الرئيسية / طفل صغير / النمو حسب الأشهر / نمو الطفل الرضيع بعمر 17 شهر: نمو الطفل وتطوره وتغذيته وأنشطته
نمو الطفل الرضيع بعمر 17 شهر: نمو الطفل وتطوره وتغذيته وأنشطته

نمو الطفل الرضيع بعمر 17 شهر: نمو الطفل وتطوره وتغذيته وأنشطته

ها قد بلغ طفلك 17 شهرًا، وتلك هي المرحلة التي يبدأ الأطفال الصغار فيها في تجربة الكثير من الأشياء الجديدة. سترين تطورًا كبيرًا في مهارات طفلك البدنية والسلوكية والاجتماعية أيضًا. ينبغي عليك متابعة نمو طفلك، وسوف يساعدك هذا الدليل على القيام بهذا الأمر.

تطور الطفل البالغ من العمر 17 شهرًا

يبدأ طفلك في القيام بالكثير من الأشياء الجديدة في هذه المرحلة. سوف تكونين سعيدة لرؤية التطور المفاجئ في كافة مهارات طفلك الصغير. في بعض الأحيان، ستتفاجئين من كيفية قيامه بالأشياء بمفرده، وفي بعض الأحيان ستشعرين بالضيق لأن طفلك لا يستمع إليك حقًا ولا يتبع تعليماتك. حسنًا، لا تفرضي تعليماتك على طفلك. وبدلاً من ذلك، اسمحي للطفل باتخاذ قرارات قليلة ويمكنك التدخل فقط عندما تعتقدين أن قراراته ليست آمنة.

النمو البدني

يتحسن نمو طفلك البدني فجأة في هذه المرحلة. وإليك بعض التطورات التي ستلحظينها في هذه المرحلة

  • تكون قادرة على المشي بمفردها وستصر أيضًا على المشي بشكل مستقل.
  • ستلحظين في بعض الأحيان أن رضيعك يحاول التسلل من السرير بنفسه.
  • سيجرب طفلك أيضًا التسلق على الأشياء. مثل الأثاث أو السرير أو أي شيء مرتفع.
  • ستلحظين أيضًا استخدام طفلك يديه للإمساك بالأشياء والأكل. كما يمكنك ملاحظة اليد التي يفضل أن يستخدمها في هذه المرحلة.

من المهم السماح لطفلك بممارسة هذه التصرفات، ولكن في الوقت نفسه، احترسي من المخاطر. لتكوني على الجانب الأكثر أمانًا، حددي الأماكن غير الآمنة، وتواصلي مع طفلك لتوصيل تلك المعلومة إليه. على الرغم من أن طفلك قد لا يتفهم تعليماتك، إلا أنه بمرور الوقت، سيكون قادرًا على تحديد منطقة الخطر.

النمو الاجتماعي والعاطفي

  • يستكشف طفلك الصغير خلال هذه المرحلة العلاقات ويبدأ في التعرف على الوجوه المألوفة أيضًا.
  • قد يستخدم طفلك تصرفات جسدية مثل الضرب والعض عندما يكون محبطًا. تكون كل مشاعره واضحة تمامًا، الغضب والفرحة والحزن. يكون في هذه المرحلة قد تعلم كيفية توصيل مشاعره لك.
  • يمكنك ملاحظة سلوك آخر لدى رضيعك، وهو أنه سيتمكن من التعرف على الأشخاص الآخرين بسهولة تامة الآن. ستجدين أنه يعرف جيرانك وأصدقائك والأشخاص الذين تقابلينهم كثيرًا. قد يبدو أحيانًا معاديًا للمجتمع، ولكن عليكِ السماح له بقضاء الوقت والتفاعل. تجنبي إجبار الطفل على التحدث والتواصل الاجتماعي. يجد الأطفال طريقتهم لتكوين صداقات والتفاعل بالسرعة وفي التوقيت المناسبين لهم.
  • ستلحظين أيضًا كيف يكون طفلك محبًا لتملكك تمامًا. يمكن أن يحدث هذا بسبب قلق الانفصال الذي يمر به العديد من الأطفال وهم يكبرون. يكون لديهم شعور بأنه سيتم فصلهم قريبًا عن والديهم. يمكنكِ مساعدته في محاربة هذا الشعور من خلال تشجيعه واظهار الدعم ومعاملته بلطف بالغ. طمئنيه أنك بجانبه عندما يشعر بهذه الطريقة.

على الرغم من أنك راضية عن هذه الانجازات لطفلك البالغ من العمر 17 شهرًا، فقد تشعرين بالإحباط أحيانًا بسبب نموه خارج نطاق سيطرتك. قد يكون من الصعب حقًا تشجيع الطفل على الاستماع إليك. يمر معظم الآباء والأمهات بهذه المراحل. ما يمكنك القيام به للتغلب عليه هو أن تكوني صبورة ولا تفقدي هدوئك. قد تزيدي الأمور سوءًا بالغضب والصراخ.

النمو الاجتماعي والعاطفي

النمو المعرفي واللغوي

  • تعتبر هذه هي المرحلة التي يبدأ فيها الأطفال استكشاف اللغة والبدء في قول كلمات جديدة. حسنًا، قد لا تبدو بعض الكلمات صحيحة.
  • سوف يستغرق الأمر بعض الوقت لتعتادي على ما تقوله وكيفية قوله. سوف يتعلمون حتى كلمات متعددة خلال هذه المرحلة من الحياة، في بعض الأحيان.
  • وستبهرها الأشياء الصغيرة أيضًا بسرعة. حتى لو كانت تقطيع الخضروات أو إذا كنت تصبين لها بعض الماء، فقد تراقبك جيدًا.

السلوك

ستلاحظين أن الأطفال في هذا العمر يبدءون في اتخاذ القرارات الصغيرة. من المهم السماح لهم بذلك، وكذلك مساعدتهم إذا كان هذا صعب بالنسبة لهم ويريدون فعله. مع نمو الطفل، ستبدئين في رؤيته يتجاهل طلباتك ويتخذ قراراته الخاصة. ويعتبر هذا الأمر جيد جدا. يجب أن تسمحي له في الوقت الحالي باستكشاف ومعرفة طريقه من خلال أشياء صغيرة بدلاً من إصدار أوامر له كل دقيقة. ومع ذلك، عليك الحذر من الأشياء غير الآمنة والتأكد من تصحيح تصرفات طفلك الصغير بلطف إذا لزم الأمر.

تذكري دائمًا أن هذه هي المرحلة التي يقوم فيها الطفل بتجربة الأشياء، لذا فمن الأفضل إبعاده عن ما هو خطير وغير صحي، مثل كوب ساخن من الشاي أو أشياء سامة أخرى في المنزل.

الغذاء والتغذية

عندما يتعلق الأمر بعادات الأكل والطعام، يجب أن تكوني حكيمة لأن هذا هو العمر الذي ينمو فيه طفلك الصغير، ويكون بحاجة فعليًا إلى ما يكفي من العناصر الغذائية للحفاظ على النمو.

وبالرغم من أنه عندما يتعلق الأمر بالطعام، فقد تجدين الأمر صعب بشكل ما لإطعام طفلك الصغير الأغذية الصحية له. فإنك ستلاحظين مجددًا كيف اعتاد طفلك الصغير على تناول الطعام بشكل أفضل عندما كان في عمر أصغر. إلا أن الأمور تغيرت فجأة. يكون عليك الآن أن تركضي في أنحاء المنزل فقط لإطعام طفلك الصغير. في بعض الأحيان، قد يكون هذا الأمر محبط للغاية.

يمكنك القيام بشيء واحد في هذه المرحلة وهو إعطاء طفلك الصغير حصص أصغر من الطعام على مدار اليوم. تعد بعض خيارات الطعام المناسبة لرضيعك الذي يبلغ من العمر 17 شهرًا هي الفواكه والحليب كامل الدسم والجبن والخضروات والزبادي والعصيدة واللحوم إلخ.

فلا يتعين عليك في الوقت الحالي الالتزام بالكثير من خيارات الطعام لأن طفلك الصغير قد تعلم تناول الطعام، وأصبح الجسم يبدأ في هضمها جيدًا أيضًا. ومع ذلك، تأكدي من قدرتك على إعطاء طعام صحي لطفلك لأنه يحتاج إلى الكثير من الطاقة خلال هذه المرحلة من الحياة.

النوم

بالنسبة للنوم، يحتاج طفلك إلى الكثير من النوم بقدر ما كان عليه في سن أصغر. مما يعني أنه يجب أنه ينبغي أن يحصل على حوالي 14 ساعة من النوم. يعتبر النوم هام للغاية في نمو طفلك، لذلك تأكدي من عدم حرمانه من النوم.

قد تجدين صعوبة في ذهاب الطفل للنوم عند بلوغه هذا العمر. قد تتفاجئين لأن طفلك كان ينام طوال فترة كبيرة في هدوء، إلا أنه فجأة أصبح يبكي بسبب النوم.

ويتعرض معظم الآباء والأمهات لهذا السلوك ويسمى تراجع النوم في عمر الـ 18 شهرًا. سوف تجدين أنه يستيقظ في الليل ويبكي وفي بعض الأحيان قد يبدو اخضاعه للنوم مهمة كبيرة. قد تجدين صعوبة في التحكم في أنماط نومه. إذا كنت تمرين بهذا الأمر. فإنه يُطلق عليه انحدار النوم الذي يمر به الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 17 و 18 شهرًا.

وهناك أسباب عديدة تفسر هذا الانحدار من النوم الهادئ إلى أنماط النوم المتذبذبة هذه. بعض الأسباب هي

  • طفلك الصغير يتخذ الآن قرارات مهمة في الحياة. ويعني هذا أنه يمارس أيضًا استقلاله من خلال اختيار عدم النوم عندما يضطر إلى ذلك.
  • ويمثل قلق الانفصال مشكلة حقيقية للأطفال الصغار حول هذا العمر. لذلك قد يبقى طفلك الصغير مستيقظًا حتى لا يضطر إلى الابتعاد عنك. يمكنك أن تحمميه بكل حب وتؤكدي له أنك هناك بجانبه.

اللعب والأنشطة

بحلول الوقت الذي يبلغ فيه ملاكك الصغير 17 شهرًا، ستلاحظين كيف يشارك بجدية في أنشطة مرحة. في الواقع، هذا هو الشيء الوحيد الذي يزيد من إبداع طفلك الصغير. لذلك تأكدي من تشجيعه على اللعب.

اللعب والأنشطة

ستلاحظين أن طفلك يرقص ويستمتع بالحركات البدنية بشكل عام. حيث تتطور في هذه الفترة الكثير من المهارات الحركية. سوف تكون قادرة على اللعب بالمكعبات ويمكنها حتى فصل المكعبات على أساس الألوان والأشكال.

من الأشياء الأخرى التي ستلاحظينها أن طفلك يقوم بالركض والركل والقفز في بعض الأحيان.

نصائح للأمهات

يشاهد الأبوين في هذه المرحلة الكثير من التغييرات. قد تشعرين بالإرهاق الشديد في بعض الأحيان، ولا يكون لديك أي فكرة عما تفعليه مع طفلك. استمتعي بهذه الأشياء الصغيرة بينما يتعلم طفلك أن يكون أكثر استقلالية. وإليكِ بعض الأشياء الأخرى التي تحتاجين إلى وضعها في الاعتبار

  • توجهي لزيارة الطبيب إذا لاحظتِ أي شيء غير اعتيادي في صحتها.
  • بعض الأطفال قد لا يكونون بنفس سرعة الأطفال الآخرين. لا تقلقي فهذا أمر اعتيادي، فقط أعطِ طفلك القليل من الوقت. إذا كنت تشعرين بالقلق فقومي بزيارة الطبيب.
  • قد يستغرق تعليم طفلك أشياء صغيرة مثل الكلمات والعادات والأنماط الجديدة شوطًا طويلًا.

استشيري الطبيب في حال

عندما ينمو الأطفال، تكون أجسامهم لا تزال تتكيف مع الكثير من الأشياء الجديدة. ويمكن أن يؤدي هذا إلى شعورهم بالمرض. وإليك بعض العلامات:

  • الحساسية مثل الطفح الجلدي
  • عسر الهضم
  • ارتفاع في درجة الحرارة
  • مشاكل في البشرة
  • الشعور بالتوعك في كثير من الأحيان

هذا هو الوقت المناسب أن تحتفلي وتشعري بالسعادة لطفلك الذي ينمو بسرعة كبيرة. لا تحاولي كثيرًا حتى لو كان الطفل خارج عن السيطرة. سوف تمر هذه المرحلة بسرعة كبيرة. سيكون طفلك الصغير أكثر نضوجًا في وقت قريب، وستكونين قادرة على التواصل معه بشكل أفضل. تعلمي التحلي بالصبر والاستمتاع بالمرحلة من خلال قضاء وقت ممتع مع طفلك الصغير.

تذكري دائمًا أن هذا هو عمر التطور والنمو، ومن الهام للغاية أن تكوني موجودة وتساعدي طفلك الصغير في هذه المرحلة.