الرئيسية / الحمل / الحمل في الشهر الثاني – تطور الطفل ماذا تأكلين والمزيد
الحمل في الشهر الثاني – تطور الطفل ماذا تأكلين والمزيد

الحمل في الشهر الثاني – تطور الطفل ماذا تأكلين والمزيد

لمعظم الأمهات، تبدأ أعراض الحمل في الظهور بداية من الشهر الثاني. يمكن ظهور أعراض جديدة وغريبة. في حين أن كل هذه التغييرات قد تبدو ساحقة، من الضروري ملاحظة أنك في رحلة الحمل والذي من خلاله ينمو ويتطور الجنين داخل رحمك.

أعراض الحمل الشائعة في الشهر الثاني

بحلول الشهر الثاني من الحمل، تشعر معظم الأمهات بالأعراض التي تدل علي الحمل.

  1. غثيان الصباح

هذا المصطلح النموذجي الذي سمعه كل شخص. ولكن اكتشفت جميع النساء تقريبًا أن المصطلح ليس تمامًا كما يبدو. قد يكون الشعور بالغثيان واضحًا في الصباح ولكنه يستمر طوال اليوم بدرجات متفاوتة من القوة. على المستوى البيولوجي، ليس له أي تأثير سلبي على الطفل أو على صحتك. فالشعور المستمر بالرغبة في التقيؤ يمكن أن يسبب تشتيتًا مستمرًا وفشلًا في التركيز أثناء العمل. وقد تشعرين أيضًا أن شريكك يشعر بشكل مختلف تجاهك الآن. زعمت العديد من الأمهات أيضًا أن هذا الشعور بالغثيان، في بعض الأحيان، يسعدهن لأنه يحث على الحفاظ على الصحة وبالتفكير في الطفل والعناية به أكثر.

  1. تقلبات مزاجية غير عادية

هذا صحيح أيضًا عندما يتعلق الأمر بالأشهر الأولى من الحمل. تبدأ الهرمونات في السيطرة على جسدك، مما يجعلك تشعرين بالسعادة والنشاط في لحظة ويتغير ذلك إلى خمولًا في لمحة أخرى.قد تشعرين أنك كالطفل الصغير وعنيدة وغير معقولة وينتابك الشعور بالتساؤل عما إذا كان يمكنك رعاية طفلك. قد تبدو الجوانب الأخرى للعائلة والعمل مرهقة وغير مريحة. تكون معظم التقلبات المزاجية بسبب البروجسترون والاستروجين مما يؤدي إلى تغيير التركيب الكيميائي في المخ.

  1. كثرة التبول

تبدأ معظم الأمهات في الشعور بأن الحمام أصبح كمنزل ثان. يبدأ الشعور بالتبول في السيطرة عليك بشكل كبير وقد تشعرين باستمرار برغبة في التبول. هذا أيضًا بسبب إفراز هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية (hCG) ،وهو هرمون يسمى موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية، وسيستمر طوال الحمل. ولذلك فإن شرب الماء ضروري جدا لأم حامل

  1. زيادة حجم الثدي وشكله

في صباح أحد الأيام الجميلة، قد تلاحظين أن حمالة صدرك لا تناسبك كما كانت من قبل. ويبدو أن حجم ثدياك أكبر من حجمها المعتاد وأكثر حساسية. مع الحمل الذي يسبب البروجسترون والإستروجين لمساعدة جسمك على التكيف مع كونك أماً، فيزيد أيضًا من مخازن الدهون في الجسم، بما في ذلك الثدي.

  1. الرغبة الشديدة في تناول مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية (الوحم)

من المعروف أن الرغبة الشديدة في تناول الطعام أو الوحم في الحمل أكثر جنونًا من تقلبات المزاج. فترغب النساء الحوامل مجموعة متنوعة من عناصر الطعام مثل الآيس كريم بنكهات غير المعتادة أو البرغر كبير الحجم حتي المحايات المعطرة ورماد السجائر. ويمكن أن يؤدي نقص التغذية إلى تفاقم هذا الشعور. فالإستسلام لهذه الرغبة الشديدة أمر جيد طالما أنها ليست ضارة ويمكن إيجاد بديل صحي لها.

ما هي الأعراض غير السارة التي ستشعرينها؟

إليك بعض أعراض الحمل التي قد تعاني منها.

  • إفراز اللعاب بشكل مفرط
  • الإمساك المتفاقم
  • الحرقة في المعدة
  • سوء هضم وغازات
  • فقدان الشدة المعتادة للشهية
  • الصداع والدوخة
  • الهالات السوداء حول الحلمات
  • حلمة الثدي الداكنة
  • القلق والخوف وتكونين عرضة للبكاء بسهولة
  • الدوالي الوريدية
  • التورم في أجزاء مختلفة من الجسم وتغيرات في نسيج الجلد

ماذا يحدث داخل الجسم؟

يمر جسمك أيضًا بتغيرات سريعة. وبعضها يشمل.

  1. زيادة إفراز اللعاب داخل الفم

عادة في الأشهر الأولى من الحمل، تعاني معظم النساء من لعاب أكثر من المعتاد. ويمكن أن يكون مرتبطًا بالهرمونات أو حتى وجود غثيان الصباح، ولكن لا يوجد أي دليل قاطع على أي منهما. فلا يؤذي لك الجنين أو الأم بأي حال.

  1. زيادة العطش

مع الحمل يأتي كثرة التبول ويزيد أيضًا من حجم سوائل الدم. فيتطلب الجسم المزيد من الماء للحفاظ على المستويات الصحيحة. بصرف النظر عنك، يحتاج الجنين إلى كمية جيدة من السوائل داخل الكيس السلوي، الذي يتم تطويره باستخدام الماء من جسمك. هذه الحاجة المتزايدة للسوائل تظهر في زيادة العطش.

  1. تغييرات في الإفرازات المهبلية

مع عدد التغييرات التي يمر بها جسم الأم، فتتغير الإفرازات المهبلية لدى المرأة عادة في الشهر الثاني من الحمل. قد يكون اللون مختلفًا، وقد تكون الإفرازات أكثر سمكًا أو خفة من المعتاد. وعادة ما تكون هذه التغييرات طبيعية ما لم تكن رائحتها غريبة أو كريهة.

  1. الشعور بالألم داخل الرحم

ينمو الجنين داخل جسمك، وعلامات نموه في الشهر الثاني من الحمل هو عندما يبدأ الرحم بالتمدد والتوسع ليشمل حجم الجنين، فيؤدي هذا النمو إلى شد في تلك المنطقة مما يؤدي إلى الألم.

كيف ستبدين؟

التغييرات الجسدية هي أولى علامات الحمل. في نهاية شهرين من الحمل، ينمو الجنين بطول 3 سم تقريبًا مما يجعل خصرك أكبر من المعتاد. ولا تناسبك ملابسك ايضاً. ويزيد حجم الثديين فلا تناسبك حمالات الصدر السابقة فقومي باختيار حمالات الصدر القطنية الجديدة. قد تظهر على القدمين علامات التورم وقد يكون جلدك جافًا بسبب الجفاف المتزايد. ومع ذلك لا يمكن ملاحظتها بسهولة حتي تعلمين أنك حاملا.

الالتهابات الضارة أثناء الحمل

مع التغيرات العديدة في جسمك، فيصبح عرضة قليلاً للعدوى الخارجية. ويمكن أن تصل الفيروسات والأنفلونزا إلى جنينك عبر المشيمة، والتي يمكن أن تضر الجنين النامي داخل رحمك. فيلزم اتخاذ احتياطات إضافية في فصل الشتاء. فمن الأفضل تجنب وسائل النقل العام حتى تكوني بعيدًة عن الزحام والأشخاص العشوائيين. إذا كنت تعملين، استخدمي قطرات مرهم أنف مثل أوكسولين وزيت الثوم والبصل، وما إلى ذلك. قد تعطي هذه الرائحة رائحة شديدة ولكنها دفاع هائل ضد استنشاق الفيروسات. فتأكدي أيضا من أن مكان عملك صحي ونظيف وخالٍ من الزملاء المرضى.

تطور الجنين في الشهر الثاني من الحمل

يكون الجنين في المراحل الأولى من أخذ شكل الجسم البشري في الشهر الثاني من الحمل. ستكشف الموجات فوق الصوتية للمرأة الحامل في شهرين في هذه المرحلة عن رضيعك. عادة ما يشبه الأنبوب المنحني، مع وجود رأس في أحد طرفيه والأرداف في الطرف الآخر. يكون هذا الأنبوب بالمكان الذي يبدأ فيه الحبل الشوكي بالتطور مع المشيمة. على الرغم من أنه قد يبدو صغيرًا جدًا، فإن نمو الطفل في الشهر الثاني من الحمل يبلغ ما يقرب من عشرة آلاف مرة المرحلة الأولى من وقت خلقه في الرحم. تبدأ ملامح الوجه بما في ذلك العيون والأنف وتبدأ الأذنين بالظهور ببطء على الرأس بينما تبقى الجبهة عملاقة. قد يجعلك طبيبك تستمعي إلى ضربات قلب رضيعك في الأسبوع السادس من الحمل. وفي هذه الفترة، تتشكل الأعضاء التناسلية والأطراف أيضًا على الرغم من أنه يصعب تمييزها. كما أنه قد بدأ نمو معظم أجزاء الجسم في هذه المرحلة.

الإجراءات التي تجب اتباعها للحوامل في الشهر الثاني

بحلول الأشهر الأولى من الحمل، تزور العديد من الأمهات الحوامل الطبيب أو مستشفى الولادة. ويتم فحص وزنك وضغط الدم بشكل أساسي للتأكد من طبيعته. ويتم فحصك بعد أخذ عينات من الدم والبول للتحليل العامة. فتشمل هذه فحص السكر والبروتين وكذلك أمراض أخري مثل الإيدز والزهري Syphilis. قد يتم أيضًا إجراء فحص لكامل الجسم مع فحوصات عند أطباء الأنف والأذن والحنجرة وأطباء الأسنان وغيرهم. وسيطلب منك طبيب أمراض النساء فحص اللطاخة المهبلية.

فتطلب هذه الاختبارات وبعض الاختبارات الأخرى للتحقق من أن الحمل طبيعي. ويضمن فحص تخثر الدم أن قدرة تخثر الدم تعمل بشكل طبيعي. ويتم إجراء فحوصات جسدية للتورم والدوالي. إذا كانت فصيلة دمك وفصيلة دم زوجك واحدة فيلزم إجراء اختبار تحليلي إضافي للجلوبيولين المناعي. وإذا كنت تعانين من مشاكل في الغدة الدرقية، فمن الضروري الإتصال بطبيب الغدد الصماء وإجراء الاختبارات.

النظام الغذائي أثناء الحمل في الشهر الثاني

يجب أن يتضمن نظامك الغذائي في الشهر الثاني من الحمل الأطعمة المغذية مثل الخضروات والفواكه وعدد كبير من السوائل والحبوب وأنواع محددة من اللحوم، وهي جميع المكونات التي يمكن أن تجتمع وتشكل النظام الغذائي المثالي لك. بصرف النظر عن المواد الغذائية، هناك بعض العناصر الغذائية والفيتامينات الحيوية التي لها مجموعة من المزايا والفوائد مثل الكالسيوم وحمض الفوليك والزنك والحديد واليود وفيتامين د. إن الخضروات والفواكه الحمضية غنية بحمض الفوليك بينما منتجات الألبان هي مصدر كبير للكالسيوم. وبصرف النظر عن ذلك، يوصي معظم الأطباء بتناول المكملات الغذائية لنفس الشيء لأن هذه ضرورية لتجنب أي عيوب خلقية في المراحل الأولى من النمو والتطور.

نصائح مفيدة للأب في هذه المرحلة

كما لا تصبح المرأة حاملا لحالها، فنفس الطريقة لا يمكن أن يكون الحمل عالم المرأة فقط. فيلعب الآباء دورًا مهمًا في مساعدة الأمهات الجدد على التكيف مع تغيرات ومتطلبات الحمل. فالأشهر الأولى فترة حرجة للأب والأم معا. ويجب على الأب التأكد من أن الأم الحامل تأكل من النظام الغذائي الذي تم وضعه بدقة ومتوازن وصحي ولذيذ في نفس الوقت، فيجب القيام بها بدقة وعناية. يمكن أن يكون فهم القيمة الغذائية في الخضروات والأطعمة مع العناصر الغذائية الضرورية مفيدًا جدًا في إعداد وجبة. الرغبة الشديدة وتقلبات المزاج يمكن أن تكون من التحديات الأخرى وقد تواجه الأمهات مشاكلا في التعامل معها. يمكن للآباء أن يجعلوهن الأمهات يشعرن بالحب والدعم خلال هذه الرحلة والحفاظ على مستويات التوتر قدر الإمكان. إن بيئة السلامة والرعاية ضرورية للطفل حتى في مرحلة التي ينمو داخل رحم الأم.

نصائح مفيدة للأمهات في هذه المرحلة

يمكن أن تفيدك هذه النصائح في حملك:

  1. حمالات الصدر المريحة الجديدة

مع زيادة حجم الثدي، ستحتاجين إلى حمالة صدر التي لا تجعل شكلك يبدو جيدًا فحسب، بل توفر الدعم المناسب أيضًا. فإستخدام حمالة الصدر القطنية رائع جدا لأن الثدي يكون أكثر حساسية في هذه المرحلة.

  1. تجنبي المرض

لا يمرض أحد عن قصد ولكن من الأفضل اتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة لتجنبه. غسل اليدين جيدا بمعقم اليدين والماء النظيف قبل تناول الطعام أو إعداده سيبقيك بصحة جيدة. فمن الضروري أيضًا تجنب المناطق المزدحمة والمعرضة لمختلف الجراثيم والكائنات الحية. ويمكن أن يساعدك استخدام بخاخات الأنف أو زيوت معينة لتجنبها.

  1. إتباع نظام غذائي صحي

يمكن أن تحدث الرغبة الشديدة في تناول بعض الأطعمة أو الوحم ولكن يجب توخي الحذر لتجنب حرقة المعدة أو عسر الهضم. ويجب تجنب تناول الشوكولاتة وعصائر الحمضيات والخردل والأطعمة المقلية في هذه المرحلة. فيتسبب الحمل بالفعل بالغثيان واستهلاك هذه الأطعمة سيزيد من تفاقمه.

  1. الانتظام

إن تناول الوجبات في الوقت المناسب وإستخدام روتين ضروري جدا في هذه المرحلة. فيساعد هذا على إبقاء جسمك في حالة جيدة وممارسة الأنشطة بشكل صحيح. كما أن شرب الماء وتناولالأغذية الليفية يقلل من الإمساك ووضع دورة من حركات الأمعاء في الأوقات المناسبة.

  1. العناية بالبشرة

يؤدي الحمل إلى زيادة الجفاف فمن الأفضل استبدال الصابون بالهلام المرطب أو زيوت الاستحمام. في حالة استخدام أي كريمات كيميائية لعلاج الأمراض الجلدية، فمن الأفضل الإتصال بطبيبك والبحث عن بدائل طبيعية.

  1. الكثير من الراحة

مع حدوث الكثير من التطورات داخل جسمك، فيحتاج إلى الكثير من الراحة بطريقة أكثر من المعتاد عليها. إن راحة الجسم والعقل ضروريان للحفاظ على مستويات التوتر المنخفضة والنمو المستمر للطفل.

لقد بدأ جمال مرحلة الحمل وتأتي هذه المرحلة بالتأكيد مع مجموعة التحديات الخاصة به. الأشهر الأولى، خاصةً أمر صعب ومثير لكلا الوالدين. من خلال أخذ النصائح الصحيحة في الاعتبار واتخاذ الاحتياطات خلال الشهر الثاني من الحمل، فستبدأ رحلة نمو الطفل بالملاحظة الصحيحة وتستمر بدون مشاكل.