الرئيسية / الحمل / تناول بذور الحلبة أثناء الحمل
تناول بذور الحلبة أثناء الحمل

تناول بذور الحلبة أثناء الحمل

تعد الحلبة عشبة موطنها آسيا ومنطقة البحر الأبيض المتوسط. تستخدم بذور الحلبة في الطبخ والأغراض الطبية. لديها نكهة قوية وعندما يتم تناولها في شكل نيء تكون مرة المذاق، ولكن بها العديد من الفوائد الصحية ولهذا السبب يأكلها الناس. تتناول بذور الحلبة لعلاج مشاكل الهضم والجهاز التنفسي وتقوية الجهاز الهضمي. ومن المعروف أيضًا أن هذه البذور تعالج مشاكل الدورة الشهرية وتحفز المخاض. لكن هل يمكنك تناول بذور الحلبة أثناء الحمل؟

فوائد تناول بذور الحلبة أثناء الحمل

تعد الحلبة غنية بالخصائص المضادة للالتهابات وتوفر المعادن والفيتامينات الأساسية اللازمة أثناء الحمل. فيما يلي بعض فوائد تناول بذور الحلبة أثناء الحمل:

  • تناول بذور الحلبة أثناء الحمل بمثابة مكافح طبيعي لمرض سكري الحمل.
  • إن تضخم الثدي أمر شائع أثناء الحمل ويمكن أن يكون مؤلمًا. ومع ذلك، فإن تناول بذور الحلبة يمكن أن يساعد في تخفيف هذا الألم. يمكن نقع كمية قليلة من بذور الحلبة طوال الليل في الماء، ثم يصفى السائل في الصباح ويشرب.
  • من المعروف أن الحلبة تخفف الألم المصاحب للولادة وتساعد أيضًا في تقليل مدة الانقباضات.
  • يمكن أن يساعد تناول الحلبة أثناء الحمل على استقرار مستويات السكر.
  • تعتبر الحلبة مقوي طبيعي لجهاز المناعة وكذلك مطهر للجسم. يمكن أن يساعد تناول الحلبة في مكافحة أمراض القلب واضطراب الرئة والأنفلونزا وأنواع الحساسية المختلفة.

ما هي الكمية المناسبة من بذور الحلبة التي يمكن تناولها أثناء الحمل؟

هناك العديد من الطرق التي يمكن أن تساعد بها الحلبة جسمك عندما تكونين حاملاً، ولكن يجب عليك إدخالها في نظامك الغذائي بكميات صغيرة. بذور الحلبة، عند تناولها باعتدال يمكن أن تعزز جهاز المناعة لديك بشكل كبير، كما أنها تساعد في منع الحساسية والحفاظ على صحتك. وهي أيضًا مكون رائع للمساعدة في زيادة معدل الحرق. إليك كيف يمكنك تضمينها في نظامك الغذائي.

يمكنك نقع ملعقة صغيرة من البذور في كوب من الماء طوال الليل، ثم يصفى ويشرب الماء في الصباح. بدلاً من ذلك، يمكنك دمج نفس الكمية في وجباتك. خيار آخر هو ابتلاع البذور بالماء كما هي، وسيكون تأثير البذور أبطأ في هذه الحالة. يجب أن تتذكري أيضًا أنه يمكنك استخدام أوراق الحلبة في نظامك الغذائي. حفنة من الأوراق النظيفة يوميًا هي الكمية الموصى بها والتي يمكنك تناولها. ولكن من الأفضل أن تستهلك بذور الحلبة وأوراقها بكميات صغيرة أثناء الحمل.

نصائح لإدخال الحلبة في نظامك الغذائي أثناء الحمل

فيما يلي بعض الطرق التي يمكنك من خلالها إدخال بذور الحلبة أو الحلبة في نظامك الغذائي أثناء الحمل.

  • أثناء تحضير الطعام، وخاصة الطعام الهندي، تأكدي من إضافة نصف ملعقة صغيرة من توابل الحلبة أثناء الطهي. بهذه الطريقة يصبح طعامك أكثر مذاقًا بينما يمنحك أيضًا العديد من الفوائد.
  • يمكنك عمل الكاري بأوراق الحلبة، ولكن لا تجعلي الطعام حار. يمكنك إضافة بعض السكر لتخفيف مرارة الحلبة.
  • استخدمي أوراق الحلبة مع السبانخ أو الخس لعمل حصة من السلطة كل يوم. هذا سيبقي معدتك خفيفة ومنتعشة.
  • انقعي حفنة من بذور الحلبة في بعض الماء طوال الليل، ثم ابتلعي البذور في الصباح واشربي الماء لبداية يوم مرطبة وغنية بالعناصر الغذائية.
  • امزجي حفنة من الفراولة وبذور الشيا والعسل والزبادي وبذور الحلبة للحصول على عصير قوي للمساعدة في الحفاظ على نشاطك طوال اليوم.
  • انقعي البذور في الماء طوال الليل ثم استخدمي الماء لتحضير الحساء في اليوم التالي. قزمي بسحق البذور المنقوعة وأضيفيها إلى المرق مع الخضار واللحوم والتوابل واتركيها تنضج. يمكن أن يكون هذا عشاءًا خفيفًا ذو قيمة غذائية عالية للغاية.
  • قومي بسحق بذور الحلبة وأضيفيها إلى كوب من عصير البطيخ و اعصري عليهم القليل من الليمون لعمل موكتيل لذيذ ومنشط.
  • اخلطي بذور الكتان وبذور الحلبة ومسحوق الكزبرة والكركم في كوب من الحليب الدافئ واشربيه. يمكن هذا أن يخفف من التهاب الحلق والبرد.
  • ابشري بعض الزنجبيل والثوم، واخلطيه مع ملعقتين صغيرتين من الماء، وضعيه على نار هادئة واخلطيه حتى يصل إلى قوام يشبه العجينة، وأضيفي بذور الحلبة والثوم المعمر وإكليل الجبل والزعتر لعمل تتبيلة شواء فريدة للحوم و الأسماك.

الآثار الجانبية لتناول بذور الحلبة أثناء الحمل

في حين أن تناول الحلبة يمكن أن يكون مفيدًا لصحتك أثناء الحمل، إلا أنه يمكن أن يشكل مخاطر معينة أيضًا. بعض الآثار الجانبية التي قد تنشأ عن تناول الحلبة أثناء الحمل مذكورة أدناه.

  • من المعروف أن بذور الحلبة تسبب التقلصات، وبالتالي يمكن استهلاكها أثناء المخاض. ولكن يجب تجنب تناولها قبل الأسبوع السابع والثلاثين لأنها قد تؤدي إلى الولادة المبكرة.
  • يمكن أن يسبب تناول بذور الحلبة الانتفاخ والغازات والإسهال والغثيان.
  • بعض الناس لديهم حساسية طبيعية من الحلبة. إذا كنتي أحدهم، فقد تشعرين بأعراض مثل التورم واحتقان الأنف والصفير.
  • استهلاك بذور الحلبة بكميات كبيرة يمكن أن يؤدي إلى تشوهات خلقية لدى الطفل.
  • قد يؤدي تناول بذور الحلبة قبل المخاض مباشرة إلى ظهور رائحة جسم غير عادية للطفل. ومع ذلك، فإن هذه الرائحة ليس لها أي آثار طويلة المدى على صحة الطفل.

الآثار الجانبية لتناول بذور الحلبة أثناء الحمل

يمكن أن يكون تناول بذور الحلبة أثناء الحمل مفيدًا لصحتك، ولكنه قد يؤدي أيضًا إلى بعض المضاعفات، خاصة إذا كنت تتناولينها قبل الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل. يمكن أن يؤدي استهلاك البذور أو الأوراق بكميات صغيرة إلى تقوية جهاز المناعة لديك والمساعدة في منع الحساسية، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل إضافة بذور أو أوراق الحلبة إلى نظامك الغذائي. إذا أعطى طبيبك الضوء الأخضر، فيمكنك إضافتها إلى نظامك الغذائي ولكن يجب أن تنتبهي لأي علامات للحساسية. في حالة حدوث رد فعل تحسسي، اتصلي بطبيبك على الفور. استشيري أخصائي التغذية للحصول على فكرة أفضل عن كمية الحلبة التي قد تحتاجينها بشكل منتظم والمتطلبات الغذائية التي يحتاجها جسمك بشكل خاص.

اخلاء المسؤولية: المعلومات الواردة في هذه المقالة هي مجرد دليل للأغراض التعليمية فقط ولا ينبغي تفسيرها على أنها بديل عن المشورة من أخصائي طبي أو مقدم الرعاية الصحية.