الرئيسية / الرضع / مراحل التطور للأطفال: الحديث
مراحل التطور للأطفال: الحديث

مراحل التطور للأطفال: الحديث

أنت قد تنتظرين بفارغ الصبر كلمات طفلك الأولى، وقد تقولين لنفسك أن كل هذه الأوقات التي مضت في تغيير الحفاضات والليالي بلا نوم وساعات من البكاء تستحق ذلك عندما ينطق طفلك كلماته الأولى. ولكن متى سيحدث ذلك ومتى سيمكنه إثارتك بكلامه المستمر؟

يبدأ كل طفل بالكلام في وقته الخاص وتكون كلماته الأولى بعد مرحلة المناغاة ( الثرثرة ). هذه المرحلة ضرورية جدًا حيث يتعلم الأطفال التكلم والتحدث. وهذه الأصوات تتحول إلى كلمات حقيقية إلى أن يستطيع على تلفظ كلمات “ماما” و “بابا”.

متى يبدأ طفلك بالكلام؟

يستمر طفلك في التواصل معك عن طريق البكاء لمدة ستة أشهر تقريبًا. ولكن خلال هذا الوقت في عمر حوالي أربعة أشهر ونصف، سيبدأ أيضًا في ملاحظة الارتباط بين أصوات معينة وبعض الأشياء. سوف يدرك أن أصواتًا تشير إلى الكلب ويميز أن شيئًا ما بهذا الصوت مرتبط بحركة شفة معينة. وسيتطور نطق أصوات معينة مثل “م” و “ب”. والأمر المثير حقًا هو أن طفلك يمكن أن يتعرف على اسمه أو يدرك أنك تحيينه في هذه المرحلة.

متى يبدأ طفلك بالكلام بوضوح وبشكل كامل؟

سيبدأ طفلك في طمس الأصوات أقرب إلى الكلمات في حوالي عمر ستة إلى سبعة أشهر، ويمكن أن يبدو وكأنه رطانة ولكن في الواقع، يحتوي على كلمة وحرف! وماذا يعني ذلك؟ يعني ذلك أن طفلك يحاول إبلاغ المعنى والشعور من خلال المناغاة. تذكري، على مستوى الخلايا أن مخ طفلك يعمل بمعدلات لا تصدق ويتم إنشاء الخلايا العصبية مع كل عمل تقومين به حول الطفل.

لذا، قد تتساءلين متي يبدأ الأطفال بالكلام. يبدأ الأطفال بالكلام عندما يكونوا مستعدين وجاهزين! وفي عمر حوالي تسعة أشهر، يبدأ الطفل بالتواصل عبر الإيماءات والهمالات.

“هذا الشيء؟ أريده.”

“هذا دقيق الشوفان الذي أمامي لم يعجبني؟ سوف أبعده عني! “

ستتطور مجموعة من الأصوات الأكثر تعبيرًا في الأشهر التالية. سيستمر هذا حتى الشهر الثاني عشر من العمر الذي يبدأ الطفل فيه بنطق كلماته الأولى. لا تقلقي إذا لم يقل كلمته الأولى في ذلك الوقت، فمن الطبيعي له أن يأخذ وقته أو يتأخر قليلا. يمكن أن تكون الكلمات الأولى الشائعة هي كلمات الشرط لوالديه، وكلمات التحية أوالأشياء التي يحبها مثل البسكويت! كما سيستغرق بعض الوقت لتشكيل جمل كاملة.

ومن هذه النقطة فالتطور يأتي كآنه على منحدر منزلق. هذه الأصوات جديدة ومثيرة ويكتشف الطفل أن والديه يحبون التحدث إليه، فلماذا لا نستكشفه أكثر؟ وقد تعني كلمة واحدة معنى جملة كاملة. إذا يريد بسكويت، فسيقول كلمة “بسكويت” فقط. وسيتطور تدريجيًا فهمًا للقواعد والنحو والآداب خلال سنوات طفولته، وسيبدأ بالكلام بعد تسعة عشر، حيث يحتاج الأطفال إلى التواصل ومشاركة شعورهم بطريقة أو بأخرى.

كيف يتعلم طفلك الكلام؟

يبدأ الطفل فهم اللغة من خلال الاستماع إلى صوت والدته باستمرار. ويستمر هذا طوال حياته، وإذا كنت ثنائي اللغة وهذا يعني أن بيتك ثنائي اللغة، فسوف تشهدين تقدمًا متساويًا في اللغتين.

ستكوني أنت ومقدمو الرعاية لطفلك أول اتصال له بالكلام. سوف يتعلم منك التواصل غير اللفظي ويطور مهاراته في هذا المجال أولاً. سيبدأ الطفل في التحدث بكلماته الأولى في حوالي ستة أشهر والجمل الكاملة في سن الثالثة من العمر.

كيف تساعدين طفلك كي يتكلم؟

إليك بعض الطرق التي يمكنك من خلالها تشجيع طفلك على التحدث.

  1. تحدثي معه

أنت مصدراتصالاته ودليله لمحادثة قوية. تحدثي مع طفلك بلغة بسيطة وواضحة. أشيري إلى الأشياء حوله وتحدثي عن أشياء يحبها حتى طعامه.

  1. اقرأي له القصص

هذه طريقة رائعة أخرى لمشاركة مجموعة من المشاعر والتحدث معه. وكميزة إضافية سيكون مهتمًا بالقصص وسيسهل في التعامل مع وقت النوم.

  1. أن تغني الأغاني

تتحدث الأمهات بشكل غريزي في نغمات عالية ومغازلة أطفالهن وغريزة الأم جيدا دائمًا. ولا تهدئ هذه النغمة طفلك فحسب بل تشجع على فهم اللغة. وتفتح كلمات ومفردات في هذه الأغاني أيضًا عالمًا كاملًا لطفلك الصغير أيضًا.

  1. شجعيه على تكرار الكلمات

قومي بوصف ما تفعلينه واطلبي منه تكراره دون ضغط. واجعليه يبدو ممتعًا، وربما اطلبي منه تكرار كلمات معينة حتى يكون قادرا علي جمل كاملة. إذا تقولين “لوسي تأكل بيضها” ، فأشيري إلى الوعاء وقولي “بيض” حتى يفهم أن هذا يعنى البيض. سوف يتعلم ربط التجارب مثل بعض الأذواق بالكلمات وقد يطلب البيض في المستقبل.

  1. ابعديه عن التلفاز

يتعلم الأطفال من أداء المحادثة المباشرة لأنها مجزية. لا يقدم التلفزيون أي مكافأة وهو في الغالب مجرد ضجيج ثنائي الأبعاد بالنسبة لهم وما هو إلا للترفيه. ولكن أنت تشعرين بالسعادة من حديثه وتشجعينه على الثرثرة على عكس هذه الشخصيات المتحركة في التلفاز، وهذا ينطبق أيضا على البرامج التعليمية.

الأشياء التي يجب تجنبها عندما يتعلم طفلك التكلم والتحدث؟

ضعي هذه الأشياء في الاعتبار إذا كنت تأملين في تشجيع طفلك على التحدث:

لا تتمايلي أو تصدري ضوضاء فقط بل تحدثي معه بكلمات واضحة ومفهومة.

  • لا تتركيه يجلس أمام التلفاز.
  • لا تدفعيه ليعمل بطريقة أعلى من مستواه الحالى.
  • لا تظهري الاستياء أو القلق علي عدم تكلمه.
  • لا تقلقي إذا لم يتكلم ويتحدث في الوقت المناسب لمراحل تطور التكلم والتحدث.

ماذا تفعلين إذا تأخر طفلك بالكلام؟

إليك بعض الأشياء البسيطة التي يمكنك القيام بها لمساعدة طفلك على التحدث إذا لم يكن قد بدأ بعد.

  • العبي معه وشجعي كل صوت أو ضجيج يقوم به. بعد كل شيء، يريد الطفل أن يثير إعجاب مقدمي الرعاية والحصول على المودة من حوله.
  • مع نمو طفلك، يمكن للأخ أو الأقارب أن يشجعوه على التطور الاجتماعي والمعرفي بدرجة كبيرة. سوف يبدا بالكلام في وقته الخاص كما يفعل جميع الأطفال.
  • واصبري. سترين عن قريب أن كل شيء علمتيه لطفلك سوف يكون مجديا وستشاهدين أن طفلك سيبدأ بالكلام.

علامات الحذر

استشري الطبيب إذا يعاني طفلك من العلامات التالية:

  • إذا لم يقل طفلك كلمته الأولى حتي أربعة عشر شهرًا
  • إذا لم يتعرف طفلك على حوالي خمسين كلمة أو لا يستطيع تحدث عشر كلمات في السنة الثانية

لا داعي للذعر بشأن هذا ولكن كوني دائما على دراية شاملة. قبل القفز إلى الاستنتاجات والتفكير في التوحد، قومي باختبارات السمع وتقييم الكلام والفحوص التنموية.

خذي نفسًا عميقًا وانضمي إلى طفلك الصغير في رحلته الجديدة. لديك المهارات اللازمة للقيام بذلك حيث إن طبيعة وغريزة الأم قد زودتك بكل ما تحتاجينه لمساعدة طفلك على مستويات متعددة. فاتبعي المؤشرات المذكورة أعلاه والأهم من ذلك، استمعي إلى غرائز الأمومة بداخلك وكذلك مؤشرات طفلك. أولا اعملي معه لضمان قدرته على الدردشة معك واتخاذ الخطوة التالية في تطوره. وتذكري أنك تتعاملين مع طفل صغير وسيبدأ بالكلام في وقته الخاص وسيشاركك بهجة سعيدة عندما يفعل ذلك.