الرئيسية / طفل صغير / النمو حسب الأشهر / نمو الطفل الرضيع بعمر 15 أشهر- نمو الطفل وتطوره ومؤشرات نموه وأنشطته
نمو الطفل الرضيع بعمر 15 أشهر- نمو الطفل وتطوره ومؤشرات نموه وأنشطته

نمو الطفل الرضيع بعمر 15 أشهر- نمو الطفل وتطوره ومؤشرات نموه وأنشطته

تنمو طفلتكِ التي تتعلم المشي بمعدل مذهل وهي الآن تذهلك أنها تبلغ من العمر أكثر من عام.

تعد مراحل النمو الرئيسية للطفل البالغ من العمر 15 شهرًا كثيرة، وستحقق طفلتكِ تلك الأهداف لتكون بصحة جيدة وسعيدة. من الابتسامات الصغيرة إلى الضحك الكامل القلب، سيشهد الأباء عجائب الحياة الكثيرة مع نمو الطفل.

نمو الطفل البالغ عمره 15 شهرًا

تنمو طفلتكِ البالغة من العمر 15 شهرًا بشكل سريع بفضل المهارات المعرفية والمهارات الحركية ومهارات اللغة. توجد العديد من المراحل التي سيحققها الطفل في ذلك الوقت ويبدأ في فهم العالم المحيط به واستعابه.

النمو البدني

يمكن أن يكون الركض خلف طفلكِ الصغير أمرًا صحيًاوصعبًا في نفس الوقت، لكن سيتعين عليكِ معرفة كيفية مواكبة طفلتكِ في جميع أنحاء المنزل قريبًا. كل يوم سوف تشاهدين طفلكِ يحقق أهدافًا جسدية أكثر من اليوم السابق. يتراوح وزن طفلتكِ في عمر 15 شهرًا بين 9.5 و 10.8 كيلوجراماً تقريبًا بشرط أن يكون قد حصل على خيارات غذائية صحية ومغذية بما في ذلك حليب الأم

بعض الأشياء التي سيتمكن صغيرك من فعلها:

  • القدرة على المشي خطوات بطيئة وثابتة مع أو بدون مساعدة
  • القدرة على حمل نفسه والجلوس من دون مساعدة
  • القدرة على الإمساك بالالعاب والأشياء بالأيدي بقبضة قوية
  • التنسيق بين الفم واليدين إلى حدٍ ما، أي سيحاول وضع الطعام وأي شيء آخر يراه في فمه
  • سيحاول طفلكِ المشاركة في الأنشطة من خلال المحاولة ومساعدتك في جميع أنحاء المنزل، إما عن طريق التقاط الهاتف والتحدث أو عن طريق استخدام الممسحة
  • سيتعلم طفلكِ أيضًا استخدام كل حواسه الخمس مثل اللمس والرائحة والفحص والبصر والصوت والبدء في تكوين علاقات من خلالهم

النمو الاجتماعي والعاطفي

ستطورعند طفلكِ قدرات مختلفة من أجل التفاعل مع بيئته بما في ذلك المهارات الاجتماعية والنمو العاطفي.

فيما يلي بعض علامات التطور العاطفي لدى طفلكِ

  • يحب أن يكون مركز الاهتمام
  • يمكن التعرف على نفسه في المرآة
  • تبدأ في التبسم والتعرف على الناس في بيئتها
  • يبدأ في الحصول على ما يحب وما يكره
  • يستكشف بجرأة ويجرب أشياءً جديدة
  • يعانقكِ ويقبلكِ
  • يكره أن يشارك لعبه مع الآخرين
  • يشعر بنوبات الغضب تجاه الأشياء

النمو المعرفي واللغوي

بحلول الوقت الذي يصل فيه طفلكِ إلى 15 شهرًا، يكون قادرًا على نطق كلمات بسيطة مثل “ماما” و “بابا”. تتطور لغته وقدراته المعرفية بسرعة، وسيكون طفلكِ أكثر استقلالية ورغبة في المشاركة في المحادثة بطريقته الخاصة

معظم الأطفال بعمر 15 شهرًا لديهم القدرة على

  • التعرف على نغمة الصوت، أي الغضب أو الانزعاج أو السعادة
  • ستكون قادرًا على استخدام الكلمات البسيطة مثل “كرة” و “كلب” و”قطة”.
  • سيتمكن طفلكِ من فهم كلمة “لا” وسيستخدمها أيضًا بشكل فعّال ومتكرر
  • سيكون أيضًا قادرًا على استيعاب الكلمات المستندة إلى الأفعال مثل “أرني”، “انظر هنا”.
  • سيكون طفلكِ قادرًا على فهم كلمات أكثر مما يمكنه التحدث بها

السلوك

عندما يقترب طفلكِ الذي يتعلم المشي من ما يطلق عليه شعبياً “فترة السنتين الرهيبتان” أو ‘terrible twos’، أي 24 شهرًا أو عامين، سيبدأ الطفل في تكوين شخصية خاصة به وقد يعرضكِ لبعض من نوبات الغضب. سيكون طفلكِ أيضًا فضوليًا للغاية بشأن بيئته وسيشارك بشكل كبير في كل شيء. قد يبدأ طفلكِ البالغ من العمر 15 شهرًا في إظهار سلوك أكثر عنيدًا عندما يتعلق الأمر بالكثير من الأشياء. في هذه المرحلة، من المهم بالنسبة للأباء أن يكونوا أكثر حزماً وأن يجعلا الطفل يهدئ أولاً ولا يشجعا السلوك الهدام. في حين أنه لا يجب أن تتساهلي مع الطفل، لابد أيضا ألا تصعبي عليه الأمر. الاعتدال هو المفتاح لإدارة سلوكه.

الغذاء والتغذية

بينما ينمو طفلكِ، يعد طعامه وتغذيته مهمين للغاية، وأحد العناصر الرئيسية في نظامهم الغذائي هو حليب الأم. يحتوي حليب الأم على جميع العناصر الغذائية اللازمة لتغذية طفل في عمر 15 شهرًا. لأنه يساعد في رفع مناعة الطفل وبالتالي حمايته من معظم الأمراض.

الغذاء والتغذية

توصي منظمة الصحة العالمية بمواصلة الرضاعة الطبيعية حتى سن الثانية، ولكن يجب أيضًا أن تستكملي بالأطعمة الصلبة والحليب الصناعي. على الرغم من ذلك، تذكر عدم استبدال حليب الثدي بالحليب الصناعي أبدًا. يجب أن تحاول أمهات الأطفال الذين يبلغون من العمر 15 شهرًا إطعامهم 3 إلى 4 مرات على الأقل من الطعام. قد يكون ذلك صعباً بعض الشيء لاسيما إذا كنتي تعملين، لذلك يمكنك بعد ذلك إعداد جدول مواعيد للتغذية لضمان حصول طفلكِ على حليب ثدي كافٍ. من المهم أيضًا إعطائه طعام ذات مذاقات وتكوينات مختلفة للطفل حتى يتمكن من تعلم استخدام الأضراس ومضغ طعامهم. يجب إعداد جدول طعام لهم يتضمن أيضًا وجبات خفيفة خلال اليوم حتى يتمكنوا من البدء في التعود على الطعام الصلب. إذا كنتِ تحاولين فطام طفلكِ عن حليب الأم، فدعهي يأخذ المبادرة وبالتالي ستتمكنين من اتخاذ قرار عن الوقت المناسب للتخلي عن حليب الأم بثقة.

النوم

يطور طفلكِ شخصيته، ولديه فروق دقيقة في الأشياء التي يحبها ويكرهها. تنمو أيضًا الأسنان لدى طفلكِ، وربما يسبب ذلك قلقًا بعض الشيء عندما يتعلق الأمر بالنوم بشكل مستمر. سيحب طفلتكِ أيضًا العناق والنوم لمدة 3-4 ساعات على الأقل. ستصبح القيلولة في فترة ما بعد الظهر متكررة بشكل شائع، ولكن تأكدي أيضًا من جعل هذه القيلولة أقصر كي يتمكن من النوم جيدًا أثناء الليل. من المهم وضع روتين قبل وقت النوم والبدء في تنظيمه حتى يتمكن طفلكِ من النوم في نفس الوقت كل يوم. حافظي على بيئة نوم ثابتة لطفلكِ قدر الإمكان من حيث درجة الحرارة والمكان واللعب حتى يتمكن من التخلي عن مخاوفه والنوم في راحة وسلام.

اللعب والأنشطة

الارتباط بطفلكِ هو جزء لا يتجزأ من النمو بطريقة صحية. سيبدأ طفلكِ أيضًا في طلب أن يساعد في المنزل وسيحاول تعلم مهارات جديدة. أحد أفضل الطرق لتقديم أنشطة وتعلم جديدة هي ممارسة الألعاب مع طفلكِ الذي يبلغ من العمر 15 شهرًا. سيكون طفلكِ خبيراً في لعبة الاختباء، لذا استمري في ذلك بشكل معتاد. يمكنك أيضًا تعليم ابنك عن ارتباط الكلمات بعضها ببعض عن طريق تعليمه أصوات الحيوانات.

نشاط ممتع آخر يتعلق بطفلتكِ وهو لعب الغميضة. نظرًا لأن الأطفال الصغار في هذا العمر يحبون الغماضية، فهذه ستكون نصيحة رائعة. أثناء اللعب مع طفلكِ، أتعبيه في الظهيرة كي يتمكن من النوم بعمق في الليل.

وقت الاستحمام هو أيضًا فرصة رائعة للعب مع ابنك. وفري له الألعاب وأحواض الفقاعات والزيوت الأساسية حتى يتمكن طفلكِ من قضاء وقت ممتع. يمكنك أيضًا تحديد مواعيد اللعب مع طفلكِ الصغير وصديقه حتى يتمكن من تعلم كيفية المشاركة واللعب مع الأطفال الآخرين وتطوير المهارات الاجتماعية بشكل أكبر.

اللعب والأنشطة

نصائح للأمهات

  • يجب أن تصبح الأغاني والألعاب جزءًا من روتينك الترابطي مع طفلتكِ
  • إذا كنت مسافرة أو تركبين السيارة، تأكدي من وجود مقعد منفصل لطفلكِ حيث يمكن ربطه بأمان
  • تأكد من وجود حقيبة حفاضات كاملة التجهيز في متناول يديك والتي تشمل حفاضات وزجاجات وألعاب ومناديل وملابس داخلية إضافية
  • البدء في وضع روتين منتظم ومنظم يمكن طفلكِ من التعود عليه. على سبيل المثال، يمكنك إدراج روتين لوقت الاستحمام قبل وقت النوم
  • حافظِي على طفلكِ مشغولاً طوال اليوم خاصةً خلال فترة ما بعد الظهر بالألعاب والدمى حتى يتمكن من اتعاب نفسه والنوم بسهولة أثناء الليل
  • احتفظي برقم طبيب الأطفال في متناول يديك في حال حدوث أي حالة من حالات الطوارئ
  • التحلي بالصبر والبدء في تعليم الأخلاق لطفلكِ من الصِغر. كوني حازمة، ولكن ليس إلى الحد الذي ينمو فيه الطفل خائفًا
  • تأكدي من أنكِ وشريكك تستغرقان وقتًا للقيام بجميع الأعمال بشكل متساوٍ، وأن تحصلي على بعض الوقت المناسب لكِ
  • ابدئي في تقديم خيارات طعام صحي وأنواع مختلفة من الفواكه والخضروات حتى لا يصبح من النهمين.

استشري الطبيب في حال

عند أخذ ابنك إلى الطيب لتلقي التطعيمات المُعتادة مثل الحصبة والنكاف والتهاب الكبد، من المهم أيضًا إعداد مخطط مع وضع إجراء فحوصات دورية في الاعتبار لطفلكِ. إذا كان طفلكِ يفعل أي شيء خارج عن المألوف، مثل عدم القدرة على اللعب لعدة أيام أو عدم التبول لعدة أيام، فقد حان الوقت للتشاور مع الطبيب. من المهم للآباء أيضًا الانتباه إلى أي احمرار في العينين، وأي ألم في الأذن قد يجعلهم غير مرتاحين. بعض العلامات المؤكدة التي يجب الانتباه إليها هي أن طفلكِ لا يشعر بالراحة ويبكي، ومن الصعب عليه النوم. يحاول طفلكِ أيضًا أن يلمس أذنيه من الداخل بشكل متكرر أو في حالة وجود إصابة بالعين يحاول فرك عينيه بشكل متكرر.

إذا كان طفلكِ يعاني من الحمى أو البرد والسعال لأكثر من 48 ساعة، فمن المهم الاتصال بطبيبك. إذا لاحظتِ وجود دم في برازه أو في أي مكان آخر، فيرجى استشارة الطبيب. إذا كان طفلكِ يعاني من حساسية تجاه شيء ما، فيرجى الذهاب على الفور إلى الطبيب. تأكدي من طرح الكثير من الأسئلة وإظهار السجل الطبي وإجراء فحوصات منتظمة.

لقد تخطى طفلكِ الذي يتعلم المشي العديد من المراحل العمرية الرئيسية حتى الآن، وعمر 15 شهرًا واحدًا منها. تأكدي من توثيق هذه الرحلة بالصور ومقاطع الفيديو.