الرئيسية / محاولة الحمل / التخطيط والتحضير / كيفية إنجاب طفل بسرعة وسهولة
كيفية إنجاب طفل بسرعة وسهولة

كيفية إنجاب طفل بسرعة وسهولة

كزوجين، ربما قضيتا سنوات عديدة في محاولة عدم الإنجاب من خلال استخدام وسيلة لمنع الحمل أثناء ممارسة الجنس. ولكن الآن، إذا كنت قد اتخذت قرارًا بالحمل وتكوين أسرة، فسيكون الانتظار هو آخر شيء تريدين القيام به. إذا كنت ترغبين في الحمل بسرعة، فهناك بعض الأشياء التي يجب عليك الاهتمام بها لتحقيق أقصى استفادة من عملية الإنجاب. تناقش هذه المقالة أفضل وقت لمحاولة الحمل والطرق التي يمكنك استخدامها لإنجاب طفل بسرعة، بالإضافة إلى بعض النصائح والاقتراحات المفيدة التي يمكنك استخدامها كزوجين لإنجاب طفل سليم بشكل طبيعي.

كيفية الحمل بسرعة

إذا كنتما زوجين شابين تحت سن 35 عامًا وتمارسان الجنس دون وقاية بانتظام، فيجب أن يستغرق الأمر 6 أشهر كحد أقصى لحدوث الحمل. ومع ذلك، إذا كنت تحاولين منذ عام ولم تحملي، فقد حان الوقت لطلب المساعدة الطبية. نفس النصيحة تنطبق على الأزواج الذين تزيد أعمارهم عن 35 عامًا، والذين لم ينجبوا بعد فترة 6 أشهر.

ولكن بعد هذا التوضيح، من المهم أن تتذكري أن الحمل قد يستغرق وقتًا، حيث تشير التقديرات إلى أن المرأة التي تتمتع بصحة جيدة والبالغة 30 عامًا من العمر لديها فرصة 20 ٪ فقط للحمل في الشهر. وبالتالي، كزوجين، يجب عدم التركيز عدم حدوث الحمل ويجب أن الاستمرار في الاستمتاع بالحياة الجنسية بانتظام.

المدرجة أدناه هي بعض الخطوات الأساسية التي يجب عليك اتخاذها كزوجين لزيادة فرص الحمل:

  • ممارسة الجنس بانتظام

وفقًا لخبراء الخصوبة، يمكنك ممارسة الجنس بانتظام، ولكن ليس يوميًا، حيث يمكن للحيوانات المنوية البقاء على قيد الحياة لمدة تصل إلى 5 أيام. الحفاظ على فجوة زمنية كافية بين حالات الاتصال الجنسي، من أجل إعطاء الحيوانات المنوية الوقت الكافي للتراكم ضروري. ولابد أن تمارسي الجنس عندما تكونين أكثر خصوبة، لأن فرصك في الحمل خلال هذا الوقت ستكون الأعلى. إذا كانت الدورة الشهرية منتظمة ومدتها 30 يومًا، فستكون أكثر أيام الخصوبة لديك من اليوم 12 إلى اليوم 18 بداية من اليوم الأول من دورتك الشهرية. ومع ذلك، إذا كانت دورتك الشهرية غير منتظمة، فستختلف أيام الخصوبة لديك.

  • التوقف عن وسائل تحديد النسل مقدما

يمكن لبعض المواد الهرمونية لتحديد النسل أن تقلل من خصوبتك حتى بعد التوقف عن استخدامها. في حالة حبوب منع الحمل مثلا، يجب ألا يكون تأثير الهرمونات فيها طويل الأمد، ويجب أن تكوني قادرة على العودة إلى دورتك الشهرية المنتظمة بعد التوقف عن تناول هذه الحبوب على الفور. إذا كنت تستخدمين أجهزة اللولب داخل الرحم (IUD)، فتأكدي من إزالة الجهاز بواسطة أخصائي الرعاية الصحية لاستعادة خصوبتك. يمكن أن تكون تأثيرات حقن ال Depo-Provera طويلة الأمد؛ لذلك، توقفي عن أخذ الحقن قبل عام على الأقل من محاولة الحمل، لتحسين فرصك في الحمل.

  • تعرفي على نمط دورتك الشهرية

لابد أنه مر الآن أكثر من عقدين على بداية الدورة الشهرية الخاصة بك، ولكن ما مدى معرفتك بنمط الدورة الشهرية؟ إذا كنت ترغبين في الحمل، فمن المهم أن تفهمي دورتك الشهرية جيدا. من خلال فهم دورتك، ستعرفين متى تكونين أكثر خصوبة، ومتى يكون الوقت المناسب لممارسة الجنس.

بالإضافة إلى ذلك، يجب التخلص من أي عادات غير صحية، مثل التدخين وتناول الكحول، لمساعدتك على إنجاب طفل سليم. يمكن أن يؤدي تناول جرعة منتظمة من حمض الفوليك (قبل شهر على الأقل من محاولة الحمل) إلى تحسين فرصك في الحمل وتقليل خطر حدوث أي عيوب خلقية لطفلك. يمكن أن يساعد أيضًا الحفاظ على وزن الجسم الطبيعي والحد من تناول الكافيين إلى حوالي 200-300 مجم كل يوم في الحمل.

ما هو أفضل وقت لمحاولة الحمل؟

أفضل وقت لحدوث الحمل هو خلال فترة التبويض، وهي الفترة التي تخرج فيها البويضة الناضجة من المبيض. في حين أن الحيوانات المنوية قادرة على البقاء على قيد الحياة لمدة 48 إلى 72 ساعة بعد ممارسة الجنس، يمكن للبويضة الناضجة أن تعيش فقط لمدة 12 إلى 24 ساعة بعد التبويض. هذا يعني أنه لا يمكن تخصيب البويضة إلا بعد مرور 12-24 ساعة من إطلاقها. وبالتالي، لزيادة فرصك في الحمل، من الأفضل ممارسة الجنس قبل 2-3 أيام من التبويض. هذا يضمن وجود إمداد صحي للحيوانات المنوية في قناة فالوب لتخصيب البويضة عندما يتم إطلاقها أخيرًا.

يمكن للتنبؤ بموعد التبويض أن يساعد بشكل كبير في إنجاب طفلك.

ما هو أفضل وقت لمحاولة الحمل؟

في متوسط ​​دورة الحيض التي تبلغ 28 يومًا لأي امرأة، يحدث التبويض مرة واحدة فقط ويكون ذلك بشكل عام قبل حوالي 14 يومًا من بدء الدورة التالية. ومع ذلك، فإن النساء اللواتي لديهن دورة شهرية مدتها 28 يومًا هن أقلية، حيث أن معظم النساء لديهن دورة حيض تتراوح بين 24 و35 يومًا. نظرًا لأن التبويض يحدث قبل 14 يومًا من اليوم الأخير من الدورة، أو في اليوم الذي تحث فيه الدورة الشهرية، فهذا يعني أنه يمكن أن الحمل يحدث في اليوم العاشر للمرأة ذات الدورة الشهرية التي تكون متوسط مدتها 24 يومًا أو في اليوم 21 للمرأة التي لديها دورة الحيض متوسط مدتها 35 يومًا.

يمكن للنساء اللواتي لديهن دورات شهرية منتظمة الاستفادة من أجهزة مثل حاسبة التبويض للتنبؤ بوقت التبويض كل شهر، بالإضافة إلى ذلك، فإن أجهزة التنبؤ بالتبويض التي تختبر مستويات الهرمون خلال فترة الحيض، ستكون قادرة على تحديد اليوم الذي من المحتمل أن يحدث فيه التبويض.

بالنسبة للنساء اللواتي يعانين من دورة شهرية غير منتظمة، فإن التنبؤ بموعد التبويض قد يكون صعبًا بعض الشيء، فإذا كانت دورتك الشهرية غير منتظمة، يمكنك البحث عن الأعراض التالية التي قد تشير إلى حدوث التبويض:

  • لاحظي أي زيادة في درجة حرارة الجسم الأساسية

درجة حرارة الجسم الأساسية هي درجة حرارة الجسم في حالة الراحة. ترتفع درجة الحرارة هذه قليلاً أثناء عملية التبويض. قومي بقياس درجة حرارة جسمك كل صباح قبل النزول من سريرك. يمكنك التعرف أنماط درجة الحرارة جسمك من خلال تسجيل ذلك يوميا. ستكون الخصوبة في ذروتها 2-3 أيام قبل ارتفاع درجة حرارة جسمك.

  • لاحظي أي تغيير في الإفرازات المهبلية

لاحظي أي زيادة في الإفرازات المهبلية الرطبة واللزجة، والتي تحدث قبل التبويض مباشرة، وبعد التبويض، يقل مخاط عنق الرحم ويصبح أكثر سمكًا ويكون لونه غامق بشكل أكثر.

  • مارسي الجنس قبل فترة التبويض

بمجرد تقدير الإطار الزمني الشهري للتبويض، يجب أن تخططي لممارسة الجنس خلال الخصوبة، والتي تستمر يومين إلى ثلاثة أيام قبل التبويض وفي يوم التبويض.

إذا كنتِ غير متأكدة من فترة الخصوبة الخاصة بك، حاولي ممارسة الجنس بانتظام خلال الأسبوعين الثاني والثالث من دورة الحيض. سيضمن ذلك وجود حيوانات منوية صحية ونشطة كافية في قناة فالوب قبل إطلاق البويضة.

تتضمن النصائح الإضافية حول ممارسة الجنس قبل التبويض التأكد من أنكما، كزوجين، لم تمروا بفترات طويلة من عدم ممارسة الجنس قبل الجماع أثناء فترة الخصوبة، وهذا لمنع تراكم الحيوانات المنوية الميتة في السائل المنوي.

أفضل الطرق لزيادة فرصك في الحمل

كزوجين، يجب أن تكونا في أفضل حالات الصحة البدنية قبل أن تحاولي إنجاب طفل. يوصي معظم الأطباء بتحديد موعد مع طبيب أمراض النساء لمناقشة أي مشاكل صحية وللحصول على أي اضطرابات وراثية. بالإضافة إلى ذلك، يمكن لطبيبك أن يوصيك بإجراء بعض التغييرات المتعلقة بنمط الحياة، والتي يمكن أن تحسن فرصك في الحمل.

لزيادة فرص الحمل، تجنبي ما يلي:

  1. استخدام المزلقات المهبلية

أظهرت العديد من الدراسات البحثية أن استخدام المزلقات المهبلية يمكن أن تضر بالحيوانات المنوية وتتداخل مع حركتها إلى الرحم لتخصيب البويضة. وذلك لأن مستوى الأس الهيدروجيني (الحموضة) لمواد التشحيم مرتفع بما يكفي لقتل الحيوانات المنوية. بدلًا من استخدام المزلقات الضارة، يفضل تجربة المداعبة مثل التقبيل والعناق لمدة 15 إلى 20 دقيقة قبل الجماع. إذا لم تنجح المداعبة، فمن الأفضل استخدام الماء الدافئ، لأن الماء ليس سامًا للحيوانات المنوية.

  1. تجنب تناول كميات كبيرة من الكافيين

قد تجد النساء اللواتي يستهلكن الكافيين بكميات كبيرة صعوبة في الإنجاب. في حين أن استهلاك حوالي 200-300 مجم من الكافيين (ما يعادل فنجانين من القهوة) كل يوم أمر جيد، يجب تجنب استهلاك أكثر من 500 مجم (أو 5 أكواب من القهوة) لأنه يمكن أن يقلل الخصوبة على المدى الطويل.

  1. تجنب استهلاك الكحول

على الرغم من عدم وجود بحث حول المستويات الآمنة لاستهلاك الكحول، يجب على النساء اللاتي يحاولن الحمل تجنب تناول الكحول تمامًا. كما يوصى بعدم تناوله خلال النصف الثاني من الدورة الشهرية بعد التبويض.

  1. تجنب التدخين

قد يستغرق الأزواج الذين يدخنون وقتًا طويلاً حتى يحدث الحمل. يجب أن يتجنب كلا الشريكين التدخين بشكل صارم عند محاولة الإنجاب. لا يؤثر التدخين المنتظم على خصوبتك فحسب، بل قد يؤثر أيضًا على مستوى خصوبة طفلك في المستقبل. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤذي التدخين مبايض المرأة، ويؤدي إلى انخفاض عدد الحيوانات المنوية عند الرجال، ويزيد من فقدان البويضات، بل ويؤدي إلى انقطاع الطمث المبكر للمرأة.

تشمل المضاعفات الإضافية الناتجة عن التدخين زيادة مخاطر الإجهاض، إلى جانب ولادة الأطفال قبل الأوان أو ناقصي الوزن.

  1. الإجهاد

يمكن أن تؤثر المستويات العالية من التوتر على الخصوبة عند الرجال وتؤثر على التبويض عند النساء. يمكن أن يتسبب الإجهاد في تأخير دورة التبويض، أو عدم حدوثه، أو حتى زيادة مدة الدورة الشهرية. الإجهاد الناجم عن مشكلة مالية أو مشاكل مهنية والتي يواجهها الأزواج في عصرنا هذا يمكن أن يؤخر جهودهم في الحمل.

يمكن أن تساعدك تمارين تخفيف التوتر، مثل اليوجا أو أي برامج استرخاء للعقل والجسم، على الاسترخاء وتحسين فرصك الإجمالية في الحمل.

بينما لا يوجد دليل علمي على أي أطعمة أو نظام غذائي معين يمكن أن يحسن الحمل، يُنصح للمرأة باتباع نظام غذائي صحي ومتوازن لتحسين فرص في الحمل، كما يجب تجنب تناول الأسماك مثل سمك أبو سيف والماكريل وغيرها التي تحتوي على نسبة عالية من الزئبق ومن المعروف أنها مرتبطة بالعقم.

نصائح مفيدة للحمل بسرعة وبشكل طبيعي

فيما يلي قائمة بالنصائح والاقتراحات المفيدة التي يمكن للأزواج اتباعها للحمل بسرعة وبشكل طبيعي:

  • يمكنك تجربة أوضاع جنسية مختلفة للحمل بشكل أسرع. سيكون وضع الرجل على القمة الكلاسيكي هو الأفضل. تجنبي ترك الفراش فور الانتهاء من الجماع، وخذي بعض الوقت للراحة مع شريكك. يمكنك أيضًا الاحتفاظ بوسادة تحت وركيك أو إبقاء ساقيك مرفوعتين بعد ممارسة الجنس لمدة 20 دقيقة تقريبًا لتحسين فرص دخول الحيوانات المنوية إلى البويضة.
  • للحصول على حيوانات منوية أكثر صحة وقوة، يجب على الرجل اتباع بعض عادات نمط الحياة الصحية التالية حيث تتمتع الحيوانات المنوية القوية والصحية دائمًا بفرصة أعلى لتخصيب البويضة.
  • يجب تجنب التبغ والماريجوانا أو أي عقاقير أخرى.
  • الحد من الاستهلاك اليومي للمشروبات الكحولية.
  • الحفاظ على وزن صحي للجسم.
  • يمكن أن يؤدي اتباع نظام غذائي متوازن يتكون من الحبوب الكاملة والأسماك والخضروات إلى تحسين خصوبة الرجال. يمكن للأطعمة الغنية بفيتامين ج أن تعزز حركة الحيوانات المنوية، بينما الأطعمة مثل المحار ولحم البقر المتن والفاصوليا المخبوزة يمكن أن توفر الزنك الضروري لتجنب العقم. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تؤثر المستويات المنخفضة من فيتامين ب على صحة الحيوانات المنوية؛ وبالتالي، يجب على الرجال تناول حبوب الإفطار الصحية والخضروات الورقية وعصير البرتقال يوميًا.
  • يجب تجنب استخدام أحواض الاستحمام الساخنة أو حمامات البخار، حيث يمكن أن تقتل درجات الحرارة المرتفعة الحيوانات المنوية. يوصى بالاستحمام بالماء الساخن بدرجة حرارة تتراوح بين 34.5 و35.5 درجة مئوية، وهي درجة حرارة أقل قليلاً من درجة حرارة الجسم الطبيعية.
  • وفقًا للخبراء، يجب على الرجال ارتداء سراويل داخلية فضفاضة أو شورتات بدلاً من السراويل الضيقة، والتي يمكن أن تساعد في الحفاظ على برودة الخصيتين وتعزيز إنتاج الحيوانات المنوية. بالإضافة إلى ذلك، يجب على الرجال تجنب الاحتفاظ بالأجهزة الإلكترونية مثل أجهزة الكمبيوتر المحمولة في الحجر، الأمر الذي يمكن أن يزيد من درجة حرارة الخصيتين ويمكن أن يضر بإنتاج الحيوانات المنوية.

في حين أن تحقيق هزات الجماع يمكن أن يحسن عامل الشعور بالرضا عن الجماع، إلا أنه لا يؤثر على الحمل بأي شكل من الأشكال.

العقم مشكلة يمكن أن تؤثر على كل من الرجال والنساء، وبالتالي فإن طلب الاستشارة الطبية والمساعدة من طبيب مؤهل أمر مطلوب ويوصى به في أقرب وقت ممكن.

إخلاء المسؤولية: المعلومات الواردة في هذه المقالة هي مجرد دليل للأغراض التعليمية فقط ولا ينبغي تفسيرها على أنها بديل عن المشورة من أخصائي طبي أو مقدم الرعاية الصحية.