الرئيسية / الحمل / الشهر السادس من الحمل – الأعراض وتطور الطفل والاحتياطات الواجب اتخاذها
الشهر السادس من الحمل - الأعراض وتطور الطفل والاحتياطات الواجب اتخاذها

الشهر السادس من الحمل – الأعراض وتطور الطفل والاحتياطات الواجب اتخاذها

في الشهر السادس من الحمل، تكونين على بعد ثلاثة أشهر من حمل طفلك الصغير بين ذراعيك. هل يمكنك تصديق ذلك؟ نعم بالتأكيد ستصدقين لأنه مع اقترابك من الثلث الثالث من الحمل، ستهدأ الأعارض الأولية للحمل مثل غثيان الصباح وبدلاً من ذلك ستلاحظين ظهور أعراض مختلفة تماما.

أعراض الحمل الشائعة في الشهر السادس

فيما يلي بعض الأعراض الشائعة في الشهر السادس من الحمل.

  1. الإمساك وعسر الهضم

تعاني معظم النساء من الإمساك مع حرقة المعدة طوال فترة الحمل. يختلف السبب نفسه في مراحل الحمل المختلفة. يرجع الإمساك في المراحل المبكرة من الحمل إلى التغيرات في الهرمونات، مما يبطئ عملية الهضم بسبب ارتخاء العضلات المحيطة بالأمعاء. مع مرور الشهور، يؤدي تضخم الرحم إلى الضغط على الأمعاء، مما يؤدي إلى عسر الهضم. تشمل الأسباب الأخرى تناول حبوب الفيتامينات، التي تجعل البراز أكثر صلابة مرة أخرى، مما يسبب عدم الراحة والانتفاخ. من أجل التحكم في الموقف، يمكنك ممارسة الرياضة بانتظام، وشرب الكثير من الماء والعصائر والسوائل الأخرى وتناول الأطعمة الغنية بالألياف. يعمل اللبن الرائب بشكل رائع في تقليل الإمساك وعسر الهضم. إذا واجهتي انزعاجًا شديدًا، فتحدثي إلى طبيبك للحصول على ملينات.

  1. الوذمة (Odema)

عند دخولك الثلث الأخير من الحمل، ستشعرين بتورم في قدميك وكاحليك وأحيانًا يديك أيضًا! بينما يستعد جسمك لحمل الجنين، فإنه يحتفظ بالسوائل في الأنسجة لتغذيتك أنت والطفل، مما يسبب هذا التورم. يعد التورم حول العينين والخدين أمرًا طبيعيًا أيضًا، ولكن إذا كان التورم مصحوبًا بمستويات عالية من البروتين، فقد يكون ذلك علامة على تسمم الحمل – وهي حالة طبية خطيرة تسبب ارتفاع ضغط الدم. لتجنب الوذمة حاولي إبقاء ساقيك مرتفعة كلما أمكن ذلك وتجنبي ارتداء الملابس الضيقة. حاولي ألا تقفين لفترات طويلة أيضا.

  1. الجوع والرغبة في تناول بعض الأطعمة وزيادة الشهية

في هذه المرحلة، أنت لا تأكلين لنفسك فقط، ولكن أيضًا لطفلك. تنمو وتتطور أعضاء الطفل، لذا يحتاج جسمك إلى زيادة العناصر الغذائية والفيتامينات. هذا هو السبب في أنك ستشعرين بآلام الجوع المفاجئة وزيادة الشهية في هذا الوقت. لذا، من الأفضل إرضاء رغبتك دون الشعور بالذنب، ولكن، في نفس الوقت، تناولي الطعام بحكمة. اختاري الأطعمة الصحية مثل الفواكه والسلطات والأطعمة المطبوخة في المنزل بدلًا من الوجبات السريعة. اشربي الكثير من الماء وتناولي من ستة إلى سبع وجبات صغيرة يوميًا بدلاً من ثلاث وجبات كبيرة.

  1. الشخير

تعاني العديد من السيدات من الشخير في هذه المرحلة من الحمل. مرة أخرى، إلقاء اللوم يعود على هرمونات الحمل. تتسبب زيادة الوزن في تضخم أنسجة الرأس والرقبة، مما يؤدي إلى الشخير، بالإضافة إلى ذلك، يتضخم الغشاء المخاطي أيضًا. من الأفضل استخدام شرائط الأنف أثناء النوم لتحسين التنفس. قد يكون الشخير أيضًا مؤشرًا على سكري الحمل، والذي يمكن مراقبته من خلال اختبارات الدم والبول.

  1. آلام الظهر

يعاني معظم السيدات من آلام الظهر، ويبدأ ألم الظهر خلال المراحل الأولى من الحمل ويستمر حتى الولادة؛ عدة مرات يستمر حتى بعد الولادة! يتسبب اكتساب الوزن في حدوث ألم في الظهر، وأيضًا عندما يكبر حجم الرحم، يتسبب ذلك في انحناء أسفل الظهر، كما يرخي هرمون الاسترخاء عضلات الحوض لتحضير الجسم للولادة، مما يؤدي مرة أخرى إلى حدوث ألم في الظهر. حاولي الحفاظ على وضع جيد أثناء الجلوس وابقي ساقيك مرتفعة كلما أمكن ذلك.

تغيرات الجسم خلال الشهر السادس من الحمل

كما ذكرنا سابقًا، أنت الآن تبدين أخيرًا حاملاً. سيبدأ ظهور بطنك كالحامل في ستة أشهر. سيكتسب جسمك الآن وزنًا أيضًا، وبينما يضغط الرحم على البطن، ستبرز السرة أيضًا وستبقى كذلك حتى بضعة أسابيع بعد الولادة. بسبب وزن الطفل وحجم الرحم الذي يكبر باستمرار، قد تشعرين بالدوار والدوخة في بعض الأحيان.

ما هي بعض المخاوف الشائعة في الشهر السادس من الحمل؟

الأعراض المشتركة التي تشعر بها السيدات خلال الشهر السادس من الحمل هي آلام الظهر وآلام الساق وتشنجات القدم والتورم مع عسر الهضم والإمساك والبواسير. قد تلاحظين تورمًا حول قدميك وكاحليك وحتى قد يزيد مقاس حذائك، يجب أن يستقر هذا التورم في غضون 6 أسابيع من الولادة.

كل حمل يكون مقترن ببعض المخاوف المقلقة، والتي تشمل:

  1. حكة حول منطقة البطن

في منتصف الشهر السادس من الحمل، ستشعرين بحكة حول منطقة البطن. يحدث هذا لأن طفلك على ينمو ويبدأ جلدك في التمدد لاستيعاب الجنين المتنامي وتضخم الرحم. نتيجة لذلك، يصبح جلدك جافًا ويبدأ في الحكة. هذا هو الوقت المثالي لاستخدام الكريمات والمراهم الخاصة بعلامات التمدد للحفاظ على نضارة بشرتك وتقليل الحكة. أيضًا، استمري في شرب الكثير من الماء لتجنب جفاف بشرتك.

  1. آلام الظهر وآلام الجسم

إلى جانب آلام الظهر، سيبدأ ألم الجسم أيضًا في الظهور. ستشعرين بالتعب مع كل يوم يمر. مع زيادة حجم الرحم، يتم شد الأربطة من منطقة الحوض إلى البطن ووضعها تحت ضغط شديد، مما يسبب آلامًا في أسفل منطقة الحوض. قد يستمر الألم لبضع ساعات، ولكن يجب عليك استشارة الطبيب إذا استمر لفترة طويلة وتبعه تقلصات.

  1. النوم المتقطع أو الأرق

تعاني معظم السيدات من الأرق في هذا الوقت من الحمل، والأسباب هي التغيرات الهرمونية، والزيارات المتكررة إلى الحمام في الليل، وحرقة المعدة أو عسر الهضم. علاوة على ذلك، عندما يركل الطفل في منتصف الليل، ولذلك قد لا تتمكن من الحصول على نوم جيد في الليل. بعض النصائح لتجنب الأرق هي تناول العشاء قبل ساعتين أو ثلاث ساعات من موعد النوم وكذلك توخي الحذر بشأن ما تأكلينه. ثانيًا، اتبعي روتين في وقت النوم مثل ممارسة اليوغا أو تمرينات التنفس للاسترخاء، القراءة، الاستماع إلى الموسيقى، أو حمام الماء الدافئ ما قبل النوم، وما إلى ذلك. احوصي على النوم على سرير مريح ومراعة درجة حرارة الغرفة المناسبة وقت النوم.

  1. الدوالي

الدوالي هي وراثية إلى حد ما وسببها أن الأوردة تضطر إلى دفع المزيد من الدم إلى الرحم لتلبية الاحتياجات الغذائية للطفل أثناء نموه. تُعرف هذه الأوردة، التي تبدو منتفخة وأرجوانية اللون حول فخذيك وتحت منطقة الركبة، بدوالي الأوردة. مارسي الرياضة بانتظام وحاولي أن تحافظي على قدميك مرتفعة كلما أمكن ذلك. ارتدي ملابس داخلية وأحذية مريحة أيضًا.

نمو الطفل في الشهر السادس من الحمل

ينمو الطفل البالغ من العمر 6 أشهر في الرحم بشكل كامل تقريبًا ويصبح أقوى يومًا بعد يوم. لا تزال أعضائه تنمو ولا يكتمل نمو الرئتان بالكامل في هذه المرحلة. عندما ينضج جلد الطفل وعضلاته، يمكنك الشعور بحركات الطفل في شكل ركلات في بطنك. إلى جانب زيادة وزنه، ينمو أيضًا الجنين في الطول ويبلغ طوله الآن قدمًا. يبدأ في التفاعل مع الأصوات الخارجية. يمكنك تحديد وضع الجنين باستخدام الموجات فوق الصوتية وملاحظة أن وجه الطفل قد تطور وأن حجم الرأس يتناسب مع حجم الجسم. يمكنه حتى الشعور بالضوء والظلام بحلول هذا الوقت، ويبدأ أيضًا في تطوير خلايا الدم البيضاء لمحاربة الأمراض. سيكون وجه الطفل مكتملاً الآن بما في ذلك رموشه وحواجبه وشعره. يعتمد نمو الشعر على العوامل الوراثية، فبعض الأطفال يولدون بالكثير من الشعر بينما يكون بعضهم أصلعًا تمامًا.

نمو الطفل في الشهر السادس من الحمل

النظام الغذائي للحمل في الشهر السادس

من الأفضل تجنب الوجبات السريعة والالتزام بالأطعمة المطبوخة بشكل نظيف في المنزل. تأكدي من تناول حمض الفوليك والحديد والكالسيوم باستمرار في نظامك الغذائي، حيث يحتاج الطفل إلى هذه العناصر الغذائية لينمو بشكل كامل. يشمل طعام الشهر السادس من الحمل الخضروات الورقية الخضراء والمكسرات والفواكه والألياف الكاملة في نظامك الغذائي للحصول على تدفق مستمر من العناصر الغذائية والمعادن. تحتوي الفواكه مثل المشمش والكرز والجوافة والعنب والتوت والتفاح والمانجو والأناناس وما إلى ذلك على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة والمعادن. الخضروات مثل الجزر والشمندر والسبانخ والقرع والطماطم والبصل والكرفس والقرنبيط وما إلى ذلك هي بعض الأطعمة الموصى بها بشدة والتي يمكنك ضمها إلى نظامك الغذائي.

المتوقع أثناء زيارتك لطبيب النساء والتوليد

بمجرد دخولك الشهر السادس من الحمل، ستكون زيارات الطبيب أكثر تكرارًا. قد تضطرين إلى زيارة الطبيب مرة كل 3 أسابيع. سيقوم الطبيب بفحص معدل ضربات قلب الطفل باستخدام السماعة الطبيب، سيقوم الطبيب أيضا بفحص وقياس نمو الرحم وأطرافك من أجل التحقق من التورم والدوالي ووزن جسمك، ويوصي أيضًا بإجراء تعديلات على نظامك الغذائي، إذا لزم الأمر. إذا كنت مصابًة بفقر الدم، أو من المحتمل أن تكونين كذلك، فقد يصف الطبيب الموليبدينوم مع فيتامينات أخرى مثل الحديد وحمض الفوليك و B12 والنحاس.

الاختبارات والفحوصات

سيُطلب منك الخضوع للاختبارات التالية خلال الشهر السادس من الحمل:

  • فحص ضغط الدم
  • قياس الوزن
  • اختبار البول لقياس البروتين والسكر
  • اختبار سكري الحمل حيث سيُطلب منك شرب كوب من ماء الجلوكوز وسيتم فحص الدم بعد ساعتين.
  • قياس ارتفاع قاع الرحم
  • فحص وضع الجنين وحجم الرحم
  • فحص القدمين والأطراف بحثًا عن أي علامات على الدوالي أو التورم

الاختبارات والفحوصات

الأعراض التي ستناقش مع طبيبك

سيجعلك الطبيب المتمرس والودود دائمًا تشعرين بالراحة عند التحدث معه، لذلك تحتاجين إلى التحدث إلى الطبيب في حالة مواجهة أي من هذه الحالات:

  • نزيف حاد من البطانة الشرجية، لأن هذا قد يكون علامة على وجود مرض خطير.
  • نزيف من المهبل
  • الشعور بألم أثناء التبول
  • القيء المستمر
  • انفجار كيس الماء الأمنيوسي
  • عدم الراحة أو الضغط الشديد على منطقة الحوض السفلية
  • أقل من 10 حركات للجنين في الساعة.
  • ألم شديد أو آلام طويلة في منطقة البطن والحوض
  • ألم شديد في أسفل الظهر
  • أكثر من خمس انقباضات في الساعة

قائمة المهام لأمهات المستقبل

أولاً وقبل كل شيء، اعتني بنفسك جيدًا.

  • ستساعدك التمرينات الرياضية المنتظمة على الحفاظ على لياقتك ونشاطك أثناء الحمل. جربي ممارسة تمارين كيجل أيضا.
  • احصلي على 8 ساعات على الأقل من النوم في اليوم.
  • حاولي النوم على جانبك من أجل تعزيز وظائف الكلى وأيضًا للضغط على المستقيم.
  • حافظي على وضعية الجسم مسترخية وحاولي رفع قدميك كلما أمكن ذلك. من الأفضل تناول فيتامين B6 بوصفة الطبي لتقليل الألم في يديك وأطرافك.
  • احصلي على جميع المعلومات والتفاصيل حول الولادة. اقري مقالات عن احتياطات الحمل في الشهر السادس والولادة، وتجني الشعور بالخوف. حاولي الحفاظ على هدوئك وسلمي الأمر لله سبحانه وتعالى.
  • من المهم أن تحافظي على الأفكار الإيجابية والمريحة في ذهنك. مارسي تمارين التنفس وقومي بأخذ حمام الماء الدافئ والاستماع إلى الموسيقى ومشاهدة مقاطع فيديو مضحكة وأي شيء يجعلك تشعرين بالسعادة.

نصائح مفيدة للأب في هذه المرحلة

نظرًا لأن الجميع يركز على الأمهات بمجرد ظهور أخبار حملك، يجب ألا ننسى أبدًا أنه شعور كبير بالمسؤولية لزوجك أيضًا. من المهم جدًا أن تشاركي كل المعلومات والتفاصيل مع زوجك، لأنه ليس لديه أي شخص آخر لمناقشة المخاوف معه سواكي أنت. يمكنك البدء بشرح كيف يمكنه المساعدة والقيام بأشياء أثناء الولادة. سيكون من الرائع إذا كنتما أنتما الاثنين ستحضران ندوات الأبوة لتحضير أنفسكم لهذا المشوار. حاولي دائمًا اصطحابه إلى زيارة الطبيب حتى يتفهم الموقف جيدًا ويمكنك التحدث إلى الطبيب بصراحة أمامه. تلعب مشاركة الزوج الفعالة في رعاية الحمل في الشهر السادس دورًا حيويًا في رحلتكما معًا.

نصائح مفيدة للأب في هذه المرحلة

تفاعلا في مواضيع ممتعة معًا مثل مناقشة أسماء الأطفال، أو التخطيط لغرفة رائعة لاستقبال طفلك الصغير. سوف يمر الوقت أسرع مما تتخيلين، لذا استمتعي بهذه المرحلة من الحياة جيدا.

بما أن كل شخص يختلف عن الآخر، فإن كل حمل مختلف وفريد من نوعه! تستند النصائح والملاحظات المذكورة هنا إلى تجارب الأمهات المختلفة ووفقًا لملاحظات الطبيب. دوّني جميع الأعراض الفريدة لحملك وشاركيها مع الآخرين. لا تفكري كثيرًا واسترخي واستمتعي برحلة الأمومة الرائعة!