يُعد اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة مشكلة والتي قد تؤثر على حياة الطفل والأسرة. تعرفي على هذا الاضطراب واحصلي على إجابات لاستفساراتك لجعل الحياة أسهل. - فيرست كراي العربية للأبوة والأمومة
الرئيسية / طفل صغير / الصحة / اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة (ADHD) عند الأطفال
اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة (ADHD) عند الأطفال

اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة (ADHD) عند الأطفال

اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة كما يشار إليه عادة هو اضطراب عقلي شائع يتم تشخيصه عند الأطفال. يمكن أن يستمر حتى يبلغ الطفل سن المراهقة وأحيانًا حتى سن الرشد، كما يمكن أن يؤثر على سلوك الطفل وأدائه في المدرسة وكذلك يؤثر على العلاقات الاجتماعية مع الآخرين.

ما هو اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة؟

يؤدي اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة إلى فرط نشاط الأطفال، وعدم قدرتهم على التركيز على الأنشطة التي يقومون بها. يصبح من الصعب عليهم بشكل متزايد التحكم في دوافعهم ولا يمكنهم الانتباه إلى دروسهم في المدرسة. يصعب أحيانًا تشخيص أعراض اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة ويختلف من شخص لآخر. خلال سنوات الدراسة المبكرة، قد يواجه الطفل صعوبة في التركيز على الدراسات والاهتمام بما يتم تدريسه. هذا هو الوقت الذي يُكتشف فيه عمومًا اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة قد بالفعل أثر على الطفل. يمكن أن تصبح الأنشطة اليومية مثل تنظيف الأسنان والاستعداد للمدرسة وإنهاء الواجبات المنزلية تحديًا للأطفال الذين يعانون منه.

بشكل عام، يكون مدرس الفصل هو الذي يلاحظ أعراض الحالة عندما يلاحظ أن الطفل لا يهدأ ويواجه صعوبة في الجلوس في مكان واحد لفترة طويلة. يتم تحديد الأطفال الذين يعانون من اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة أيضًا من خلال سلوكهم المفرط وطريقة تفاعلهم المتحركة مع الآخرين، إلى جانب مشاكل تشتت الانتباه المتكررة.

مثل اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة، يُلاحظ أيضًا اضطراب نقص الانتباه (ADD) عند الأطفال (اضطراب نقص الانتباه) في وقت مبكر جدًا خلال سنوات نموهم. ومع ذلك، نظرًا لأن الأطفال المصابين باضطراب اضطراب تشتت الانتباه ليسوا مفرطي النشاط، فإنهم عمومًا يعانون من نقص من الانتباه. هم في الغالب في عالمهم الخاص ويبدو أنهم يحلمون في معظم الأوقات. إنه نوع فرعي من ADHD، واسمه الرسمي هو اضطراب نقص الانتباه أو ADD.

الفرق بين ADD و ADHD

ADD تعني اضطراب نقص الانتباه، بينما ADHD تعني اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة. فرط النشاط هو مفتاح التمييز بين كلا المصطلحين. الفرق الأساسي بين ADD وADHD هو أن المصابين fاضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة مفرطون للغاية  في الحركة ولا يستطيعون الجلوس بهدوء حتى لفترات زمنية قصيرة. إن هذه الحركة المفرطة هي التي تعطي فكرة لمعلميهم وأولياء أمورهم عن وجود مشكلة، كما أن لديهم مشاكل في الانتباه، وغالبًا ما يُخطئ سلوكهم على أنه صخب، وهذا ليس هو الحال بشكل عام. على عكس ذلك، يُعتقد أن الطفل الذي يعاني من اضطراب نقص الانتباه أو ADD يكون متقلب المزاج، ويميل إلى العزلة، وخجول، ويعيش في عالم أحلامه. لن يعطل جلسات الفصل أبدًا ويمكن أن يظل دون أن يلاحظه أحد في الحياة اليومية، بينما يعاني بهدوء من هذا الاضطراب. ومع ذلك، فإن كلا الاضطرابين يؤثران على قدرة الفرد على الاستمرار في التركيز على الأنشطة اليومية مثل الواجبات المنزلية، والتفاعل مع الأطفال الآخرين، والاستماع إلى المعلمين.

ADD هو نوع فرعي من ADHD وغالبًا ما يستخدم بدلاً من ADHD من قبل المعلمين وأولياء الأمور. يُعرف رسميًا باسم ADHD – نوع غافل في الغالب ويتم التعرف عليه الآن بهذا الاسم في عالم الطب. بشكل عام، هناك ثلاثة أنواع من اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة، النوعان الآخران هما نوع ADHD – فرط النشاط في الغالب – النوع الاندفاعي والنوع المشترك ADHD (هذا يظهر أعراض كلا النوعين – اللامبالاة والاندفاع المفرط).

على عكس اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة، لا يستطيع الأطفال المصابون باضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة (ADHD – نوع عدم الانتباه) اتباع التعليمات التي يتلقونها من آبائهم ومعلميهم. يصبح اتباع التوجيهات وإنجاز المهام البسيطة أمرًا صعبًا بالنسبة لهم وهذا يعرض صورة للنسيان والإهمال عند الطفل. نظرًا لأنه بطيئ في الاستجابة ولا يمكنه معالجة المثير من المعلومات، فإنه يبدو بطيئ بالنسبة للعالم الخارجي. يشعر الآباء أن طفلهم يتجاهلهم أو أنه عنيد، وقد تبين أن هذه تجربة محبطة للغاية بالنسبة لهم أثناء تربية الطفل.

أعراض اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة (ADHD – نوع عدم الانتباه) بالكاد ملحوظة فيما يتعلق باضطراب خطير ويتم تاهلها مقارنة بأشكال أخرى من اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة مثل فرط النشاط والاندفاع. ينتج عن هذا تجاهل هؤلاء الأطفال، ويمكن أن تستمر الحالة بعد ذلك حتى سن المراهقة والبلوغ دون علاج. يجب على آباء الأطفال المصابين باضطراب نقص الانتباه (ADD) أن يتذكروا أن فعل “تجاهل” الوالدين ليس عملاً متعمدًا. هؤلاء الأطفال ببساطة غير قادرين على معالجة المعلومات التي تسمح لهم بالتركيز على الأشياء الأساسية في الحياة.

ما مدى شيوع اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة عند الأطفال؟

وفقًا للدراسات والاستطلاعات المختلفة التي أجريت في جميع أنحاء العالم، اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة أكثر شيوعًا عند الأطفال مما كان يعتقد في وقت سابق. نمت نسبة حدوث الحالة عند الأطفال على مر السنين مع تشخيص الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ٤ إلى ١١ عامًا. ومع ذلك، يتم أيضًا تشخيص الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين عامين وخمسة أعوام باضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة، وقد نما العدد بشكل مطرد وارتفع بشكل ملحوظ خلال السنوات القليلة الماضية. أظهرت الدراسات أيضًا أن الصبيان هم أكثر عرضة للإصابة بهذا الاضطراب أو متغيراته من الفتيات. قد لا يتم تشخيص الأطفال الذين يعانون من اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة بشكل صحيح خلال طفولتهم، وقد يؤدي ذلك إلى التشخيص المتأخر خلال مرحلة البلوغ.

من يتأثر باضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة؟

هذا الاضطراب يحدث غالبا عند الأطفال ومن الصعب تشخيصه. الذكور هم ثلاث مرات أكثر عرضة للإصابة ب ADHD من الإناث. من المرجح أن يتم تشخيص حوالي ١٠٪ من الرجال باضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة خلال حياتهم بأكملها، بينما سيتم تشخيص حوالي ٥٪ من النساء مقارنة بالرجال. أيضًا، يبلغ متوسط ​​عمر التشخيص ٧ سنوات، بينما تظهر الأعراض النموذجية عندما يكون عمر الطفل بين ٣ و٦ سنوات. يمكن تشخيص الأطفال في مختلف الأعمار. على سبيل المثال، متوسط ​​عمر الاضطراب الخفيف هو ٨ سنوات، والمتوسط ​​٧ سنوات، والشديد ٥ سنوات، فكلما زادت حدة الاضطراب، كلما تم اكتشافه مبكرًا.

ومع ذلك، هذا ليس اضطرابًا شائعًا فقط مع الأطفال لأن الأفراد الذين تزيد أعمارهم عن ١٨ عامًا قد يضطرون أيضًا إلى التعامل مع اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة. يواجه الأطفال الذين يعيشون تحت خط الفقر خطرًا متزايدًا للتشخيص مقارنة بالأطفال من الأسر ذات الدخل المرتفع.

أنواع اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة

كما نوقش سابقًا، ينقسم باضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة إلى ثلاثة أنواع رئيسية:

  • نوع نقص الانتباه
  • نوع مفرط النشاط – مندفع
  • نوع يجمع بن الاثنين

لتحديد نوع اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة، يتعين على المرء دراسة الأعراض. يكون التشخيص كاملاً إذا كان للأعراض تأثير على الحياة اليومية. يجب مراقبة هذه الأعراض بعناية لأنها يمكن أن تتغير بمرور الوقت. لقد ناقشنا بالفعل نوع نقص الانتباه (ADD) بالتفصيل. دعونا نستكشف الأنواع الأخرى أيضًا:

١. النوع مفرط النشاط / مندفع

يتم التعرف على هذا النوع اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة من خلال أعراض مختلفة من فرط النشاط والاندفاع، مع وجود آثار طفيفة من عدم الانتباه أيضًا. يمكنك أن تتوقع أن ينخرط الطفل باستمرار في نشاط أو آخر لأنه يواجه صعوبة في الجلوس بلا حراك. هذا الطفل سوف يثرثر باستمرار، ينفد صبره بسرعة، وسيتحدث بدون انتظار دوره من غير القلق بشأن العواقب التي تترتب على ذلك.

٢. النوع المشترك (نقص الانتباه / مفرط النشاط / مندفع)

كما يوحي الاسم، فإن هذا النوع هو مزيج من سلوك نقص الانتباه والنشاط المفرط الاندفاعي حيث يتم عرض أعراض كلتا الفئتين. يعاني الأطفال المصابون باضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة من أعراض مثل فرط النشاط خلال سنوات ما قبل المدرسة. أولئك الذين يعانون منه يظهرون هذا السلوك في المدرسة والمنزل وأثناء التفاعلات الاجتماعية، مما يتسبب في كثير من الأحيان في حدوث احتكاك اجتماعي غير مرغوب فيه.

أسباب اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة عند الأطفال

فيما يلي عدد قليل من تلك الأسباب:

١. الجينات والعوامل الوراثية

تشير الدلائل إلى أن اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة يمكن أن ينتقل من الآباء أو الأقارب نظرًا لوجود عامل وراثي قوي مرتبط به. من المرجح أن يكون لدى الطفل المصاب باضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة قريب في العائلة يعاني من هذه الحالة.

٢. النظام الغذائي

قد تكون بعض المكونات الغذائية مسؤولة عن هذا الاضطراب. الأطفال الصغار والمراهقون الذين ينغمسون في جرعة زائدة من السكر المكرر والدهون والصوديوم هم أكثر عرضة للإصابة به بمرتين عن الأطفال الذين لا يفعلون ذلك.

٣. إصابة المخ

يمكن للأطفال الذين يعانون من صدمة أو إصابة في المخ بسبب إصابة في الرأس أو سكتة دماغية أو ورم في المخ أن يتعرضوا لنبضات غير منتظمة ونشاط حركي إلى جانب المشكلات المتعلقة بالانتباه.

٤. الظروف الاجتماعية

من المعروف أن اضطراب تشتت الانتباه مع فرط الحركة يتفاقم بسبب بعض أنماط الأبوة والأمومة والظروف الاجتماعية. كما يمكن أن تؤدي البيئة المليئة بالتوتر في المنزل إلى تفاقم الأعراض.

أعراض اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة عند الأطفال

فيما يلي الأعراض الشائعة لاضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة:

١. أعراض عدم الانتباه

يعاني الطفل المصاب باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه من عدم الانتباه من صعوبة استيعاب المعلومات الجديدة وتنظيمها. من المحتمل أن تلتقطه وهو في عالم من أحلام اليقظة وأن يصبح مشتتًا بسهولة، كما سيواجه الطفل صعوبة في إكمال الواجبات المنزلية وسيفقد التركيز بسرعة.

٢. أعراض فرط النشاط

يمكن التعرف على الطفل الذي يعاني من اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة ADHD من خلال تململه المستمر والتلويث والنقر على القدمين. سيتحدث باستمرار، حتى عندما لا يتم التحدث إليه ومن المرجح أن يقاطع الآخرين أثناء تحدثهم.

٣. أعراض الاندفاع

الطفل الذي يتأثر بالاندفاع سوف يقاطع الآخرين أثناء تحدثهم ويكون أيضًا عرضة لبدء المحادثات في أوقات غير مناسبة. سيجد الطفل صعوبة في انتظار دوره أثناء الإجابة على الأسئلة.

الاضطرابات ذات الصلة

أثناء تشخيص اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة، من المرجح أيضًا أن يقوم الطبيب بفحص الطفل بحثًا عن حالات مشابهة ويمكن أن تتواجد مع هذا الاضطراب. تشمل هذه الاضطرابات:

١. صعوبات التعلم

غالبًا ما يكون الأطفال المصابون باضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة يعانون من صعوبات تعليمية محددة تجعله من الصعب عليهم تعلم الرياضيات أو القراءة. غالبًا ما يكون تعسر القراءة اضطرابًا مصاحبًا لهؤلاء الأطفال ويمنعهم من القراءة وتكوين الكلمات.

٢. اضطراب السلوك

نسبة كبيرة من الأطفال الذين يعانون من اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة يصابون باضطراب السلوك وهو سلوك خطير معاد للمجتمع. قد يكون هؤلاء الأطفال عرضة للكذب والسرقة، ويكون لديهم صدامات متكررة مع السلطات المدرسية والقانونية.

٣. متلازمة توريت

على الرغم من أن هذه متلازمة نادرة، فمن المعروف أن الأطفال الذين يعانون منها يعانون من اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة. إنها حالة عصبية شديدة تؤدي إلى تكرار السلوكيات والعديد من التشنجات اللاإرادية العصبية مثل التطهير المتكرر للحلق، وتكرار الوميض، والشم، والشخير.

عوامل الخطر

تتضمن عوامل خطر الإصابة باضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة ما يلي:

  • الولادة المبكرة
  • أحد الوالدين أو الأخ أو أي قريب آخر بالدم مصاب باضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة أو أي اضطراب عقلي آخر
  • تعاطي المخدرات أو الكحول أو الإفراط في التدخين أثناء الحمل
  • التعرض المستمر لبيئة ومواد سامة مثل الرصاص الموجود في الطلاء أو نظام الأنابيب للمنازل والمباني

المضاعفات

يواجه الأطفال المصابون باضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة الحياة بصعوبة لأنهم غير قادرين على التفاعل مع أقرانهم بشكل صحيح وبالتالي لا يتم تقبلهم في المجتمع بسهولة. تعد عدم الكفاءة الأكاديمية أمرًا شائعًا جدًا لأنهم غير قادرين على التعامل مع الأعمال الدراسية والأنشطة الأخرى. كما أنهم أكثر عرضة للحوادث والإصابات مقارنة بالأطفال الآخرين. بسبب عدم احترام الذات وانخفاض مستويات الثقة بالنفس، غالبًا ما يلجأ الأطفال الذين يعانون من اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة إلى السلوك المنحرف ويكونون أكثر عرضة لخطر تعاطي الكحول والمخدرات.

المهارات التي تتأثر بسبب ADHD عند الطفل

من المحتمل أن تتأثر المهارات التالية لدى الأطفال الذين يعانون من اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة:

  • التركيز: اتباع التوجيهات أو الحفاظ على سلسلة من الأفكار
  • التحكم في الانفعالات: تصفية الأفكار غير اللائقة أو إظهار الحكم السليم
  • التنظيم: إدارة الوقت وتنظيم العناصر اللازمة لإكمال المهمة
  • السيطرة الجسدية: الحفاظ على الهدوء والسكون، وعدم لمس الأشياء أو الناس

التشخيص

لا يمكن تشخيص اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة عند الأطفال باستخدام اختبار واحد. يتم تشخيصه بعد أن يظهر على الطفل كل أو بعض أعراض اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط لمدة ستة أشهر أو أكثر. بالنسبة للأطفال، يمكن للأطباء النفسيين أو أطباء الأطفال تشخيص الحالة باستخدام إرشادات قياسية تم وضعها خصيصًا لهذا الغرض. يتضمن اختبار ADHD في مرحلة الطفولة جمع البيانات والمعلومات ذات الصلة من الآباء، والمدارس، والجيران، والأصدقاء. في هذا الاختبار، يقارن الطبيب النفسي سلوك الطفل بسلوك الأطفال الآخرين من نفس العمر ويستخدم أيضًا مقاييس التصنيف لتوثيق هذا السلوك.

العلاج او التعامل مع الحالة

بمجرد التشخيص، هناك العديد من العلاجات المتاحة للطفل. وتشمل هذه:

١. الأدوية

تساعد أدوية ADHD في تقليل الاندفاع وفرط النشاط مع تعزيز التنسيق البدني وقدرة الطفل على التركيز على العمل الذي يقوم به. من خلال الاستخدام المنتظم للدواء، من الممكن تعزيز إطلاق المواد الكيميائية مثل الدوبامين والنورادرينالين التي تساعد في التفكير والانتباه.

٢. العلاج السلوكي لاضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة في الطفولة

العلاج السلوكي هو نوع من العلاج النفسي يساعد الشخص وعائلته على التعامل مع المشاكل اليومية. إنه مفيد في تغيير السلوك إلى حد معين. من المفيد أيضًا تعليم الطفل مراقبة سلوكه وتعلم المهارات الاجتماعية الضرورية للتحرك بثقة في المجتمع دون مساعدة.

٣. العلاجات الأخرى

بالإضافة إلى ما سبق، هناك خيارات أخرى متاحة أيضًا. وتشمل هذه:

  • تجنب ملونات الطعام والمواد المضافة: يمكن أن يساعد ذلك في إدارة بعض الأعراض لأن ملونات الطعام والمواد الحافظة قد تؤدي إلى سلوك مفرط النشاط.
  • اتباع نظام غذائي خالٍ من مسببات الحساسية: تجنب المضافات الكيميائية والشوكولاتة والأطعمة التي تحتوي على الساليسيلات (مثل التوت والتفاح ومسحوق الفلفل الحار والطماطم وغيرها) وأحيانًا قد يساعد الحليب والبيض في تحسين السلوك
  • EGG Biofeedback: هذا نوع من الاعتلال العصبي الذي يقيس موجات المخ
  •  فصول اليوجا أو فنون الدفاع عن النفس: تساعد على الانضباط الذي يساعد الأطفال على التركيز بشكل أفضل
  • قضاء الوقت خارج المنزل: يمكن أن يساعد قضاء ٢٠ دقيقة بالخارج في بيئة طبيعية في تحسين التركيز

الأشياء التي يمكنك القيام بها في المنزل

من المهم معرفة كيفية التعامل مع الطفل المصاب باضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة في المنزل حيث يمكن أن يساعد ذلك في تقليل المضاعفات ذات الصلة:

ضع روتينًا يمكن لطفلك اتباعه. وهذا يشمل جميع الأنشطة العادية والمهمة مثل القيام بالأعمال المنزلية، ومشاهدة التلفزيون أو ممارسة الألعاب، وأوقات الوجبات، ووقت النوم، وروتين الدراسة.

  • انتبه لطفلك أثناء إعطاء التعليمات لأن تعدد المهام أثناء التحدث إليه قد يربك الطفل.
  • مدح وتقدير جميع المهام الصغيرة التي يستطيع الطفل القيام بها بمفرده.
  • كن متسقًا مع توقعاتك من طفلك وضع حدودًا يمكن أن يفهمها ويتبعها.
  • نصائح للمدرسة خاصة بالأطفال المصابين باضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة

يمكن أن يستفيد الطلاب المصابون باضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة كثيرًا مع القليل من المساعدة من المعلمين، وهذا يحتاج إلى اتخاذ بضع خطوات حول الجلوس وتقديم المعلومات والعمل الصفي والواجبات المنزلية. يجب على المدرسين إنشاء بعض إشارات التحذير مثل إشارة اليد أو ملاحظة لوقف السلوك الذي يمكن أن يزعج الفصل. وضع الطفل في منطقة خالية من كل ما يلهي الطفل أثناء الواجبات والاختبارات. أيضًا، إعطاء تعليمات واحدة في كل مرة والاستفادة إلى أقصى حد من المرئيات والمخططات لشرح المفاهيم الدراسية.

الآثار الإيجابية لاضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة

بينما يرى العالم أن اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة يمثل انتكاسة للحياة، إلا أن هناك العديد من الآثار الإيجابية التي يمكن أن تنعكس على الشخص. فيما يلي بعض منهم:

  • الأشخاص المصابون باضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة بارعون تمامًا في تكييف الاستراتيجيات الجديدة والنظر إلى الجانب الإيجابي من الحياة، والتعافي بسهولة بعد الفشل.
  • نظرًا لأنهم واجهوا تحديات في الحياة، فإنهم يطورون التواضع واحترام الذات، ناهيك عن الشعور الغريب بالفكاهة التي تنتقد الذات.
  • غالبًا ما يكون الأطفال الذين يعانون من اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة أكثر اهتمامًا وحبًا لمشاركة الأشياء مع الأشخاص الذين يحبونهم ويهتمون بهم.

هل يتغلب الأطفال على اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة؟

أظهرت الدراسات أن الأطفال المصابين باضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة غالبًا ما يكبرون ليصبحوا بالغين مصابين بهذا الاضطراب أيضاً. يعد اضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة أكثر من مجرد اضطراب في الطفولة مزعج ويمكن أن يؤدي أيضًا إلى اضطراب نفسي آخر خلال مرحلة البلوغ. ومع ذلك، فإن نسبة صغيرة من الأطفال يكبرون دون أن تظهر عليهم أي علامات خارجية للاضطراب ويستمرون في العيش بشكل طبيعي أيضًا. مع مرافق الرعاية الصحية والتعليم المناسبة، يتمتع الأطفال المصابون باضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة بفرصة أفضل في الحياة كبالغين.