الرئيسية / الرضع / قائمة من 12 طعام صحي لزيادة الوزن للأطفال والرضّع
قائمة من 12 طعام صحي لزيادة الوزن للأطفال والرضّع

قائمة من 12 طعام صحي لزيادة الوزن للأطفال والرضّع

على الرغم من أن زيادة الوزن عند الأطفال هي الشاغل الرئيسي لمعظم الأمهات ، من المهم أن تتذكري أن هدفك يجب أن يكون ضمان نظام غذائي متوازن يوفر جميع عناصر التغذية التي يحتاجها طفلك للنمو. هذا سيساعد الطفل تلقائيًا على تحقيق وزن صحي. قدمي لطفلك ثلاث وجبات صحية ومتوازنة يوميًا، ووجبات خفيفة بينهما. يضمن النظام الغذائي المتنوع أيضًا حصولهم على ما يكفي من المغذيات والفيتامينات المختلفة وجميع المعادن اللازمة للتطور الشامل لدماغهم ولياقة الجسم.

كيفية زيادة الوزن عند الأطفال؟

قد يبدو أن بعض الأطفال لا يكتسبون الوزن، وقد يكون هناك عدة أسباب وراء ذلك، مثل التكوين الوراثي للآباء. إذا كانت كل من الأم والأب نحيلين، فقد يشارك الطفل سمات جسدية مماثلة. يلعب النظام الغذائي أيضًا دورًا مهمًا في نمط زيادة وزن الطفل. إذا كان طفلك نشيطًا وصحيًا، فسوف يزيد وزنه بشكل طبيعي في النهاية.

قد تفكرين في الاحتفاظ بمذكرات طعام لطفلك وتدوين ملاحظات عن الأشياء التي يحبها، وينفرها، ويفضلها، والتي يتحسس منها، وإعداد قوائم أسبوعية لجعل وقت الطعام ممتع وخالي من القتال لكل من الأم والطفل. فيما يلي بعض النصائح لمساعدتك في زيادة الوزن لدى طفلك:

  • تأكدي من حصول الطفل على تمريناتوأنشطة بدنية كافية حتى تكون شهيته صحية
  • ركزي على توفير نظام غذائي صحي ومتوازن ومغذي ولا تركزي فقط على زيادة الوزن
  • مع نمو الطفل، قمي بتعريفه بالرياضات مثل السباحة وركوب الدراجات وما إلى ذلك. سيساعد ذلك الطفل على انفتاح الشهية وتطوير اللياقة البدنية أيضًا

ما هي أهمية تناول طفلك للطعام الصحي؟

تعد السنوات الأولى من الحياة مهمة لبناء عادات الأكل الصحية عند الأطفال. عندما يطلع طفلك على العادات الغذائية الصحية في المراحل المبكرة، فمن المحتمل أن تظل معه مدى الحياة. كما أنه يضمن معارك أقل في أوقات الوجبات مع تقدمه في العمر. سيجعل ذلك حياتك سهلة عند السفر أو تناول الطعام بالخارج. فعليكِ أن تقرري في هذه المرحلة سواءً أكانت تريدين تربية أطفال مدمنين على الوجبات السريعة أو الفواكه والسلطات. إلى جانب الأكل الصحي، يجب عليك أيضًا التأكد من نشاط أطفالك والحصول على وقت لعب كافٍ تحت أشعة الشمس. هذا يساعد على بناء المناعة ويضمن عدد أقل من الزيارات للطبيب.

العمر المناسب للتوقف عن اكتساب الوزن لدى الأطفال

العمر المناسب للتوقف عن اكتساب الوزن لدى الأطفال

يختلف نمط زيادة الوزن من طفل لآخر، ولا توجد طريقة مطلقة للمقارنة. ومع ذلك، يستخدم الأطباء مخططًا للوزن تم إنشاؤه على أساس متوسط الوزن للأطفال. يجب أن يتبع طفلك النموذج ويكون في نطاق مماثل للنطاق الموضح في المخطط. من المستحسن أن يشير الأهل إلى هذا المخطط كمبدأ توجيهي عام فقط وأن يتذكروا أن نصيحة طبيب الأطفال هي الأفضل لأي شرط خاص لطفلك.

1. الطفل من 0 إلى 12 شهرًا

سينمو طفلك بسرعة في الأشهر القليلة الأولى من الطفولة. كل شهر، سيزيد وزن طفلك ويزيد في طوله. ستتسوقين للملابس أكثر من مرة. تأكدي من حصول طفلك على قسط كافٍ من النوم وإطعامه جيدًا وأطعميه وفقًا للجدول الزمني وإجراء فحوصات منتظمة. يوصى بإرضاع الطفل رضاعة طبيعية حصرية خلال الأشهر الستة الأولى وتقديم له ضمن نظامه الغذائي بعد ذلك المواد السائلة الأخرى أو الأطعمة شبه الصلبة مع حليب الأم. يجب أن يتضاعف وزن الطفل عند الولادة بحلول بلوغه من 4 إلى 6 أشهر.

2. طفل يحبو من 12 إلى 36 شهرًا

هذه مرحلة نشطة في حياة طفلك، ويحدث فيها الكثير من فترات النمو خلال هذا العمر من حيث النمو العاطفي والاجتماعي. سيبدأ طفلك في استكشاف العالم وسيتعرض لأطفال آخرين في مراكز الحضانات أو عندما تقومين بتنزيهه في الحي. المناعة والعادات الغذائية التي تراكمت في السنة الأولى ستكون الآن أكثر أهمية. ستظهر موازين الوزن تقلبات تعتمد على عوامل مختلفة وحالته الذهنية والعاطفية، وقلق الانفصال عن الوالدين، والبيئات الجديدة، والتغيرات في النظام الغذائي والعادات الغذائية.

3. مرحلة ما قبل المدرسة من 4 إلى 6 سنوات

ستستمر العادات الصحية التي يكتسبها الطفل في هذا العمر معه مدى الحياة. يحتاج الطفل إلي أنظمة غذائية ونمط حياة نشط لمرحلة ما قبل المدرسة بالإضافة إلى زيادة السعرات الحرارية ومجموعة متنوعة من الأطعمة الغذائية. في المتوسط، سيكتسبون حوالي 2 كيلوغرام في السنة.

4. الأطفال من 7-12 سنة

مع انتقالهم من مرحلة ما قبل المدرسة إلى الفئة العمرية قبل سن المراهقة، تزداد الاحتياجات الغذائية للأطفال، ويزيد استقرار الوزن إلى 3 كيلوغرام في السنة. في هذا العمر، يتناولون نفس الطعام مثل أفراد الأسرة الآخرين.

أفضل الأطعمة لزيادة الوزن عند الرضّع والأطفال الصغار

أثناء التخطيط لتغذية للأطفال الرضّع والأطفال الصغار، سيحتاج الآباء إلى مراعاة المتطلبات الغذائية للطفل. يجب أن يستهلك الأطفال نظامًا غذائيًا متوازنًا يوفر سعرات حرارية كبيرة وصحية. يحتاج الأهل أيضًا إلى جعل وقت الوجبة ممتعًا حتى يتطلع الأطفال إليه ولا يصبحوا متعبين في أنواع الأطعمة التي يتقبلونها.

يطعم بعض الآباء أطفالهم الحلويات المطعمّة بالسكر لزيادة الوزن عند الأطفال. وهذا أمر غير صحي وسيؤثر في النهاية على صحة طفلك. من المهم التأكد من أن النظام الغذائي لطفلك يحتوي على سعرات حرارية صحية ومتوازنة بشكلٍ جيد. فيما يلي أفضل الأطعمة لزيادة الوزن عند الرضّع والأطفال الصغار التي يجب تضمينها في نظامهم الغذائي:

1. حليب الأم

حليب الأم

يوصى بإرضاع الطفل رضاعة طبيعية حصرية خلال الأشهر الستة الأولى بعد الولادة. هذا هو الغذاء المغذي، وسهل الهضم ومتوازن وصحي تمامًا والذي يبني المناعة مدى الحياة. كما أنه يعزز الرابطة بين الأم والطفل. إذا كان طفلك نشيطًا، ويبدو بصحة جيدة، وخاليًا من الحساسية، ويتبرز من 4-6 مرات يوميًا، ويبلل من 6-8 حفاضات، فهذا يشير إلى أنه يتناول كمية كافية من حليب الأم. يمكنك التأكد من أن نمو الطفل صحي. بعد بلوغ الطفل 6 أشهر من العمر، يمكنك إدخال السوائل والمواد الغذائية شبه الصلبة إلى حمية الأطفال مع حليب الأم. إليكِ ما يمكنك تضمينه في نظام غذائي صحي للأطفال الصغار:

2. الموز

الموز

هذه الفاكهة الفائقة غنية بالبوتاسيوم وفيتامين C وفيتامين B6 والكربوهيدرات. كما أنها تتمتع بالسعرات الحرارية وهي المصدر المثالي لزيادة الوزن عند الأطفال. يُمزج الموز أو يُقدم كعصير أو يُخضخض. يمكن هرس الموز على البخار وإطعامه للأطفال لتحقيق نتائج رائعة. يمكن أن يكون جزءًا من حقيبة طفلك أثناء السفر، ويصبح وجبة خفيفة مريحة.

3. البطاطا الحلوة

البطاطا الحلوة

يسهل سلق البطاطا الحلوة وهرسها. فهي لذيذة ومغذية وسهلة الهضم وصحية. كما أنها غنية بفيتامين A وفيتامين C وفيتامين B6 والنحاس والفوسفور والبوتاسيوم والمنغنيز وهي أفضل الفيتامينات للأطفال لزيادة الوزن.

تتمتع البطاطا الحلوة أيضًا بالألياف الغذائية. يمكنك إعداد مهروسها والشوربات اللذيذة من هذه الخضروات.

4. البقول

البقول

البقول مليئة بالمواد المغذية. فهي غنية بالبروتينات والمغنيسيوم والكالسيوم والحديد والألياف والبوتاسيوم. بعد بلوغ الطفل 6 أشهر، يمكنك تقديم البقول في شكل حساء ، وهو أحد مشروبات زيادة الوزن الأكثر شعبية للأطفال.

يمكنك أيضًا إطعام الخيجدي المهروس جيدًا. يُهضم بقلة الماش بسهولة وهو خيار جيد للأطفال. أطهي البقول مع الأرز و/ أو الخضار لتناول وجبة مغذية وغنية بالألياف.

ببلوغ الطفل حوالي 7-9 أشهر هو الوقت المناسب لتقديم بعض النكهات المختلفة لطفلك والأطعمة ذات القوام الجديد. ابدئي في تغذيته بالمواد شبه الصلبة، والأطعمة المكتنزة والمهروسة. يمكنك البدء في إطعام العصيدة أو الحبوب المصنوعة محليًا كمزيج جاهز في السوق. بالنسبة للحبوب محلية الصنع، يمكنك غسل وتقديم البقوليات، والأرز وتجفيفها تحت أشعة الشمس، ثم تحميصها بشكلٍ معتدل وطحنها في الخلاط. قومي بإعداد مساحيق متعددة وخزنيها في زجاجات ذات علامات مميزة للحصول على خيارات الوجبات السريعة إذا كنتِ تقومين بإعداد الطعام للطفل ناقص الوزن. استخدميها عند الاقتضاء.

5. دخن الإصبع

دخن الإصبع

يُعرف أيضًا باسم الدخن بالإصبع أو ، هذا الغذاء الفائق مثالي لزيادة الوزن ونمو الطفل. غني بالألياف الغذائية والكالسيوم والحديد والبروتينات والفيتامينات والمعادن المختلفة الأخرى.

يُهضم بسهولة أيضًا ويمكن تقديمه للأطفال في شكل أو العصيدة أو الشعير أو الحبوب وللأطفال الصغار في الكعك والكوكيز والحلوى.

6. السمن الحيواني

السمن الحيواني

السمن أو الزبدة الموضحة له قيمة غذائية عالية. قدميه في الشهر الثامن من عمر طفلك. يمكن إضافة بضع قطرات من السمن إلى العصيدة أو رشها فوق الخجيدي المهروس أو حساء الدال.

يعتبر السمن منزلي الصنع من الحليب أو الكريمة/ / الخيار الأفضل بالنسبة لكِ إذا كنت قلقة بشأن الغش. إنه غذاء رائع لزيادة الوزن الصحي عند الأطفال. تذكري أن تكوني معتدلة في استخدام السمن كما أن استهلاكه الزائد يمكن أن يزعج بطن الطفل. عندما يبلغ طفلك سن 8 إلى 10 أشهر، يمكنك البدء في ضم الأطعمة التالية في نظامه الغذائي لتعزيز زيادة الوزن:

7. الألبان

الألبان

من المناسب الآن إضافة منتجات الألبان مثل الزبادي إلى نظام طفلك الغذائي. يوفر الزبادي سعرات حرارية مغذية للدهون لزيادة الوزن الصحي عند الطفل. يحسن اللبن أيضًا عملية الهضم، ويزيد مناعة الجسم ويساعد في مشاكل المعدة. يمكن جعله مثيرًا للاهتمام عن طريق صنع عصائر الزبادي أو المخضخضات للأطفال لزيادة الوزن، وإضافة قطع من الفواكه إليها.

يجب إطعامه من الحليب المعبأ والزبدة والجبن وما إلى ذلك بعد 12 شهرًا من العمر أو بعد استشارة طبيب الأطفال. تجعل الزبدة والجبن الطعام ممتعًا للأطفال الصغار وتضيف إلى الدهون المحتوى اللازم لزيادة الوزن بشكل صحي. أضيفي رشة من الزبدة أو شريحة من الجبن لجعل الطعام ممتعًا للأطفال.

يجب تقديم حليب البقر للأطفال بعد عمر سنة واحدة. تأكدي من ضم كوبين على الأقل من الحليب يوميًا في نظام طفلك الغذائي حتى يصلوا إلى سن المراهقة. يمكن جعل الحليب مثيرًا للاهتمام من خلال إضافة الفواكه الجافة أو الخلطات الصحية المتوفرة بنكهات مختلفة في السوق. يجب الحذر من الإفراط أو قلة تناول منتجات الألبان ووضعه في الاعتبار، لأن الأكثر أو الأقل من اللازم يمكن أن يسبب مشكلة. في حال كان طفلك يعاني من عدم تحمل اللاكتوز، أو يعاني من مشاكل في المعدة بعد تناول منتجات الألبان، يرجى استشارة طبيب الأطفال.

8. البيض

البيض

– يجب تقديم هذه القوة المحركة من البروتين للأطفال فقط بعد أن يكملوا 12 شهرًا. البيض غني بالدهون المشبعة والبروتينات والفيتامينات والمعادن. يمكنك تقديمه كعجة أو مخفوقًا أو مسلوقًا أو أرز بالبيض أو في الخبز الفرنسي.

يجب توخي الحذر للتحقق من الحساسية وشراء بيض المزرعة ذي النوعية والجودة الجيدة لتجنب الأمراض. يمكن للعائلات التي تفضل الطعام غير النباتي تقديم اللحوم أو السمك بعد التشاور مع طبيب الأطفال.

9. الفواكه والبذور المجففة

الفواكه والبذور المجففة

 اللوز والفستق والجوز والمشمش والكاجو والزبيب والبذور مثل السمسم واليقطين والكتان وغيرها، توفر أفضل الفيتامينات للأطفال لزيادة الوزن يمكن إضافتها إلى الطعام بعدة طرق مثيرة للاهتمام. اسحقيها وأضفها إلى الحليب أو رشيها أعلى الحبوب، أو ببساطة قدمي حفنة من المكسرات والبذور لتناولها مباشرةً.

زبدة الفول السوداني أو حليب اللوز هي خيارات لذيذة لاكتساب الصحة والوزن. يمكنك صنع ألواح الطاقة أو إضافتها للدقيق أثناء صنع طبق الروتي أو فطيرة براثا. شراب التمر المضاف إلى الحليب سيجعله خيارًا غذائيًا غنيًا للأطفال. وغالبًا ما يُستخدم كمشروب لزيادة الوزن.

10. الأفوكادو

الأفوكادو

: إنها مصدر غني بفيتامين B6 ، E ، C ، K، نحاس الفوليك، والألياف الغذائية، وحمض البانتوثنيك، وأيضًا بها نسبة عالية من الدهون. يُقدم الأفوكادو على شكل غموس أو قطع، فهو إضافة لا تقاوم لأي وجبة. يمكن إضافته إلى مخفوق الحليب أيضًا!

11. الدجاج:

الدجاج

هذا مصدر غني للبروتين سهل الهضم. متوفر بسهولة وبأسعار معقولة، فهي تساعد الطفل على بناء كتلة العضلات وبالتالي زيادة الوزن الصحي. يعد الدجاج خيارًا متنوعًا للوجبات ويمكن تقديمه بأي شكل من الأشكال من سلطة طازجة إلى الكاري الهندي الغني، أو كباب لذيذ.

12. الفواكه والخضروات الاستوائية:

الفواكه والخضروات الاستوائية

غنية بالسكريات الطبيعية، والفيتامينات الأساسية، ومعادن بناء المناعة، والفواكه والخضروات الاستوائية هي عناصر لا بد من توافرها في النظام الغذائي لكل طفل. وتشمل هذه الفاكهة البابايا والمانجو والأناناس. اخلطي الخضار على البخار في بعض الزبدة أو ضعي سلطة فواكه ملونة لطفلك لتناولها في وقت تناول الوجبة الخفيفة.

جدول النظام الغذائي للأطفال لاكتساب الوزن

جدول النظام الغذائي للأطفال لاكتساب الوزن

يمكن أن تكون جداول النظام الغذائي في شكل قوائم أسبوعية أو خطط الوجبات التي تغطي جميع التغذية المطلوبة ليتم ضمها في النظام الغذائي للطفل. يمكن وضع صور للأطعمة مثيرة للاهتمام وانتباه الأطفال على الثلاجات. يمكنك التأكد من مشاركة كل من الوالدين والطفل في جعل القائمة مثيرة وممتعة لتناول الوجبات. كل أسبوع، يمكنك تقديم طعام جديد وتوسيع خيارات الطعام لطفلك.

يتغير الجدول والنظام الغذائي مع كل فئة عمرية. تأكدي من ضم أجزاء من الفواكه والخضروات ومنتجات الألبان والنشا والبروتينات لجعلها وجبة متوازنة.

كيف ندفع الأطفال لتناول طعام صحي

سيتبع أطفالك خطاكِ. لذلك، لكي يتبع أطفالك عادات الأكل الصحية، ستحتاجين إلى أن تكونين أنت القدوة. على سبيل المثال، إذا نشأتِ على تناول الوجبات السريعة المعبأة، فلا يمكنك منع طفلك من فعل الشيء نفسه.

نصائح الأكل الصحي

  • اجعلي أوقات تناول الوجبات مثيرة وممتعة من خلال تقديم الأطباق الملونة وأدوات المائدة الجميلة والموسيقى وحفلات الأطفال، وما إلى ذلك. يمكنك أحيانًا اصطحاب الطفل في الهواء الطلق إلى الحديقة لتناول وجبة النزهة.
  • لا تتعجلي وقت تناول الوجبات. تحلي بالصبر، وإذا لزم الأمر، اطلبي من أفراد الأسرة الآخرين قضاء بعض الوقت لإطعام الأطفال. سيعزز ذلك العلاقات الصحية بينهما ويقلص بعض التوتر منك للقيام بأشياء أخرى.
  • في بعض الأحيان، يرفض الأطفال تناول الطعام؛ لا تجبريهم على الطعام أو تغضبي عليهم. الصبر هو المفتاح؛ سيكون عليكِ محاولة تقديم الطعام في يومٍ آخر أو بطريقة أخرى.
  • تتبع الحساسية التي قد يصاب بها الطفل. يمكن أن تكون من المكسرات أو الغلوتين أو السمك أو عدم تحمل اللاكتوز. اطلبي مساعدة طبية فورية ولا تحاولي حلها من خلال العلاج الذاتي.
  • اضبطي وجبات الطعام بحيث تُضبط دورة جسم الطفل وفقًا لذلك. لا تطعميه بين أوقات الوجبات.
  • يجب تجنب الإفراط أو الامتناع عن تناول الطعام كذلك.
  • قدمي وجبات منزلية الصنع للأطفال. أثناء السفر، تمسكي بالخيارات الصحية مثل الفواكه بدلاً من الوجبات السريعة أو غير الصحية.
  • مع نمو الأطفال، أشركيهم في قرار اختيار الوجبات ومساعدتك في الطهي. سيكونون أكثر قبولاً للطعام إذا اختاروه بأنفسهم وساعدوا في إعداده.
  • قدمي الأطعمة الجديدة على فترات أسبوعية جنبًا إلى جنب مع الأطعمة المفضلة لديهم. كافئيهم عندما يحاولون تجربة شيئًا جديدًا.

تذكري أن الحفاظ على عادات الأكل الصحية عند الأطفال أكثر أهمية من الوصول إلى الوزن المستهدف. إذا كان أطفالك يتبعون نظامًا صحيًا ومفيدًا، فسيصلون في النهاية إلى وزن صحي. احذري من الإفراط أو الامتناع عن تناول الطعام لأن ذلك قد يضر بصحة طفلك. إذا كنتِ تشعرين بالقلق إزاء زيادة وزن طفلك على الرغم من تجربة النصائح والأطعمة المذكورة أعلاه، استشيري الطبيب. سيكون قادرًا على تقييم الموقف ويصف مكملات زيادة الوزن للأطفال إذا لزم الأمر.