الرئيسية / محاولة الحمل / اختبارات الحمل في المنزل
اختبارات الحمل في المنزل

اختبارات الحمل في المنزل

كل امرأة تريد أن تحمل وتنجب طفلاً في وقت ما من الحياة. إن معرفة أنك حامل هي أغلى لحظة في حياتك، فالحمل يجلب شعور كبير بالرضا والفرحة.

عندما يفوت ميعاد الدورة الشهرية عند المرأة، فإنها تشعر بالقلق وتبدأ في التساؤل عن كيفية تأكيد حملها في المنزل قبل الوصول إلى أخصائي طبي. في مثل هذه الحالات، تعد اختبارات الحمل في المنزل هي الطريقة الأكثر سهولة لمعرفة ما إذا كنت حاملًا ومستعدة للمساهمة في إحياء حياة جديدة في هذا العالم.

ما هو اختبار الحمل المنزلي؟

تم تصميم اختبارات الحمل المنزلية للكشف عن وجود هرمون hCG المعروف أيضا باسم هرمون الحمل في البول. بمجرد الحمل، يبدأ جسمك في إنتاج هرمون hCG، بمجرد زرع البويضة المخصبة في رحمك.

يشكل هرمون hCG الذي تفرزه الخلايا تدريجيًا مشيمة الطفل، ويسمح اختبار الحمل المنزلي بإجراء اختبار مبكر للحمل في المنزل ويمكنه اكتشاف وجود هرمون hCG في البول في غضون 6 إلى 14 يومًا بعد الإخصاب.

في الأيام القليلة الأولى من عملية الزرع، يرتفع مستوى هرمون hCG في جسمك بسرعة وتكون اختبارات الحمل في المنزل دقيقة بما يكفي للكشف عن مستوى هرمون hCG في جسمك بمجرد تأخر الدورة الشهرية ليوم واحد.

إذا كانت لديك نتيجة سلبية في أول اختبار للحمل المنزلي وتأخرت الدورة الشهرية، فيجب عليك الانتظار لبضعة أيام أخرى لإجراء الاختبار مرة أخرى. قد يكون السبب في ذلك أن مستوى هرمون hCG في جسمك ليس عالي بما يكفي للكشف عنه في اليوم الأول من مضي ميعاد الدورة الشهرية.

بعض اختبارات الحمل أكثر دقة من غيرها ويمكن أن تكشف عن وجود كميات صغيرة جدا من هرمون hCG في جسمك.

المزيد عن اختبار الحمل المنزلي

اختبار الحمل المنزلي هو الطريقة الأكثر سهولة لتأكد من وجود الحمل في المنزل. إنه سهل الاستخدام ويوفر نتائج دقيقة في معظم الأحيان. هناك العديد من العلامات التجارية التي تصنع اختبار الحمل المنزلي والمتاحة في السوق في الوقت الحاضر، ولكن جميع الاختبارات تعمل بطريقة مماثلة من خلال الكشف عن مستوى هرمون hCG في البول.

عليك مراعاة الأشياء التالية أثناء شراء اختبار الحمل المنزلي:

  • اختاري علامة تجارية مشهورة

  • تأكدي من فحص العبوة للتأكد من أن العبوة سليمة قبل شراء الاختبار

  • أيضا، تحققي من تاريخ انتهاء الصلاحية. قد لا يعطي الاختبار المنتهية صلاحيتة نتائج دقيقة

  • حاولي شراء الاختبارات التي تأتي مع اثنين من العصي. حيث أنه في حالة إجراء اختبار الحمل المبكر وكانت النتائج سلبية، يمكنك إجراء الاختبار مرة أخرى بعد بضعة أيام للتحقق من وجود نتيجة إيجابية.

  • بصرف النظر عن الاختيارات التجارية، هناك العديد من اختبارات الحمل المنزلية الطبيعية المصنعة في المنزل الأخرى لتأكد من وجود الحمل في المنزل.

كيفية إجراء اختبار الحمل في المنزل؟

تأكدي من قراءة الإرشادات في عبوة اختبار الحمل فيما يتعلق بكيفية الحصول على النتيجة بدقة التي تؤكد الحمل في المنزل لأنها قد تختلف من نوع اختبار إلى الآخر.

معظم اختبارات سهلة الاستخدام جدا. يمكنك ببساطة التحقق من التبول على عصا الاختبار. ولكن، في بعض أنواع الاختبارات، قد يكون هناك ضرورة لجمع البول في كوب صغير ثم إدراج شريط الاختبار داخل الكوب للتأكد من الحمل. البعض منهم أيضا يوفر القطارة لوضع عينة البول على اختبار عصا.

يمكن أن تختلف طريقة عرض النتائج في الاختبارات المختلفة أيضا. تظهر بعضها كخطوط زهرية أو زرقاء على شريط الاختبار، بينما قد يظهر بعضها الآخر علامة الزائد أو علامة السالب أو يتغير لون البول لتحديد النتائج. تعرض الاختبارات الرقمية الجديدة ببساطة نتائجها بالكلمات، أي حاملأو ليس حامل، بل تعطي تقديراً تقريبيًا لعدد أسابيع الحمل.

متى يجب إجراء اختبار الحمل في المنزل؟

متى يجب إجراء اختبار الحمل في المنزل

فيما يلي العلامات التي تشير إلى ضرورة إجراء اختبار الحمل:

  • إذا فاتتك الدورة الشهرية: فهي أكثر علامات الحمل الموثقة. معظم النساء لديهن دورة شهرية مدتها 28 يومًا، لذلك فكري في إجراء اختبار إذا كان قد مر شهرًا منذ آخر دورة لك. ولكن في بعض الأحيان قد تتأخر الدورة الشهرية بسبب الإجهاد أو سوء النظام الغذائي أو التمرينات الرياضية الكثيرة أو لأسباب أخرى أيضًا.

  • إذا كنت تعانين من ألم وتشنجات: إن غرس البيضة في رحمك يؤدي أيضًا إلى تقلصات في معدتك تشبه آلام عليه الدورة الشهرية، فقد تشعرين أن الدورة الشهرية على وشك المجيء، لكنها لا تفعل ذلك.

  • إذا كنت تعانين من ألم في الثدي: بسبب الإفراط في إنتاج هرمون الاستروجين والبروجستيرون في جسمك بسبب الحمل، فقد يصبح ثدييك مؤلمًا، رقيقًا، وكاملًا عند الحمل.

  • إذا كنت تشعرين بالاختلاف“: الغثيان، وكره بعض الأطعمة، والإرهاق، والتبول المتكرر هي أيضًا علامات أخرى على الحمل يمكن أن تشعرين بها

  • في حالة فشل وسائل منع الحمل الخاصة بك: لا توفر وسائل منع الحمل مثل العوازل الطبية أو حبوب منع الحمل وما إلى ذلك حماية بنسبة 100٪ ويمكن أن تفشل. لذلك، في حال كنت تعانين من أي من الأعراض المذكورة أعلاه على الرغم من استخدامك وسائل منع الحمل، يجب عليك إجراء اختبار الحمل المنزلي.

متى يجب استخدام اختبارات الحمل المنزلية؟

في الوقت الحالي، يمكن أن تكشف معظم اختبارات الحمل عن وجود الحمل ختي من بعد اليوم الأول بعد مضي مياد الدورة الشهرية. هناك المزيد من الاختبارات المتقدمة والدقيقة المتوفرة في السوق والتي يمكنها حتى الكشف عن الحمل بمستوى منخفض من هرمون hCG قبل ميعاد الدورة، ولكن قد لا تكون النتائج دقيقة مع هذه الاختبارات المبكرة.

يمكنك إجراء الاختبار في أي وقت من اليوم بغض النظر عن الاختبار الذي تستخدمينه ولكن حاولي تجنب شرب الكثير من الماء قبل إجراء الاختبار لأنه قد يخفف من مستويات هرمون hCG في الجسم.

ومع ذلك، فإن معظم الاختبارات توصي باستخدام البول الأول في الصباح لإجراء الاختبار لأن مستويات هرمون hCG ستتركز في البول خلال الليل.

في حال كانت لديك دورة شهرية غير منتظمة، يجب عليك الانتظار لمدة أطول لإجراء الاختبار، حيث قد لا تكونين متأكدة من الموعد المحدد للدورة.

وبالمثل، إذا كنت قد توقفت عن تناول حبوب منع الحمل مؤخرًا، فقد لا تكونين متأكدة من دورتك العادية. في هذه الحالة، إذا كانت النتائج سلبية في أول اختبار لك، فانتظري ثلاثة أيام أخرى وقومي بالاختبار مرة أخرى.

ما مدى دقة اختبارات الحمل في المنزل؟

عادةً ما توفر اختبارات الحمل المنزلي نتائج دقيقة بنسبة 99.99٪ إذا تم اتباع الإرشادات الخاصة بإجراء الاختبار بشكل صحيح. لكن في بعض الأحيان تكون مستويات هرمون hCG منخفضة، أو مدي دقة الاختبار، أو الأيام المنقضية منذ غرس البيضة قد توفر نتائج غير دقيقية.

في بعض الحالات، قد يعطي اختبار الحمل المنزلي نتيجة سلبية عن طريق الخطاء، وقد يكون السبب في ذلك أنك قد لا تكونين حاملاً أو أن مستويات هرمون hCG قد تكون منخفضة للغاية بحيث لا يمكن الكشف عنها حتى الآن. في حالة الاختبار المبكر، فقد تحصلين على نتائج سلبية كاذبة نظرًا لعدم وجود مستويات مركزة من هرمون hCG كافية في البول. يجب أن تنتظري ثلاثة أيام أخرى وأن تقومي بالاختبار مرة أخرى إذا كنت تعانين من علامات الحمل الأخرى.

فرص اختبار الحمل المنزلي التي تظهر إيجابية كاذبة نادرة جدًا. هذه هي الحالة التي تحصلين فيها على نتيجة إيجابية خاطئة حتى لو لم تكونين حاملاً. قد يكون هذا بسبب استهلاك الأدوية التي تحتوي على هرمون hCG التي قد تؤثر على النتائج.

اختبارات الحمل الطبيعية المنزلية المصنعة في المنزل

اختبارات الحمل الطبيعية المنزلية المصنعة في المنزل

قد يؤدي مضي ميعاد دورتك الشهرية، أو أي تأخير عن موعدها إلى القلق والإثارة في بعض الأحيان، وهذه الإثارة تجعلك تختبرين الحمل قبل الوقت. لذلك، إذا لم تتمكني من الحصول على اختبار الحمل أو لا ترغبين في إنفاق أموال على شراء واحد في مثل هذه المرحلة المبكرة، يمكنك بسهولة اكتشاف حملك من خلال اختبار الحمل المصنع في المنزل.

بدلاً من إنفاق المال على اختبار طبي باهظ الثمن لتأكيد الحمل، هناك العديد من الطرق لتأكيد الحمل من المكونات التي يحتوي عليها مطبخك. وهذا يجعل فحص الحمل في المنزل بسيطًا وسهلاً وفعالًا من حيث التكلفة.

يعد استخدام المكونات الطبيعية مثل معجون الأسنان والخل وصودا الخبز (بيكاربونات الصوديم) وما إلى ذلك آمنًا جدا للاستخدام لتأكيد الحمل في المنزل. ولكن، هل اختبارات الحمل المصنعة في المنزل دقيقة؟ لا يوجد بحث علمي يضمن دقة نتائج هذه الاختبارات محلية الصنع. كما أن هذه الاختبارات تبحث عن مستوى هرمون hCG في البول ولكن لا توجد طرق مثبتة لإجراء هذه الاختبارات في المنزل.

بمجرد أن يتم التعامل مع الشعور بالنشوة والإثارة الأول حيث الفرحة العارمة بمعرفة أنك حامل، يجب عليك التخطيط لخطوتك التالية. يجب عليك اختيار طبيب نسائي وتحديد موعد مع الطبيب في أقرب وقت ممكن.