مص الإبهام عند الرضع – الأسباب وكيفية منع تلك العادة؟ - فيرست كراي العربية للأبوة والأمومة
الرئيسية / الرضع / عادة مص الإبهام عند الأطفال
عادة مص الإبهام عند الأطفال

عادة مص الإبهام عند الأطفال

هل لاحظت أن طفلك يمص إبهامه بكثرة دون أي سبب واضح؟ وبغير قصد؟ قد تتساءلين عما إذا ما كانت عادة مص الإبهام عند الأطفال عادة آمنة وصحية، وعن كيف يمكنك التخلص من هذه العادة. سنناقشفي هذا المقال أسباب مص الإبهام وكيفية مساعدة الأطفال على التخلص من هذه العادة.

هل عادة مص الإبهام طبيعية عند الأطفال؟

إن عادة مص الإبهام أمر طبيعي جداً وهناك العديد من الأطفال الذين يفعلون نفس الشيء. في الواقع، تكشف بعض اختبارات الموجات فوق الصوتية أن عادة مص الإبهام قد تبدأ والجنين داخل الرحم!

ما هو سبب لمص الإبهام عند الأطفال وكم من الوقت يستمر؟

قد تكون هناك أسباب عديدة لعادة مص الإبهام عند الأطفال، بداية من التغلب على الملل وصولا إلى التغلب على القلق، أو مساعدة طالطفل على التكيف مع البيئة من حوله. في حين أن العديد من الآباء يكرهون هذه العادة، لكن في الواقع هو فعل يدل على نضج عاطفي من قبل الرضيع، وهي علامة على أن الطفل يؤكد الاستقلال العاطفي، فبدلا من البكاء أو البحث عنك، استخدم طفلك بطريقته الخاصة الابهم للتكيف مع المحيط من حوله أو شعوره بالتوتر.

لا يوجد هناك إجابة واحدة صحيحة عن المدة التي يمص فيها الأطفال الإبهام حيث يختلف كل طفل عن الآخر. كقاعدة عامة، يترك معظم الأطفال هذه العادة من تلقاء أنفسهم بعد بلوغهم سن الخامسة من العمر.

هل يمكن أن يسبب مص الإبهام أي مشاكل؟

عندما يكون الطفل رضيعا، لا يسبب مص الإبهام أي مشكلة. في الواقع، يمنحك كأم وقتاً كافياً لعمل الأنشطة الأخرى. هناك بعض المفاهيم الخاطئة مثل الاعتقاد بأن مص الإبهام قد يسبب إعاقات في الكلام، ولا أساس للصحة لذلك ولم تثبت أي دارسات هذا المفهوم.

ومع ذلك، يبدأ مص الإبهام بالتحول إلى مشكلة في وقت لاحق عند بدء تساقط أسنان حليب الطفل، حيث أنه من تأثيرات مص الإبهام هي مقاطعة المحاذاة الصحيحة للأسنان، ويمكن أن يؤدي أيضًا إلى عادة التصحيح النفسي عن طريق الفم في وقت لاحق من العمر حيث قد يستبدل الطفل عادة مص الإبهام بالسجائر أو الكحول أو الأكل بنهم للشعور بالأمان العاطفي أو الراحة النفسية.

متى يجب على الآباء التدخل؟

نظرًا لأن الخطر الرئيسي لمص الإبهام هو عدم محاذاة الأسنان بشكل صحيح، يجب على الآباء التدخل عندما تبدأ أسنان الأطفال الدائمة في النمو. أفضل حل هو الانتظار والمراقبة. إذا لم يتخلص الطفل من هذه العادة حتى بعد بلوغه خمس سنوات من العمر، فيمكنك استخدام طرق خفية لمحاولة التخلص من هذه العادة.

طرق فعالة لمنع مص الإبهام عند الرضع

فيما يلي قائمة بالخطوات التي يمكن استخدامها للتخلص من هذه العادة:

  • لا تكوني قاسية: من أكبر الأخطاء التي يرتكبها الآباء هو الانزعاج من عادة مص الإبهام، لأن السلوك يحدث بسبب القلق، فإن إنتقاد السلوك بطريقة سلبية لن تؤدي إلا إلى زيادة مستوى التوتر لدى الرضيع.
  • ترك الطفل لتجنب تلك العادة من نفسه: يتخلص معظم الأطفال في النهاية من هذه العادة دون الحاجة إلى أي تدخل.
  • الملهيات: لاحظي متى وتحت أي ظروف يبدأ طفلك في مص إبهامه، حيث من المفترض أن يساعدك هذا على تحديد محفزات مص الإبهام، مثل مشاهدة التلفزيون أو إذا ترك بمفرده في غرفة، وبالتالي يمكنك إلهاء طفلك باستخدام الكلمات أو الأفعال التي ستلهيه عن فعل ذلك. يمكنك إعطاء طفلك لعبة لتبقيه منشغلاً في حالة إذا كنت بعيدة عن طفلك.
  • التحدث معه: قد يساعد التحدث مع طفلك على فهم أن عادة مص الإبهام ليست عادة صحيحة. بالرغم من أنه قد يبدو وكأنه تصرف غير مجدي، لكن قد أظهرت الأبحاث أن الأطفال الرضع يفهمون الكلمات بشكل أفضل مما كنا على علم به من قبل.
  • مشاهدة فيديوهات علي YouTube: قد تساعد التكنولوجيا الآباء على الحصول على المعلومات بسهولة. يمكنك تجربة الشيء نفسه مع طفلك من خلال عرض مقاطع فيديو له حول مخاطر مص الإبهام، مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية، مثل فحص فيديوهات مناسبة لسنه وإنش والحد من الوقت أمام الشاشة الإلكترونية.
  • المديح: أظهرت دراسة أجريت على الأطفال أنهم يفهمون المديح بشكل جيد. تأكدي من جعل طفلك يشعر بالفخر وبالرضا عن عدم مص إبهامه كل يوم. ومع ذلك، تجنبي أي نوع من الانتقاضات السلبية لأنه قد يجعله يشعر بالتوتر والقلق.
  • البدائل: نظرًا لبعض المخاطر المرتبطة بمص الإبهام، يمكنك إعطائه بدائل مثل البطانية أو دمية تيدي بير لتجعله يشعر بالأمان.
  • اللهايات: يمكن استخدام اللهايات للتخلص عن عادة مص الإبهام. اختاري أوقاتًا محددة خلال اليوم يمكنه فيها استخدام اللهاية وقللي الوقت تدريجيًا حتى لا يحتاج إليها مع مرور الوقت.

اللهايات

  • القفازات: يمكنك محاولة تغطية يدي الطفل بمساعدة بعض القفازات الناعمة أو القفازات أو واقي الإبهام.
  • الدواء المر: ضعي بعض المرهم المر (الآمن للأطفال الرضع) على إبهام طفلك للتخلص عن هذه العادة. تجنبي جعل تلك الدواء نوع من أنواع العقاب.

مقارنة بين مص الإبهام واللهايات

فيما يلي الإيجابيات والسلبيات المرتبطة بالطريقتين اللتين يستخدمهما الآباء للتحكم في عادة مص الإبهام عند الأطفال:

مص الإبهام:

  • يسهل على الطفل الوصول إليه
  • يسبب مشاكل الأسنان في وقت لاحق من الحياة
  • يدل على الاستقلال العاطفي للطفل
  • ينام الطفل في وقت أسرع إذا كان يمص على الإبهام مقارنة باللهايات

اللهايات:

  • قلل اللهايات من وقت الرضاعة الطبيعية
  • قدتسبب التهابات الأذن لأنها توسع من الأنابيب السمعية
  • السيطرة على وقت مص اللهايات من قبل الوالدين
  • يقلل مص اللهايات أثناء النوم من خطر الإصابة بمتلازمة موت الرضيع المفاجئ (SIDS)

من الطبيعي أن يقلق الآباء بشأن أطفالهم، لكن يجب أن تدركي أن عادة مص الإبهام أمر طبيعي عند معظم الأطفال. بالرغم من وجود بعض المخاطر الكامنة، لكن الفطام عند أطفالك سيساعد على التخلص من هذه العادة بمرور الوقت.