الرئيسية / الرضع / حليب الماعز للأطفال: الفوائد والوصفات
حليب الماعز للأطفال: الفوائد والوصفات

حليب الماعز للأطفال: الفوائد والوصفات

كوالد أو والدة جديدة، من الضروري أن تفعلين كل ما في وسعك لرعاية صحة طفلك. جزء كبير من ذلك هو فهم تغذية الطفل. لا يمكن أن يساعدك فهم الاحتياجات الغذائية للطفل على التخطيط لنظامهم الغذائي بشكل أفضل فحسب، بل يمكن أن يساعدك أيضًا في التخطيط لنظامهم الغذائي بطريقة أكثر ذكاءً. من الأطعمة اللذيذة للغاية التي يجب تواجدها في أي نظام غذائي للطفل هي الحليب. في عالم توجد فيه أنواع عديدة من الحليب مثل حليب الصويا وحليب اللوز وحليب الجاموس والمفضل التقليدي حليب البقر، بدأ الكثير من الأطباء في التوصية بحليب الماعز للأطفال.

هل يعتبر حليب الماعز آمن لطفلك؟

يحتوي الحليب على شيء يسمى اللاكتوز. يعتبر اللاكتوز بشكل عام أحد أكثر العناصر التي يصعب على الجسم تكسيرها في أي مجموعة غذائية. رغم أن حليب البقر المستخدم تقليديًا غني بالكالسيوم، إلا أنه يحتوي على الكثير من اللاكتوز، مما قد يجعل من الصعب على الطفل هضمه. في حين أن حليب الماعز ليس خاليًا تمامًا من اللاكتوز، لكن من المعروف أنه يحتوي على كمية أقل بكثير منه. فلماذا يعتبر حليب الماعز صحيًا أو صحيًا أكثر من خيارات أخري مثل حليب الصويا أو حليب الأرز أو حليب اللوز؟ لأنه يحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم وهو أفضل من الناحية الغذائية للأطفال. يعتبر الحليب جزءًا أساسيًا من النظام الغذائي للطفل لأن جسم الطفل يتطور من العناصر الغذائية المتوفرة في الحليب. تعتبر معظم منتجات الألبان غير الحيوانية مثل حليب الصويا صحية للبالغين، ولكن بالنسبة لجسم الطفل النامي، من الضروري تناول منتجات الألبان الحيوانية مثل حليب الماعز الذي قد يكون أكثر فائدة لطفلك من حليب البقر أو الحليب الغير حيواني.

متى يمكنك البدء في إعطاء حليب الماعز لطفلك؟

من المهم أن نفهم أن حليب الماعز ليس بديلاً عن الرضاعة الطبيعية. هذا يعني أن طفلك لا يزال يحتاج الى الرضاعة من الثدي أو الرضاعة من الزجاجة. لا ينصح باستخدام حليب الماعز في تحضير الحليب الصناعي للأطفال. يقترح الأطباء أن تبدئي في إطعام طفلك حليب الماعز أو المنتجات المصنوعة من حليب الماعز مثل جبن الماعز عند بلوغه حوالي 9 أشهر. في أي وقت قبل ذلك، يمكن أن يتسبب ذلك في مشاكل في التوازن الغذائي للطفل.

فوائد حليب الماعز للأطفال

يمكن أن يكون لتحول طفلك إلى حليب الماعز فوائد عديدة، ومن بينها:

  1. خطر الحساسية أقل

يتكون حليب البقر من بروتينات يمكن أن تكون مسببة للحساسية الشديدة، وهي موجودة في اللاكتوز الذي يحتوي عليه الحليب. أولئك الذين يعانون من هذه الحساسية لديهم حالة تسمى عدم تحمل اللاكتوز. يمكن أن تسبب هذه الحالة إزعاجًا شديدًا لطفلك. يحتوي حليب الماعز على نسبة أقل من اللاكتوز، مما يعني أن خطر الإصابة بالحساسية أقل. فحليب الماعز لا يسبب الحساسية مثل حليب البقر والجاموس.

  1. الدهون الجيدة

بالمقارنة مع حليب البقر، فإن حليب الماعز أسهل في الهضم، كما أنه يحتوي على نسبة أعلى من الدهون الجيدة مثل الدهون المتعددة غير المشبعة. هذا يعني أنه يمكن لطفلك هضم حليب الماعز بشكل أفضل ويمتص جسمه الدهون الجيدة بشكل أكبر. هذا النوع الجيد من الدهون ضروري لنمو طفلك.

  1. أفضل لصحة الأمعاء

يعتبر تحلل اللاكتوز صعب للغاية، كما أنه بطيء في الهضم، وهو يمكن أن يؤذي الأمعاء. قد يساعد انخفاض كمية اللاكتوز في حليب الماعز في الحفاظ على صحة أمعاء طفلك.

  1. البروبيوتيك

تحتوي معظم أنواع الحليب على بكتيريا صحية تُعرف باسم البريبيوتيك أو البروبيوتيك. بالمقارنة مع الحليب المعتمد على منتجات الألبان الأخرى، فإن حليب الماعز يحتوي على نسبة أعلى من البروبيوتيك. يساعد ذلك طفلك على البقاء بصحة جيدة والحفاظ على كمية جيدة من البكتيريا المعوية والهضم الصحي.

  1. كوليسترول أقل

يحتوي حليب الماعز على كميات أقل من الكوليسترول الضار وكميات أقل من جميع أنواع الكوليسترول بشكل عام. يعتبر هذا صحيًا جدًا لكل من البالغين والأطفال حيث أن اختلال توازن الكوليسترول في وقت لاحق من الحياة يمكن أن يؤدي إلى مشاكل مثل ارتفاع ضغط الدم.

وصفات بحليب الماعز للطفل

الجميل في حليب الماعز هو أنه يمكن استخدامه بشكل مماثل لحليب البقر. تأكدي من غلي حليب الماعز أو شراء حليب الماعز المبستر حتى لا يمرض طفلك. يمكنك إرضاع طفلك حليب الماعز من الزجاجة، وإذا كان كبيرًا في السن، يمكنك خلطه بشراب الشوكولاتة، أو استخدامه مع حبوب الافطار.

وصفات بحليب الماعز للطفل

هل يمكنك أن تعطي الحليب الصناعي مع حليب الماعز أو زبادي حليب الماعز لطفلك؟

اعتمادًا على الموقف، قد تفكرين في إعطاء طفلك زبادي حليب الماعز بسبب البكتيريا الصحية الاضافية المتوفرة في الزبادي بشكل عام. قبل القيام بذلك، يوصى بشدة التحدث إلى أخصائي التغذية أو الطبيب أولاً. هناك بعض العناصر الغذائية في الحليب لا يحتوي عليها الزبادي، فمن الضروري تعويض هذه العناصر الغذائية عند إطعام طفلك.

إذا كان عمر طفلك أقل من عام، فمن الأفضل أن تبدئي بحليب الماعز ثم إدخال منتجات ألبان الماعز الأخرى إلى وجباته الغذائية تدريجياً.

لماذا قد لا يكون حليب الماعز بديلاً مناسبًا لمنتجات الألبان القائمة على حليب البقر؟

كما هو الحال مع أي عنصر جديد، يجب أن تفكري في حليب الماعز مع توخي الحذر من علامات الخطر على الأطفال. على الرغم من أن حليب الماعز يحتوي على اللاكتوز أقل من حليب البقر، إلا أنه لا يزال يحتوي على اللاكتوز ونتيجة لذلك يمكن أن يصاب طفلك بحساسية عدم تحمل اللاكتوز. شيء آخر يجب مراعاته هو أن حليب الماعز لا يحتوي على حمض الفوليك وهو جزء أساسي من تغذية طفلك وهو موجود في حليب البقر. من الأفضل أن تتحدثي إلى الطبيب بالتفصيل وتفهمي مخاطر استخدام حليب الماعز بدلاً من حليب البقر.

نصائح يجب وضعها في الاعتبار عند اختيار حليب الماعز لطفلك الرضيع

كما هو الحال مع أي عنصر، هناك بعض الأشياء التي يجب وضعها في الاعتبار أثناء إعطاء طفلك حليب الماعز، إليك بعض النصائح:

  • حليب الماعز يحتوي على نسبة منخفضة من حمض الفوليك الهام لتغذية الطفل. اشتري دائمًا حليب الماعز المضاف إليه حمض الفوليك.
  • يعتبر فيتامين ب 12 مكونًا مهمًا في النظام الغذائي لطفلك. يحتوي حليب البقر على كميات أكبر منه، لذا إذا كان طفلك يتناول حليب الماعز بدلاً من حليب البقر، فتأكدي من إعطائه مكملاً من مكملات الفيتامينات.
  • قد يصاب طفلك بالجفاف مع حليب الماعز أو أي حليب آخر، فتأكدي من أن طفلك رطب بانتظام.

يوصى بطلب المشورة الطبية قبل تغيير أي احتياجات غذائية لطفلك. استمعي دائمًا إلى طبيبك وافهمي فوائد ومخاطر إجراء التغييرات الغذائية. لا تقومي أبدًا بإجراء تغييرات جذرية على نظام طفلك الغذائي. قومي بتغييره تدريجيًا ويجب عليك رؤية الطبيب على الفور إذا تفاعل طفلك بشكل سيء مع ذلك التغيير.

اخلاء المسؤولية: المعلومات الواردة في هذه المقالة هي مجرد دليل للأغراض التعليمية فقط ولا ينبغي تفسيرها على أنها بديل عن المشورة من أخصائي طبي أو مقدم الرعاية الصحية.