الرئيسية / مرحلة ما قبل المدرسة / الغذاء والتغذية / نقص فيتامين (د) في الأطفال
فيتامين (د) في الأطفال

نقص فيتامين (د) في الأطفال

يحتاج العقل السليم إلى جسم سليم. وأحد العناصر الغذائية الشائع نقصها في الأطفال هو فيتامين (د). ومن المهم أن نفهم أن النمو يبدأ أثناء وجود الطفل في الرحم. لذا، يجب على الأم أن تضمن توفير وجبات متوازنة ومغذية للطفل، لضمان النمو بشكل مناسب. حتى بعد الولادة وطوال الحياة، من الضروري وجود مستويات كافية من فيتامين (د).

يمكن أن يؤدي نقص المستويات الطبيعية لفيتامين (د) في الأطفالإلى الإصابة بداء الكُساح، وهو مرض يسبب تليين العظام وتشوهات بالهيكل العظمي. وتقترن الحالة عادة بنقص الكالسيوم في الدم ويمكن أن تؤدي إلى تشوه ومشكلات حادة بالقلب وغيرها من الحالات المؤلمة.

يمكن تجنب نقص هذا الفيتامين لدى الطفل بواسطة إتباع الأم لنظام صحي ومغذي ومتوازن أثناء الحمل وبعد الولادة. ستجدين أسئلة كثيرة تطرح حول سبب هذا النقص وأعراضه ومخاطره وعلاجه وما إلى ذلك. ومن هنا يُعد تعلم كل شيء عن هذا النقص عامل رئيسي يساعد في الوقاية منه. وفيما يلي كيفية نقص فيتامين (د) وسببه عند الأطفال.

ما أهمية فيتامين (د) للأطفال؟

يُعد فيتامين (د) للأطفال عنصر حيوي لنمو طفلك وهو يتاح طبيعيًا من خلال ضوء الشمس في الصباح الباكر.

يمكن أن يؤدي نقص فيتامين (د) إلى –

  • داء الكُساح، المعروف أيضًا باسم مرض العظام الرخوة، مما يؤدي إلى حدوث كسور وتشوهات في الهيكل العظمي
  • اعتلال الجهاز المناعي، والالتهابات
  • التهاب المفاصل اليفعي

أسباب انخفاض فيتامين (د) في الطفل

أسباب نقص فيتامين (د) لدى الأطفال هي –

  • سوء تناول الطعام المغذي والمتوازن
  • قلة ضوء الشمس فالجلد المغطى لا يمكنه إنتاج فيتامين (د)
  • ارتداء ملابس داكنة اللون

علامات نقص فيتامين (د) وأعراضه لدى الأطفال

العلامات والأعراض الشائعة لنقص فيتامين (د) لدى الأطفال هي –

  • تشنجات العضلات والنوبات وصعوبات التنفس
  • تأخر التسنين
  • عصبية الأطفال وصعوبة إرضاؤهم
  • التعرّض لالتهابات الجهاز التنفسي المختلفة
  • صعوبة التنفس بسبب ليونة القفص الصدري
  • ضعف النمو وانخفاض الوزن
  • ضعف عضلات القلب
  • الأعراض النموذجية لداء الكُساح مثل جمجمة الرخوة، انحناء عظام الساقين، نوبات ألم حادة ومتكررة في الساقين والعضلات وضعف عام.

علامات نقص فيتامين (د) وأعراضه لدى الأطفال

الأطعمة الغنية بفيتامين (د)

الأغذية هي المصدر الرئيسي للمعادن والفيتامينات والبروتينات وغيرها للطفل الآخذ في النمو. وبالتالي فإن إتباع نظام غذائي متوازن يحتوي على الفيتامينات والمعادن المناسبة أمر مهم لتجنب أي خطر يهدد الصحة. فيما يلي قائمة إرشادية بالأطعمة الغنية بفيتامين (د).

  • الأسماك الغنية بالزيوت مثل الماكريل وسمك القُدّ
  • صفار البيض
  • حليب الصويا
  • حليب الأطفال الرُضّع
  • الحبوب والذرة البيضاء
  • منتجات الألبان مثل الحليب والزبدة واللبن الرائب والزبادي إلخ
  • عصائر الفاكهة خاصة عصير البرتقال
  • زيت كبد سمك القُدّ

جرعة فيتامين (د) للأطفال

يمكن أن يكون نقص فيتامين (د) خفيفًا أو شديدًا. يعتمد العلاج والجرعة على ما إذا كان نقص مستويات فيتامين (د) الطبيعية عند الأطفال خفيفًا أو شديدًا. يلزم استشارة طبيب الأطفال.

جرعة فيتامين (د) الموصى بها حسب العمر:

  • يحتاج الرضيع، حتى عمر 12 شهرًا، إلى 10 ميكروغرام من فيتامين (د) يوميًا.
  • للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن سنة، تبلغ الجرعة 15 ميكروغرام

كيف يتم علاج نقص فيتامين (د) عند الأطفال؟

يجب علاج نقص فيتامين (د) في الأطفال حسب شدة النقص ونصيحة طبيب الأطفال.

  • تعرّض الجسم العاري لأشعة الشمس لفترة محدودة مفيد.
  • إتباع نظام غذائي صحي ومتوازن أمر لا بد منه.
  • ينصح بالعلاج بجرعة واحدة ضخمة أو بجرعة عالية من فيتامين (د) عندما يكون النقص شديدًا.
  • يمكن أن يكون العلاج عن طريق الفم أو داخل العضلات.
  • يمكن إعطاء حقن فيتامين (د) للأطفال الصغار سريعي الاهتياج الذين لا يتناولون الأدوية عن طريق الفم.
  • تستمر الآثار عادة لمدة 6 أشهر
  • قد يوصى بتناول مكملات الكالسيوم والفوسفور أو الفيتامينات المتعددة للمساعدة في بناء عظام أقوى.

أثناء إجراء مزيد من الدراسات على مجموعة تضم 500 طفل مصاب بأمراض خطيرة، كان نقص فيتامين (د) أكثر احتمالاً بأن يجعل الطفل أكثر مرضًا وزيادة مدة إقامته في المستشفى. بناءً على أبحاثهم، يوصي معهد الطب (IOM) أن يحصل الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن سنة واحدة على 600 وحدة دولية من الفيتامين يوميًا.

 كيف يمكنك وقاية طفلك من نقص فيتامين (د)-

الوقاية دائمًا خير من العلاج. تعلم كيفية تجنب مثل هذه النقص عند الأطفال يُعد أمر ضروري. فيما يلي كيفية القيام بذلك ومنح الطفل مستقبلًا صحيًا.

  • اسمحي لطفلك باللعب تحت أشعة الشمس يوميًا، دون حماية وعارٍ الجسد، لفترة قصيرة.
  • يمكن الوقاية من نقص فيتامين (د)، خاصة عند الرضع الذين يرضعون رضاعة طبيعية، بواسطة الأم التي لديها
  • رعة متوازنة من فيتامين (د) خلال فترة الحمل والرضاعة.
  • في حالة وجود نقص، فسيوصي طبيب الأطفال بتناول مكملات فيتامين (د) للأطفال من اليوم الأول من الحياة.
  • تأكدي من تحضير طعام غني بالعديد من الفيتامينات طوال فترة نمو الطفل.
  • يمكنكِ توفير مكملات فيتامين (د) للأطفال الآخذون في النمو يوميًا.
  • عندما يساورك الشك، تحدثي إلى طبيب الأطفال واطلبي فحص طفلك للتأكد من مقدار نقص في فيتامين (د).

فيتامين (د) ضروري لصحة العظام ونمو طفلك بصفة عامة. لذا من المهم استشارة طبيبك إذا لاحظت أي علامات لنقص فيتامين (د) في طفلك وتلقي العلاجات في الوقت المناسب.