النظام الغذائي في الشهر الثاني من الحمل- الأطعمة التي يجب تجنبها و تناولها
الرئيسية / الحمل / النظام الغذائي في الشهر الثاني من الحمل (05-08 أسبوعًا)

النظام الغذائي في الشهر الثاني من الحمل (05-08 أسبوعًا)

بعد خمسة أسابيع من الحمل لقد دخلت في الشهر الثاني من الحمل.  ان كثير من النساء لا يعرفن أنهن حاملات في هذه الفترة ولكن يجب على النساء اللائي على علم بذلك اتخاذ مزيد من الاحتياطات اللازمة فيما يتعلق بنظامهن الغذائي.  الشهر الثاني مهم كالشهر الأول،  فمن الضروري ان تكوني حريصة في هذه المرحلة الأولية. تعد التغذية ذات أهمية أساسية في هذه المرحلة حيث يتطور الجنين إلى الأنبوبة العصبية التي تتطور لاحقًا لتكون دماغ الطفل والحبل الشوكي والأعصاب. تتطور أيضًا الدورة الدموية الأساسية ونبض القلب في هذه المرحلة. اتباع نظام غذائي غني بالفيتامينات والمعادن والبروتينات والمواد المغذية الأخرى ضروري في هذه المرحلة.  تابعي القراءة لمعرفة وصف كامل لنوع الأطعمة التي يجب تناولها وتجنبها في هذه المرحلة.

العناصر الغذائية الهامة التي يجب عليكِ ضمها في نظامك الغذائي خلال الشهر الثاني من الحمل

الأطعمة التي يجب تناولها عند الحمل خلال الأشهر الثلاثة الأولى هي التي تعين نمو الطفل. قد لا يساعدك غثيان الصباح في الأكل بشكل جيد ، ولكن يمكنك تناول أكثر عدد ممكن من العناصر الغذائية كجزء من نظامك الغذائي في الشهر الثاني من الحمل. ولقد حددنا أدناه بعض العناصر الغذائية الحيوية والأطعمة التي يجب ضمها في نظامك الغذائي:

حمض الفوليك:

يُعد حمض الفوليك جزء أساسي من نظام الحمل في الأسبوع السابع، يخدم حمض الفوليك أغراض فيتامين ب في الجسم. يُنصح باستخدام مكملات حمض الفوليك يوميًا التي تبلغ 5 ميليغرام عند محاولة الحمل خلال الأشهر الثلاثة الأولى. ويساعد حمض الفوليك في حماية الجنين من العيوب الخلقية في الأنبوبة العصبية.   الخضروات الورقية والبيض والفواكه والفواكه الجافة (اللوز والجوز) والبقول والعدس كلها من العناصر الطبيعية الغنية بحمض الفوليك للمرأة الحامل.

الحديد:

يعد الحديد من العناصر الغذائية الأساسية الأخرى المهمة في نظام الحمل الغذائي في الأسبوع الخامس، لذا فإن مكملات الحديد ضرورية لإمدادات الدم الصحية. في هذه المرحلة ، تحتاج الأم إلى تدفق دم قوي في جسمها لإعطاء القوة للتغلب على غثيانها و تعبها في الحمل. فالتزمي بالأطعمة الغنية بالحديد مثل الفواكه والخضروات مثل السبانخ والحلبة والشمندر والدجاج والسمك والفواكه الجافة.

 الكالسيوم:

من أهم العناصر الغذائية خلال الشهر الثاني من الحمل. فتناول 1000 ميليغرام من الكالسيوم أمر ضروري للأم. فتتعظم عظام الجنين في هذه المرحلة ، وإذا لم يتم تزويد الجسم بالكمية المطلوبة من الكالسيوم، فسيتم استخراجها من مخزون الاحتياطيات الموجودة داخل جسم الأم، مما يزيد من فرص الإصابة بهشاشة العظام. الخضروات مثل اللفت والملفوف والخضروات الورقية كلها مصادر ممتازة للكالسيوم.

البروتينات:

البروتين ضروري من بداية الحمل. والأطعمة مثل الدجاج والبيض والحليب والأسماك والعدس تحتوي على متطلبات البروتين اللازمة للجسم. فتحتاج المرأة الحامل إلى 75 غرامًا على الأقل من البروتين في هذه المرحلة.

الزنك:

تحتاج الأم إلى الزنك لعملية الأيض الحمضية والوظائف البيولوجية.  الدجاج والأسماك والخضروات والفاصوليا كلها مصادر غنية بالزنك فتأكدي أن نظامك الغذائي يحتوي على الأطعمة  بانتظام.

الدهون:

الدهون ليست سيئة دائما ، ولكن نوع الدهون التي تستهلكينها هو الذي يحدد النمو الصحي لجنينك. ليس هناك شك في أن الأطعمة المقلية والأطعمة التي تحتوي على الدهون المشبعة هي ضارة لك و لجنينك . ولكن تناول كميات من الدهون الجيدة في شكل السمن والقشدة سيساعدك في تطوير العينين والدماغ والمشيمة ونمو الأنسجة وكذلك تقييد أي خلل أثناء الولادة.

الألياف:

الألياف هي عنصر مهم للمساعدة على الهضم ومنع الإمساك، و ينصح بتناول الألياف في النظام الغذائي كعنصر مهم للمساعدة على الهضم ومنع الإمساك للأم الحامل. إن اتباع نظام غذائي غني بالألياف يتكون من الخضروات مثل الجزر والملفوف والحبوب والفواكه مثل البرتقال والموز سيساعدك في الحفاظ على ضغط الدم وتقليل أي خطر أثناء الحمل. يوصى بحد أدنى قدره 14 كلوغرام يومياً.

الأطعمة التي يجب تجنبها خلال الشهر الثاني من الحمل

الأطعمة التي يجب تجنبها ما يلي:

اللحوم القابلة للدهم (الباتيه):

 تحتوي اللحوم القابلة للدهن (الباتيه) على الليستيريا ويكون تناولها خلال هذه المرحلة من الحمل ضار بالصحة، حيث إنها تؤثرعلى نمو جنينك فيجب تجنبها تمامًا.

 الجبن الطري:

لا ينصح باستهلاك الجبن الطري مثل بري و كامامبير لأنه قد يحتوي على بكتيريا الإشريكية القولونية (E Coli) التي تؤدي إلى مضاعفات خطيرة أثناء الحمل.

البيض النئ:

يمكن أن ينشر البيض النيء بكتيريا السالمونيلا عبر الجسم مما يسبب ضررا عليك ويمكن أن يعوق بشكل خطير التطور الطبيعي للجنين. يجب أن يكون البيض مسلوقًا بالكامل عندما تستهلكينه ، وحتى  البيض نصف المسلوق أو شبه مطبوخ غير مفضل.

 اللحوم المعلبة:

يتم تخزين اللحوم المعلبة على الرفوف لفترة طويلة وتتعرض لخطر البكتيريا الضارة لك وللجنين. يوصى بالابتعاد عن اللحوم المعلبة أثناء الحمل لتجنب تدهور الصحة.

 الأسماك النيئة:

المأكولات البحرية مثل سرطان البحر والقريدس والروبيان وما إلى ذلك تحتوي على مادة الزئبق التي يمكن أن تؤدي إلى الإجهاض. فهي ليست غنية بالبروتين ولا تزود الجسم بأي تغذية ضرورية.

 الحليب غير المبستر:

لا تستهلكي الحليب غير المبستر. يحتوي الحليب غير المبستر على الكائنات الحية الدقيقة ومسببات الأمراض والسالمونيلا الضارة بجسمك ونمو الطفل.

 الكحول:

الكحول غير مسموح به على الإطلاق لأنه قد يؤدي إلى العديد من المضاعفات على صحتك و نمو طفلك. ابقي دائمًا بعيدًا عن الكحول وخاصة خلال فترة الحمل تماما.

استهلاك الفواكه والخضروات الطازجة والطعام المطبوخ بالكامل والبروتينات لبناء عضلاتك وتمنحك الطاقة أثناء الحمل. كما أن تناول الأطعمة النشوية مهم اكثر من الأطعمة السكرية لزيادة السعرات الحرارية الخاصة بك.

نصائح حمية غذائية للنساء الحوامل في الشهر الثاني من الحمل

خطة النظام الغذائي في الصباح:

ستحصلي على الفائدة الكاملة من الطعام الذي تتناولينه إذا كنت تتناولينه في الوقت المناسب وبالكميات المناسبة.   تناولي وجبة متوازنة في الصباح تضم الفواكه والخضروات والحبوب ومنتجات الألبان مثل الحليب. يساعدك تناول نظام غذائي غني في الصباح لأنه سيكون لديه المزيد من الوقت للهضم.

خطة النظام الغذائي لفترة الظهر:

سوف تساعدك السلطات على الشعور بالحيوية والنشاط. ويمكنك أيضًا تجربة إضافة البيض المسلوق إلى الغداء. سوف تكون الوجبة الغذائية الكاملة في هذه المرحلة طبقًا من الخبز المحمص الكامل القمح واللحوم المطبوخة والمشوية والأرز البني وحساء العدس.

خطة النظام الغذائي في الليل:

 نظرًا لأنك قد لا تزالي تعانين من غثيان الصباح ، حافظي على تناول وجبة عشاء خفيفة. يمكن أن تشملي الخضروات المسلوقة والمطبوخة مع قليل من التوابل والسلطات في عشاءك.

إذا كنت تشعرين بالجوع خلال اليوم، فتناولي كميات قليلة من الوجبات الخفيفة الصحية مثل بسكويت الأرز والحمص والتابولة والسلطات وما إلى ذلك. تجنبي الأطعمة المقلية التي تحتوي على السكريات. ولا تنغمسي في تناول الثير من الأطعمة مم يصرك علي انك تآكلي لشخصين،  فخلافا للإعتقاد الشائع، أنت تتنفسي لاثنين ولا تأكلي لشخصين. يجب أن تأكلي لواحد فقط بطريقة صحية ما يكفي للحفاظ على صحة اثنين!

تذكري أن التغذية المناسبة تعتمد على نوع الأطعمة التي تختارينها ، فاختري بحكمة. تأكدي من تقليل تناولك للأطعمة الدسمة و السكرية والمقلية والغنية بالسعرات الحرارية لأنها لا توفر التغذية المناسبة لطفلك. ويعد حمض الفوليك أمرًا حيويًا لتطورونموالجنين، ويجب عليك تناول طعام غني بالفولات بالإضافة إلى المكملات الغذائية التي يصفها الطبيب.