الرئيسية / الرضع / الأطفال الخدج / الطفل المولود في الأسبوع 34: الأسباب والمضاعفات وكيفية العناية
الطفل المولود في الأسبوع 34: الأسباب والمضاعفات وكيفية العناية

الطفل المولود في الأسبوع 34: الأسباب والمضاعفات وكيفية العناية

يولد الأطفال عادة بعد الأسبوع 38 من الحمل. ومع ذلك، ففي بعض الحالات، يولد الأطفال قبل أوانهم في الأسبوع 34. يحتاج هؤلاء الأطفال، الذين يُطلق عليهم اسم الخُدج، إلى رعاية خاصة، سواء في المستشفى أم في المنزل. قبل أن نتعمق في الموضوع، دعينا نتعرف على أسباب الولادة في الأسبوع 34.

ما الذي يسبب الولادة في الأسبوع 34؟

قد تحدث الولادة المبكرة بسبب:

  • التهابات الجهاز التناسلي والإفرازات البكتيرية التي تضعف الأغشية المحيطة بالكيس السلوي، مما يؤدي إلى تمزقه في وقت مبكر
  • مشكلات المشيمة مثل انزياح المشيمة أو انفصال المشيمة أو المشيمة الملتصقة
  • تراكم السائل السلوي أو وجوده بكثرة
  • تشوهات في بنية الرحم أو عنق الرحم مثل قصور عنق الرحم
  • جراحة البطن في أثناء الحمل لإزالة أكياس المبيض أو الزائدة الدودية أو المرارة

المضاعفات التي يواجهها الأطفال المولودون في الأسبوع 34

فيما يلي بعض المضاعفات الشائعة التي قد يضطر الأطفال المولودون في الأسبوع 34 إلى مواجهتها:

1. اليرقان

يميل الُخدج إلى الإصابة باليرقان لأنهم يفتقرون إلى نظام تمثيل غذائي يؤدي كامل وظائفه. تتراكم مادة البِليرُوبين، وهو نتاج ثانوي للدم، في الجسم، مما يؤدي إلى اصفرار الجلد والعينين.

2. فقر دم

ينتج فقر الدم عن نقص خلايا الدم الحمراء. وهذه الخلايا هي المسؤولة عن توزيع الأكسجين إلى أجزاء مختلفة من الجسم. أما عن الأطفال الخُدج، فلا يوجد تجميع دموي كافٍ للنمو بشكل كامل، وبالتالي يكون الجسم ضعيفًا.

3. متلازمة الضائقة التنفسية (RDS)

يؤدي الجهاز التنفسي غير كامل النمو عند الأطفال الخُدج إلى صعوبة في التنفس. ويعاني الأطفال الخُدج من حساسية تجاه الظروف البيئية، وأي تغيير يمكن أن يؤدي إلى ضائقة شديدة قد تؤدي إلى أسوأ النتائج المحتملة مثل القصور التنفسي.

4. انقطاع النفس

يُعد انقطاع النفس اضطرابًا سببه أن جسم الرضيع لا يبذل أي جهد للتنفس، ومن المحتمل أن يكون سببه الجهاز التنفسي غير كامل النمو. يعاني الأطفال جراء ذلك حتى تنمو أجسادهم، ويتم علاج هذا الاضطراب بالأدوية والمراقبة الدقيقة.

انقطاع النفس

5. العدوى

يصبح الأطفال الخدج كذلك عرضة بدرجة كبيرة للعدوى بسبب ضعف الجهاز المناعي.

6. القناة الشريانية السالكة

هذا هو الشريان الذي يجمع الأم بالطفل. وقد لا يُغلق بصورة صحيحة بعد الولادة المبكرة، وقد ينتج عن ذلك مضاعفات خطيرة.

7. خلل التنسج القصبي الرئوي (BPD)

إذا كان طفلك يعاني من هذه الحالة الصحية، فقد يحتاج إلى جهاز تنفس صناعي للتنفس.

8. ضغط الدم المنخفض

لا يوجد لدى الأطفال الخدج تجميع دموي كامل النمو، وشبكة من الأوعية الدموية. لذلك فالحفاظ على ضغط الدم غالبًا ما يكون أمرًا صعبًا. ويؤدي إلى انخفاض ضغط الدم بعد الولادة مباشرة.

9. التهاب معوي قولوني ناخر (Necrotizing Enterocolitis)

إنه مرض مميت، حيث تغزو البكتيريا جدران أمعاء الأطفال الخُدج. وقد تؤدي العدوى الموجودة في الجدار غير تام النمو إلى تدميره وثقبه مما يؤدي إلى انسكاب البراز في تجويف البطن.

كيفية الاعتناء بخديج ولد في الأسبوع الـ 34

يحتاج الخديج المولود في الأسبوع الـ 34 إلى عناية خاصة واهتمام في المراحل المختلفة. فيما يلي بعض الطرق التي يمكنكِ بها رعاية طفلكِ الصغير بعد الولادة:

1. في وحدة العناية المكثفة لحديثي الولادة

يُنقل الأطفال المولودون في الشهر الثامن إلى وحدة العناية المكثفة لحديثي الولادة (NICU) ويخضعون لمراقبة من كثب لبضعة أسابيع. ويظل الأطفال في حاضنات ذات قباب شفافة تسمح بمرور كمية مناسبة من الضوء. وتوصل لهم كذلك أنابيب للتغذية والتنفس. يتم التحكم في الجو داخل وحدة العناية المكثفة لحديثي الولادة تحكمًا تامًا بمزيج صحي من درجة الحرارة والرطوبة وضغط الغاز الجزئي، الذي يُعد مثاليًا لنمو الطفل وشفائه.

في وحدة العناية المكثفة لحديثي الولادة

2. الرضاعة

لا يمكن إرضاع الأطفال الخدج من الثدي لأن رد فعل المص لا يزال غير متطور عند الولادة. ولذلك يتلقون التغذية من أنبوب يصل إلى معدة الطفل عن طريق الفم. وقد يطلب منكِ طاقم الرعاية الطبية استخدام مضخة الثدي لشفط اللبن ثم إطعامه لطفلتكِ. وقد يسمح لكِ الطبيب بالرضاعة الطبيعية بعد شفائه وخروجه من وحدة العناية المكثفة.

3. الترابط

الترابط بين الأم والطفل مهم. ومع ذلك، قد لا يحدث كما هو مطلوب إذا وضع الطفل في الحاضنة. إلا أنها مسألة وقت فقط قبل أن يخرج طفلكِ ويكون قادرًا على تمييز صوتكِ ولمسكِ.

ما معدل نجاة الأطفال المولودين في الأسبوع 34؟

الخبر السار هو أن معدل نجاة الأطفال الخُدج يزيد على 98٪ (16.2 حالة وفاة لكل 1000 مولود حي). لذلك، ما لم تكن هناك مضاعفات متعددة، فمعظم الأطفال يبقون على قيد الحياة.

كم من الوقت سيحتاج طفلكِ إلى البقاء في وحدة العناية المكثفة لحديثي الولادة؟

لا بد أن يكون جميع الأطفال الخُدج قادرين على الوفاء بمراحل معينة قبل إخراجهم من وحدة العناية المكثفة لحديثي الولادة. فإذا كان طفلت قد ولد في الأسبوع 34، فقد يحتاج إلى البقاء في وحدة العناية المكثفة لحديثي الولادة حتى يبلغ من عمر الحمل المفترض الخارجي في الحضانة 36 أسبوعًا. ويجب أن يكون قادر على التنفس، والأكل، وتنظيم درجة حرارة جسمه قبل الخروج منها. ورغم ذلك، يتعافى معظم الأطفال بعد الولادة المبكرة في الشهر الثامن بعد قضاء بضعة أسابيع في وحدة العناية المكثفة لحديثي الولادة.