ساعات النوم التي يحتاجها الأطفال – بعض الإرشادات للآباء - فيرست كراي العربية للأبوة والأمومة
الرئيسية / طفل كبير / الرعاية / ساعات النوم التي يحتاجها الأطفال – بعض الإرشادات للآباء

ساعات النوم التي يحتاجها الأطفال – بعض الإرشادات للآباء

مع ظهور الأجهزة الرقمية، أصبحت ساعات نوم الأطفال غير منتظمة وأصبح ملاحظتها وتحديدها مهماً للغاية. يستمر العديد من الآباء في التساؤل عن مقدار النوم الذي يحتاجه الأطفال، وما إذا كان أطفالهم قد حصلوا على قسط كافٍ من الراحة لأن معظم الأطفال لديهم المزيد من الطاقة خلال اليوم سواء كانوا قد ناموا جيداً بقدر الساعات المطلوبة أم لا. بغض النظر عن سلوكهم، من الضروري أن يحصل الأطفال على عدد محدد من ساعات النوم للنمو البدني والعقلي الصحي.

فوائد النوم الكافي للأطفال

فيما يلي بعض الفوائد التي لا يمكن إنكارها للنوم الهادي والعميق ليلاً للأطفال.

١. النمو البدني

كشفت الأبحاث الطبية أن هرمون النمو في أجسامنا يكون نشط للغاية عندما نكون في حالة نوم عميق.

٢. التطور العقلي

حتى عندما نكون نائمين، يستمر جزء آخر من المخ في العمل، ويحافظ على تنظيم العمليات البيولوجية في الجسم، ويحمي الذاكرة، ويخزن المعلومات لاسترجاعها على المدى الطويل، فالنوم ضروري لعمل المخ على النحو الأمثل.

٣. تقوية جهاز المناعة

كلما كان نوم الطفل أفضل، أصبح جهاز المناعة لديه أقوى في مكافحة الأمراض المعتادة مثل السعال، والبرد، والأمراض الأخرى أيضًا.

٤. اليقظة والانتباه

النوم الجيد يقلل من الخمول في اليوم ويبقي الشخص متيقظًا، مما يسمح للطفل بالعمل بأفضل ما لديه خلال النهار.

٥. يقلل من المشاكل النفسية

يمكن أن تؤدي قلة النوم إلى مشاكل نفسية مثل الاكتئاب، والقلق وغيرها الكثير.

٦. الاستقرار العاطفي

عندما ينام طفلك جيدًا ليلاً، نادرًا ما يكون غريب الأطوار خلال النهار ويكون مبتهجًا ومتحمسًا للذهاب إلى المدرسة واستكشاف العالم من حوله.

٧. إعادة شحن الطاقة

الاسترخاء هو المفتاح لإعادة تنشيط الجسم. مع النوم الجيد، ينتج جسمك الجليكوجين الذي يوفر الطاقة ويساعدك على العيش في اليوم التالي بنشاط وسعادة.

٨. تنظيم الوزن

ترتبط السمنة ارتباطًا مباشرًا بقلة النوم. هذا في المقام الأول لأن قلة النوم قد تؤدي إلى الخمول والإرهاق خلال اليوم، مما يمنع أي نشاط بدني. هذا يؤدي بالتالي إلى زيادة الوزن.

ما هي عدد ساعات النوم التي يحتاجها الأطفال؟

تختلف ساعات النوم للأطفال من فئة عمرية للأخرى، لذلك، تحتاج إلى التأكد من حصول طفلك على القدر المناسب من النوم المناسب لعمره.

الفئة العمرية  ساعان النوم خلال ٢٤ ساعة 
من ٤ إلى ١٢ شهر ١٢ ١٦ ساعة 
سنة إلى سنتين ١١ ١٤ ساعة 
٣ ٥ سنوات  ١٠ ١٣ ساعة 
٦ ١٢ سنة  ٩ ١٢ ساعة 
١٣ ١٨ سنة  ٨ ١٠ ساعات 

١٢ نصيحة لمساعدة طفلك على الحصول على قسط كافٍ من النوم

فيما يلي بعض النصائح لضمان حصول الأطفال على قسط كافٍ من النوم.

  • إعطاء الأولوية للنوم الكافي على مستوى الأسرة

بدلاً من نصح أطفالك بالنوم جيدًا، اجعلها عادة يجب على الأسرة بأكملها اتباعها. اجعل النوم الجيد في الوقت المناسب عادة مثل غسل أسنانك أو الاستحمام.

  • حدد روتينًا يوميًا

ستساعد الأوقات المحددة للأنشطة العامة الأطفال على الشعور بالأمان وبأنهم على المسار الصحيح خلال اليوم. الاستيقاظ في نفس الوقت، وتناول الطعام في نفس الوقت، وأخذ قيلولة، واللعب في الخارج، وكل هذه الأنشطة عند جدولتها في أوقات محددة، تساعد الجسم على ضبط نفسه في إيقاع خلال اليوم أيضًا. للنوم، حدد روتينًا مثل غسل أسنانك، وقراءة كتاب، ثم التوجه إلى السرير. هذا يهيئ الجسم إلى وضع النوم ويقلل من صعوبة الخلود إلى النوم.

  • أوقات النهار النشطة

سيكون النوم في الليل مريحًا ومرضيًا عندما يمتلئ النهار بمجموعة متنوعة من الأنشطة الشيقة. تأكد من حصول أطفالك على الكثير من النشاط البدني، ووقت الخروج في الهواء الطلق، وممارسة الرياضة للعودة إلى المنزل في المساء والاسترخاء.

  • تحديد أوقات استخدام الأجهزة بصرامة

تأكد من عدم وجود أجهزة داخل غرف نوم أطفالك. إذا كان طفلك يريد استخدام الأجهزة الرقمية، فاحتفظ بحد زمني مقيد للاستخدام وحظر جميع الشاشات بعد وقت محدد في الليل.

  • وفر بيئة تدعم النوم الهادئ

لا أحد يحب النوم في غرفة صاخبة مضاءة بالكامل. اخفض الأضواء مع اقتراب موعد النوم. حافظ على غرف النوم بسيطة دون أي إلهاء. يساعد وجود مكان آمن وهادئ في غرفة النوم على النوم بسهولة.

  • متطلبات النوم الخاصة بالعمر

مع نمو طفلك، قد تزداد أوقات نومه الكافية وكذلك مسؤولياته اليومية في المدرسة. لذلك، من الضروري تتبع ما إذا كان يحصل على قسط كافٍ من النوم والوقت لإكمال أنشطته أيضًا.

  • تجنب تناول الطعام قبل النوم

يمكن أن يؤدي تناول العصير، أو الحليب، أو الحليب الصناعي، أو أي شيء آخر في فم الطفل طوال النوم إلى تسوس الأسنان. بمجرد الانتهاء من الرضاعة، ضعي الزجاجة جانباً واحتفظي بزجاجة من الماء إذا لزم الأمر.

  • عدم اطعام الطفل الأطعمة الصلبة قبل سن ٦ أشهر

يحتاج الطعام الصلب إلى طاقة إضافية ليتم هضمه. في حالة الطفل الذي يقل عمره عن ٦ أشهر، يستغرق جسمه وقتًا إضافيًا لهضم الطعام ويمكن أن يؤدي في بعض الأحيان إلى آلام في المعدة. قد يتسبب ذلك في استيقاظه في منتصف الليل وفشله في الحصول على القدر المطلوب من النوم العميق الضروري للنمو.

  • عدم تجاوز في الجدول

قلل عدد الأنشطة التي يلتزم بها طفلك في المساء. اسمح ببعض الراحة التي تساعد على الهدوء.

  • تعرف على مشاكل النوم

احذر من استيقاظ الأطفال في منتصف الليل أو الشخير أو التنفس بصعوبة أثناء النوم. تخلص من هذه المشاكل في مهدها.

  • تحقق من فترات اليقظة في اليوم

تحدث مع معلم طفلك للحصول على فكرة عن مدى انتباهه خلال اليوم. إذا ينام في الفصل، فمن المحتمل أنه لا يحصل على قسط كافٍ من النوم.

  • تحقق مع طبيبك

ناقش أي مشاكل نوم يعاني منها طفلك مع الطبيب. قد يقترح علاجات أو يطلب منك مراقبة عاداته بشكل أكبر.

النوم هو النشاط الوحيد الذي يتطلبه أي إنسان طوال حياته. ومع الأطفال، فإنه يساهم في نموهم مثل أي شيء آخر. من خلال ضمان نوم جيد وصحي، أنت تضمن أن يكون مستقبلهم صحيًا وحيويًا أيضًا.