قائمة الأدوية التي يجب تناولها أو تجنبها أثناء الحمل
الرئيسية / الحمل / الأدوية أثناء الحمل: ما هي العلاجات الآمنة والبديلة والمزيد
الأدوية أثناء الحمل: ما هي العلاجات الآمنة والبديلة والمزيد

الأدوية أثناء الحمل: ما هي العلاجات الآمنة والبديلة والمزيد

الحمل هو الوقت الذي يجب أن تعتني فيه بنفسك وتتبعي العادات الصحية السليمة، لذلك، إذا أصبت بالبرد أو الأنفلونزا أو أي مرض بسيط آخر أثناء الحمل، فمن المحتمل أن تخشى تناول الأدوية. معظم الأدوية للأمراض البسيطة الشائعة آمنة للاستهلاك حتى أثناء الحمل ولكن توخي الحذر لا يضر.

كيفية اختيار الأدوية بأمان أثناء الحمل

هناك آثار جانبية وتفاعلات كيمائية مرتبطة بجميع الأدوية التي تتناولينها حتى عندما لا تكونين حاملاً. لذلك، لا توجد طريقة مضمونة لاختيار الأدوية الآمنة تمامًا للأمراض الشائعة أثناء الحمل. وبالتالي، فإن أفضل حل هو مراجعة طبيبك قبل تناول تلك العلاجات التي لا تستلزم وصفة طبية أو (Over The Counter Medication). حاولي تجنب جميع أنواع الأدوية خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل لأن طفلك في هذا الوقت يكون أكثر عرضة للخطر. وإذا كنت تتناولين أي أدوية موصوفة قبل الحمل، فاستشيري طبيبك إذا كان من الآمن الاستمرار في ذلك. عدا ذلك، سيتمكن طبيبك من وصف بديل لك.

ما هي الأدوية الآمنة للاستهلاك أثناء الحمل

تعتبر فيتامينات ما قبل الولادة آمنة للاستهلاك أثناء الحمل وضرورية لصحتك أيضًا. تعتبر بعض الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية آمنة أثناء الحمل، ولكن على الرغم من ذلك يجب استشارة طبيبك دائما لأن هذا أفضل ما يمكنك فعله. فيما يلي قائمة بأسماء الأدوية التي يمكنك تناولها أثناء الحمل لحالات شائعة معينة.

الحالة الدواء
حب الشباب البنزويل بيروكسايد
الحساسية لوراتادين، ديفينهيدرامين، سيتريزين
الإمساك ميثيل سلولوز، دوكوسات الصوديوم، سينوسيدات، بولي كربوفيل الكالسيوم، هيدروكسيد المغنيسيوم، زيت معدني (30 مل) في العصير
السعال (شراب خال من الكحول) هيدروبروميد ديكستروميتورفان، ديكستروميثورفان، جوافينيسين
الإسهال لوبيراميد
الحمي البراسيتامول
الغازات سيميثيكون
حرقة في المعدة كربونات الكالسيوم، فاموتيدين، رانيتيدين
البواسير هيدروكورتيزون، البندق
غثيان / قيء، دوار الحركة ديمينهيدرينات، فيتامين ب 6، دوكسيلامين سكسينات
الألم

اتصلي بالطبيب إذا كان الألم في بطنك (معدتك).

أسيتامينوفين
طفح جلدي

اتصلي بالطبيب إذا كان لديك رد فعل تحسسي أو تشعرين بعدك الراحة.

دقيق الشوفان الغروي، هيدروكورتيزون، ديفينهيدرامين
احتقان الجيوب الانفية والبرد كلورفينيرامين، بخاخات الأنف المالحة (كلوريد الصوديوم)
مشاكل في النوم سكسينات دوكسيلامين
احتقان في الحلق هيدروكلوريد الديكلونين والبنزوكائين والمنثول
التهاب المهبل الفطري بوتوكونازول، كلوتريمازول، ميكونازول

المصدر: https://www.allinahealth.org/health-conditions-and-treatments/pregnancy-care/over-the-counter-medicines-safe-to-use-during-pregnancy/

إذا كانت لديك أي حالات طبية مزمنة تتطلب علاجًا مستمرًا، فمن المهم الاستمرار في تناول العلاج وفقًا لتعليمات طبيبك. قد تفوق مخاطر مرضك آثار الدواء على الطفل، وبالتالي من المرجح أن يصف طبيبك الحد الأدنى من الجرعة المطلوبة لإبقاء الأعراض تحت السيطرة.

ما هي العلاجات البديلة التي تعتبر آمنة؟

يمكنك التخلص من الأمراض الشائعة مثل البرد والحساسية والحمى والآلام والأوجاع ومشاكل الجهاز الهضمي بمساعدة بعض العلاجات المنزلية البسيطة. يعد هذا خيارًا جيدًا لأنه يمكنك من خلاله تجنب الأدوية تمامًا في معظم الحالات. يزداد الطب التكميلي والبديل أيضًا في الشعبية على قدم وساق بسبب الطبيعة الشاملة للعلاجات الطبيعية. المعالجة الطبيعية وعلم الحركة وعلم المنعكسات والتنويم المغناطيسي ليست سوى بعض الفروع التي تكتسب شعبية هذه الأيام.

  • البرد والانفلونزا

يمكن أن لتناول الكثير من السوائل الدافئة والحصول على المزيد من الراحة أن توفر راحة فورية عند الإصابة بالبرد والإنفلونزا أثناء الحمل. إذا ساءت الأعراض، يمكنك أيضًا تجربة استخدام قطرات الأنف المحتوية على محلول ملحي لأنف مسدود، ومرطب للاحتقان، والكمادات الساخنة أو الباردة لتخفيف ألم الجيوب الأنفية. إذا كان هناك التهاب في الحلق يزعجك، جربي كوبًا دافئًا من الشاي منزوع الكافيين مع إضافة بعض العسل أو الليمون إليه.

  • الأوجاع والآلام

تعتبر آلام العضلات والإجهاد أمرًا شائعًا أثناء الحمل نظرًا للتغيرات الجسدية المختلفة التي يمر بها جسمك. يمكن أن تكون الكمادات الباردة والراحة مفيدة في تخفيف هذه المضايقات. يعتبر تدليك ما قبل الولادة أيضًا خيارًا آمنًا عند التعامل مع الألم من قبل أخصائي مدرب أو معتمد.

  • الحرقة في المعدة

الحموضة المعوية هي شكوى متكررة تظهر أثناء الحمل. يمكن أن يساعد تجنب الوجبات الدسمة والأطعمة المقلية والتوابل، وكذلك تجنب النوم بعد الوجبة بفترة وجيزة في تجنب الشعور بحرقة المعدة.

  • الإمساك والبواسير

مشكلتان أخريان شائعتان أثناء الحمل ويمكن منعهما عن طريق تناول الأطعمة الغنية بالألياف وبشرب الكثير من الماء لتجنب الجفاف.

  • غثيان الصباح

يمكن أن يساعد تناول الزنجبيل في تقليل الشعور بالغثيان والتعامل مع غثيان الصباح بشكل أفضل.

  • الأرق والتوتر

قد تهدئك زيوت العلاج العطري مثل اللافندر والورد بسرعة.

ما هي العلاجات البديلة التي يجب تجنبها؟

ليست كل العلاجات البديلة بدون أعراض جانبية. هناك الكثير من العلاجات الطبيعية المتاحة في السوق ولكن قد لا تكون جميعها آمنة أثناء الحمل.

  • زيت الخروع علاج منزلي للإمساك، لكن يجب تجنبه أثناء الحمل لأنه قد يؤدي إلى الولادة المبكرة.
  • يمكن أن يحتوي شاي الأعشاب على مجموعة متنوعة من المكونات وقد يكون له آثار جانبية مثل الأدوية الأخرى التي تصرف بوصفة طبية أو بدون وصفة طبية.
  • الوخز بالإبر ليس مضمونًا ليكون آمنًا للحوامل، لذا من الأفضل تجنبه خلال هذه الفترة الحاسمة في حياتك.
  • بعض الأعشاب مثل الجينسنغ، العرعر، عرق السوس، اليارو، بالإضافة إلى زيوت العلاج العطري مثل المريمية والريحان والمر والزعتر لا يُقترح استخدامها من قبل النساء الحوامل بسبب احتمال حدوث تشوهات خلقية عند الجنين والتسبب في الولادة المبكرة.

طبيبك أو أخصائي الرعاية الصحية هو أفضل شخص يقدم إرشادات حول العلاجات البديلة التي يمكن استخدامها بأمان أثناء الحمل.

هناك بعض الاحتياطات التي يمكنك اتخاذها لتقليل خطر الإصابة بأمراض معينة أثناء الحمل. يكون جهاز المناعة ضعيف أثناء الحمل ولهذا عليك توخي الحذر. احرصي على غسل يديك كثيرًا والنوم جيدًا وتناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة بانتظام وتجنب الإجهاد أثناء الحمل. قد يكون الحصول على لقاح الإنفلونزا مفيدًا أيضًا خلال هذا الوقت. من الأفضل دائمًا تجنب الأدوية أثناء الحمل ولكن هذا لا يعني أنه يجب عليك المعاناة نتيجة لذلك. لذا، فإن اتباع تعليمات الطبيب واتخاذ الاحتياطات هو أفضل إجراء.

إخلاء المسؤولية: هذه المعلومات هي مجرد دليل وليست بديلاً عن المشورة الطبية من أخصائي مؤهل.