الرئيسية / الحمل / كيف تنامين بعد الولادة القيصرية
كيف تنامين بعد الولادة القيصرية

كيف تنامين بعد الولادة القيصرية

لا يمكن لأي أم أن تنسى الأيام والليالي التي لم تنام بها بعد الولادة. في حين أن الأمومة هي بلا شك تجربة رائعة، إلا أن الأسابيع القليلة الأولى بعد الولادة قد تكون صعبة. ستكون فترة التعافي بعد الولادة القيصرية مؤلمة وتتطلب الجزء الأكبر من صبرك وشجاعتك. لكن تذكري أن هذه مرحلة مؤقتة وسوف تبحرين خلالها في النهاية.

لماذا يصعب النوم بعد الولادة القيصرية؟

في بعض الأحيان، أثناء الحمل وبعده، يكون مجرى الهواء للمرأة غير قادر على العمل بسلاسة بسبب زيادة مستويات الهرمون وزيادة حجم البطن. تُعرف هذه الحالة باسم توقف التنفس أثناء النوم (OSA) ويتم ملاحظتها في الكثير من النساء. يؤدي التنفس غير السليم وانغلاق مجرى الهواء إلى صعوبة البقاء نائمًة عندما تتمكنين من إيجاد الوقت لذلك. سبب آخر مهم وراء معاناة الأمهات من الأرق والتعب والاكتئاب بعد الولادة القيصرية هو الألم. ولكن مع الرعاية والاحتياطات المناسبة، ستتمكنين من التعافي بشكل أسرع.

كيف تؤثر وضعية النوم على جودة النوم بعد الولادة القيصرية؟

بينما تساعدك مسكنات الألم دائمًا على النوم، إلا أن وضع النوم المناسب سيضمن تنفسًا أفضل وقيلولة أحسن. كما سيؤدي اختيار وضع النوم الأكثر راحة إلى تقليل الضغط على عضلات البطن، وبالتالي تقليل الضغط على الجرح.

ما هي أفضل أوضاع النوم التي يفضل اتباعها بعد الولادة القيصرية؟

لا توجد وضعية نوم واحدة تناسب الجميع. ما يصلح لأم قد لا يصلح لأم أخرى. فهي عملية تجربة وخطأ حتى تجدين وضعية النوم التي تناسبك. يمكنك الاختيار من بين أفضل الطرق الآتية للنوم بعد الولادة القيصرية:

  1. على الظهر

تنصح الكثير من النساء بأن النوم على الظهر هو الوضع الأكثر راحة بعد الجراحة. في هذا الوضع، لن يكون الجرح تحت أي ضغط بعد الآن. يمكنك أيضًا وضع وسادة تحت ركبتيك. الجانب السلبي الوحيد هو أنه يمكنك إجهاد بطنك أثناء محاولة الجلوس أو النهوض من السرير. بعد بضعة أسابيع، حاولي أن تتدحرجي إلى جانبك إذا لم يؤلمك ذلك كثيرًا. قد تُنصح النساء المصابات بارتفاع ضغط الدم بعدم القيام بذلك.

  1. على الجانب

قد تجدين أنه من المريح النوم على جانبك بعد وقت قصير من الولادة. يساعد النوم على الجانب الأيسر على تحسين تدفق الدم والهضم (وهو ما تحتاجيه بشدة). يمكنك استخدام الوسائد لدعم البطن والوركين. من مزايا النوم على الجانب بعد الولادة القيصرية أنه يمكنك دعم نفسك باستخدام مرفقك والدفع بذراعيك للجلوس والنهوض من السرير. نصيحة أخرجي الزفير بينما تدفعين نفسك للأعلى.

  1. رفع الجزء العلوي من الجسم

سيخبرك الأصدقاء الذين خضعوا لعملية قيصرية أن الوسائد هي المنقذة لك. إنهم بالفعل على حق. اسندي نفسك على كومة من الوسائد الدافئة حتى يرتفع الجزء العلوي من جسمك بالكامل، وليس الرأس فقط. هذا الوضع يسهل التنفس بشكل أفضل ويسهل النوم للعديد ممن يعانون من انقطاع النفس أثناء النوم.

  1. على الكرسي المريح

بالنسبة للعديد من النساء، يصبح العثور على الراحة في أي وضع صعبًا حقًا. لكن العديد من الأمهات زعمن أنهن نمن على كرسي أو كرسي هزاز. بالطبع، ليس كمثل شعور النوم على السرير، لكنه يجعل الاستيقاظ أسهل. يمكنك أيضًا الإرضاع عليه بسهولة.

نصائح لتحسين جودة النوم أثناء التعافي

بالنسبة للأمهات الجدد، من المهم الحصول على نوم عميق حتى لو كان لفترة قصيرة من الوقت. نظرًا لأن النوم الجيد يساعدك على التعافي بشكل أسرع، فإليك بعض النصائح التي يجب وضعها في الاعتبار:

  • اتبعي نصيحة طبيبك ولا تتوقفي عن تناول الدواء للحصول على نوم أفضل.
  • تجنبي إجهاد نفسك أو صعود السلالم أو رفع أوزان أثقل من وزن طفلك. فقد تكونين عرضة لخطر المضاعفات وفقدان النوم. إذا أعطيت جسمك وقتًا للشفاء، فسوف يهدأ الألم في النهاية ويساعدك أيضًا على النوم بشكل أفضل.
  • ومع ذلك، فإن المقدار الأمثل من الحركة والتمارين يمكن أن يعزز الدورة الدموية ويسرع عملية الشفاء. بمجرد أن تشعرين بالتحسن، يمكنك البدء بالمشي لمسافات قصيرة داخل وحول منزلك. سوف يساعدك هذا على النوم بشكل أفضل في الليل.
  • الأكل الصحيح مهم جدا، فيجب عليك أكل الأطعمة المضادة للالتهابات والأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين سي مثل التوت والبروكلي، ويمكنك أيضًا تناول المكسرات والبذور.
  • يعتبر الإمساك ليس من غير المألوف بالنسبة للأمهات الجدد. ننصحك بشرب الكثير من الماء وإدراج الأطعمة الغنية بالألياف في نظامك الغذائي. يمكنك أيضًا أن تطلبي من طبيبك استخدام ملينات البراز لتحسين حركات الأمعاء، حيث يمكن أن يسبب تهيج البطن الشعور بعدم الراحة ويجعل النوم صعبًا.
  • تجنبي القيام من السرير كثيرًا خلال الأسابيع القليلة الأولى. يمكنك أن تطلبي من زوجك وعائلتك إحضار طفلك إليك عند الحاجة.

أسئلة وأجوبة

نتلقى الكثير من الأسئلة حول كيفية النوم بعد الخضوع لعملية ولادة قيصرية. هنا قمنا بالرد على بعض منهم:

  1. هل من المقبول أن أتدحرج على بطني أثناء النوم؟

على الرغم من أن التدحرج على بطنك شيء لا يمكنك التحكم فيه أثناء النوم، إلا أنه ينصح بعدم النوم عمداً على بطنك. وذلك لأن موقع الجرح سيكون مؤلمًا وهو يخضع للتعافي. مع انحسار الألم تدريجيًا بمرور الوقت، يمكنك النوم على بطنك إذا شعرت بأنه أصبح مريح.

  1. الخروج من السرير صعب جدًا بالنسبة لي بعد إجراء ولادة قيصرية. هل لديكم أية نصائح؟

أثناء قيامك من وضعية النوم، استديري إلى أحد الجانبين وادعمي نفسك بمساعدة مرفقيك. يمكنك أيضًا أن تطلبي من أحد أفراد العائلة مساعدتك في ذلك. أولاً، اتخذي وضعية جلوس مريحة ثم اتركي ساقيك تتدلى على جانب السرير. ضعي قدميك على الأرض واستريحي لمدة دقيقة قبل الوقوف. ستجعل هذه الطريقة الخروج من السرير في الصباح أسهل.

هذه هي بعض الطرق الأكثر راحة للنوم الجيد بعد الولادة القيصرية. إن صحتك العاطفية هي أولويتك الأولى، فالعقل السليم والإيجابي يسرع من التعافي الجسدي. أنت وأنت سعيدة هو ما يحتاجه طفلك الآن.

اخلاء المسؤولية: المعلومات الواردة في هذه المقالة هي مجرد دليل للأغراض التعليمية فقط ولا ينبغي تفسيرها على أنها بديل عن المشورة من أخصائي طبي أو مقدم الرعاية الصحية.