سيستمر حتى يبدأ المخاض الحقيقي. هذه هي تشنجات أو تقلصات تجريبيةالتي قد تشعري بها كثيرًا والتي قد تخدعك حتى تظنين أن الوقت قد حان للولادة.

  • علامات التمدد (stretch marks): لاستيعاب الحجم المتزايد للطفل، يمتد جسمك إلى الحد الذي تبدأ فيه علامات التمدد بالظهور. علامات التمدد هذه هي علامة على النمو الطبيعي الذي يمر به طفلك. يمكنك استخدام مرطب بلطف على علامات التمدد للمساعدة في تقليل تأثيره.

  • آلام الظهر: عندما تحملينن وزن جسمك وجنينك، فإن ظهرك يدعم ذلك الوزن الزائد. ولكن هذا قد يؤدي إلى ألم حاد في الظهر. قد تحدث آلام الظهر أيضًا بسبب إفراز هرمون الاسترخاء، وهو هرمون الحمل؛ تبدأ مفاصلك في الاسترخاء، وقد يسحب البطن النامي مركز ثقل الجسم في الاتجاه الأمامي.

  • الرحلات المتكررة إلى الحمام: في الثلث الثالث من الحمل، حتى العطس المفرط يمكن أن يجعلك تتبولين في ملابسك. وذلك لأن الوزن الزائد على قاع الحوض يجعل التحكم في التبول أمرًا صعبا.

  • حليب من الثديين: قد يبدأ ثدييك في إفراز المادة اللبنية، وقد تكون هذه علامة من الجسم على أنك ستصبحين أماً قريبًا.

زيادة الوزن

زيادة الوزن في الفترة الحاسمة من الثلث الثالث سريعة. هذا هو الوقت الذي يكسب فيه طفلك الوزن الأقصى. وفقًا لأحد الأبحاث، يزن الطفل عمومًا من حوالي 1.5 كيلوجرام في الأسبوع 27 إلى 2.5 كيلوجرام في الأسبوع الثاني والثلاثين. في نهاية الحمل أو على وجه التحديد في الأسبوع الأربعين، قد يختلف وزن الطفل من 2.7 إلى 4.5 كيلوجرام.

بصرف النظر عن وزن الطفل، قد يزداد وزن جسمك أيضًا بسبب وجود السوائل أو السائل الأمنيوسي أو الرحم الزائد الحجم أو حتى تكوين الدم. هذا هو السبب في أن الطبيب ينصح بالحفاظ على لياقتك البدنية خلال أول ثلثين من الحمل بحيث يجعل وزن الجسم بالكامل في الثلث الثالث من الحمل أمرا سهل التعامل معه. إن الحفاظ على النشاط والحركة هو المفتاح هنا إذا كنت تريدين أن تجنب الكيلوغرامات الإضافية في تلك الفترة.

التمارين الرياضية التي يمكنك تجربتها

تتمتع النساء الحوامل اللواتي يفضلن ممارسة الرياضة خلال فترة الأربعين أسبوعًا بصحة عامة أفضل ووزن محسّن ومزاج أفضل. دائمًا ما أوصى الأطباء بتمارين منخفضة إلى متوسطة الكثافة، لكن يجب على أن تضعي عامل الأمان في الاعتبار أيضا.

فيما يلي التمارين الموصي بها والتي يمكن أن تستمري على ممارستها خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل:

  • المشي والركض الخفيف: المشي هو أفضل رياضة للحوامل منذ قديم الزمن. فلا يجب عليك سوي مجرد الحصول على أحذية الرياضة الخاصة بك والبدء في المشي على الرصيف على نحو سلس. أيضا، يجب عدم المشي بسرعة لأن هذا قد يتركك متعبة. يمكنك أيضًا القيام بالركض البطيء ما لم يكن لديك أي تعقيدات أو أي مضايقات أخرى.

  • السباحة: إذا كان لديك حمام سباحة تذهبين إليه، فلماذا لا تستخدمينه؟ يمكنك إما السباحة عبر المسبح أو القيام بأنشطة مائية سهلة وموصى بها. قد يكون أحد هذه الأنشطة السباحة في اللفة التي يمكن أن تساعد في توفر الراحة من آلام البطن. يمكن أن يكون الماء ملطفًا للجسم بعدة طرق، لكن يوصى بعدم ممارسة الضغط على جسمك.

  • اليوغا: هذه واحدة من أفضل التمارين التي يمكن أن تساعدك على الحفاظ على لياقتك البدنية، والإفراج عن التوتر، والحفاظ على حالتك المزاجية. اليوجا تعدك أيضًا بتخفيف آلام المخاض. يفضل ممارسة التأمل واليوغا لمدة 20 دقيقة يوميا حيث أنها ستكون أكثر من كافٍية ولكن تكرارها مرتين يوميًا سيكون مفيدًا للغاية أيضا.

  • تمارين وزن الجسم: يمكنك أيضًا تجربة القرفصاء (Squats) أو الضغط على الحائط (Wall Push-Ups) أو البلانكس (Planks) في الثلث الثالث من الحمل. هذه التمارين يمكن أن تبني القدرة على التحمل والقوة التي ستحتاجينها أثناء فترة المخاض. تجنبي تمارين البطن (Crunches) أو أي نوع من التمرين الموجهة نحو منطقة البطن والحوض في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل.

يوصى بالتفكير في القيام بالتمارين المذكورة فقط بعد استشارة من طبيبك أو طبيب أمراض النساء الذي يمكن أن يقدم لك أفضل نصيحة لك ولطفلك.

الاختبارات والفحوصات

يشتمل الثلث الثالث على الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل التي تتطلب أقصى درجات العناية والاهتمام. تشمل إحدى هذه الاهتمامات زيارة الطبيب بشكل متكرر لإجراء الفحوصات والاختبارات المطلوبة. فيما يلي الاختبارات والتحاليل الذي يجب أن تعرفي بها:

  • الفحص بالموجات فوق الصوتية: سيكون التصوير بالموجات فوق الصوتية في الثلث الثالث مشابهًا لما تم إجراؤه في الثلثين السابقين. سيساعد هذا الاختبار في معرفة وضع رأس الطفل ونموه.

  • اختبار مراقبة معدل ضربات قلب الجنين الإلكتروني: يتم إجراء هذا الاختبار للتأكد من أن قلب الطفل يعمل بشكل صحيح مع معدل ضربات القلب وفقًا للمعايير العادية.

  • فحوصات جرثومة المكورات العقدية من المجموعة الثانية (Streptocuccus B): توجد عادةً جرثومة المجموعة ب في الأمعاء أو المهبل أو الحلق أو حتى المستقيم. هذا ليس خطيرًا على البالغين ولكنه قد يسبب التهابات للطفل النامي. وهكذا يقوم الطبيب بالتحقق من شدة تواجد هذه البكتيريا لفي جسمك لضمان صحة الجنين.

  • اختبارات الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي: قد يقوم الطبيب أيضًا بفحص الأمراض المنقولة جنسياً مثل الكلاميديا ​​وفيروس نقص المناعة البشرية والسيلان والزهري، حيث قد ينتقل هذا أيضًا إلى الطفل.

الحمية الغذائية خلال الثلث الثالث من الحمل

الحفاظ على نظام غذائي صحي هو أحد الأشياء المهمة التي يجب مراعاتها خلال فترة الحمل بأكملها. من شأن اتباع نظام غذائي مغذي أن يساعدك على البقاء بصحة جيدة في المرحلة الثالثة من الحمل. يجب أن تعرفي ماذا يجب عليك أن تأكلين وما لا تأكلين، حيث إن ذلك مرتبط بصحة طفلك في المقام الأول وليس شيئًا يمكنك التنازل عنه.

الأطعمة التي يجب تناولها

  • يجب تناول العدس لأنه غني بالألياف والبروتينات.

  • يمكن ضم الفواكه مثل الجوافة والتفاح والبرتقال والكيوي أو حتى البطيخ في خطة النظام الغذائي الروتيني لأنها توفر الطاقة والفيتامينات المطلوبة.

  • يجب أن تؤكل الفواكه الجافة والمكسرات مثل الجوز واللوز والزبيب أو حتى البندق لأنها غنية بالفيتامينات والألياف.

  • يجب ضم الأفوكادو في النظام الغذائي لأنه غني بالألياف وفيتامين C وفيتامين E.

  • يوفر البيض الدهون الأساسية اللازمة أثناء الحمل، ولكن الشيء الوحيد الذي يجب مراعاته هو استهلاك البيض المطبوخ بالكامل.

  • يعتبر الزبادي العادي أيضًا خيارًا موصى به للحوامل لأنه مصدر غني بالمواد المغذية والدهون الصحية.

الأطعمة التي يجب تجنبها

  • تجنبي الحليب غير المبستر وأي منتج مصنوع منه لأنه قد يكون محملاً بالميكروبات الموجهة للأمراض.

  • تجنبي تناول السمك النيء أو الدجاج أو اللحم.

  • الأغذية المصنعة والوجبات السريعة غير الصحية ممنوعة تماما.

  • تجنبي الأناناس والبابايا أو حتى العنب.

  • لا تستهلكي أي من منتجات الكافيين.

  • تجنبي الأطعمة عالية الملوحة لأنها قد تؤدي إلى احتباس الماء مما قد يؤدي إلى تورم القدمين والأصابع.

قائمة الأشياء التي يجب القيام بها في الأشهر الثلاثة الأخيرة

تعتبر رعاية الحمل في الثلث الثالث مهمة، وهنا قائمة المهام التي يجب القياك بها لضمان صحة جيدة خلال الثلث الثالث:

  • حافظي على وزنك تحت السيطرة من خلال اتباع خطة النظام الغذائي والحفاظ على ممارسة التمارين الموصي بها.

  • حددي موعدًا للفحوصات والاختبارات مع طبيبك للتأكد من صحتك وصحة طفلك.

  • اشترِ مستلزمات الأطفال الضرورية لطفلك مثل الملابس وعربات الأطفال وحفاضات الأطفال والمساحيق والصابون والمرطبات والمزيد.

  • استشيري طبيبك للحصول على نصائح لإدارة آلام المخاض والولادة.

  • حافظي على حقيبة المستشفى الخاصة بك جاهزة مع البطانيات والزجاجات ومستلزمات الأطفال الأساسية.

الاحتياطات الواجب اتخاذها خلال الثلث الثالث من الحمل

تم تقسيم الاحتياطات الرئيسية التي يجب اتخاذها أثناء الثلث الثالث من الحمل حسب الشهر حتى تتمكني من المتابعة بسهولة.

الشهر السابع من الحمل

  • في الشهر السابع من الحمل، تجنبي حمل أي نوع من الوزن الثقيل الذي قد يضغط على بطنك وظهرك.

  • يفضل بالحصول على دعامات عند الصعود إلى أعلى أو أسفل الدرج، وإذا أمكن تجنبي الدرج تمامًا واستخدمي المصعد.

  • يفضل أن النوم على جانبك الأيسر عند النوم لأن ذلك سيساعد في تعزيز تدفق الدم ويساعد أيضًا في جعلك تنام بشكل أفضل.

  • تجنبي الإفراط في تناول الطعام لأن هذا قد يؤدي إلى الحرقة أو زيادة الوزن غير المرغوب فيها.

الشهر الثامن من الحمل

  • تجنبي إجهاد نفسك أكثر من اللازم وحافظي أيضًا شرب الماء كثيرا.

  • استلق على ظهرك كلما بدأت بالشعور بانقباضات براكستون هيكس.

  • تفضلي بزيارة طبيبك على الأقل مرة واحدة في الأسبوع للاحتفاظ بسجل لصحتك.

  • لا تتركي التمارين الرياضية بل واصليها فقط بعد استشارة طبيبك.

  • تجنبي الذهاب لرحلات طويلة وامنعي الذهاب في رحلات جوية.

  • تجنبي الخروج من الأجواء المتربة لأنها قد تجعلك عرضة للبكتيريا التي قد تسبب لك مشاكل للجنين.

  • حافظي على خطة نظام غذائي صحي ولكن كما ذكرنا سابقًا، لا تأكلي بإفراط.

الشهر التاسع من الحمل

  • الذهاب للتنزه والحفاظ على نفسك في مزاج إيجابي.

  • السفر ممنوع تماما خلال الشهر التاسع من الحمل.

  • اتخاذ قرار بشأن عملية الولادة واتخاذ جميع الترتيبات مسبقا لتجنب أي حالة من الذعر في اللحظة الأخيرة.

  • اذهبي لفحوصات أسبوعية لتتبع المراحل الأخيرة من الحمل وتطور الجنين.

  • تناولي الكثير من الفواكه الطازجة والعصائر الطبيعية وحافظي على نظام غذائي صحي.

  • لا تبق وحدك خلال هذه الفترة ودائمًا احتفظي بشخص بجانبك.

علامات يجب الحذر منها

في بعض الأحيان بسبب بعض التعقيدات أو لأسباب أخرى غير معروفة، قد يكون الحمل تحت طيف الخطر. فيما يلي علامات التحذير التي تحتاج إلى زيارة طبيبك على الفور:

  • إن الإفرازات البيضاء أثناء الحمل في الثلث الثالث شائعة، لكن إذا لاحظتي أن الإفرازات ثقيلة للغاية وتُرطب ملابسك الداخلية في فترة قصيرة، يُنصح بزيارة طبيبك.

  • إذا ظهر أي نوع من أنواع النزيف استشري طبيبك على الفور.

  • إذا احمر وجهك أو شعرتي بصعوبة في التنفس وشعرت بانقباضات، فقد يكون الوقت قد حان للولادة.

  • إذا كنت تعانين من آلام شديدة في المعدة أثناء الحمل، خاصة في الثلث الثالث، فاطلبي المساعدة الطبية الفورية.

  • الدوخة والغثيان والقيء من الأعراض الخطرة التي يجب الانتباه إليها أيضا.

نصائح للتعامل مع التعب والاجهاد في الثلث الثالث

يُعرف أن الحمل في الثلث الثالث يرتبط بمضايقات بسبب الزيادة في الوزن والتغيرات الهرمونية. فيما يلي بعض النصائح لمساعدتك في التعامل مع الإزعاج في الثلث الثالث:

  • كوني أكثر قدرة على التحمل وإظهار الصبر. لن يساعد الذعر والقلق في تخفيف الألم. يجب أن تحدث هذه المضايقات فساعدي عقلك على الشعور بالمشاعر الإيجابية بشكل كبير.

  • لا تشربي الكثير من الماء قبل النو112415م لأن ذلك قد يؤدي إلى زيادة عدد المرات التي تزوري فيها الحمام.

  • قومي بحضور فصول المشورة الخاصة للنساء الحوامل حيث سيتم تعليمك التعامل مع الانزعاج جنبا إلى جنب مع العديد من تمارين الاسترخاء.

  • احتفظي دائمًا بأحبائك إلى جانبك لأن هذه المضايقات الجسدية التي تشعرين بها يمكن أن تحفز التفكير السلبي أو حتى المضاعفات الأخرى التي تتطلب الانتباه.

  • اجلسي في وضع جيد واستخدمي كرسيًا يقدم الدعم لظهرك، حيث يمكن أن يساعد ذلك في التخفيف من آلام الظهر.

بسبب الفترة الحساسة من الثلث الثالث من الحمل، سيساعدك هذا الدليل على معرفة كل شيء من الألف إلى الياء خلال الفترة من الأسبوع 28 إلى الأسبوع 40. هل تشعرين بالإثارة والعصبية في نفس الوقت؟ لا تقلقي، كل شيء سيكون على ما يرام عندما يدخل الفرح الجديد حياتك في شكل طفل جميل.