الرئيسية / طفل كبير / اللعب والأنشطة / رمضان – كيف تشرحين شهر رمضان المقدس لأطفالك
رمضان - كيف تشرحين شهر رمضان المقدس لأطفالك

رمضان – كيف تشرحين شهر رمضان المقدس لأطفالك

“ما هو رمضان؟”

“هل يجب الصيام؟”

“لا يُسمح لك بشرب الماء أيضًا؟”

لقد واجهنا جميعًا هذه الأسئلة من قبل بعض الأشخاص من حولنا، خاصة أولادنا عند التحدث لهم عن شهر رمضان لأول مرة.

ستساعدك هذه المقالة على فهم كيفية التعامل مع هذه الأسئلة ونقدم لك نصائح حول كيفية شرح كل ما يخص الشهر الفضيل لأطفالك.

معنى رمضان

شهر رمضان المبارك هو الشهر التاسع في التقويم الإسلامي. بما أن التقويم الإسلامي قمري، فإن رمضان يقع في تاريخ مختلف كل عام – عندما يتم رؤية الهلال في بداية الشهر التاسع. إن شهر رمضان المبارك هو شهر فضيل حيث أنزل فيه القرآن على النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

خلال شهر رمضان الكريم يذهب المسلمون إلى المسجد لأداء صلاة بعد صلاة العشاء تعرف باسم صلاة التراويح، كما ينفقون الأموال علي الفقراء والمساكين ويتلون الكثير من آيات القرآن الكريم. شهر رمضان هو أيضا شهر صيام المسلمون من وقت صلاة الفجر إلى آذان المغرب.

من يحتفل برمضان؟

يحتفل المسلمون في جميع أنحاء العالم بشهر رمضان.

ماذا يفعل المسلمون في رمضان؟

خلال هذا الشهر يصوم المسلمون، مما يعني أنهم لا يأكلون أو يشربون أي شيء من وقت صلاة الفجر إلى غروب الشمس مع آذان المغرب. هناك بعض الناس يسمح لهم بعدم الصيام خلال الشهر الفضيل مثل المرضى والمسنين والأشخاص اللذين هم على سفر، وكذلك النساء الحوامل أو المرضعات أو الحوائض.

لكن رمضان لا يقتصر فقط على ترك الأكل أو الشرب أثناء الصوم. فيجب على المسلمين الزيادة من قراءة القرآن والصلاة والتأمل في الذات والنفس وأفعالها طوال السنة الماضية، كما يجب الزيادة من التصدق على المحتاجين وقضاء بعض من الوقت مع العائلة. فهو شهر تطهير الأنفس والرجوع إلي الله والتوبة أيضاً.

لماذا يصوم المسلمون في رمضان؟

السبب الذي يصوم المسلمين فيه لأنه من خلال الصيام وتوفير الراحة للمعدة فذلك يعتبر وسيلة لتطهير الجسد والعقل والروح. وبالتالي يمكن على المسلم استخدام تلك الطاقة خلال الشهر الفضيل، مرة في السنة، للتكفير عن الذنوب والعودة إلى الله سبحانه وتعالى بالتوبة والصلاة والتأمل الذاتي.

يساعد الصوم على تقوية عزم وشخصية المرء والاحساس بأوضاع الغير. كما يساعد على تقليل كل عوامل التشتيت في الحياة للتركيز على علاقتك بالله، حيث أن انقطاع النفس عن وسائل الراحة الدنيوية يساعد المرء على التعاطف مع الفقراء والمساكين.

ماذا يفعل المسلمون في نهاية رمضان؟

في نهاية رمضان، يحتفل المسلمون بعيد الفطر المبارك. في هذا اليوم، يستيقظ المسلمون في الصباح الباكر ويذهبون لصلاة العيد في الساحات العامة. كما يؤدون الذكاة التي تعرف باسم ذكاة الفطر في الليلة الأخيرة من ليالي الشهر الكريم. من مظاهر الاحتفال بالعيد أيضا تبادل الهدايا، لبس الملابس الجديدة للصغار والكبار وقضاء الوقت مع الأهل والأصدقاء.

الصوم في رمضان

خلال شهر رمضان الفضيل يمسك المسلمون عن تناول الطعام وشرب السوائل وتدخين السجائر وممارسة الجنس من طلوع الفجر إلى وقت آذان المغرب مع غروب الشمس، وهذا يشمل أيضًا تناول أي دواء بدون ماء كما يُمنع مضغ العلكة.

القيام بأي من الأنشطة السابقة تبطل الصيام ولابد على الصائم صيام أيام إضافية للتعويض عن ذلك. فالكفارة عن الأيام التي لم يتم صيامها، يمكن أن يكون إما الصيام في وقت لاحق من السنة أو إطعام المساكين إن لم يستطع الصيام عن كل يوم فائتة.

كما يتم حث المسلمين على ترك الأفكار والمشاعر السلبية خلال شهر رمضان. وقد يختار بعض الأشخاص التخلي عن أنشطة معينة مثل مشاهدة التلفزيون أو الاستماع إلى الموسيقى بهدف البعد عن الملذات الدنيوية والمشتتات كي يتم التركيز فقط على الصلوات والتأمل الذاتي والتعاطف مع الفقراء والمساكين وتطهير النفس والتوبة بشكل عام.

ما هو السحور؟

خلال شهر رمضان، يعد السحور أهم وجبة في اليوم ويتم تناوله قبل شروق الشمس مع صلاة الفجر. والصيام طوال اليوم ليس سهلاً حيث يحتاج الجسم إلى القدرة على التحمل لمواصلة يوم طويل من العمل والمسؤوليات الحياتية الأخرى. تتكون هذه الوجبة من مختلف الأطعمة الشهية والمغذية التي تساعد على الصيام طوال اليوم. ولابد أن تحتوي على أطعمة يسهل هضمها ويفترض أن تجعلك تشعر بالشبع وتجنب الغثيان والضعف. هذه هي الوجبة التي تعد الجسم لليوم المقبل من الصيام، ويجب إكمال وجبة السحور قبل شروق الشمس عندما يصلي المسلمون صلاة الفجر.

كيف أبدأ في تثقيف أطفالي وتشجيعهم على الصيام؟

عندما تشرحين أهمية رمضان لأطفالك، ابدأي باقتراح أن يتخلوا عن أشياء معينة مثل مشاهدة التلفزيون خلال هذا الشهر المبارك. ومع ذلك، دعيهم يقررون بأنفسهم.

يبدأ بعض الآباء باقتراح الصيام لمدة نصف يوم كي يتعود أطفالهم على ذلك. ويمكن أن يكون ذلك عن طريق الإمساك عن تناول الوجبات الخفيفة بين الوجبات الرئيسية أو تناول وجبة قبل طلوع الفجر إلى وقت الغداء. كما أن إبقائهم مشغولين خلال فترة الصيام أمر ضروري. يمكنك القيام بذلك من خلال تثقيفهم حول شهر رمضان، وبتشجيعهم على إنشاء خطة للتقدم في الصيام خلال الشهر أو من خلال مساعدتك في صنع الحلويات التقليدية للعائلة للإفطار. المكافآت على الصيام مفيدة أيضًا في تحفيزهم على الصيام.

الأنشطة والوصفات الشهية للأطفال خلال شهر رمضان المبارك

إليك بعض الأنشطة الممتعة للأطفال التي يمكن أن يمارسونها خلال شهر رمضان والتي تعد رائعة لكم في البيت أو لإهدائها لأصدقائك وعائلتك!

  1. مناظير رؤية القمر

بداية شهر رمضان والعيد يعتمدان على رؤية الهلال، فهيا نتمتع ونلاحظ كيف يتغير شكل القمر كل يوم!. ابتكري زوجًا من نظّارات معظمة لرؤية الهلال من بعض لفات المناديل الورقية وأطفالك سيستمتعون بمشاهدة كيف يتحول القمر من هلال إلى قمر كامل ثم إلى هلال مرة أخرى خلال الشهر في جلسات ممتعة ومسلية! بدلاً من ذلك، قد يثبت استخدام تلسكوب أو زوج من النظّارات المعظمة مفيدا أكثر.

  1. قلادة اوريغامي للعيد

إذا كنت تحبين الأوريجامي، استخدمي مهاراتك لإنشاء قلادة جميلة مناسبة لهدية العيد المصنوعة يدويًا.

  1. بطاقة عيد الفطر

كل ما تحتاجينه هو ورق البطاقات وبعض الملصقات اللامعة وبعض الألوان. الهدية المثالية لعيد الفطر.

إليك بعض الوصفات السهلة للأطفال لشهر رمضان:

  1. سلطة الحمص الكلاسيكية

هذه الوصفة السهلة لسلطة الحمص! حمص مسلوق أو مطبوخ بالضغط (مصفاة) + مخلل البنجر أو خيار (مقطع ناعم) + تتبيلة السلطة (1 ملعقة صغيرة من الخل + صوص حار + ملح). امزجيها جيدا وهي جاهزة!

  1. شوكولاتة بالتمر

قومي بتذويب بعض الشوكولاتة، املأي التمر ببعض معجون الفاكهة الجافة وضعيها في الشوكولاتة الساخنة. وهي وجبة خفيفة شهية تعزز الطاقة!

  1. بودنغ الخبز مع كريم كراميل

هذه وصفة سهلة للغاية حيث عليك ترتيب الخبز ثم أضيفي بعض كريم الكراميل حتى تنقع شرائح الخبز بالكامل، وضعيها في الثلاجة حتى تبرد ثم قومي بتزيينه!

إن رمضان هو شهر فضيل يضفي البهجة والسكينة على المسلمين مرة كل سنة ويجب التحدث عنه للأطفال عندما يبلغون من العمر ما يكفيهم لفهم أهميته. تحدثي عن تجارب طفولتك وذكريات رمضان مع عائلتك، وعن الأطعمة المفضلة لك وأهمية الصلاة والوقت الذي قضيتنه مع العائلة، فسيحب أطفالك أن يسمعوك ومشاركة البهجة التي يضفيها هذا الشهر الكريم!