الرئيسية / الحمل / كيف التعامل بعد الإجهاض
كيف التعامل بعد الإجهاض

كيف التعامل بعد الإجهاض

عندما تتعرض المرأة للإجهاض، فمن الواضح أنها تمر خلال مرحلة صعبة من حياتها، فالإجهاض أمر صعب التعامل نعه عقليًا وجسديًا. وإذا عانيت من الإجهاض مؤخرًا، فقد يستغرق بعض الوقت لتتعافى منه تمامًا. سيعتمد شفاءك الجسدي على فترة حملك التي تعرضت للإجهاض فيها. قد يستغرق التعافي الجسدي من بضعة أسابيع إلى بضعة أشهر، وربما أكثر للشفاء عاطفيًا. خذي وقتك للحزن و تعاملي معه ببطء وحاولي للحمل مرة أخرى. ولكن قبل ذلك، يجب أن تحاولي أن تتعافي تماماً. اقرئي المزيد للتعرف علي كيف يمكنك التعافي جسديًا وعاطفيًا بعد الإجهاض، ومتى يمكنك محاولة الحمل مرة أخرى.

ما هو المتوقع بعد الإجهاض

قد يستغرق الأمر بضعة أسابيع أو شهرًا أو أكثر للتعافي من الإجهاض. قد تستغرق بعض النساء وقتًا أطول للتعافي. ستكونين حزينة جسديًا وعاطفيًا. في مرحلة ما بعد الإجهاض، إليك ما يمر به جسمك وعقلك:

  1. الآثار الجسدية

الآثار الجسدية

  • بعد الإجهاض، قد تشعرين بعدم الراحة والنزيف أكثر من المعتاد. سيكون النزيف كالحيض وقد يستمر لمدة أسبوع أو أكثر حيث سينفصل الجنين عن بطانة الرحم. وتعتمد مدة النزيف أيضًا على نوع الإجهاض يعني إذا كان إجهاضًا طبيًا أو جراحيًا. وفي حالة إذا استمر النزيف لأكثر من أسبوعين، فيجب عليك استشارة طبيبك.
  • قد تلاحظين نزيف أو بقع دم أخف بعد إجهاض.
  • ستستأنف دورتك الشهرية الطبيعية بعد 3-6 أسابيع من الإجهاض.
  • قد تعانين من ألم شديد في أسفل البطن و قد يستمر إلي يومين بعد الإجهاض. ويكون هذا الألم مشابهاً للألم الذي تشعرين به أثناء تقلصات الدورة الشهرية ويمكن أن يمتد إلى أسفل ظهرك أيضًا.
  • قد يبدو ثدياك مختلفين. وقد يصابان بالاحتقان أو تسرب الحليب (إذا استمر حملك لمدة تزيد عن 12 أسبوعًا). عندما يحدث ذلك، قد تساعدك حمالة الصدر الداعمة أو أكياس الثلج في تخفيف بعض الانزعاج. لا ينبغي أن يستمر هذا الانزعاج لأكثر من أسبوع. ومع ذلك، إذا حدث، يجب عليك استشارة الطبيب.
  • يمكن أن يبقى هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية hCG التي تم إطلاقها أثناء الحمل في مجرى الدم لمدة شهر أو شهرين بعد الإجهاض وسيصل إلى الصفر بعد انفصال أنسجة المشيمة تمامًا.
  • إذا أجرى الطبيب جراحة توسيع وكحت الرحم D&C ،فيمكن أن قد تحدث بعض بالإلتهابات. يتم إجراء توسيع وكحت الرحم (D&C) لإزالة أنسجة الجنين المتبقية داخل الرحم ومنع الإلتهابات المهبلية من الانتشار داخل الرحم. وإذا لم تتم إزالة البقايا، يمكن أن يحدث ألم في الحوض وتحدث الإفرازات المهبلية. يجب عليك زيارة الطبيب في حالة الألم والتقلصات والنزيف والحمى.
  • سيعود الرحم إلى حجمه الطبيعي وسيغلق عنق الرحم بعد أسبوعين من الإجهاض. وتدليك منطقة الرحم سيساعد على عودة الرحم إلى حجمه الطبيعي. في بعض الحالات، إذا لم يتم إزالة محتويات الرحم، فيمكن أن يحدث ما يسمى بإجهاض غير كامل فيؤدي إلي ألم حاد ونزيف.
  1. الآثار العاطفية

  • ستشعرين بالذنب والغضب بعد الإجهاض. قد تشعرين بهذه المشاعر القوية، وقد تلومين نفسك على الإجهاض. وقد يبدو ذلك غير معقول ولكن في بعض الأحيان، قد تميلين إلى إلقاء اللوم على الآخرين كوالديك أو حتى طبيبك. وقد تشعرين أيضًا بالاستياء أو الحسد من النساء الحوامل الأخريات من حولك.
  • قد تمرين أيضا في حالة الإنكار وقد تسألين نفسك، “كيف يمكن أن يحدث هذا لك؟” ويمكنك أيضًا رفض الاعتقاد بأنك تعرضت للإجهاض. يحدث هذا الانسداد العقلي لحماية النفس من الصدمة.
  • قد يسود الاكتئاب والشعور باليأس بعد الإجهاض. ويمكن أن تصاب العديد من النساء بالاكتئاب. هذا يسبب فترات طويلة من الحزن الشديد وفقدان الاهتمام بالأنشطة اليومية وفقدان الشهية. قد تتساءلين عما إذا كنت ستتمكنين من إنجاب طفل مرة أخرى أم لا. فيؤدي هذا إلى الشعور باليأس والضعف.
  • بعد بضعة أشهر، ستتمكن في النهاية من تقبل ما حدث والتعامل معه. بعد المرور بجميع المشاعر المذكورة أعلاه بدرجات مختلفة، سيأتي يوم ستتمكنين فيه من تقبل كل حدث. لن تتمكني من نسيانه ولكن ستتعاملين معه، وستعودين إلى حياتك والتكيف معها.

هناك أيضًا بعض المضاعفات التي قد تحدث بعد الإجهاض. قد يكون إجهاضًا غير مكتمل أو قد تحدث مضاعفات بعد جراحة توسيع وكحت الرحم أو نزيفًا مستمرًا بعد سبعة أيام مما قد يؤدي إلى إلتهابات. وفي حالة إذا كنت تعانين من حمى أو ألم في البطن أو نزيف مهبلي كثيف أو إفرازات ذات رائحة كريهة تستمر بعد الإجهاض فيجب عليك طلب المساعدة الطبية.

كيف تعتني بنفسك بعد الإجهاض

إن الإجهاض يمكن أن يزعجك عاطفياً وجسدياً. ستفقدين الاهتمام بكل شيء وتعزلين نفسك عن كل شيء والأشخاص من حولك. لكن الاعتناء بنفسك بعد الإجهاض أمر ضروري إذا كنت ترغبين في الشفاء تمامًا. والإجهاض لا يعني أن لا تعتني بنفسك وبصحتك. فيما يلي بعض الخطوات التي يجب عليك اتباعها للتعافي الجسدي والعاطفي:

  1. التعافي جسديًا

ستشعرين بتقلصات وألم ونزيف لمدة تصل إلى أسبوعين بعد الإجهاض. فيما يلي بعض النصائح التي ستساعدك على التعافي جسديًا.

  • الراحة: إنك تحتاجين إلى الوقت للشفاء الكامل لأنك مررت بتجربة صادمة. فخذي الراحة الكافية واشربي الحليب الدافئ إذا لم تستطعي النوم ليلًا. ويمكنك أيضًا القيام ببعض التمارين الخفيفة السهلة، فسيساعدك هذا على النوم بشكل أفضل.
  • تناولي الأدوية: ستشعرين بدرجة من الألم بعد الإجهاض. يمكنك تناول الأقواص المسكنة للألم، ولكن استشري الطبيب قبل تناولها. وإذا لم يزول الألم بل يزيد فقط، فيجب عليك زيارة طبيبك.
  • جربي الكمادات الساخنة أو الباردة: تعاني العديد من النساء من الصداع الشديد بعد الإجهاض. يمكنك تهدئة الألم عن طريق وضع كمادة ساخنة أو باردة على رأسك. يمكن أن يساعدك الضغط الساخن أو البارد في الشعور بالراحة.
  • قومي بمراقبة درجة حرارتك: تحققي من درجة حرارة جسمك في الأيام الخمسة الأولى بعد الإجهاض. إذا كانت أكثر من ٣٨ درجة مئوية، فعليك زيارة طبيبك لأن الحمى علامة على وجود إلتهابات في الجسم.
  • قومي بالحفاظ على النظافة المناسبة: قد تعانين من النزيف بعد الإجهاض. فاستخدمي الفوط الصحية بدلاً من السدادات القطنية بعد الإجهاض. فيمكن أن يتسبب استخدام السدادات القطنية بإلتهابات مهبلية، لذا تجنبي استخدامها. واستحمي أيضًا مرتين في اليوم.
  • اتبعي نظاما غذائيا صحيا: تأكدي من تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات والكربوهيدرات والألياف والدهون والفيتامينات والمعادن الأساسية بكميات كافية. يحتاج جسمك إلى التعافي والطاقة بعد الإجهاض. قومي بضم البيض والجبن واللحوم الحمراء والدواجن وزيت جوز الهند والزبدة والفواكه والخضروات الكاملة في نظامك الغذائي. ومن المهم أيضًا ضم الأطعمة الغنية بالكالسيوم مثل الحليب والفواكه الجافة وفول الصويا والخضر في نظامك الغذائي لأن مستويات الكالسيوم تنخفض أيضًا أثناء الحمل.
  • حافظي على معدلات الماء في جسمك: اشربي ثمانية أكواب من الماء يوميًا على الأقل لتجنب الجفاف. يمكنك أيضًا تناول عصائر الفاكهة والشاي والمرق الدافئ. تجنبي الكافيين والمشروبات الأخرى التي تحتوي على الكافيين لأنها قد تؤدي إلى الجفاف وتؤثر على شفائك.
  • تجنبي ممارسة الجنس لمدة أسبوعين: تجنبي ممارسة الجنس في الأسبوعين الأولين بعد الإجهاض لأن جسمك يكون في مرحلة الشفاء. وانتظري حتى يتوقف النزيف ويغلق عنق الرحم. ومن الضروري استشارة طبيبك بشأن موعد ممارسة الجنس مرة أخرى أو محاولة الحمل مرة أخرى.
  • قومي بإجراء فحوصات بشكل منتظم: قومي بزيارة طبيبك بانتظام بعد إجهاضك حتى تتأكدي من أنك لا تعاني من أي أمراض منقولة جنسيًا (STDs) أو التهابات بكتيرية أو مشاكل التي قد تمنعك من محاولة الحمل مرة أخرى.
  • الحصول على تدليك: يمكن أن يساعد تدليك الخصوبة أيضًا على زيادة الدورة الدموية في الرحم وعنق الرحم وتحسين التوازن الهرموني.
  1. التعافي عاطفياً

إن الإجهاض أمر صعب بالنسبة للمرأة. إذا تعرضت للإجهاض، فسوف تعانين مجموعة من العواطف: الحزن والغضب والاكتئاب والاستياء. ولكن إذا كنت ترغبين في محاولة الحمل مرة أخرى، فمن الضروري عليك التعافي تمامًا. فالتعافي الجسدي فقط لن يساعدك. اكتشف كيف يمكنك مساعدة نفسك على التعامل معه عاطفيا.

  • خذي مساعدة طبيبة: عادة ما يكون الطبيب هو أول شخص يمكنه مساعدتك بعد الإجهاض. سوف يشرح لك جميع الأسباب (مثل كيسات المبيض والتدخين والإجهاد وما إلى ذلك) التي يمكن أن تؤدي إلى الإجهاض. سيساعدك ذلك على الاستعداد بشكل أفضل لمحاولة الحمل مرة أخري.
  • لا تلومين نفسك: الإجهاض ناتج عن خلل طبي وليس خطأك. يجب أن تقبلي أن ذلك حدث بسبب مشكلة طبية معينة.
  • لا تجهدي نفسك: بعد الإجهاض، لن تكون هرموناتك مستقرة وستستغرق بعض الوقت للوصول إلى شكلها الطبيعي. سوف تجعلك الهرمونات المتقلبة تعانين من التقلبات المزاجية. لذا حاولي أن تشغلى نفسك.
  • قومي بالتواصل: لا تحزني بل تحدثي مع أقرباءك. تحدثي عن ما تشعرين به أو أصدقائك أوعائلتك أو طبيبتك. وتذكري أن تتحدثي مع زوجك، فهو أيضا فقد طفله، والتحدث معه سيساعد كلاكما على الشفاء والتكيف.
  • قومي بممارسة التمرينات الرياضية: تؤدي الحركة إلى إطلاق الإندورفين ويمكن أن يساعدك في التغلب على التوتر. لذا إذا كنت مستعدة جسديًا، ابدأي في ممارسة التمارين السهلة. يمكنك البدء في التمارين السهلة البسيطة مثل المشي أو اليوجا. في النهاية، يمكنك ممارسة التمارين الثقيلة، ولكن فقط بعد استشارة الطبيب.
  • تناولي الأدوية: في حالات الاكتئاب الشديدة، يمكن لطبيبك أن يقترح علاجًا مثل مضادات الاكتئاب والعلاج النفسي وفي حالات نادرة جدًا، العلاج بالصدمات الكهربائية. يجب أن تبذلي جهدًا للتعامل مع الاكتئاب من أجل الشفاء العاطفي بعد الإجهاض.

ما هو الوقت المطلوب للشفاء الجسدي بعد الإجهاض؟

يمكن أن يستغرق جسمك من بضعة أيام إلى عدة أشهر للشفاء تمامًا بعد الإجهاض. يمكن أن يستمر النزيف المهبلي لمدة أسبوع مع ألم أسفل البطن إلى يومين. يعتمد الشفاء العاطفي والذهني على الارتباط العاطفي بين الأم مع الجنين. فمن الضروري أن خذي وقتك. فالحزن طبيعي، وسوف تبدأين في تقبل ما حدث وتشعرين بتحسن مع مرور الوقت.

لا شك أن الإجهاض أمر صعب، ولكن لا تعطل الحياة بسببه. فيمكنك محاولة الحمل مرة أخري. يعتمد وقت محاولة الحمل مرة أخري بشكل أساسي على تعافيك الجسدي والعاطفي.

محاولة الحمل بعد الإجهاض

محاولة الحمل بعد الإجهاض

ينصح الأطباء النساء عادة بالانتظار لبضعة أشهر قبل محاولة الحمل مرة أخرى بعد الإجهاض. لكن الرحم مرن للغاية. عندما تقترب فترة الخصوبة إلي نهايتها، قد يقترح الطبيب محاولة الحمل مرة أخري إذا تبدأ المرأة في الدورة الشهرية العادية. إذا كنت ترغبين في محاولة الحمل مرة أخري، يجب عليك إستشارة الطبيب عن الوقت المحدد لذلك. قد يكون هناك ندبات في الرحم أو قطع مشيمية متبقية داخل الرحم، وفي هذه الحالة سيقترح طبيبك بالانتظار لفترة أطول قليلاً.

لا يحتاج جسمك إلى أن يكون بصحة كاملة قبل محاولة الحمل مرة أخرى بعد الإجهاض فحسب، بل يجب أن تكون مشاعرك مستقرة أيضًا. إذا كنت مصابة بجروح خطيرة، فمدة الانتظار الموصى بها من ستة أشهر إلى سنة. ولا تنسي أنك قادرة علي محاولة الحمل مرة أخرى وولادة طفل سليم وصحي بإذن الله.

الاحتياطات التي يجب اتخاذها في مرحلة ما بعد الإجهاض

هناك بعض الاحتياطات التي يجب عليك اتخاذها في مرحلة ما بعد الإجهاض خاصة لمنع الإجهاض في المستقبل وللحفاظ على لياقتك البدنية والعقلية. اتبعي الاحتياطات المذكورة أدناه.

  • لا تحاولي الحمل حتى تكملي دورة شهرية واحدة على الأقل.
  • قومي بممارسة التمارين بانتظام وحافظي على ثبات وزنك.
  • إذا كنت حاملاً مرة أخرى، تجنبي شرب الكحول أو التدخين. أيضًا، قللي من استهلاك الكافيين.
  • استشري طبيبك وتناولي فيتامينات ما قبل الولادة ومكملات حمض الفوليك كل يوم.
  • قومي بمراقبة الإفرازات المهبلية، فإن الإفرازات المهبلية من الأمر غير الطبيعي.
  • تجنبي ممارسة الجنس حتى تتغلبي على آثار الإجهاض. سوف يساعد هذا على منع فرص الإصابة بأي التهابات.
  • إذا كنت مصابة بالحمى وكانت درجة حرارتك مرتفعة، لا تتجاهلي ذلك لأنها علامة على وجود التهابات وقد تؤدي إلى العقم.
  • قومي بزيارة طبيبتك إذا لم يتوقف النزيف أو إذا استمر الألم لفترة طويلة. يجب عليك أيضًا إستشارة طبيبك حول محاولة الحمل مرة أخري.

متى يمكنك استئناف الأنشطة العادية بعد الإجهاض؟

يمكنك استئناف الأنشطة العادية عندما تشعرين بالراحة. سواء كنت قد أجريت عملية جراحية للإجهاض أم لا، يجب عليك استشارة طبيبك قبل البدء في أي تمارين ثقيلة. يمكن العودة إلى روتينك المعتاد في غضون أسبوعين ولكن يجب عليك تجنب القيام بأي شيء قد يؤثر على صحتك الجسدية. وتجنبي ممارسة الجنس ولا تضعي أي شيء داخل المهبل لبضعة أسابيع (أو حتى بعد ذلك) لتجنب أي التهابات. وإذا كان لديك أي قلق، فلا تترددي في سؤال طبيبك.

إن الإجهاض أمر مؤسف للغاية. إن فقدان الطفل هو من أمر أسوأ التجارب التي يمكن أن تتعرض لها المرأة. ولكن من خلال كونك قويًة عقليًا وجسديًا، ومع المزيد من الإيمان بالله وقدره ستتحسن حالتك في أقرب وقت. وكلما تحسنت بشكل أسرع كلما يمكن لك محاولة الحمل مرة أخري. بالنسبة لغالبية النساء، الإجهاض هو شيء يحدث لمرة واحدة ومؤشر على الخصوبة في المستقبل. لذا لا تقنطي أبداً من رحمة الله.