الرئيسية / محاولة الحمل / درجة حرارة الجسم الأساسية (BBT): التتبع، الرسوم البيانية والمزيد
درجة حرارة الجسم الأساسية (BBT): التتبع، الرسوم البيانية والمزيد

درجة حرارة الجسم الأساسية (BBT): التتبع، الرسوم البيانية والمزيد

تعلمي كيفية قراءة مخطط درجة حرارة الجسم الأساسية وفهم المراحل الموجودة في مخطط درجة حرارة الجسم الأساسية، وتوقعي أفضل وقت للجماع إذا كنتِ تريدين في حدوث الحمل.
كيفية اكتشاف الحمل في مخطط درجة حرارة الجسم الأساسية

يعد تتبع درجة حرارة الجسم الأساسية وتفسيرها، أحد الأساليب التي تستخدمها النساء اللاتي يرغبن في استخدام وسائل منع الحمل الطبيعية. كما أنه مؤشر على الفترة الأكثر خصوبة للنساء اللواتي يخططن لحدوث الحمل. لذا، تساعدكِ هذه المقالة على فهم أسباب هذا الإجراء وطريقة تنفيذه، وسيرشدكِ إلى إنشاء جدول ومخطط بحرارة الجسم الأساسية لنفسكِ.

ما هي درجة حرارة الجسم الأساسية (BBT)؟

درجة حرارة الجسم الأساسية (BBT) هي أدنى درجة لحرارة الجسم يتم تسجيلها خلال فترة 24 ساعة. وستكون واضحة عندما تكونين في حالة راحة. فالنمط الدقيق الذي تحصلين عليه من خلال قراءات درجة حرارة الجسم الأساسية لبضعة أشهر يمنحكِ صورة أفضل عن فترة االتبويض وتوقيتها.

يجب عليكِ قياس درجة حرارة الجسم الأساسية قبل ممارسة أي نشاط بدني قد يخفض من حرارة جسمك. التبويض قد يرفع من قراءات درجة حرارة الجسم الأساسية قليلاً. ومن ثم، فإن ملاحظة قراءات درجة حرارة الجسم الأساسية مع مرور الوقت قد تكشف عن الاختلافات المناظرة وهذا ما يجعل درجة حرارة الجسم الأساسية طريقة طبيعية لتتبع دورة الحيض، خاصة إذا كنتِ تحاولين حدوث الحمل. ولكن يجب عليك الانتباه إلى أنه إذا قمتِ بقياس درجة حرارتك بعد القيام ببعض النشاط البدني، فربما تحصلين على قيمة خاطئة أو أعلى من درجة حرارة الجسم الأساسية ومن ثم ربما يؤدي ذلك إلى تحديد مرحلة الدورة الحيض بشكل خاطئ.

من المعروف أن مستويات درجة حرارة الجسم الأساسية ترتفع قليلاً أثناء التبويض. لذلك، فإن تسجيل درجة حرارتك على مدار فترة زمنية سيعرض لكِ نمطًا وأشكالًا مختلفة عند حدوثها. وبهذه الطريقة، ستكونين قادرة على متابعة دورة الحيض مما سيفيدكِ للغاية خاصة إذا كنتِ تحاولين حدوث الحمل.

كيفية تتبع درجة حرارة الجسم الأساسية؟

فما هي الطريقة المناسبة والصحيحة لقياس درجة حرارة الجسم الأساسية؟ لنبدأ بالأساسيات أولاً، من خلال التعرف على الجهاز المستخدم لقياسها، وهو ميزان حرارة درجة حرارة الجسم الأساسية.

يوصى باستخدام ميزان درجة حرارة الجسم الأساسية بدلاً من مقاييس الحرارة الرقمية لقياس درجة حرارة الجسم الأساسية لأنها تكون حساسة بدرجة كافية لتسجيل أدق التغييرات التي تحدث في الجسم مقارنةً بمقياس الحرارة المعتاد. استخدميه لقياس درجة حرارتكِ فور استيقاظكِ، وحتى قبل وضع قدمكِ على الأرض. نظرًا لأن مقياس درجة حرارة الجسم الأساسية يتم تسجيله عادةً لمدة 24 ساعة، حاولي الاستيقاظ في نفس الوقت تقريبًا يوميًا للحصول على تسجيل دقيق. هذا يمكن أن يساعد أيضًا على تنظيم نومكِ كميزة إضافية!

تتراوح القيمة المعتادة لمقياس درجة حرارة الجسم الأساسية بين 97.2 إلى 97.7 درجة فهرنهايت. يمكن أن يسبب التبويض زيادة في تسجيلك الطبيعي بمقدار 0.5 إلى 1 درجة. سيستمر هذا الارتفاع حتى تبدأ دورة الحيض وهو ما سيساعدك حقًا في تأكيد التبويض. يمكن أن ترتفع الحرارة بعض الشيء في أيام أخرى بصرف النظر عن أيام التبويض. ومع ذلك، سيكون هذا الارتفاع لمدة يوم أو يومين فقط. وبمجرد التبويض، ستميل قراءة درجة حرارة الجسم الأساسية إلى أن تكون أعلى في القيمة بدرجة ملحوظة لجميع القراءات من ذلك اليوم إلى أن تحيضين.

في حالة الحمل بعد التبويض، ستبقى قراءة مقياس درجة حرارة الجسم الأساسية مرتفعة طوال فترة الحمل، ولذا ستضمنين بقاؤها مرتفعة وصولاً إلى فترة الحيض القادمة.

ما وجه الاستفادة من جدول ومخطط درجة حرارة الجسم الأساسية؟

الحفاظ على جدول لدرجة حرارة جسمك يمكن أن يكون مهمة شاقة تطلب الكثير من الاهتمام. ومن هنا، سيوفر لكِ الجدول ومخطط الرسم البياني عن طريق توصيل النقاط طريقة سهلة لرؤية معدلات الارتفاع بوضوح. يمكن لهذا النوع من المخططات أن يساعد طبيب التوليد في تشخيص فترة خصوبة أو غيرها من المشكلات المرتبطة بدورة الحيض. علاوة على ذلك، يمكنكِ زيادة فرص حدوث الحمل إذا تابعتِ بعض العوامل المرتبطة بالحيض يوميًا.

ما هو مخاط العنق (CM)؟

المخاط العنقي هو الإفرازات المهبلية التي يفرزها عنق الرحم، ويتم تحفيز إنتاجها بواسطة هرمون الإستروجين . ويتغير مظهر مخاط عنق الرحم وكميته اعتمادًا على دورة الحيض وعلى الحالة المزاجية أو النشاط الجنسي. الأهم من ذلك، أنه يحمي من العدوى والإلتهابات.

يختلف اتساق الإفراز المهبلي ولونه ورائحته من امرأة لأخرى. ومع ذلك، عمومًا، يتراوح اللون من شفاف إلى الأبيض الخافت، والرائحة من خفيفة إلى غير موجودة. كما توجد أيضًا أنماط لوحظت بناءً على مرحلة دورة الحيض:

  • بعد فترة وجيزة من دورة الحيض، لن توجد إفرازات مهبلية أو ستكون قليلة للغاية والتي تُعرف باسمالأيام الجافة بسبب انخفاض نشاط الإستروجين
  • بعد ذلك، قد يكون لديكِ إفرازات غليظة (توصف أيضًا بأنها غائمة)
  • مع تقدمكِ نحو فترة التبويض، يصبح الإفراز أكثر ليونة وسيولة في الشكل، مما يتيح تحرّك الحيوانات المنوية بشكل مثالي (يُطلق عليها أيضًا اسم “بياض البيض”)
  • بعد التبويض، يصبح الإفراز أكثر كثافة ولكنه أقل بفضل تأثير هرمون البروجسترون
  • وسيتبع ذلك دورة حيض وستستمر الدورة

التنبؤ بالتبويض باستخدام درجة حرارة الجسم الأساسية ومخاط العنق

يمكن أن تكون درجة حرارة الجسم الأساسية ومخاط العنق طريقة فعّالة وطبيعية لتتبع التبويض وتخطيط النشاط الجنسي وفقًا لها. ويمكن أن يساعد في معرفة الوقت المناسب لتجربة التلقيح أو تجنب النشاط الجنسي إذا كنتِ تبحثين عن طرق طبيعية لمنع الحمل.

تُعد الإفرازات السائلة والناعمة بلون بياض البيض بمثابة إشارة لمعرفة متى تكونين في ذروة الخصوبة، وبالتالي اقتراح الظروف المثلى لتحرّك الحيوانات المنوية قبل التبويض مباشرةً، متبوعًا بزيادة في قراءة درجة حرارة الجسم الأساسية، مما يشير إلى التبويض.

ستكون ملاحظة مخاط العنق مع درجة حرارة الجسم الأساسية فكرة جيدة لكي تتعرفي على طبيعة جسمك ومراقبة الأوقات المناسبة والأمثل للخصوبة مع مراعاة أن الأمر سيستغرق بعض الوقت لتطوير هذه العادة وملاحظة الأنماط. التي تحدثنا عنها

كيفية رسم مخطط درجة حرارة الجسم الأساسية ومخاط عنق الرحم؟

إذا كانت دورة الحيض منتظمة نسبيًا، فيجب أن تكوني قادرةً على التخطيط للنشاط الجنسي عندما تلاحظي أن مخاط عنق الرحم أصبح بلون بياض البيضة ومطاطي. يجب أن تبدئي المحاولة قبل زيادة درجة حرارة الجسم الأساسية إذا كنتِ ترغبين في حدوث الحمل.

من الأفضل ملاحظة جودة إفرازاتك في الصباح. وفي بعض الأحيان قد تضطرين إلى إدخال إصبعك في المهبل لفحص طبيعة الإفرازات بوضوح.
قومي برسم تسجيلات مخاط عنق الرحم ودرجة حرارة الجسم الأساسية من اليوم الأول من دورة الحيض بمجرد استيقاظكِ.

تسجيل الرسم لمخطط درجة حرارة الجسم الأساسية

تتوفر عدة قوالب على الإنترنت لرسم مخطط درجة حرارة الجسم الأساسية ومخاط عنق الرحم. وقد قمنا بإلحاق بعضها في نهاية هذه المقالة. اتبعي الخطوات التالية لتسجيل درجة حرارة الجسم الأساسية ومخاط عنق الرحم:

  • ابدئي التسجيل من اليوم الأول لدورة الحيض
  • خططي للاستيقاظ في نفس الوقت يوميًا
  • بمجرد استيقاظكِ، حتى قبل الجلوس في الفراش ومع يقائك مستلقية في وضع النوم، قومي بتسجيل قراءة درجة حرارة الجسم الأساسية وبوضع علامة أمام قراءة درجة حرارة اليوم. (ضعي مقياس الحرارة على مسافة بمقدار ذراع).
  • دوّني التاريخ والوقت
  • انتقلي إلى الحمام لفحص نوعية المخاط. يمكنكِ القيام بذلك قبل استخدام الحمام صباحًا. وإذا كنتِ ستقومين بعملية الفحص بعد ذلك الوقت، فتأكدي من عدم غسله بالكامل. يمكنك أيضًا ملاحظة مخاط عنق الرحم على ورق التواليت بعد المسح
  • أحرصي على تدوين بيانات مخاط عنق الرحم بناءً على الدليل المتوفر بمخططكِ. على سبيل المثال، يحتوي المخطط الوارد من عيادة White Lotus Clinic أنظري أدناه على أنواع مخاط عنق الرحم؛ P = دورة حيض D = جاف؛ S = أرزي لزج. E = بياض البيض
  • أثناء التدوين، لاحظي أن ارتفاع درجة حرارة الجسم الأساسية عادة ما يسبقه تحوّل مخاط عنق الرحم إلى لون بياض البيض. فمخاط عنق الرحم يتحوّل إلى لون بياض البيض عندما تكونين أكثر خصوبة، وسيساعد ارتفاع درجة حرارة الجسم الأساسية على تأكيد التبويض

المراحل في مخطط درجة حرارة الجسم الأساسية

في حال التساؤل عن كيفية قياس درجة حرارة الجسم الأساسيةستجدين شرح للعملية بأكملها بطريقة واضحة أدناه. اقرئي المراحل المختلفة واعرفي كيفية وضع العلامات على المخطط وفقًا لذلك.

النساء ذوات دورات الحيض العادية إلى حد ما لها مرحلتين متميزتين في مخططات درجة حرارة الجسم الأساسية:

  • طور الحويصلة – تكونين في هذه الطور بداية من أول أيام الدورة الحيض وحتى التبويض. حيث سيؤدي ارتفاع نشاط الاستروجين إلى انخفاض درجات الحرارة في الحدود ما بين 97.2 إلى 97.7 درجة فهرنهايت. ومع اقتراب منتصف الدورة، قد يحدث انخفاض مفاجئ ملحوظ يدل على التبويض
  • المرحلة الأصفرية – بعد الانخفاض المفاجئ في درجة الحرارة، سيظهر في قراءة درجة حرارة الجسم الأساسية ارتفاعًا مفاجئًا ويبقى مرتفعًا لبقية الدورة، بسبب نشاط البروجستيرون. هذا هو سبب في زيادة قراءة درجة حرارة الجسم الأساسية والذي يؤكد التبويض . وتتراوح قراءة درجة حرارة الجسم الأساسية ما بين 97.7 و98.3 درجة فهرنهايت خلال المرحلة الأصفرية

بالنسبة للكثير من النساء، عند الحدوث الحمل بالفعل، فإن المخطط سيظهر مرحلة ثالثة، وهو ارتفاع ثانٍ في درجة حرارة الجسم بنحو 0.7 درجة فهرنهايت زيادة عن المرحلة الأصفرية؛ وذلك في الفترة من 7-10 أيام بعد التبويض . لذا، تعرفي على مخطط درجة حرارة الجسم الأساسية للحمل المكتمل أدناه لرؤية والتعرف على المرحلة الثالثة.

مثال لمخطط درجة حرارة الجسم الأساسية للمراجعة

فيما يلي بعض الأمثلة على مخطط التبويض يضم بيانات مكتملة عن درجة حرارة الجسم الأساسية-مخاط عنق الرحم للحصول على فكرة عما يبدو عليه بعد إكماله:

مثال لمخطط درجة حرارة الجسم الأساسية للمراجعة

مثال لمخطط درجة حرارة الجسم الأساسية للمراجعة

كيفية قراءة مخطط درجة حرارة الجسم الأساسية (BBT)

يمكن شرح الإجابة على سؤال كيفية قراءة مخطط درجة حرارة الجسم الأساسية ببساطة بالغة ويمكن توضيحه في بضع خطوات بسيطة، كما يطلق عليه أيضًا اسم مخطط درجة حرارة الجسم الأساسية. (علمًا بأنه مخصص لدورة حيض عادية مدتها 28 يومًا)

  • تبقى درجة الحرارة منخفضة القيمة بدءًا من اليوم الأول إلى اليوم 13
  • في اليوم 14، ستلاحظين تراجع مفاجئ عند حدوث التبويض بالنسبة لمعظم النساء (لتوضيح نهاية طور الحويصلة)
  • توجد طفرة ملحوظة في اليوم 15 (بداية المرحلة الأصفرية)
  • تظهر الأيام بدءًا من اليوم 16 إلى اليوم الأول التالي من الدورة القادمة درجات حرارة أعلى نسبيًا عن المعتاد. لذلك، سجلي العلامات على مخطط قراءة درجة حرارة الجسم الأساسية في نهاية كل دورة

يُظهر الرسم البياني لجدول ومخطط درجة حرارة الجسم الأساسية النموذجي للحمل أدناه ارتفاعًا ثانيًا في درجة الحرارة اعتبارًا من اليوم 25:

كيفية قراءة مخطط درجة حرارة الجسم الأساسية (BBT)

جدول ومخطط درجة حرارة الجسم الأساسية فارغ للطباعة

إليكِ عينة نموذجية يمكنكِ طباعتها لإعداد جدول ومخطط درجة حرارة الجسم الأساسية-مخاط عنق الرحم:

جدول ومخطط درجة حرارة الجسم الأساسية فارغ للطباعة

توجد مسافات ثابتة لتدوين أدق التفاصيل بالكامل بدءًا من التواريخ المغطاة إلى رقم الدورة وتفاصيل كل يوم من هذه الدورة في هذا النموذج. يمكنكِ تدوين التاريخ ويوم الأسبوع والوقت الذي سجلتي فيه درجة حرارة الجسم الأساسية. كما يمكنك وضع نقطة أمام درجة الحرارة التي لاحظتيها. افحصي نوع مخاط عنق الرحم وفقًا للدليل المتوفر ثم أدرجي الحرف المقابل. حددي أو ضعي علامة على الأيام التي مارستِ فيها الجماع.

تميل النساء إلى عدم تتبع دورتهن وغالبًا ما يتعثرن حتى عند استفسار أخصائية أمراض النساء عن الأطوال المعتادة لدورات الحيض.

وفي الغالب يمكن شرح الكثير من الأعراض بما في ذلك الحساسية تجاه البرد وحساسية الجهاز الهضمي استنادًا إلى الدورة الحيض الخاصة بك. كما أن الطرق الطبيعية أفضل من أي تدخل خارجي للتخطيط لحملكِ.

وسيساعدكِ فهم مخطط درجة حرارة الجسم الأساسية على الإلمام بكل هذه المعلومات الكاملة بين يديك وفهم الإشارات التي يوفرها لكِ الجهاز التناسلي للحفاظ على صحتك العامة. كما يساعدكِ تتبع درجة حرارة الجسم الأساسية ومخاط عنق الرحم على التخطيط بشكل أفضل في نهاية دورتك، سواء أكنتِ تخططين لإنشاء أسرة أم لا، ستكون هذه المؤشرات بالتأكيد بالغة الأهمية لإتخاذ هذا القرار بشكل أفضل.