أهم 15 خرافة وحقيقة متعلقة بالحمل والتي قد تفاجئك
الرئيسية / الحمل / أكثر 15 إشاعة وحقيقة شائعة عن الحمل
أكثر 15 إشاعة وحقيقة شائعة عن الحمل

أكثر 15 إشاعة وحقيقة شائعة عن الحمل

الحمل هو مرحلة مثيرة ومربكة! نظرًا لأن كل شخص تعرفينه قد يقدك لك حقائق مفترضة حول الحمل من باب النصيحة، فمن الشائع أن تكوني مرتبكة ولا تعرفين ما يجب عليك تصديقه. في حين أن بعض الأساطير حول الحمل لا يمكن دعمها بالحقائق لكن هناك القليل منها يستحق اهتمامك.

إشاعات وخرافات شائعة حول الحمل يجب أن تكوني على دراية بها

  1. الخرافة: لا بأس في شرب الخمر من حين لآخر أثناء الحمل.

يعتقد البعض أن شرب القليل من الخمر من حين لآخر لا يضر الحمل، ولا يؤثر على طفلك.

الحقيقة: يجب أن تتجنبي الكحول تماماً أثناء الحمل. لأن الكحول غير أمن. قد يؤدي الكحول أثناء الحمل إلي إصابة الجنين بـ FASD (اضطراب طيف الكحول الجنيني). أطفال الأمهات اللاتي يشربن الكحول لديهم فرصة أكبر للإصابة بإعاقات خلقية وتلف الدماغ والخلايا.

  1. الخرافة: تناولي الطعام لشخصين أثناء الحمل.

هناك فكرة شائعة موجودة في معظم المجتمعات وهي أنك ستأكلين لشخصين أثناء الحمل.

الحقيقة: تحتاج المرأة الحامل فقط إلى إضافة جزء إضافي من السعرات الحرارية لدعم الطفل وليس تناول طعام لشخصين. تعتمد الكمية الدقيقة للسعرات الحرارية على الوزن والطول ومستوى نشاط المرأة والثلث المحدد من الحمل. في المتوسط​​، تحتاج النساء إلى استهلاك حوالي 300 سعرة حرارية إضافية أثناء الحمل.

  1. الخرافة: يجب على المرأة الحامل ألا تستحم كثيرًا.

غالبًا ما يُنصح النساء الحوامل بعدم الاستحمام بانتظام.

الحقيقة: هذه الخرافة لا أساس لها من الصحة على الإطلاق! الاستحمام يحافظ على النظافة ويحمي من الجراثيم التي قد تؤذي طفلك. وهي عادة جيدة، ويجب اتباعها أثناء الحمل تمامًا كما في الأيام الأخرى.

ومع ذلك، لا تأخذي حمامًا ساخنًا جدًا حيث يمكن أن يرفع درجة حرارة جسمك ويؤدي إلى مشاكل في نمو الطفل. كقاعدة عامة، تجنبي الاستحمام بماء ساخن بدرجة كافية لرفع درجة حرارة جسمك لأكثر من٣٩ دوجة مئوية ( 102.2 فهرنهايت). تعتبر درجة حرارة الماء ٣٧ درجة مئوية ( 98.6 فهرنهايت) آمنة للحوامل.

  1. الخرافة: جنس طفلك يعتمد على شكل المعدة ومعدل ضربات قلب الجنين.

من المعتقد أنه إذا كان بطنك منخفضًا، فستكونين حامل في ولد وإذا كانت المعدة عالية، فستكونين حامل في بنت. ويقال أيضًا أن سرعة دقات قلب الجنين تدل على أنها فتاة، وانخفاض معدل ضربات قلب الجنين يشير إلى أنه ولد.

الحقيقة: يعتمد ارتفاع البطن كليًا على عوامل فسيولوجية مختلفة للمرأة. يتضمن ذلك قوة عضلاتك وقوة عضلات بطنك وعدد الولادات وموضع الجسم وهيكل عضلات الرحم. وبالنسبة لمعدل ضربات قلب الجنين، فهو يختلف طوال فترة الحمل بناءً على صحة طفلك وعمره. وهذه خرافة أخرى تتعلق بالجنس.

  1. الخرافة: إن أكل البابايا والأناناس يسبب الإجهاض.

يمكن أن يتسبب تناول البابايا والأناناس في حدوث إجهاض أو تحفيز المخاض فيجب على النساء تجنب هذه الفواكه أثناء الحمل.

الحقيقة: تحتوي البابايا غير الناضجة على مادة في اللاتكس التي تسمى والتي ترتبط بانقباضات الرحم. يحتوي الأناناس على إنزيم يسمى البروميلين الذي قد يؤدي إلى تقلصات الرحم عند تناوله بكميات كثيرة. والإجهاض من الممكن أن يحدث فقط عندما تأكلين هذه الفواكه بكمية كبيرة وبشكل غير عادي حتى تظهر تلك الآثار السلبية. وللأناناس والببابايا مجموعة من الفوائد الصحية للحوامل إذا تم تناولهما باعتدال .

  1. الخرافة: تناول الزعفران والبرتقال أثناء الحمل يمكن أن يجعل بشرة طفلك أكثر بياضاً.

من الخرافات الشائعة أن شرب حليب الزعفران أو تناول البرتقال يمكن أن يحسن بشرة طفلك.

الحقيقة: إن لون بشرة الطفل موروث وراثياً، ولا يؤثر استهلاك أي مادة غذائية معينة عليه.

  1. الخرافة: يجب تجنب ممارسة الجنس أثناء الحمل.

يُعتقد أن ممارسة الجنس أثناء الحمل قد تسبب الإجهاض أو قد تؤدي إلى المخاض.

الحقيقة: إن ممارسة الجنس لا تؤدي إلى المخاض. من الآمن تمامًا ممارسة الجنس أثناء الحمل، لكن في وضع لا يضغط كثيرًا على بطنك. يكون طفلك داخل كيس يحيط بالجنين يحافظ عليه محميًا جيدًا. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي عنق الرحم أيضًا على سدادة مخاطية للمساعدة في حماية طفلك من الإلتهابات.

ومع ذلك، قد ينصح الأطباء بعدم ممارسة الجنس إذا كنت تعانين من مضاعفات مثل المشيمة المنزاحة وتوسع عنق الرحم وقصور عنق الرحم وتمزق الأغشية والإفرازات غير الطبيعية وإذا كنت معرضة لخطر الولادة المبكرة.

  1. الخرافة: تناول الزبدة أو السمن يمكن أن يجعل ولادتك أكثر سلاسة.

يُعتقد أن السمن يجعل الرحم ينقبض ويجعل عنق الرحم لينًا مما يؤدي إلى ولادة أكثر سلاسة.

الحقيقة: تعتمد الولادة الطبيعية على عوامل مختلفة مثل حجم الجنين وموضعه وشكل حوضك. لا يؤثر تناول السمن أو الزبدة على ذلك.

  1. الخرافة: ستتوهج بشرتك أثناء الحمل.

يُعتقد أن الحمل يجعل بشرتك أكثر توهجاً وطبيعيًا وواضحًا.

الحقيقة: أسطورة توهج الحمل قد يكون لها بعض أساس من الصحة. أثناء الحمل، هناك زيادة في تدفق الدم في جسمك مما يحافظ على نسب الماء في بشرتك ويقوم بتغذيتها. مع زيادة الهرمونات، يمكن أن تحصلي على بشرة أكثر صحة وتوهج‏.

ومع ذلك، ليست كل امرأة محظوظة للمرور بهذا. تواجه العديد من النساء أيضًا ظهور حب الشباب ومشاكل جلدية أخرى التي قد تجعل بشرتهن تبدو أسوأ. العزاء هو أن معظم هذه الأعراض بعد الحمل.

  1. الخرافة: يجب تجنب ممارسة التمارين الرياضية.

يمكن أن تؤدي ممارسة التمارين الرياضية أثناء الحمل إلى الإضرار بالطفل وتسبب الإجهاض أو تحفيز الولادة المبكرة.

الحقيقة: ممارسة التمارين الرياضية بانتظام ومعتدلة آمنة تمامًا أثناء الحمل. قد يساعدك أيضًا على الاستعداد للولادة! غالبًا ما ينصح الأطباء النساء بممارسة تمارين رياضية لنفس السبب ولكن بإعتدال. ومع ذلك، من الضروري ألا ترهقي نفسك. استشيري طبيبك قبل القيام بأي تمرين.

  1. الخرافة: تجنبي السفر أثناء الحمل.

السفر بالطائرة أثناء الحمل ليس آمنًا للطفل بسبب الإشعاع في ماسحات المطارات وطول مدة بعض الرحلات.

الحقيقة: هذه صحيحة! الرحلات الطويلة (التي تزيد عن 5 ساعات) قد تسبب مشاكل للحامل، خاصة إذا كنت عرضة لجلطات الدم. فمن الأفضل تجنب الرحلات الطويلة. ومع ذلك، إذا كنت بصحة جيدة وحملك طبيعي وبدون أي مشاكل، فلا يوجد سبب يمنعك من السفر بالطائرة. تفرض معظم شركات الطيران قيودًا على النساء الحوامل أثناء أواخر الحمل (الثلث الثالث) لمنع المخاض أثناء السفر.

  1. الخرافة: أن تناول الأطعمة الحارة قد يسبب تحفيز المخاض.

يُعتقد أن تناول الأطعمة الحارة والتوابل فد تؤدي إلى الإجهاض وتحفيز المخاض.

الحقيقة: لا يوجد دليل يدعم هذه الخرافة! العيب الوحيد لتناول الأطعمة الحارة هو حرقة المعدة والغازات التي قد تعاني منها الحال لاحقًا. إذا قمت بضم كمية معتدلة من الأطعمة الحارة في نظامك الغذائي أثناء الحمل، فلن تضرك. فيما يلي نموذج لخطة نظام غذائي للحمل.

  1. الخرافة: تجنبي القطط.

يُطلب من النساء الحوامل الابتعاد عن القطط لمنع الاتصال بالطفيليات.

الحقيقة: هذا صحيح جزئيًا. يحتوي براز القطط على فيروس قد يتسبب في الإصابة بداء المقوسات. فمن الأفضل عدم تنظيف فضلات قطتك لتجنب التعرض للفيروس.

تجنبي القطط

  1. الخرافة: إذا كنت تعانين من الحموضة المعوية، فإن طفلك سيكون لديه شعر أكثر على الرأس

من المعتقد أنه إذا كنت تعانين من حرقة معدة منتظمة، فسيكون لطفلك الكثير من الشعر على الرأس.

الحقيقة: هذه الخرافة ليس لها أي أساس علمي على الإطلاق. إن التركيب الجيني للطفل هو ما يحدد كمية الشعر التي ستكون على رأسه. تحدث الحموضة المعوية في معظم النساء الحوامل عندما يندفع الجنين النامي على المعدة ويدفع الحمض إلى المريء. يمكن أن يكون أيضًا بسبب زيادة هرمون البروجسترون الذي يريح الصمام بين المريء والمعدة مما يسهل على حمض المعدة الوصول إلى المريء.

  1. الخرافة: لا ترفعي ذراعيك فوق رأسك أثناء الحمل.

يُعتقد أن رفع ذراعين فوق الرأس أثناء الحمل قد يتسبب في التفاف الحبل السري حول رقبة الطفل.

الحقيقة: لا يوجد دليل يدعم هذه الخرافة، لكن من الآمن رفع ذراعيك فوق رأسك دون أي خوف طوال فترة الحمل.

من الشائع أن تتعرضي للكثير من الخرافات حول الحمل والأفكار الغامضة من اللحظة التي تعلنين فيها عن حملك. في حين أن البعض يحتوي على جزمن من الحقيقة، لكن البعض الآخر مجرد خرافات فقط وليس لها أي دليل علمي. فمن الأفضل طلب المساعدة والمشورة الطبية قبل تصديق أي من هذه الإشاعات.