طرق تحديد النسل الطبيعية - فيرست كراي العربية للأبوة والأمومة
الرئيسية / الحمل / طرق تحديد النسل الطبيعية

طرق تحديد النسل الطبيعية

يتجنب تحديد النسل الطبيعي استخدام الأجهزة الطبية أو الأدوية لمنع الحمل. تستخدم العديد من النساء الطرق الموضحة أدناه لتتبع التغيرات الجسدية من خلال مراقبة دورة الحيض.

ما هو تنظيم النسل الطبيعي أو تنظيم الأسرة الطبيعي؟

يُطلق على تنظيم الأسرة الطبيعي أيضًا اسم الوعي بالخصوبة، وهو مجموعة متنوعة من الأساليب التي تساعد في تحديد الأيام التي يمكن للمرأة أن تحمل فيها. إنها وسيلة لمنع الحمل حيث يمكن للمرأة مراقبة وتسجيل إشارات الخصوبة المختلفة الموجودة أثناء فترة الحيض. تستخدم طرق تنظيم النسل الطبيعية هذه التغييرات في الفسيولوجية والأعراض الطبيعية للجسم لتحديد مراحل الخصوبة. هناك طرق بديلة يمكن استخدامها لتنظيم الأسرة بطريقة طبيعية مثل طريقة تتبع الأعراض حرارة الجسم وطريقة التبويض وطريقة الفوترة وما إلى ذلك.

مزايا وسائل منع الحمل الطبيعية

يستخدم الأزواج وسائل تنظيم الأسرة الطبيعية أو وسائل منع الحمل لتجنب الحمل، كواحد من أفضل الطرق لتحديد النسل الطبيعي ويوفر مزايا لا حصر لها بكفاءة. بعض الفوائد الرئيسية لوسائل منع الحمل هي:

  • الأمان: من أهم ما يمكن عليك فعله هو الحفاظ على سلامة الجسم وصحته. طرق تنظيم الأسرة الطبيعية مفيدة في تجنب المخاطر والآثار الجانبية التي تصاحب وسائل منع الحمل. هذه الطرق غير ضارة تمامًا، ولا توجد مواد كيميائية أو هرمونات أو أجهزة مرتبطة بتنظيم النسل الطبيعي، هذه الأساليب ليس لها أي تأثير سلبي على الجسم لأنها تعتبر صحية.
  • الفعالية: عند استخدامها بشكل صحيح، فإن تنظيم النسل الطبيعي من أكثر طرق تحديد النسل فعالية حيث يمكن تقليل فرص الحمل إلى الصفر.
  • المتعة: معظم أشكال موانع الحمل مثل الواقي الذكري، والإسفنج للمرأة، واللولب النحاسي لها شكل ما من أشكال الحاجز المادي الذي يقلل من مستوى المتعة أثناء الجماع. مع وسائل منع الحمل الطبيعية، لا يوجد عائق وبالتالي فإن ممارسة الجماع طبيعية.
  • يبني العلاقات: يساعد تنظيم النسل الطبيعي في تحسين العلاقة بين الزوجين. إنه مفيد في الحفاظ على العلاقة قوية وممتعة. يمكن للأزواج بسهولة بناء الاحترام لبعضهم البعض مع دمج تنظيم الأسرة الطبيعي في قراراتهم لتأخير الحمل. إنه مفيد في تعزيز مستويات الاتصال بين الزوجين ويعلمهم المساواة إلى حد ما في العلاقة. أظهرت الدراسات أن الأزواج الذين يستخدمون هذه الأساليب أقل عرضة للطلاق.
  • صديق للبيئة: وسائل منع الحمل مثل الواقي الذكري، عندما لا يتم التخلص منها بشكل صحيح تصبح خطرًا بيئيًا. العملية الصناعية لإنتاج حبوب منع الحمل بكميات كبيرة، ووسائل منع الحمل الأخرى غير صديقة للبيئة. لا يشمل تنظيم الأسرة الطبيعي الهرمونات الاصطناعية التي تؤدي إلى تلويث أنظمة المياه وتؤدي إلى الإضرار بالحياة البرية. إنه ميسور التكلفة ولا يتضمن عمليات الشراء المتعددة.
  • لا توجد آثار جانبية: لا تحتوي بعض وسائل منع الحمل مثل الحبوب على أي حواجز فيزيائية، ومع ذلك، يمكن أن يكون لها آثار جانبية على الجسم مثل انخفاض الرغبة الجنسية والتشنجات والغثيان. مع موانع الحمل الطبيعية، لا يوجد خطر الإصابة بأي من الآثار الجانبية.

عيوب الطرق الطبيعية لتحديد النسل

نظرًا لأن تنظيم الأسرة الطبيعي يقدم بلا شك مزايا معينة للزوجين، ولكن هناك أيضًا بعض العيوب التي يجب مراعاتها أثناء استخدام هذه الطريقة:

  • تنظيم الأسرة الطبيعي هو عملية تتمحور حول الزوجين، لذلك تصبح مشكلة في بعض الأحيان حيث يُطلب من كلا الشريكين الموافقة على استخدام هذه الأساليب. هذا يعني أن شكلاً من أشكال النقاش والتراضي لابد أن يحدث لاتخاذ القرار.
  • عند الأزواج، يكون خطر الإصابة بالأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي ضئيلًا، ومع ذلك، بالنسبة للعلاقات المفتوحة حيث يوجد شركاء جنسيون متعددون، فإن هذا الشكل من تحديد النسل يصبح غير ملائم. إنه لا يحمي الزوجين من أي نوع من الأمراض المنقولة جنسياً، ولا يمكن أن يساعد في الحماية من أي مرض من هذا القبيل.
  • يحتاج الأزواج إلى إجراء ملاحظات دقيقة ويحتاجون إلى تدريب أنفسهم على إجراء تسجيلات دقيقة يمكن أن تستغرق وقتًا طويلاً لتتبع فترات الحيض.
  • مؤشرات الخصوبة متكررة ودقيقة؛ وهذا من شأنه أن يجعله من الصعب على النساء اللائي لديهن جدول عمل مشغول تتبع القراءات.
  • تم التعرف على أن طريقة مقاطعة الجماع لها معدل فشل مرتفع عندما يتم إجراؤها بشكل غير صحيح.
  • في طرق الانسحاب، يتم التعامل مع غالبية العبء من قبل الرجل ويمكن أن يؤدي إلى إجهاد كبير. هذا من شأنه أن يؤدي حتما إلى انخفاض الأداء الجنسي.
  • هذه الطرق غير مناسبة للنساء اللواتي يعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • لا يمكن القيام بالجماع في أي وقت، وفي الواقع، يجب تجنبه لمدة ٨ إلى ١٦ يومًا في كل دورة شهرية. قد يكون هذا غير مريح للأزواج الذين لديهم رغبة جنسية عالية.

أفضل خيارات تحديد النسل الطبيعية التي يمكنك تجربتها

إذا كنت تريدين معرفة الخيارات التي يمكن أن تكون مفيدة لك في تحديد النسل الطبيعي، فهناك طرق مختلفة يمكن وضعها في الاعتبار. وتشمل هذه:

  • طريقة التقويم: طريقة التقويم لمنع الحمل مفيدة في التنبؤ بأيام الخصوبة من خلال تتبع مدة الدورة الشهرية على مدى أشهر مختلفة. من المهم قبل استخدام هذه الطريقة التأكد من تتبع مدة الدورة الشهرية لنحو ستة أشهر. يمكنك الاستفادة من التطبيقات المتوفرة هذه الأيام، وبهذه الطريقة، لن تقلقي بشأن إدارة تنظيم الأسرة الطبيعي سواء كان مرتبطًا بتحقيق الحمل أو تجنبه.
  • متابعة درجة حرارة الجسم الأساسية: طريقة متابعة درجة حرارة الجسم الأساسية هي طريقة تخطيط النسل طبيعية أخرى. ترتبط درجة حرارة الجسم الأساسية بدرجة الحرارة عندما يكون الجسم في حالة راحة. يمكن أن يسبب التبويض نوعًا من الزيادة في هذه الحرارة. يصور أن الخصوبة تزداد خلال يومين أو ثلاثة أيام قبل ارتفاع درجة الحرارة. هذه الطريقة مفيدة أيضًا في التنبؤ بفترة التبويض.
  • طريقة التبويض بالفوترة: في هذه الطريقة، تستخدم النساء مخاط المهبل لتحديد الخصوبة. لا يعتمد على وجود ولا تعتمد على التبويض. بدلاً من ذلك، يكون لها تأثير في تحديد الخصوبة المحتملة والعقم.
  • طريقة الأعراض الحرارية: تعتمد هذه الطريقة على مراقبة درجة حرارة جسم المرأة والأعراض المرتبطة جسديًا بالتبويض.
  • طريقة الأعراض الهرمونية: هذه الطريقة مفيدة لك في الكشف عن الإنتاج الرئيسي لهرمونات الخصوبة من خلال اختبار البول البسيط في المنزل والتحقق من ذلك مع ملاحظة المخاط.
  • طريقة انقطاع الطمث أثناء الرضاعة: هذه طريقة معروفة بأنها وسيلة منع الحمل مؤقتة، وتعتمد على الرضاعة الطبيعية الحصرية. يمكن استخدام هذه الطريقة منذ الولادة وحتى حوالي ستة أشهر.
  • طريقة الانسحاب: وهي طريقة يُطلب فيها من الرجل سحب القضيب أثناء الجماع من مهبل المرأة لإنزال السائل المنوي بعيدًا عن المهبل.
  • طرق التوعية بالخصوبة: وهي طريقة أخرى للتنبؤ بأوقات الخصوبة والعقم أثناء الدورة الشهرية، وتعتمد على علامات الجسم التي تستمر في التغيير خلال كل دورة شهرية مرتبطة بالهرمونات التي تؤدي إلى حدوث التبويض.

هل الوسائل الطبيعية لمنع الحمل فعالة حقًا؟

الأساليب القائمة على الوعي بالخصوبة هي التقنيات التي يستخدمها الأفراد للحمل أو منع الحمل. هناك عدة طرق متاحة للتنبؤ بوقت التبويض. تعتمد هذه الأساليب كليًا على الحقائق، وبعضها في المقام الأول، يمكن أن يحدث الحمل إذا تمت ممارسة الجنس بدون حماية مناسبة، وثانيًا، التبويض مرة واحدة في كل دورة. ومن ثم، فإن استخدام تنظيم الأسرة الطبيعي فعال، ولكن هناك حالات مختلفة لكل زوجين، فهي وسيلة يعتمد كثيراً على نوع الجسم، حيث لا يتعين على البعض مواجهة أي نوع من الآثار باستخدام هذه الأساليب، بينما يتعين على بعض الأشخاص مواجهة تأثيرات شديدة.

من الضروري أن يتم استخدام هذه الأساليب بطريقة مناسبة، بحيث يمكن القضاء على أي نوع من المشاكل بطريقة فعالة. تعتبر طرق تنظيم الأسرة الطبيعية فعالة بلا شك، ولكن من المهم ملاحظة أن الأفراد يجب أن يفهموا النظر في الإشراف الطبي أو يجب عليهم البحث بعناية حتى يمكن تجنب المضاعفات، وإلا فقد يتسبب ذلك في متاعب لتجنب الحمل أو تحقيقه.

الاحتياطات الواجب اتخاذها أثناء استخدام الطرق الطبيعية لمنع الحمل

نظرًا لأن طرق تحديد النسل الطبيعية غير فعالة طوال الوقت، فمن المهم بالنسبة لك أن ندرك أن هناك دائمًا خطر الحمل إذا تم الجماع. إذا كنت تستخدمين طرقًا طبيعية للتحكم في الحمل، فيرجى استشارة مقدم الرعاية الصحية الخاص بك حتى لا يؤثر ذلك على خصوبتك أو الدورة الشهرية. هناك بعض الاحتياطات التي يمكن دمجها أثناء استخدام وسائل منع الحمل الطبيعية:

  • يجب عليك التأكد من المحافظة على الحسابات للأيام بحساب للفترة الأولى.
  • تم التوقف عن تناول حبوب منع الحمل أو أي نوع آخر من وسائل منع الحمل المرتبطة بالهرمونات.
  • على الرغم من أن الرضاعة الطبيعية تعمل كوسيلة طبيعية لمنع الحمل، إلا أن فعاليتها تقل بعد ستة أشهر.
  • إذا كنت تعانين من دورات شهرية غير منتظمة، فإن موانع الحمل الطبيعية تصبح غير موثوقة، وقد ينتهي بك الأمر بالحمل.

هناك أكثر من ١٠٠ مليون حبة لمنع الحمل يتم إنتاجها في جميع أنحاء العالم ويستخدمها الأزواج كل يوم. في حين أنها فعالة للغاية، إلا أنها تأتي أيضًا مع العديد من الآثار الجانبية مثل تقلب المزاج وانخفاض الرغبة الجنسية. يوفر تحديد النسل الطبيعي حلاً لأولئك الأزواج الذين يدركون صحة أجسادهم ويريدون الاستمتاع ببناء علاقتهم من خلال العلاقة الحميمة الجسدية. ومع ذلك، لابد من الإشارة إلى أن العديد من هذه الأساليب تتطلب تخطيطًا دقيقًا، لذا لا تتبيع هذه الأساليب إلا بعد التفكير فيها بعناية.