الرئيسية / محاولة الحمل / التخطيط والتحضير / فحص الدم للتأكد من الحمل- كيف يعمل؟
فحص الدم للتأكد من الحمل- كيف يعمل؟

فحص الدم للتأكد من الحمل- كيف يعمل؟

إن قرار أن تصبحا والدين، قرار مهم وصعب ويجب ألا يتخذ إلا بعد كثير التفكير، وأفضل طريقة لتحديد إذا كنت حاملًا هو عن طريق إجراء اختبار الحمل بالدم. وتتم هذه الاختبارات في المراحل المبكرة من الحمل لضمان رحلة صحية وسعيدة إلى الأبوة والأمومة.

ما هو تحليل الحمل بالدم؟

يتم إجراء تحليل الحمل بالدم لتحديد إذا كانت المرأة حاملا أم لا. وهي الخطوة الأولى في رحلة الأبوة والأمومة.

يتم وضع العديد من العوامل في الاعتبار خلال إجراء اختبار الحمل بالدم:

  • اختبار البول الذي يمكن اتخاذه في المنزل حيث يجب إجراء اختبار الحمل بالدم بواسطة أخصائي في عيادة أو مركز تشخيص.
  • يتم إجراء اختبار حمل الدم لمعرفة إذا كنت حاملًا أم لا.
  • يستخدم لإختبار مستويات هرمون الغدد التناسلية المشيمائية البشريّة أو هرمون الحمل في الجسم الذي يرتفع فقط إذا كنت حاملاً.
  • يتم أخذ عينة الدم من المرأة لإختبار هرمون الغدد التناسلية المشيمائية البشريّة.
  • يمكن الكشف عن هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية أو hCG في حوالي 8-10 أيام بعد الحمل.

لماذا يجب عليك اختيار فحص الدم للتأكد من الحمل؟

في حين أنه يسهل إجراء اختبار الحمل المنزلي وهو اختبار قائم على البول، فإنه ليس دقيق دائما بسبب أن الفترة الزمنية من وقت الحمل إلى وقت الحيض التالي غير واضحة. فيضمن فحص الدم التأكد من أن المرأة حامل، والذي يتم اكتشافه مبكرًا.

أنواع تحليل الحمل بالدم

هناك نوعان من اختبارات الدم المستخدمة لتحديد الحمل. اعتمادًا على موعد إجرائه قد يكون سلبيا أو إيجابيا.

نوعان اختبارات الحمل عن طريق الدم ما يلي:

  1. الاختبار النوعي لوجود هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية hCG – هذا لمعرفة إذا ما كان الجسم ينتج هرمون الحمل في الجسم أم لا.
  1. الاختبار الكمي لهرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية hCG – يتم عمل تحليل الحمل بالدم مرتين خلال 48 ساعة لتحديد مستوى معين من هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية المقاسة في جسمك.

اختبار مصل الدم النوعي

هناك إجراء يسمى بزل الوريد يستخدم لاستخراج عينة الدم من الوريد لإجراء فحص الدم النوعي. وهو فوري ويتم مرة واحدة فقط للكشف عن مستوى هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية hCG في الدم.

اختبار مصل الدم الكمي

يتم سحب الدم من الوريد في هذا النوع من الاختبارات للكشف عن الحمل. ويتم سحب عينة من الدم مرتين في غضون 48-72 ساعة للتحقق من الحمل. ويبحث هذا الاختبار أيضًا عن مستويات hCG في الدم وهو أكثر دقة نظرًا لوجود فترة انتظار قبل الاختبار التالي في حالة وجود نتيجة سلبية كاذبة في المرة الأولى.

اختبار مصل الدم الكمي

كيفية إجراء اختبار الحمل بالدم

بمجرد إجراء الاختبار، سيشرح أخصائي أمراض النساء أو فني المختبر نتائج اختبار الحمل بالدم. ويتم الاختبار بواسطة فني المختبر أو الممرضة التي تقوم بسحب عينة الدم أولاً من الوريد الذي يكون عاد في الساعد أو اليد باستخدام حقنة أو قارورة. عادة يتم إجراء الاختبارات في مختبر تشخيص منفصل ثم ترسل النتيجة إلي طبيبك أو من المحتمل أن تذهبي لأخذ التقارير بنفسك. وعادة يحدد الاختبار مستوى hCG أو هرمون الحمل في الدم.

كيف يتم تفسير نتائج الاختبار؟

يمكن أن تظهر نتائج اختبار hCG الكمي المستويات المتزايدة من hCG في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ثم تبدأ تلك المستويات في الانخفاض.

بعض تفسيرات الاختبار هي: –

  1. إذا كان هناك أكثر من جنين واحد، أي توائم أو ثلاثة توائم.
  2. أو علامة على سرطان المبيض.
  3. أورام غير سرطانية في الرحم.
  4. إلتهاب أو أورام خبيثة في الرحم.

إذا كانت مستويات هرمون الحمل أقل من المعتاد، فتشير إلي

  1. الموت المحتمل للجنين.
  2. أو إجهاض كامل أو غير كامل.
  3. أو الحمل خارج الرحم.

مدى دقة نتائج اختبار الدم الحمل؟

تكون اختبارات الحمل في الدم دقيقة بنسبة 98-99 ٪ إذا تم إجراؤها في حوالي 7 أيام بعد التبويض، قبل أسبوع من الدورة الشهرية المستحقة. بالرغم من أنه يمكن أن يكون هناك احتمال حدوث النتائج السلبية الخاطئة ونتائج إيجابية خاطئة.

نتائج سلبية خاطئة

هذا يعني أنك حامل بالفعل، ولكن نتائج الاختبار تظهر علي العكس. يحدث هذا عادة إذا تم إجراء الاختبار في وقت مبكر جدًا، فيصعب اكتشاف هرمون الحمل hCG في الدم فيؤدي إلى نتائج سلبية كاذبة. وإذا كنت تعتقدين أن هذه ليست نتيجة دقيقة وتشعرين بالحمل، يجب عليك إعادة الاختبار في غضون 48-72 ساعة.

نتائج ايجابية خاطئة

هذا يعني أنك لست حاملاً وتظهر الإختبار أنك حاملا، وهذا نادر. فتحدث هذه النتيجة إذا كنت تتناولين أدوية معينة أو حالة طبية معينة التي تسبب مستوى أعلى من هرمون hCG.

الأدوية التي يمكن أن تؤثر على دقة النتائج

هناك العديد من الأدوية التي يمكن أن تؤثر على دقة فحص الدم الذي تم إجراؤه للحمل. بعضها مذكور أدناه.

  1. الأدوية المنومة – وصفة دواء للنوم يمكن أن تؤثر على مستويات هرمون hCG.
  1. بروميثازين- دواء يستخدم لعلاج أعراض الحساسية أو البرد أو السعال أو دوار الحركة يمكن أن يزيد أو ينقص مستويات هرمون hCG.
  1. دواء لمنع النوبات.
  1. يتم إستخدام أي أدوية لعلاج مرض باركنسون.
  1. أي وصفة طبية تحتوي على hCGمثل Pregnyl ، APL ، Profasi ، Chorex ، Novarel ، أو Ovidrel.

متي يمكن لاختبار الدم أن يكشف عن الحمل؟

إذا كنت تتساءلين عن الوقت الأقرب الذي يتم فيه لفحص الدم عن اكتشاف الحمل بعد محاولة الحمل أو إذا كنت أنت وشريكك تحاولان إنجاب طفل وتشعرين بالحمل فقد حان الوقت لإجراء فحص الدم للكشف عن الحمل مباشرة بعد أن تفوتك الدورة الشهرية الأولى.

  1. هرمون الحمل hCG، الذي يتم انتاجه عندما يحدث زرع الجنين في المشيمة، ويمكن اكتشافه في الدم في وقت مبكر بعد 10 أيام من بعد أن تفوتك الدورة الشهرية، فها هو اوقت لإجراء اختبار حمل الدم.

2.ترتفع مستويات هرمون hCG بشكل كبير خلال الشهرين الأولين من الحمل. والتحول السريع في الهرمونات يسهل اكتشاف الحمل من خلال فحص الدم بعد 10-12 يوما من الحمل.

  1. إذا قمت بإجراء فحص دم لتحديد الحمل، فيجب عليك الانتظار يوم أو يومين حتى تصل التقارير من مركز التشخيص.
  1. في المراحل المبكرة من الحمل،تسحب عينة الدم قبل 48 ساعة على الأقل هرمون hCG. يتضاعف الهرمون كل 48 ساعة، لذلك ستكون القراءة دقيقة إذا كنت حاملاً.

متي يمكن لاختبار الدم أن يكشف عن الحمل؟

مخاطر اختبار الحمل بالدم

أصبحت المخاطر التي تنطوي عليها اختبارات الحمل المرتكزة على الدم شبه منعدمة حاليًا، لأنها منظمة تمامًا. بعض المخاطر هي:

  1. أكبر خطر لإجراء فحص الدم للحمل هو احتمالية وجود نتيجة إيجابيةخاطئة التي يمكن أن تحدث بسبب الأدوية المختلفة التي تتخذها الأم.
  2. كدمات خفيفة حيث يتم إدخال الإبرة.
  3. الدوار.
  4. الإغماء (نادر).
  5. العدوى (نادر).
  6. ورم دموي يحدث عندما يتراكم الدم تحت الجلد.

هل يمكن أن يكون اختبار حمل الدم خاطئًا؟

إذا قمت بإجراء اختبار الحمل عن طريق الدم للحمْل مبكرا، فمن المحتمل أن تكون النتيجة خاطئة في بعض الأحيان حتى لو كنت حاملاً.

  1. عادة تكون اختبارات الدم دقيقة بنسبة 98-99 ٪ حيث يرتفع هرمون الحمل في الدم، وهذا يعتمد على الوقت من تاريخ الحمل.
  2. مع ذلك، يمكن أن يؤثر الدواء والعديد من العوامل الأخرى على دقة الاختبار. فمن الأفضل دائمًا إعادة الاختبار مرة أخرى في غضون 10 أيام إذا فاتتك دورتك الشهرية.
  3. الحالات التي تكون فيها النساء تتناول أدوية التخصيب، سيظهر الاختبار نتيجة إيجابية كاذبة حيث يكتشف مستويات هرمون hCGالحالية بسبب العلاجات.

هل يمكنك إجراء هذا الاختبار بالمنزل؟

يجب إجراء اختبار الحمل بالدم في عند طبيب أمراض النساء أو في مركز التشخيص ولا يمكن إجراءه بالمنزل. وقد تتساءلين كم تحتاج نتائج الاختبار الحمل بالدم من الوقت حتى تظهر النتيجة، فيعتمد ذلك على مركز تشخيص وقد يستغرق وقتًا طويلاً من جدولك الزمني لإجراء الاختبار.

إذا كنت تشعرين بأنك حامل، فمن الضروري إجراء اختبار الحمل المنزلي أو اختبار الحمل بالبول أولاً ثم اختباره بالدم للتأكد من الحمل. ومن الضروري أيضًا إعداد نفسك ذهنياً لرحلة الأبوة والأمومة لنها مسؤولية تغيير من حياتك للأبد.