الرئيسية / الرضع / الكلمات الأولى للطفل – معلم الكلام عند الأطفال
الكلمات الأولى للطفل - معلم الكلام عند الأطفال

الكلمات الأولى للطفل – معلم الكلام عند الأطفال

فكري في الأمر – ستجدين أن طفلك يتعلم التواصل منذ البداية. أول شكل من أشكال التواصل لدى أي طفل هو البكاء. في كل مرة يبكي طفلك وتسرعين للاعتناء به، فإنك تضعين أساسًا للتواصل. الطريقة التالية التي يبدأ بها الأطفال في التواصل هي من خلال أصوات مثل الصياح والزئير والمناغاة. بمجرد أن يبدأ طفلك في تكرار نطق الحروف الساكنة، فإن الأمر أصبح مسألة وقت قبل أن يبدأ طفلك بمحاولة تقليد الأصوات التي تصدريها أثناء التحدث.

متي يقول الأطفال كلمتهم الأولى؟

متى يقول الأطفال كلمتهم الأولى؟ متوسط ​​العمر الذي ينطق فيه الأطفال بأول كلمة حقيقية لهم هو حوالي عام واحد. بحلول سن الثانية، يمكن للأطفال بشكل عام تكوين جمل من كلمتين مثل كلب حلوأو عندي وجع“. يستطيع معظم الأطفال تكوين جمل أكثر تقدمًا حتى وإن لم تكن مثالية، بمجرد بلوغهم سن الثالثة. على سبيل المثال، قد يقول طفلك أنا شربان كل ما لدي من عصيربدلاً من أنا شربت كل ما لدي من عصيرلأنه لم يتمكن بعد من فهم تصريف الأفعال.

مراحل حديث الطفل

أول عامين من حياة طفلك هما الأكثر أهمية للتحدث. قبل استخدام أي كلمات بعينها، يتعلم الأطفال التواصل من خلال مشاهدة كيفية قيام البالغين من حولهم بذلك. سيبدأ طفلك أولاً باستكشاف اللسان والشفاه والحنك وأي أسنان نامية وإصدار الأصوات باستخدامهم. عندما ينمو طفلك، سيكون قادرًا على تعلم استخدام الكلمات لوصف الأشياء في حياته وماذا يريد.

بعض الكلمات الأولى الأكثر شيوعًا للأطفال هي باباو “”ماماوباي باي“. في عمر 12 شهرًا، تظهر كلمات مثل كرةو كلبوقطةفي قائمة الكلمات الأولى للطفل. فيما يلي بعض المعالم المهمة التي يجب البحث عنها عندما يتعلق الأمر بتطور الكلام لدى طفلك:

  1. الكلمات الأولى للطفل بعمر الثلاثة أشهر:

كل شيء جديد على الأطفال في هذا العمر، ويقضون الكثير من الوقت في ملاحظة تعابير وجهك والاستماع إلى صوتك. هم أيضًا فضوليون بشأن أي أصوات أخرى يمكنهم سماعها في جميع أنحاء المنزل. يفضل الأطفال صوت الأنثى على صوت الذكر ويكونون أكثر تحيزًا للأصوات التي سمعوها أثناء وجودهم في الرحم. بحلول نهاية الثلاثة أشهر، يتعلم الأطفال كيف يصيحون ويصدرون أصواتًا عالية.

  1. الكلمات الأولى للطفل بعمر الستة أشهر:

هذا هو العمر الذي يتعلم فيه الأطفال المناغاة. يبدؤون بأشياء بسيطة مثل با با با، ويمكنهم التعرف على أسمائهم. يمكنهم أيضًا تمييز لغتهم الأم من اللغات الأخرى. يتعلمون التواصل إذا كانوا سعداء أو حزينين من خلال نبرة الصوت. ولكنهم لا يفهمون معاني الكلمات بعد.

  1. الكلمات الأولى للطفل بعمر التسعة أشهر:

يبدأ الأطفال الآن في فهم معنى بعض الكلمات البسيطة جدًا مثل نعمو مع السلامةوسيبدؤون في تكرار حروفهم الساكنة.

  1. الكلمات الأولى للطفل بعمر الاثنا عشر شهرًا:

يفهم طفلك الآن معنى الكلمات التي يسمعها طوال الوقت. هذا هو العمر الذي ينطق فيه معظم الأطفال بأول كلمة حقيقية.

  1. الكلمات الأولى للطفل بعمر الثمانية عشر شهرًا:

تتوسع مفردات طفلك في هذا العمر، وسيكون قادرًا على الاشارة الى الأشياء إذا سميتها له. يستمتع العديد من الأطفال بتعلم أسماء أجزاء أجسامهم من خلال الإشارة إلى الجزء الذي يعتقدون أنك تسميه ومحاولة تقليد ما تقولينه.

  1. الكلمات الأولى للطفل بعمر العامين:

يبدأ الأطفال أخيرًا في فهم أن الكلمات لا تعني فقط الإشارة إلى الأشياء ولكن أيضًا إلى أشياء أخرى مثل الملكية، ويمكنهم أيضًا تجميع جمل من كلمتين مثل الكرة لي!” أو الكرة حقي!” للتواصل.

كيف تجعلين طفلك يتكلم

استمري في التحدث مع طفلك. تأكدي من التركيز على نطق كل كلمة على حدة عند التحدث إلى طفلك وأخبريه بما تفعليه أثناء قيامك بذلك. فيما يلي بعض الطرق لمساعدة طفلك على تعلم الكلام:

  1. كوني شديدة الانتباه:

كوني شديدة الانتباه

غالبًا ما يتواصل الأطفال الصغار من خلال الأفعال، وعليك الانتباه إليه في كل محاولة. قد يرفع ذراعيه إليك ليخبرك أنه يريد أن تحمليه، أو يدفع طعامه بعيدًا ليخبرك أنه ممتلئ. عندما تحدث هذه الأشياء، ابتسمي وتواصلي معه بعينيك حتى يشعر بالتشجيع على التواصل أكثر.

  1. انصتي له جيدًا:

عندما يصيح طفلك أو يصدر أصواتًا لك، ردي عليه بنفس الأصوات. سيساعده ذلك على تعلم تنويع الصوت والنغمة لأنه سيقلد طريقة إصدارك للأصوات. عندما يتحدث طفلك إليك، انظري إليه واستجيبي له حتى يشعر براحة أكبر في التحدث إليك.

  1. الكثير من المديح:

غالبًا ما يكون الأطفال غير منطقيين عندما يجربون ويتعلمون أصواتًا مختلفة. امدحي طفلك على كل محاولة، سواء كان ذلك منطقيًا لك أم لا.

  1. فن التقليد:

إذا نظر طفلك إلى الكلب وقال كاه، يجب أن تفعلي الشيء نفسه، باستثناء استخدام الكلمة الصحيحة كلب“. سيساعده ذلك على تعلم الطريقة الصحيحة لقول الأشياء ويؤكد له أيضًا نعم؛ هذا هو كاه، مما سيجعله أكثر ثقة في الروابط الذي يقوم بها.

  1. المحادثات البسيطة:

في وقت الطعام، إذا كان طفلك يشير إلى الوعاء ويحدث ضوضاء، فلا تعطيه المزيد من الطعام. تحدثي معه أولاً، هل تريد المزيد من المعكرونة؟ طعمها جميل مع الجبن، أليس كذلك؟ “.

  1. سرد الأحداث:

أخبري طفلك بكل ما تفعليه لمساعدته على ربط كلمات معينة بالأنشطة المختلفة، مثل هيا نلبس هذه القبعة الخضراء!” أو ماما تقطع الجزر من أجل زياد“.

  1. لا تيأسي:

إذا كنت لا تفهمين ما يقوله طفلك، استوضحي الأمر معه، كرة؟ هل تريد الكرة؟“. حتى لو كنت لا زالت لا تفهمين ما يحاول قوله، فلا تيأسين. أظهري لطفلك الكثير من الحب، حتى يظل يشعر بالمكافأة على المحاولة.

  1. اتبعي قيادته:

دعي طفلك يحدد الإيقاع أثناء اللعب واتبعي اهتماماته. دعيه يختار موضوع المحادثة بطريقته الخاصة. سيعلمه ذلك أن التواصل هو طريق ذو اتجاهين حيث يوجد حديث واستماع ومتابعة وقيادة.

  1. اللعب والتمثيل:

اللعب والتمثيل

يجب تشجيع الأطفال على اللعب والتخيل، باستخدام مشاهد خيالية إبداعية لأن هذه الأنشطة يمكن أن تساعدهم على تطوير مهاراتهم اللفظية عندما يصبحون أطفالًا أكبر.

  1. اقرئي له بصوت عالي:

يستمتع الأطفال الصغار بالأشياء الممتعة، وإذا جعلت جلسات القراءة ممتعة ومريحة، فلن يكتفي طفلك بتطوير مهاراته اللفظية وتعلم كيفية تكوين الجمل، وكيف تتدفق القصص من الاستماع إليك وتقليدك، ولكن يمكنه أيضًا اكتساب حب القراءة عندما يكبر.

كيف يمكنك التعامل مع تأخر الكلام عند الأطفال؟

عادةً ما يتعلم الطفل العادي الكلام في سن العامين. إذا كان طفلك لا يزال لا يتحدث بعد الوصول لذلك السن، فمن الأفضل استشارة الطبيب. إذا تم تشخيص المشكلة في وقت مبكر، فإن فرص عودة طفلك إلى المسار الصحيح تكون أعلى. فيما يلي بعض الطرق للمساعدة في تأخر الكلام:

  1. اختبار السمع:

يعد فقدان السمع سببًا رئيسيًا لتأخر الكلام. يعاني ثلاثة من كل 1000 طفل من ذلك. تأكدي من فحص طفلك بالكامل لاكتشاف المشكلة.

  1. استشيري أخصائي التخاطب:

سيتمكن أخصائي التخاطب من تشخيص وعلاج كل ما يتسبب في تأخر النطق لدى طفلك. يمكن أن تتضمن العلاجات إعطائك نصائح وألعابًا لتحسين مهارات الكلام لدى طفلك.

  1. فحص النمو والتطور:

يمكن أن تتسبب الإعاقات التنموية أو السلوكية مثل التوحد أو الإعاقات المعرفية في حدوث تأخر في الكلام، ومن مصلحة طفلك أن يتم تشخيصها ومعالجتها بشكل صحيح، إذا وجد أنه يعاني من أي منها.

مثل أي مرحلة أخرى في حياة طفلك، سوف يصل إلى الكلام عندما يكون جاهزًا. لا يجب على الآباء حقًا أن يقلقون بشأن تطور مهارات أطفالهم اللفظية في الأعمار المذكورة أعلاه بالضبط، لأن هذه الأعمار ما هي إلا متوسط ​​الأعمار التي يجب أن تحدث فيها التطورات المختلفة للكلام.

اخلاء المسؤولية: المعلومات الواردة في هذه المقالة هي مجرد دليل للأغراض التعليمية فقط ولا ينبغي تفسيرها على أنها بديل عن المشورة من أخصائي طبي أو مقدم الرعاية الصحية.