الرئيسية / الحمل / حساب فترة الحمل بالشهور والأسابيع والأثلاث
حساب فترة الحمل بالشهور والأسابيع والأثلاث

حساب فترة الحمل بالشهور والأسابيع والأثلاث

إذا كنت حامل، فمن الطبيعي أن تشعرين بالقلق عن حملك. وترغب الأمهات الحوامل في حساب فترة الحمل باستمرار لتحديد مراحل الحمل والوقت المتبقي للولادة. أثناء القيام بذلك، تميل العديد من النساء إلى الخلط في حساب فترة الحمل أو تاريخ الولادة المتوقع، والتسميات المختلفة المستخدمة من حيث الأشهر والأسابيع والأثلاث، وتحاكي هذه المقالة المفاهيم الأساسية حول حساب فترة الحمل.

كيفية حساب تاريخ الولادة المتوقع؟

عادة ما يكون الحمل الكامل المدة هو 40 أسبوعًا. ويتم حساب تاريخ الولادة المتوقع بداية من تاريخ آخر دورة شهرية. تتم إضافة 280 يومًا إلى تريخ آخر دورة شهرية ويكون ذلك تاريخ الولادة المتوقع. في الولادة الكاملة، عادة ما يولد الطفل في وقت قريب من تاريخ الولادة المتوقع. نظرًا لأن الوقت المحدد للتبويض لم يكن معروفاً، فإن هذا الحساب يوفر فكرة تقريبية عن تاريخ الولادة المتوقع، حيث لا يولد سوى %5 من الأطفال في تاريخ الولادة المتوقع المحدد.

لماذا يتم حساب فترة الحمل من بداية الدورة الشهرية الأخيرة؟

عادةً ما تحدث فترة التبويض التي تحدث خلال أيام التخصيب بعد أسبوعين من بدء الدورة الشهرية. وكثير من النساء لا يعرفن تاريخ الولادة المتوقع ولكن يعرفن في الغالب تاريخ آخر دورة شهرية. فيتم حساب فترة الحمل التي تبلغ أربعين أسبوعًا من تاريخ آخر دورة شهرية للحصول على تاريخ الولادة المتوقع. خلال الأسبوعين الأولين بعد آخر دورة شهرية، قد تكونين في مرحلة التبويض والاستعداد للتبويض. ومع ذلك، فيتم حساب فترة الحمل من آخر دورة شهرية التي تمثل هذه الفترات الزمنية خارج الحمل. بالإضافة إلى ذلك، يتم حساب فترة الحمل على افتراض أن دورتك الشهرية تحدث في كل 28 يوم.

ما هو عدد أسابيع الحمل؟

أفاد الخبراء أن الحمل الكامل يكون لمدة 40 أسبوعا. ويحسب هذا من تاريخ أول يوم في آخر دورة شهرية. ومع ذلك، فإن أي جنين يكون في الرحم لمدة 39 أسبوعًا من الحمل فيعتبر أنه قد إتكمل فترة الحمل وقد تم نموه بشكل كامل داخل الرحم. وتحدث الولادة في ما بين الأسبوع 39 والأسبوع 41 من الحمل.

ما هو عدد الأثلاث في الحمل؟

تنقسم فترة الحمل بأكملها إلى ثلاثة أثلاث وتكون مدة كل ثلث هي ثلاثة أشهر. فالأشهر الثلاثة الأولى من الحمل هو الثلث الأول من الحمل، والأشهر الرابعة إلى السادسة من الحمل هو الثلث الثاني، ومن الشهر السابع إلى التاسع هو الثلث الأخير من الحمل. عادة، يتميز كل ثلث ببعض التغييرات المحددة، وهذا الفرق يساعد في فهم الحمل بشكل أفضل.

كم عدد الأسابيع الموجودة في الثلث؟

يتكون كل ثلث تقريبًا من 13 إلى 14 أسبوعًا. ومع ذلك، فإن الطريقة المقبولة لتقسيم الثلث هي اعتبار الأسبوع 1 إلى 13 كفترة الثلث الأول، والأسبوع 13 إلى 27 كفترة الثلث الثاني، و28 إلى وقت الولادة كفترة الثالث. الثلث الأخير يكون به أسبوع إضافي، مقارنة مع الثلثين الآخرين.

مخطط الحمل يقارن الأسبوع بالأشهر

يختار الناس حساب فترة الحمل بطرق مختلفة. فيحب البعض حساب فترة الحمل بالأشهر، بينما يفضل البعض الآخر حساب فترة الحمل بالأثلاث. يقوم الأطباء عادةً بحساب فترة الحمل بالأسبوع، حيث يقومون بفحص مراحل التطور على أساس أسبوعي. عادة ما تخلط الأمهات الحوامل في حساب فترة الحمل ويصعب لهن الوصول إلى أي نتيجة. يمكن أن يساعدك الرسم البياني التالي في فهم العلاقة بين الأسابيع والأشهر المقابلة من الحمل. تتطابق المراحل المذكورة مع عمر الحمل وليس العمر الجنيني.

الثلث الشهر الأسابيع المعالم
الثلث الأول 1 1 إلى 4 الفترة التي يتم فيها الحمل
2 5 إلى 8 تبدأ ضربات قلب الجنين
3 9 إلى 13 تتطور الأعضاء وهيكل الجنين
الثلث الثاني 4 14 إلى 17 يتطور جنس الجنين
5 18 إلى 21 يبدأ الطفل في الركل ويقدر علي سمع الأصوات من حوله
6 22 إلى 26 يطور ردود الفعل اليدوية
الثلث الثالث 7 27 إلى 30 يطور الجنين القدرة على التنفس
8 31 إلى 35 يتم نمو الأظافر بالكامل
9 36 إلى 40 يستعد الجنين للولادة

كيفية حساب أسابيع الحمل؟

إن حساب الأسبوع المحدد للحمل هو أمر صعب على الكثير من النساء. مثلاً إذا كنت في منتصف الأسبوع العاشر من الحمل، فقد يقول طبيبك أنك حامل في تسعة أسابيع. ومع ذلك، يتم مطابقة مراحل نمو الجنين للأسبوع العاشر من الحمل. ويكون هذا الخلط بسبب طريقة حسابه. كحساب العمر، عادةً ما يتم اعتبار عدد الأسابيع “المكتملة” للإشارة إلى عمر الحمل. ويختلف عدد أسابيع الحمل الحالي عن عدد أسابيع الحمل التي أكملتها. فأثناء تحديد مرحلة الحمل، يمكنك القول أنك حامل في تسعة أسابيع أو في الأسبوع العاشر من حملك. وكلاهما صحيح ومقبول لحساب فترة الحمل.

كيف يحسب الأطباء أسبوع الحمل؟

على الرغم من أن طريقة تاريخ آخر دورة شهرية لحساب تاريخ الولادة المتوقع مقبولة على نطاق واسع، يقدر الأطباء في بعض الأحيان أسبوع الحمل بوسائل بديلة لتحديد عمر الجنين الفعلي. وهذا مفيد بشكل خاص للنساء اللواتي يعانين من دورة شهرية غير منتظمة ولا يتذكرن آخر تاريخ للدورة الشهرية. يتم اتباع إحدى الطريقتين التاليتين لتقييم عمر الجنين.

  1. الفحص البدني

يقوم الأطباء عادةً بفحص الأم جسديًا لتحديد حجم الرحم. هذا يعطيهم فكرة مافية عن أسبوع الحمل، خاصة في الثلث الأول من الحمل. وتختلف المسافة بين قاع العظم وعظم العانة في الأسابيع الأولى من الحمل ويستخدم الأطباء هذا القياس لتقدير عمر الجنين. ولا تحدد هذه الطريقة أي مضاعفات الحمل الأخرى ويمكن أن تكون غير مريحة للأم.

  1. الفحص بالموجات فوق الصوتية

إن استخدام الفحص بالموجات فوق الصوتية لالتقاط صورة للجنين المتنامي هو طريقة أخرى التي يختارها الأطباء لحساب أسابيع الحمل. وفي هذه الطريقة، يتم قياس تاج الرأس ومسافة إصبع القدم إلى الرأس وقطر كيس الحمل لتحديد عمر الجنين المقابل. ويتم تحديد عمر الجنين بشكل صحيح من خلال هذه الطريقة.

هل يستمر الحمل حتي الشهر التاسع؟

تعتبر الفترة الزمنية الإجمالية للحمل هو 40 أسبوعًا من تاريخ آخر دورة شهرية. ويبدو هذا بشكل سطحي كعشرة أشهر بافتراض أن كل شهر يتكون من أربعة أسابيع. ومع ذلك، يجب أن نتذكر في هذه العملية الحسابية أن التخصيب والحمل الفعليين يحدثان بعد أسبوعين من اليوم الأخير من آخر دورة شهرية. بالإضافة إلى ذلك، أن بعض الأشهر تحتوي علي 31 أيام والبعض الآخر علي 30 أيام باستثناء شهر فبراير. كمتوسط ، كل شهر يحتوي علي 4.4 أسابيع وليس 4 أسابيع بالضبط. وبناءً على ذلك، إن فترة الحمل الفعالة من الحمل إلى الولادة هي 40 أسبوعًا، تترجم إلى تسعة أشهر وأسبوع واحد.

كيف يمكنك معرفة أسبوع الحمل الحالي؟

تتساءل كثير من الأمهات الحوامل “في أي أسبوع من الحمل أنا؟” ولحساب أسابيع الحمل، يعتبر اليوم الأول من آخر دورة شهرية هو تاريخ بدء الحمل. يمكن حساب عمر الحمل للجنين عن طريق حساب عدد الأسابيع من اليوم الأول من آخر دورة شهرية.

ماذا لو كنت نسيت تاريخ آخر دورة شهرية أو كانت دورتك الشهرية غير منتظمة؟

في حالة عدم معرفة تاريخ لآخر دورة شهرية أو إذا كنت تعانين من دورة شهرية غير منتظمة، فيقوم الطبيب بتقدير عمر الجنين من خلال الفحص بالموجات فوق الصوتية. توفر المعالم مثل الطول التاجي المقعدي وقياسات الكيس الجنيني تقدير حساب مبدئي لعمر الجنين. بناءً على عمر الجنين، يتم تحديد تاريخ الولادة المتوقع.

كيف يتم حساب أسابيع الحمل بعد الإخصاب في المختبر (IVF)؟

يختلف حساب تاريخ الولادة المتوقع للحمل من خلال الإخصاب في المختبر عن طريقة حساب الحمل الطبيعي. وفي هذه الحالة، تكون المعلومات المتاحة لحساب تاريخ الولادة المتوقع دقيقة بشكل كبير. تاريخ التبويض (التاريخ الذي أُخذت فيه البويضة) أو التاريخ الذي تم فيه زرع الجنين معروف تمامًا في الحمل عن طريق الإخصاب في المختبر. وبصرف النظر عن هذين التاريخين، يتم حساب تاريخ الولادة المتوقع أيضًا من آخر دورة شهرية، يعنى من اليوم الثالث أو من اليوم الخامس من الحمل عن طريق الإخصاب في المختبر.

ما مدى دقة حساب تاريخ الولادة المتوقع؟

إن حساب تاريخ الولادة المتوقع هو التاريخ التقديري للولادة. ويولد 5٪ فقط من الأطفال بالضبط في تاريخ الولادة المتوقع، بينما يولد جميع الأطفال الآخرين قبل أو بعد تاريخ الولادة المتوقع ببضعة أيام. إن عدم دقة تاريخ آخر دورة شهرية والتباين في تاريخ الإخصاب الدقيق هي عوامل التي تؤثر على الفرق في تاريخ الولادة المتوقع الفعلي أو التاريخ التقديري للولادة.

إن الشعور بالقلق حول تاريخ الولادة المتوقع أمر طبيعي جدا بين النساء الحوامل. فإن تاريخ الولادة المتوقع الذي يقدمه الطبيب هو وقت تقريبي الاستعداد للولادة. يتم حساب فترة الحمل بالأسابيع أو الأشهر أو الأثلاث ويمكنك اختيار أي طريقة حسب ما يناسبك.

ماذا يحدث إذا حدث المخاض مبكرًا جدًا أو متأخرًا جدًا؟

هناك العديد من الحالات التي قد يحدث فيها المخاض مبكرًا قبل تاريخ الولادة المتوقع أو متأخرًا بعد هذا التاريخ دون أي علامات على المخاض. هناك خطوات أو احتياطات معينة يمكن لطبيبك اتخاذها.

  1. المخاض المبكر

الولادة المبكرة تعني ولادة تحدث قبل الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل. إذا لم تكمن المشكلة بسبب الحساب غير الدقيق لتاريخ الولادة المتوقع، ولم يتطور الجنين بشكل كامل للولادة، فقد يحاول الطبيب تأخير المخاض من أجل منح طفلك مزيدًا من الوقت داخل الرحم. في الحالات التي لا يمكن فيها تأخير المخاض، فيتم مراقبة الطفل عن كثب بعد الولادة لضمان نموه بصحة جيدة.

  1. المخاض المتأخر

الولادة المتأخرة هي عندما لا يحدث المخاض حتى بعد الأسبوع 41 من الحمل. وقد يكون هذا مدعاة للقلق حيث يمكن أن يسبب مضاعفات على صحة الأم والطفل وحتى يزيد من خطر ولادة جنين ميت. ففي الحالة المماثلة، سيحاول الطبيب طرقًا مختلفة لتحفيز المخاض من أجل الولادة في أقرب وقت ممكن.