الرئيسية / الحمل / الثلث الثاني من الحمل: الأعراض وتغيرات الجسم والنظام الغذائي
الثلث الثاني من الحمل: الأعراض وتغيرات الجسم والنظام الغذائي

الثلث الثاني من الحمل: الأعراض وتغيرات الجسم والنظام الغذائي

الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ليست تجربة سهلة؛ غثيان الصباح والقئ يمكن أن يكونان عبئ على أي شخص. ولكن عندما تصلي إلى الثلث الثاني من الحمل، فسوف يتحسن الأمر قليلاً. الثلث الثاني من الحمل هو الأسهل بشكل عام، وتستفيد الكثير من النساء من هذا ويبدأن في الاستعداد لوصول طفلهن الصغير.

ما هو الثلث الثاني؟

يمكن تجزئة الأشهر التسعة من الحمل إلى ثلاثة أثلاث ويكون كل ثلث منهم من ثلاثة أشهر على حدي. يكون الثلث الثاني من الحمل ما بين الشهر الرابع إلى السادس، أو بعبارة أخرى، من الأسبوع 13 إلى الأسبوع 28. وهذا هو الوقت الذي تبدأ فيه معظم النساء في الظهور بأنها حاملاً بينما تبدأ بطنهن في النمو. كما تعلن الكثير من النساء عن حملهن ليكون معروفًا لأصدقائهم وعائلتهم، إذا لن يفعلن ذلك بالفعل من قبل.

أعراض الحمل في الثلث الثاني

تودع معظم النساء القئ وغثيان الصباح في الثلث الثاني من الحمل، لكن يجب توقع استمرار الأعراض الأخرى من الثلث الأول إلى الثلث الثاني. ليس ذلك فحسب، بل قد يكون هناك بعض الأعراض الجديدة التي يجب عليك البحث عنها. وهنا عدد قليل منها:

1. ضيق التنفس

حتى الأنشطة البسيطة مثل المشي إلى المطبخ قد تجعلك تشعرين بضيق التنفس. هذا أمر طبيعي لأنه مع زيادة حجم الرحم، فإنه يدفع إلى الحجاب الحاجز، والذي بدوره يدفع ضد رئتيك، مما يجعل من الصعب على الهواء الدخول والخروج. إذا بدا أن ضيق التنفس لديك شديد، أو إذا كنت تشعرين بالإغماء بعد الأنشطة العادية، فيجب عليك استشارة الطبيب.

2. آلام في البطن

يزيد حجم رحمك ويمد الأربطة المحيطة به. هذا هو السبب في أنك قد تواجهين بعض الانزعاج في منطقة البطن خلال الثلث الثاني من الحمل.

3. الشعور بحركة سريعة في بطنك

بحلول الأسبوع العشرين تقريبًا من الحمل، يجب أن تكونين قادرة على الشعور بحركات سريعة في بطنك. هذا شيء معروف باسم الحركات السريعة وهو يشير إلى أول حركات حساسة لطفلك. بعض النساء يشعرن بهذا فقط من شهرهم السادس. إذا بدأت تشعرين بالوميضفي نهاية الثلث الثاني من الحمل، فلا تقلق. طفلك لديه الزغطة فقط!

4. التغيرات العاطفية

لا تزال هرموناتك تتغير أكثر من اللازم، لكن من المرجح أن تكونين أكثر اعتيادًا عليها الآن لأن لديك ثلاثة أشهر من الخبرة بالحمل بالفعل. قد تجدين أن لديك سيطرة أكثر قليلاً على عواطفك الآن.

5. آلام الظهر

سوف تشعرين بالضغط على ظهرك من كل الوزن الذي تحملينه. استخدام الكراسي التي توفر دعما جيدا الظهر قد تساعدك في الشعور على الراحة. ارتدي أحذية مريحة ولا تحاولي أن تحملين أي شيء ثقيل. عندما تنامين، استلق على جانبك وأمسكي بوسادة بين ساقيك.

آلام الظهر

6. لوكوريا (Leukorrhea)

الإفرازات المهبلية اللبنية البيضاء أثناء الحمل في الثلث الثاني من الحمل تسمى اللوكوريا وتعاني منها معظم النساء أثناء الحمل. استخدمي الفوط الصحية للمساعدة في الحفاظ على نظافتك، لكن لا تستخدمي التامبونز (Tampons) لأن هذا قد يحمل جراثيم إلى المهبل.

7. كثرة التبول

من المحتمل أن يكون الثلث الأول من الحمل مرتبطًا بالعديد من الرحلات إلى الحمام، ولكن نظرًا لأن رحمك سيرتفع بعيدًا عن تجويف الحوض خلال الثلث الثاني من الحمل، فسوف تشعرين بالارتياح لتعلمي أن التبول المتكرر خلال الثلث الثاني لن يكون قويًا للغاية. استمتعي بالراحة لأن الثلث الثالث من الحمل سيرسلك ركضا إلى الحمام أيضا.

8. نزيف اللثة

تسبب التغيرات الهرمونية على الأقل 50 ٪ من النساء الحوامل لتجربة اللثة الحساسة والملتهبة كما يندفع المزيد من الدم من اللثة. سوف يتوقف هذا بعد إنجاب طفلك. في غضون ذلك الوقت، انتقل إلى فرشاة أسنان بشعيرات ناعمة وكوني لطيفة على اللثة أثناء تنظيف أسنانك. قد تكون النساء الحوامل المصابات بأمراض اللثة أكثر عرضة للولادة قبل الأوان وربما حتى إنجاب طفل منخفض الوزن عند الولادة.

9. احتقان ونزيف الأنف

ستبدأ الأغشية المخاطية التي تبطن أنفك في الانتفاخ وقد تؤدي إلى انسداد الأنف. هذا قد يسبب لك الشخير أو النزيف من أنفك. حاولي معالجة ذلك باستنشاق البخار زو الطرق الطبيعية الأخرى بدلاً من استخدام مزيلات الاحتقان. إذا كنت تعانين من نزيف في الأنف، فابقِ رأسك مستقيماً واضغطي قليلاً على الأنف، حتى يتوقف النزيف.

10. الصداع

تقريبا كل امرأة حامل سوف تعاني من الصداع. إنها واحدة من أكثر الشكاوى شيوعًا، وقد يساعدك الحصول على الكثير من الراحة في التغلب على ذلك. يجب ألا تتناولين أيًا من الأدوية التي عادة ما تتناولينها لعلاج الصداع مثل الأسبرين، ولكن بدلاً من ذلك، استشري طبيبك حول الدواء الآمن الذي يجب أن تتناولينه أثناء الحمل.

11. الإمساك والحرقة

أثناء الحمل، ينتج جسمك أكثر من هرمون يسمى البروجسترونالذي يرخي بعض العضلات مثل تلك التي تنقل الطعام الذي هضمتنه من خلال الأمعاء وعضلات حلقة المريء السفلية وهو ما يحافظ على الطعام والأحماض في بطنك. جربي تناول وجبات صغيرة يوميًا وأدراج كمية أكبر من الألياف في نظامك الغذائي.

12. البواسير

وتسمى الأوردة الزرقاء والأرجوانية المنتفخة حول الشرج الدوالي. قد تتضخم هذه الأعراض أثناء فترة الحمل نظرًا لزيادة الضغط عليها من رحمك المتنامي باستمرار. للتخلص من ذلك، اجلسي في حمام دافئ أو اطلبي من طبيبك أن يصف لك بعض الأدوية.

تطور الجنين

طفلك مشغول جدا بالنمو خلال هذا الثلث. بمجرد انتهاء الثلث الثاني من الحمل، سيكون لديك طفل تقريبا كامل النمو في بطنك. قد يبدأ طفلك في الركل. إليك كيف ينمو طفلك خلال الأشهر الثلاثة الثانية من الحمل:

1. الشعر، الجلد، والأظافر

سيبدأ نمو أول شعر لطفلك بعد حوالي 15 أسبوعًا من الحمل ورموشه وحاجبيه خلال الأسبوع 22. وستتم تغطية جلد طفلك بشيء يشبه معطف الفرو يُسمى اللانجو. بحلول الأسبوع 19، سيتم تغطية طفلك بطبقة دهنية من الزيت وخلايا الجلد الميتة تسمى (vernix caseosa). هذا سيحمي طفلك من الأحماض الأمينية التي في معدتك. سيتم التخلص من هذا قبل ولادة طفلك.

2. الحواس

بحلول الأسبوع 22، سيبدأ طفلك في الاستمتاع برائحة الأشياء مع تطور حاسة الشم. ستتجه عيناه وأذنيه أيضًا إلى الأماكن الصحيحة وستتفتح، مما يعني أنه بدأ يسمع ويري.

الحواس

3. المخ

يتطور مخ طفلك بسرعة، مما يمكّنه من استخدام جميع الحواس التي يتم تطويرها. بحلول الأسبوع 23، سيساعده مخه الصغير على الوامض وفتح وإغلاق الجفون.

4. القلب

يجلب الأسبوع 17 معه نبضات أكثر تنظيماً في القلب بدلاً من الضرب التلقائي البسيط. في الأسبوع 20، يجب أن تكوني قادرًة على سماعها باستخدام سماعة الطبيب. تبدأ الشعيرات الدموية في حمل كل الدم المؤكسد في جميع أنحاء الجسم في الأسبوع 25.

5. الجهاز الهضمي

في بداية الثلث الثاني من الحمل، سيكون لدى طفلك نظام هضمي متطور بالفعل. خلال الثلث الثاني من الحمل، سيتعلم أيضًا الامتصاص والبلع. سيكون قادرًا على تذوق الطعام الذي تتناولينه من خلال السائل الأمنيوسي. هذا سيحدد طعامه المفضل لاحقًا في الحياة، لذا تأكدي من تناول الكثير من الفواكه والخضروات. على الرغم من أن جميع التغذية التي يحصل عليها طفلك تتم من خلال المشيمة، فإن نظام نفايات طفلك سيعمل بشكل جيد الآن أيضًا، وسوف يكون طفلك يتبول كل 40 دقيقة.

التغييرات في الجسم

في حين أن الثلث الثاني من الحمل مريح أكثر نسبيًا من الأول والثالث، فهناك بعض التغييرات في جسمك التي يجب أن تكونين على دراية بها.

1. التغييرات الهرمونية

التغيرات المفاجئة في هرمون الاستروجين والبروجستيرون وكمية ووظيفة العديد من الهرمونات الأخرى سوف تسبب تغيرات مختلفة في جسمك، والتي لا تؤثر فقط على حالتك المزاجية ولكن تساعد أيضًا في تطور الجنين وتؤثر أيضًا على مقدار التمرين البدني الذي يمكنك ممارسته.

2. التغييرات الحسية

ستتغير حاسة البصر والتذوق والشم أثناء الحمل. بعض النساء يعانين من قصر النظر، أو عدم وضوح الرؤية أو قد يتهيجن عند ارتداء العدسات اللاصقة. تواجه النساء أيضًا تغييرات في براعم التذوق الخاصة بهم حيث يبدأن في تفضيل المزيد من الأطعمة المالحة أو الحلوة ولديهن قدرة عالية على تحمل الأطعمة الحامضة أيضًا. تزعم بعض النساء أنهن أكثر حساسية للروائح المختلفة أثناء الحمل.

3. تغييرات الثدي

على الرغم من أن وجع الثدي قد يقل، فإن ثدييك سيزدادان حجما خلال الثلث الثاني من الحمل حيث يستعدان لإرضاع طفلك. من الحكمة الاستثمار في حمالة للصدر داعمة وجيدة. خلال الثلث الثاني من الحمل، ستبدأ معظم النساء في تسريب مادة صفراء سميكة تسمى اللبأ من الثدي، وهذا هو أول حليب تنتجه الأمهات.

4. التغييرات في عنق الرحم

خلال فترة الحمل والولادة، يخضع عنق الرحم (منطقة دخول الرحم) إلى بعض التغييرات. أنسجة عنق الرحم تصبح أكثر سمكا وأكثر ثباتا. قبل أسابيع قليلة من موعد الولادة، تصبح جدران عنق الرحم ناعمة وقد تتوسع قليلاً.

5. التغييرات الجلدية

التغيرات الهرمونية تؤدي إلى بريق ونضارة الحامللمعظم النساء. وذلك لأن التغير في مستويات الهرمون يجعل وجهك يبدو براقا. قد تمر بعض النساء بالحصول على بشرة غامقة في الوجه، والذي يُعرف باسم قناع الحمل“. يتشكل خط داكن أسفل منتصف البطن، ويسبب الجلد المتمدد علامات تمدد الجلد (Stretch Marks). كل هذه الأمور يجب أن تعود إلى طبيعتها بمجرد ولادة طفلك.

6. التغييرات في الشعر والأظافر

شعرك وأظافرك تتغير أيضا. بعض النساء يعانين من تساقط الشعر أثناء الحمل. يواجه الآخرون العكس تمامًا، وبدلاً من ذلك يكون لديهم شعر أكثر كثافة وينمو أحيانًا أيضًا في أماكن غير مرغوب فيها.

كما يكون الحال نفسه بالنسبة للأظافر، في حين يجد البعض أن نمو الأظافر أسرع يجد الآخرون أن أظافرهم أكثر هشاشة.

7. العروق العنكبوتية والدوالي

توقعي زيادة الدورة الدموية مع ضبط جسمك لإرسال المزيد من الدم لطفلك. كل هذا التدفق الزائد للدم يتسبب في ظهور عروق حمراء صغيرة أو عروق عنكبوتية على جلدك.

يمكن أن يتسبب الضغط الناتج عن نمو طفلك في تورم الأوردة في ساقيك، ويبدو أنها أرجوانية أو زرقاء. وتسمى هذه الدوالي. لا توجد وسيلة حقيقية لإيقافها، لكن التنقل أكثر وتجنب الجلوس لفترات طويلة يمكن أن يجعلك أكثر راحة ويمكن أن يمنعها من أن تصبح أسوأ. هذه يجب أن تتلاشى بعد الولادة أيضا.

زيادة الوزن

مع اختفاء غثيان الصباح، يجب أن تزيد شهيتك، وفي حين أنه من المغري أن تستسلمي لجميع الرغبات الشديدة لديك في تناول الطعام، حاولي التمسك بنظام غذائي متوازن حيث يجب ألا تكتسبي وزناً زائداً. زيادة الوزن المطلوبة خلال الأشهر الثلاثة الثانية هي 1 رطل أو نصف كيلوغرام في الأسبوع.

اختبارات وفحوصات

مشاكل الحمل الثلاثة الأكثر شيوعًا هي تسمم الحمل وسكري الحمل وارتفاع ضغط الدم. من أجل استبعاد تسمم الحمل، سيتم فحص محتوى البروتين في البول. بالنسبة إلى سكري الحمل، يتم عادةً إجراء فحص الجلوكوز في نهاية الثلث الثاني. ستحتاجين إلى الخضوع لفحص دم آخر خلال الأسابيع 15 و20، وخلال هذا الوقت سوف يوصى باستخدام اختبار الموجات فوق الصوتية لتحديد التاريخ المتوقع لولادة طفلك.

تمارين رياضية يمكن تجربتها

قد يكون الحمل مستنزفًا للغاية، لكن بعض التمارين الرياضية ستساعدك كثيرًا. ستعاني النساء اللائي يمارسن الرياضة أثناء الحمل من ألم أقل في الظهر، وصورة أفضل للجسم والمزيد من الطاقة. فيما يلي بعض التمارين التي يجب تجربتها:

1. بايل (Pile)

سوف تحتاجين إلى الوقوف بالتوازي مع الجزء الخلفي من الكرسي. ضعي ذراعاً على الجزء الخلفي من الكرسي وامنحي قدميك مسافة الفخذ بينهما. اسحبي بطنك وثني ركبتيك، واخفضي جسمك دون ثني جذعك. أدري ساقيك وكرري.

2. البلانك (Plank)

أولاً، اجلسي على ركبتيك، واجعلي رسغيك متوازيين بشكل مباشر مع كتفيك، ثم قومي بتصويب ساقيك. لا تدعي بطنك يتعطل أو يقوس ظهرك.

لحمل في الثلث الثاني من الحمل: الأعراض وتغيرات الجسم والنظام الغذائي

3. حلقي وارفعي (Curl and Lift)

الجلوس على كرسي والحفاظ على ظهرك مستقيم. يجب أن يكون لديك أوزان معك، كل منها حوالي 2 إلى 3 كيلوجرام. حفاظي على ذراعيك عازمة وبالتوازي مع الفخذين. ارفعي ذراعيك ببطء، مع الحفاظ على ثني المرفقين، حتى تكون الأوزان على ارتفاع الكتف. قومي بفرد ذراعيك وعودي إلى وضع البداية.

الحمية الغذائية خلال الثلث الثاني

مع نمو طفلك، من المتوقع أن تشعرين بالجوع، ومن المهم الحفاظ على نظام غذائي متوازن حتى يحصل طفلك على جميع العناصر الغذائية المناسبة التي يحتاجها للنمو.

الأطعمة التي يجب تناولها

  • اختاري الخضروات المختلفة لكل يوم. تأكدي من الطبق الخاص بك دائما على الخضروات الملونة. في الثلث الثاني، ضم الفواكه أيضا إلى نظامك الغذائي أمر لا بد منه.

  • النشويات الكاملة التي تحتوي على الحبوب الكاملة مثل الخبز والأرز والبطاطا والمعكرونة والحبوب.

  • منتجات الألبان قليلة الدسم لضمان حصولك على ما يكفي من الكالسيوم.

  • تناولي الأطعمة الغنية بالبروتينات، مثل اللحوم والأسماك والعدس والبيض.

  • تناولي بعض الأسماك الزيتية مرة واحدة في الأسبوع من أجل أوميغا 3 مما سيساعد في نمو دماغ طفلك.

  • بدلاً من تناول وجبات خفيفة مثل رقائق البطاطس والكوكيز، حاولي تناول وجبات خفيفة صحية مثل الخبز المحمص والفواكه والسندويشات، إلخ.

الحمية الغذائية خلال الثلث الثاني

الأطعمة التي يجب تجنبها

  • منتجات الكبد والكبدة لأنها تحتوي على مستويات سامة من فيتامين أ.

  • بعض الأسماك مثل سمك أبو سيف وسمك القرش ومارلن.

  • اللحوم النيئة أو غير المطهية جيدًا أو البيض أو السمك.

  • الجبن غير المبستر.

  • القهوة، يمكنك دائما التبديل إلى منزوعة الكافيين إذا كنت تشتهي القهوة.

  • الكحول.

قائمة بما يجب عليك فعلة خلال الثلث الثاني

من الأفضل دائمًا إعداد قائمتين للمهام؛ واحدة مخصصة للقضايا الطبية والصحية والآخرين مخصصة للخدمات اللوجستية الأخرى. لدينا هنا بعض الاقتراحات لمساعدتك في العناية بنفسك خلال الثلث الثاني من الحمل:

القائمة الطبية والصحية

  • حددي مواعيد طبيبك وتأكدي من الاحتفاظ بها.

  • تأكدي من إنجاز جميع زيارتك لطبيب الأسنان لتجنب أي مشاكل غير ضرورية.

  • انضمي إلى برنامج تمرينات الحمل الرياضية أو ابحثي عن بعض التمارين التي يمكنك القيام بها في المنزل.

  • التمسك باتباع نظام غذائي صحي.

  • تقرر ما إذا كنت تريد مساعدة من داية في وقت العمل.

  • ابحثي عن دروس الوالدين أو ما قبل الولادة للمساعدة في الاستعداد لمراحل الحمل اللاحقة.

  • تتبعي وزنك. لا تنهمكي في فكرة الأكل لشخصينوتذكري أنك يجب أن تتناولي فقط 300 سعرة حرارية إضافية كل يوم.

  • النوم على جانبك الأيسر لأنه يزيد من تدفق الدم إلى المشيمة.

  • الحصول على التطعيم في حال كان موسم الانفلونزا.

قائمة الخدمات اللوجستية الأخرى

  • الذهاب للتسوق لملابس الحمل والأمومة. ستحتاجين إلى أن تكونين مرتاحًة لبقية فترة الحمل حيث أنك ستقومين بالكثير من الزيادة في الوزن.

  • اجلسي مع شريك حياتك وناقشي أسماء الأطفال.

  • اصنعي ميزانية لأنك ستحتاجين الآن إلى إنفاق الكثير من المال قبل وبعد وصول طفلك. من الجيد التخطيط لهذه الأشياء، حتى لا تواجهين أي مشاكل فيما بعد.

  • تفقدي منزلك وقومي بإزالة أي شيء قد لا يكون صديقًا للطفل. يمكنك أيضًا الاستمتاع بتزيين غرفة طفلك.

الاحتياطات الواجب اتخاذها خلال الثلث الثاني

إليك بعض الاحتياطات التي يجب اتخاذها أثناء الأشهر الثلاثة الثانية من الحمل:

  • تناولي فقط المكملات الغذائية التي وصفها الطبيب.

  • تأكدي من عدم النوم على بطنك، لأنه قد يخنق طفلك.

  • تجنبي العلاج الذاتي بأي ثمن واستشري طبيبك دائمًا إذا كنت تشعرين بالمرض.

  • لا ترفعي الأشياء الثقيلة أو تفعلي أي شيء شاق للغاية.

علامات تحذير يجب الحذر منها

بعض علامات التحذير التي يجب مشاهدتها هي:

  • النزيف، وهو ما قد يعني الحمل خارج الرحم أو الإجهاض.

  • الدوخة الشديدة.

  • التشنجات الشديدة أو آلام في البطن.

  • زيادة الوزن السريع أو فقدان الوزن السريع.

  • إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة أو إذا كان أي لون آخر، مثل الأخضر والأصفر، واضحة أو دموية.

  • عادة ما يحدث الصداع المستمر والشديدةوألم البطن والتورم عندما تكون الأم حامل في الأسبوع العشرين. هذه هي علامات تسمم الحمل.

  • انخفاض مستويات النشاط في طفلك بعد الحمل لمدة 6 أشهر قد يعني مشكلة إذا كان طفلك نشطًا للغاية.

في حين أن كل هذه الاستعدادات قد تجعلك في بعض الأحيان تشعرين بالقلق والخوف إزاء ما سيأتي، تذكري أن تسترخي وأنت تتابعي كل شيء في قائمتك المرجعية، وخاصة الحفاظ على نظام غذائي متوازن وشرب الكثير من الماء والحصول على الكثير من الراحة، ولكن أيضا في بعض الوقت للقيام ببعض التمارين اليومية، وسوف تكونين على ما يرام. سيتمكن طبيبك من إرشادك خلال هذا والإجابة على أي أسئلة قد تكون لديك. في النهاية، يمكنك أن تضعي طفلك بين ذراعيك، ولن يبدو كل هذا الانزعاج سيئًا للغاية.