الرئيسية / الحمل / 21 عرض من أعراض الحمل المبكر قبل أن تفوتك الدورة الشهرية
21 عرض من أعراض الحمل المبكر قبل أن تفوتك الدورة الشهرية

21 عرض من أعراض الحمل المبكر قبل أن تفوتك الدورة الشهرية

إن فوات ميعاد الدروة الشهرية هي أكثرعلامات الحمل وضوحًا، لكنها ليست هي العلامة الوحيدة فقط. فأن تخصيب البيضة وزرعها في الرحم يحدث قبل أن تفوتك الدورة الشهرية، فتصبحين حاملا بعد عملية الزرع مباشرة.

عندما تعبرين بضعة أيام أو أسابيع من الحمل فيبدأ الجسم المعاناة من أعراض الحمل حتى قبل تاريخ الدورة الشهرية. وعامة تظهر أعراض الحمل أثناء الأسبوع الأول من الحمل. فتفشل الأمهات الحوامل اللواتي يشعرن بالقلق في ملاحظة تلك الأعراض. هل هناك طريقة لمعرفة أنك حامل حتى قبل أن تفوتك الدورة الشهرية؟ تابعي القراءة لمعرفة ذلك.

علامات وأعراض الحمل، قبل أن تفوتك الدورة الشهرية

إن اختبار الحمل هو بلا شك الطريقة الدقيقة لتقييم ما إذا كنت حاملًا. ولكن ظهور بعض الأعراض الشائعة قد يكشف عن تلك العلامات الأولى للحمل، قبل ذلك. فيما يلي قائمة ببعض الأعراض المبكرة للحمل التي قد تساعدك في قياس ما إذا كنت حاملًا، قبل الانتظار لإجراء الاختبارات.

1. بقع الدم أو التشنجات الخفيفة

إن تشنجات الدورة الشهرية والنزيف الخفيف وبقع الدم تُعرف عامة باسم نزف الانغراس التي هي بعض علامات الحمل المبكرة والواضحة. تلتصق البويضة المخصبة بجدار الرحم، مما يؤدي إلى الزرع. إذا كانت الدورة الشهرية منتظمة، فستحدث علامات نزف الانغراس قبل أسبوع من ميعاد الدورة الشهرية الفائتة. وقد تستمر لبضع ساعات أو حتى لبضعة أيام. قد يظهر على شكل آثار قليلة من الدم على الملابس الداخلية أو أثناء تنظيف المهبل. احترسي من علامات النزيف الشديد، والتي قد تكون علامة إجهاض أو دورة شهرية.

2. ارتفاع درجة حرارة الجسم القاعدي

في كثير من الأحيان، لدقة أكبرمن بقية الأعراض يجب مراقبة درجة حرارة الجسم القاعدية (درجة حرارة جسمك عند الاستراخاء الكامل) لعدة أشهر لمعرفة أي تغير ملحوظ. قبل التبويض، ترتفع درجة حرارة الجسم وتعود إلى طبيعتها بعد الدروة الشهرية. ومع ذلك، تكون درجة حرارة الجسم القاعدية مرتفعة أثناء الحمل. وهذا بسبب ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون أثناء الحمل والذي يسبب ارتفاع درجة حرارة الجسم القاعدي. إذا كانت درجة حرارة جسمك في ارتفاع لأكثر من 20 يومًا بعد التبويض، فهذا يمثل بداية رحلة الحمل.

3. التهاب أو ألم في الثدي أو الثدي الثقيل

إن التهاب أو الألم في الثدي أو الثدي الثقيل أو الحلمات الداكنة من الأعراض الملحوظة للحمل قبل أسبوع من ميعاد الدورة الشهرية الفائتة. مع ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين بعد الحمل، تشعر المرأة بالتهاب وألم حاد في الثديين. تبدأ أن تصبح الحلمات داكنة وسوف تشعرين بالحكة أو الوخز. لا تختلف هذه الأعراض تمامًا عن الأعراض التي يتعرض لها الثدي قبل الحيض ولكن سوف تستمر بعد أن تفوتك دورتك.

4. الإرهاق والتعب

إن التغييرات الهرمونية تجعلك تشعرين بالتعب والإرهاق طوال الوقت. ويعد الإرهاق والنعاس علامات مبكرة للحمل. ومن الطبيعي الشعور بالتعب بعد القيام بالأعمال الصغيرة أثناء الحمل. إن مستويات البروجسترون هي السبب في زيادة الميل إلى النوم وستستمر خلال الأشهر الثلاثة الأولى. يبدأ الجسم في إنتاج المزيد من الدم لدعم الجنين المتنامي فيؤدي إلى زيادة الإرهاق. ويمكن مواجهته مع اتباع نظام غذائي صحي غني بالمعادن والفيتامينات والحديد والكثير من السوائل.

5. غثيان الصباح

يعد الغثيان أو القيء من أحد الأعراض الشائعة جدًا وتعرف ب”غثيان الصباح”، وهو أحد الأعراض البارزة ويمكن أن يشير إلى أنك حامل. قد تشعرين بعدم الارتياح والغثيان بعد 4-6 أسابيع من الحمل، بسبب ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين والبروجستيرون، وقد تستيقظين كل يوم وتشعرين بالحاجة إلى القيء. وليس من الضرورة أن يكون الغثيان في الصباح. فيمكن أن يظهر في أي وقت وأن يستمر طوال اليوم أو فترة الحمل.

حوالي 80 ٪ من النساء الحوامل يتعرضن للغثيان في الأسابيع الأولى من الحمل، قبل ميعاد الدورة الفائتة. تختلف شدة الغثيان أو أعراض الغثيان عند النساء ولكن 50٪ من النساء الحوامل يشعرن بالغثيان في غضون ستة أسابيع من الحمل أو حتى قبل ذلك.

6. الرغبة الشديدة في تناول الطعام أو الوحم والحساسية تجاه الروائح

تلعب هرمونات الحمل دورًا رئيسيًا في جعلك تشتهي طعامك المفضل وقد تسبب أيضًا في كرهك لبعض الروائح. الحساسية المفاجئة والشديدة للروائح والمذاق النفاذ والرغبة في تناول بعض الأطعمة تحدث خلال الأسابيع الأولى بعد الحمل وقد تستمر أو لا تستمر طوال فترة الحمل. وقد تفقد بعض الحوامل شهيتها قبل ميعاد الدروة الفائتة.

7. الانتفاخ والشعور بالضيق

من أعراض الحمل الأكثر شيوعًا قبل ميعاد الدورة الفائتة الانتفاخ في الأمعاء. وهذا بسبب زيادة في هرمون البروجسترون الذي يعيق زيادة مستوى هرمونات الهضم في الأمعاء. يمكن بسبب المعدة البارزة أن تشعرين بزن الملابس ضيقة حول الخصر مما يؤدي إلى عدم الراحة. ويمكن أن يؤدي الانتفاخ أيضا إلي إخراج الريح والتجشؤ. فالأكل الصحي وتناول حصص صغيرة من الوجبات يمكن أن يساعد في التعامل مع أي إزعاج.

8. التبول الكثير

إن كثرة التبول هي أيضا علامة بارزة للحمل. وتزداد هذه الرغبة خلال فترة الحمل عندما يبدأ الرحم المتنامي في الضغط على المثانة. مع التغيرات الهرمونية وزيادة إنتاج الدم فإن كثرة التبول هو من الأعراض الشائعة التي ستستمر طوال فترة الحمل. تعمل الكلى على العمل الإضافي لترشيح الدم يسبب كثرة التبول أحيانا. تعاني جميع النساء الحوامل تقريبًا من ذلك وهي من أولى علامات الحمل، ويستمر حتى القرب من تاريخ الاستحقاق.

9. تقلب المزاج

التغييرات في الهرمونات تجعلك تشعرين بالتفاؤل أو التعب الشديد. وعلامة مبكرة أخرى هي تقلب المزاج بطرق غامضة. وسوف يسبب لك البكاء على القضايا الصغيرة، كما يؤثر الخلل في الهرمونات على الناقلات العصبية في المخ ويسبب نوبات معززة من الغضب إلى الانفجارات العاطفية المفاجئة. استرخِي واسترحي إذا لم تشعرين بأنك بحالة طبيعية.

10. الدوخة

الدوخة والشعور بالدوار الخفيف هو من الأعراض المبكرة للحمل والتي تحدث عند العديد من الأمهات الحوامل. تمدد الأوعية الدموية يؤدي إلى انخفاض في ضغط الدم، فيؤدي إلى الشعور بالدوار وعدم التوازن. تستمر الأعراض خلال الأشهر الثلاثة الأولى وتنخفض تدريجيًا في المراحل الأخرى. وإذا كانت الدوخة مصحوبة بنزيف مهبلي وآلام في البطن فيجب عليك استشارة الطبيب على الفور.

11. الإمساك

يميل هرمون البروجسترون إلى الإمساك بالأمعاء وإذا وجدت نفسك غير قادرة على التبرز، فهي علامة مبكرة على الحمل. وتصلب حركات الأمعاء بسبب الطفرة في الهرمونات وتقلل السرعة التي يمر بها الطعام من خلال الجهاز الهضمي. إذا شعرت بالإمساك لأكثر من أسبوع بعد أن فاتتك الدورة الشهرية فيجب عليك إجراء اختبار الحمل.

12. الصداع

الصداع هو أكثر أعراض ما قبل الدورة الشهرية شيوعا. لكن مع الحمل، تعمل هرمونات الإستروجين والبروجستيرون على العمل الإضافي لإعداد الرحم للطفل. تسبب الهرمونات ميل في مستويات السكر في الدم، التي تسبب الصداع كما تكافح خلايا الدماغ لمواكبة انخفاض مستويات إمدادات السكر.

13. الأوجاع والآلام

الهرمونات توفر مساحة للحياة الجديدة بداخلك، ويؤثر هذا على الأربطة التي تحتاج إلى تمدد. قد يؤدي تمدد الأربطة والمفاصل إلى ألم في منطقة العمود الفقري قبل أن تفوتك دورتك الشهرية.

14. طعم غريب في الفم

يمكن أن تلعب الهرمونات دور غريب أثناء الحمل وقد تجدي ذوقًا غريبًا في فمك يعرف أيضًا باسم خلل الذوق. ويمكن أن تشعرين بأنك قد ابتلعت بعض المعدن ويبقى طعم معدني في فمك. قد يكون هذا الطعم المعدني علامة مبكرة لإخبارك بأنك قد بدأت رحلتك إلى الأمومة. وعامة تختفي هذه الأعراض بعد الثلث الأول من الحمل ولكن ستستمر لفترة أطول عند بعض النساء.

15. الإفراط في العطش أو ميول إلى تناول الطعام بشراهة

لا تفاجأي إذا وجدت نفسك تعانين من الإفراط في العطش. فالزيادة في الدم قد تجعلك تشعرين بالعطش الشديد حتى قبل أن تفقدي الدورة الشهرية. وقد تشعرين بالجوع طوال الوقت مع زيادة انتاج الهرمونات أثناء الحمل.

16. تغيير مخاط عنق الرحم

زيادة مخاط عنق الرحم هو كاشف عن الحمل المبكر. بعد محاولة الحمل، سيظهر المخاط العنقي أكثر سمكا وبشكل كريمي حتى تفقدي دورتك الشهرية. وقد تشعرين أيضا شعورًا لاذعًا عند التبول أو الحكة والأوجاع حول المهبل.

17. ضيق النفس

قد يكون ضيق التنفس علامة الحمل المبكرة، يبدأ الجسم في طلب المزيد من الأوكسجين والدم للتنفس طوال حياته. فيستمر هذا طوال الحمل. يزداد ببطء الحاجة إلى المزيد من الأوكسجين والتغذية مع مرور الأيام.

18. الترويل

بالرغم أن هذه ليست من الأعراض الشائعة جدًا ولكن، العديد من النساء تنتج اللعاب الزائد قبل أن تفوتهن الدورة الشهرية. هذه الحالة (تعرف باسم القيء المفرط الحملي) تتعلق بمرض غثيان الصباح والحرقان. تزيد آلام الغثيان من السائل الزائد في الفم فيؤدي إلى الترويل.

19. الهبات الساخنة

من الشائع حدوثها عند تاريخ الدورة الشهرية أو حتى عند انقطاع الطمث، ويمكن أن تكون الهبات الساخنة مؤشرا إلي الحمل مبكرا. وإذا واجهت هبات ساخنة متكررة من الحرارة تستمر لعدة ثوانٍ أو دقائق، فقد تكون هناك فرصة جيدة لكونك حاملا.

20. البقع وحب الشباب

من الشائع حدوث حب الشباب خلال مرحلة الحمل المبكر. يمكن أن تظهر حبوب الشباب المفاجئة بسبب زيادة مستويات الهرمون بعد الحمل. ويمكن أن يحدث العكس أيضًا. يمكن أن يعكس الحمل حدوث حب الشباب قبل أن تفوتك الدورة الشهرية وقد تكون علامة على ولادة الطفل.

21. أحلام غريبة

يمكن أن تكون الأحلام الواضحة سائدة خلال الأسابيع الأولى من الحمل حتى قبل أن تفوتك دورتك الشهرية. من أعراض الحمل الغريبة أن تعاني العديد من النساء من مشاعر غريبة بعد أسبوع أو أسبوعين من الحمل. تعمل هرمونات الحمل بطريقة محيرة مما يتسبب في أحلام وأوهام غير واضحة لدى الأم الحامل.

متي تحدث أعراض الحمل قبل أن تفوتك الدورة الشهرية؟

يختلف ظهور الأعراض من امرأة إلى أخرى. وألم الثدي والغثيان والتعب والنعاس وحساسية الشم وانتفاخ البطن من الأعراض الشائعة التي تظهر قبل أسبوع أو عشرة أيام من تاريخ الدورة الشهرية. عادة ما يحدث الميل لكثرة التبول قبل العديد من الأيام قبل ميعاد الدورة الشهرية، وأعراض أخرى مثل الإفرازات المهبلية وتغير لون مخاط عنق الرحم والحلمات الداكنة تظهر بعد وقت قليل ويجب مراقبتها عن كثب.

أسباب تأخر الدورة الشهرية

يمكن أن يكون تأخير الدورة الشهرية بسبب عدة عوامل. قد تكون هناك فرص بأنك حامل. ولكن تتأخر أيضا بسبب التغيرات الهرمونية وزيادة الوزن وفقدان الوزن والأدوية والتوتر والإجهاد واضطرابات الأكل ومتلازمة المبيض المتعدد الكيسات والغدة الدرقية واستخدام حبوب منع الحمل أو تعاطي المخدرات أيضًا.

ما الفرق بين المتلازمة السابقة للحيض أو التناذر السابق للطمث (PMS) وأعراض الحمل؟

أعراض الحمل وآثار متلازمة السابقة للحيض متشابهة جدًا. فانتظري لفترة أطول لتأكيد حملك. وارتفاع درجة حرارة الجسم القاعدية الثابتة والتفريغ المهبلي الزائد والحلمات الداكنة هي بعض أعراض على الحمل، فلا يثبت الحمل من أي منها والطريقة الوحيدة لتأكيد الحامل هي إجراء اختبار الحمل. يمكن أن تفكري بهذه الأعراض عن الحمل، مما يحثك إلى إجراء اختبار حمل.

هل من الممكن أن تفوتك الدورة الشهرية ولا تكوني حاملا؟

الدورة الشهرية الفائتة لا تعني بأنك حامل. قد تكون هناك عدة أسباب لتأخير الدورة الشهرية مثل التغيرات الهرمونية أو الإجهاد ويؤكد الاختبار الحمل. لا يمكن افتراض أن الدورة الشهرية الفائتة هي مؤشرة على الحمل.

هل من الممكن أن تكوني حاملا بالرغم من حدوث الدورة الشهرية؟

من الشائع أن تعاني الأمهات الحوامل من النزيف خلال المراحل المبكرة من الحمل. يحدث نزيف الزرع بعد 6 إلى 12 يومًا من الحمل. فمن الممكن حدوث بقعات الدم خفيفة أو إفرازات وردية خفيفة أو بنية خفيفة التي تستمر لبضع ساعات أو بضعة أيام. فإذا كانت لديك دورة شهرية غير منتظمة أو بقع الدم فيمكن أن يكون خللًا في منتصف الدورة الشهرية مما يؤدي إلى دورة شهرية. للتأكد من أنك حامل، قومي بزيارة أقرب صيدلي واحصلي على مجموعة إختبار الحمل المنزلية أو قومي بزيارة طبيبتك للحصول على إجابة صحيحة.

كم من الوقت يجب أن تنتظري لإجراء اختبار الحمل في المنزل؟

تظهر أعراض الحمل المبكر قبل أسابيع من الدورة الشهرية ولكن يُنصح بانتظار لمدة أسبوعين من تاريخ التبويض لإجراء اختبار الحمل المنزلي. هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية (HCG) هو هرمون تنتجه المشيمة يدخل البول، بمجرد زرع المضغة في الرحم. يحدث هذا بعد حوالي 6 إلى 12 أيام من التخصيب. تظهر مستويات HCG في الاختبار قرب موعد الدورة الشهرية. والوقت الأفضل لإجراء اختبار الحمل المنزلي هو أسبوع بعد ميعاد الدورة الشهرية المتوقعة. هناك 90٪ من فرص الحصول على نتائج صحيحة عند إجراء الاختبار بعد تاريخ الدورة المتوقع.

متى تبدأ أعراض الحمل؟

متى تبدأ أعراض الحمل؟

تحدث أعراض الحمل المبكرة بعد 6 إلى 14 يومًا من الحمل. بمجرد ممارسة الجنس أثناء فترة التبويض، يبدأ الجسم في الاستعداد للجنين المتنامي. وبعد التخصيب، تزرع مضغة على جدار الرحم، وتصبحين حاملاً قبل موعد الدورة الشهرية بعشرة أيام تقريبًا. وذلك عندما تبدأي في الشعور بالأعراض المبكرة للحمل من التعب والغثيان. فتكشف اختبارات الحمل أفضل النتائج فقط بعد أسبوع أو أسبوعين من ميعاد الدورة الشهرية الفائتة. لذا يجب أن يصل مستوى هرمون الحمل في البول إلى مستوى معقول.

هل اختبارات الحمل في المنزل مؤشرة إلي تأكيد للحمل؟

أثناء الحمل، ينتج الجسم هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية (hCG)، ويمكن اكتشافه في البول. يتحقق اختبار الحمل في المنزل من وجود هذا الهرمون ويكشف عن نتيجة إيجابية أو خاطئة. وتعتبر معظم اختبارات الحمل المنزلية إيجابية، يعتمد أيضًا على نوع اختبار الحمل الذي تختارينه، بالإضافة إلى توقيت الاختبار، تتعرف كل علامة تجارية لاختبار الحمل على كميات متفاوتة من hCG في البول. علاوة على ذلك، تكون مستويات hCG منخفضة خلال المراحل الأولية، وتزداد تدريجيًا مع تقدم الحمل. في كثير من الحالات، يمكن أن تقومي بإجراء الاختبار مبكرًا أو استخدام اختبار أقل إيجابية، فيؤدي إلى نتيجة سلبية حتى عندما تكونين حاملاً، وتسمى أيضًا نتيجة سلبية كاذبة. وفي بعض الحالات، قد تسبب بعض الأدوية أو البروتينات في الجسم نتيجة إيجابية خاطئة. فمن الأفضل دائمًا تأكيد الحمل عند الطبيب عن طريق فحص الدم.

لا تكون أعراض ومراحل الحمل متشابهة بين جميع النساء. قد تكون بعض الأعراض التي تعانيها بسبب حالة طبية قد لا تكوني على علم بها. والأعراض المذكورة أعلاه لا تؤكد الحمل بالضرورة. المؤشرات المذكورة أعلاه هي إشارات يجب الانتباه إليها، إذا كنت تريدين محاولة الحمل. من الممكن أيضًا ألا تعاني بهذه الأعراض وتكونين حاملاً بطفل طبيعي تمامًا. فيتأكد الحمل فقط عن اختبار الحمل أو الدورة الشهرية الفائتة. وفي جميع الحالات، عن طريق فحص الدم من قبل طبيب معتمد.