الرئيسية / مرحلة ما قبل المدرسة / الصحة / السعال عند الأطفال – الأسباب والتشخيص والعلاجات
السعال عند الأطفال – الأسباب والتشخيص والعلاجات

السعال عند الأطفال – الأسباب والتشخيص والعلاجات

في كل مرة يعاني فيها الطفل من السعال، فهذه علامة على أن القصبة الهوائية في حلق الطفل تتهيج لسبب ما. ويحدث هذا عادة في حالة الإصابة بالعدوى والإلتهابات، حيث يبدأ الجسم في التعامل مع ذلك ويتكون الكثير من المخاط أثناء تلك العملية. تابعي القراءة لمعرفة المزيد عن أنواع السعال وأسبابه وتشخيصه وعلاجاته.

مع بداية فصل الشتاء وحلول الطقس البارد، تزداد فرص الإصابة بالأمراض وكذلك فرص حالات أدوار البرد والإنفلونزا بسبب تغير الطقس. يصبح السعال الجاف عند الأطفال بارزًا جدًا في هذا الوقت، ويمكن ملاحظته بعد بضعة أيام. وبالرغم من أن الأمر لا يبدو كذلك دائمًا، فالسعال هو بالتأكيد علامة على رد فعل الجسم تجاه إنزعاج ما. فمن الضروري فهم سبب السعال واتخاذ الإجراءات المناسبة إذا لزم الأمر.

ما هو السعال؟

السعال هو ميل الجسم الطبيعي لدفع عنصر خارجي أو إزالة أي انسداد قد يكون موجودًا في ممرات الحلق. في بعض الحالات، قد يشير السعال إلى عدم القدرة على التنفس بشكل صحيح. عادة ما يصاب العديد من الأطفال بسعال عرضي ولكن إذا كان ذلك يتكرر كثيرًا مع مشاكل في التنفس أو إذا كان سعال مصحوب ببعض المواد اللزجة أو حتى الدم، فهذه علامة على الإصابة بإلتهاب.

أنواع السعال

كل نوع من أنواع السعال الذي يعاني منه الطفل له صوت مختلف وسبب مختلف لحدوثه.

  1. سعال يشبه لحاء الكلب

يحدث هذ بسبب تورم الجزء العلوي من مجرى الهواء. التضخم في الحنجرة أو القصبة الهوائية تؤدي إلي السعال يشبه في صوته لحاء الكلب. عادة ما يعاني منه الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 3 سنوات. ويحدث بسببه صوت خشن عندما يستنشق الطفل.

  1. السعال الديكي

عادة ما يكون السعال الديكي عند الطفل بسبب إلتهابات بكتيرية. البورديتيلة الشاهوق هي بكتيريا قوية تصيب الشعب الهوائية وتسبب مراحل متكررة من السعال ويستمر دون انقطاع. ينتهي كل سعال باستنشاق نفس عميق، ويميل إلى إصدار صوت يشبه “النعيق”. يمكن أيضًا ملاحظة انسداد الأنف والحمى لدي الأطفال. يكون هذا السعال معدي للغاية ويمكن أن يعاني الطفل الذي يقل عمره عن عام من تداعيات خطيرة بسببه، خاصة إذا لم يتم تطعيمه.

  1. سعال مع صوت صفير

في بعض الأحيان، قد تلاحظين صوت صفير في كل مرة يتنفس فيها طفلك. ويشير هذا الصوت إلي وجود تورم في الرئتين وقد يشير إلى وجود إلتهابات فيروسية، مثل التهاب الشعب الهوائية أو حتى وجود الربو. وإذا كان طفلك يعاني من هذا مؤخرًا، فتحققي مما إذا كان قد ابتلع شيئًا عن طريق الخطأ وإذا كان هذا الصوت مصحوبًا أيضًا بميل إلى السعال.

  1. السعال خاصة في الليل

تصبح العديد من أنواع السعال أشد مع قدوم الليل. ويحدث هذا عادة بسبب نزول المخاط عبر الجيوب الأنفية إلى الحلق فيسبب الإحساس بالسعال. في حالات أخرى يكون وجود حالات الربو أشد أثناء الليل لأن الحلق يكون أكثر حساسية في ذلك الوقت.

  1. السعال في النهار

يمكن لعدد من الأتربة والمواد المعلقة في الهواء أن تجعل الطفل يسعل بشكل أساسي في اليوم. يمكن أن يكون هذا بسبب الرياح الباردة أو وجود مهيجات أخرى في الهواء مثل دخان السجائر والهباء الجوي وشعر الحيوانات وغير ذلك.

  1. سعال مصحوب بحمى

إذا كان طفلك يعاني من السعال مع سيلان الأنف وحمى خفيفة، فهذه علامة كلاسيكية على الإصابة بنزلات البرد. ومع ذلك، إذا كان الطفل ضعيفًا ويتنفس بشكل سريع مع ارتفاع في درجة الحرارة إلي ٣٨،٥ درجة مئوية أو أكثر، فقد يشير هذا إلى التهاب رئوي.

  1. سعال مصحوب بالتقيؤ

يمكن أن يصبح رد فعل السعال شديداً جدًا عند الأطفال وقد لايمكن للطفل السيطرة عليه. وهذا السعال المستمر مع الصعوبة في التنفس، يمكن أن يصيبهم دائمًا برد الفعل البلعومي مما يؤدي إلى التقيؤ. وفي بعض الحالات، قد يعاني الطفل الغثيان مما يؤدي إلى القيء إذا ابتلع الكثير من المخاط.

  1. السعال المستمر لفترة أطول

في بعض الحالات، يمكن أن تجعل بعض الإلتهابات أن يستمر السعال لأكثر من أسبوع. ويكون هذا عادة مع الالتهابات الفيروسية، خاصة إذا كان مصحوباً بنزلات البرد. قد يؤدي وجود أي مسببات الحساسية الأخرى أو حالات الربو إلى حدوث السعال. استشري الطبيب إذا استمر السعال لمدة شهر تقريبًا أو أكثر من ذلك.

كثلما توجد أنواع مختلفة من السعال، هناك أسباب متعددة لحدوث السعال في المقام الأول.

ما هي أسباب السعال عند الأطفال؟

  1. التهابات في الصدر بسبب البرد

يحدث هذا عادة بسبب البكتيريا التي تؤدي إلى التهاب القصيبات. وينتشر عادة من طفل إلى آخر، ويؤدي إلى سعال تصحبه إفرازات مخاطية ويستمر لبضعة أيام. يمكن ملاحظة مثل هذا النوع من السعال بشكل متكرر عند الأطفال، مرة واحدة في الشهر تقريبًا أو مرة كل شهرين.

  1. الربو

عادة ما يمكن ملاحظة هذا السعال في الليل أو في الصباح الباكر أو بعد عودة طفلك من اللعب في الخارج، وهو علامة على إصابة طفلك بالربو. قد يكون مصحوب مع أزيز أو رد فعل تحسسي، مما يدل على مسببات الحساسية أيضًا.

  1. توسع القصبات

إن استمر السعال لمدة تزيد عن شهر أو نحو ذلك قد يكون منهكًا للغاية. قد يؤدي نوع السعال المصحوب بالإفرازات المخاطية المستمر عند الطفل إلى توسع القصبات، ويضر الرئتين بسبب الندبات المتكررة فيها أثناء السعال.

  1. التعرض للدخان أو التدخين

ليس من المثير للدهشة أن التدخين غير المباشر معروف قد يسبب السعال لدى الأطفال. لذا إذا كان هناك أي شخص في العائلة يدخن، فمن الأفضل أن يدخن خارج المنزل أو أثناء عدم تواجد أطفالك من المنزل فقط. وتأكدي من امتناع أي زائر عن التدخين في أي مكان مجاور من أطفالك.

  1. السعال الديكي

يشبه عامة بنزلات البرد أو الأنفلونزا ولكن بمرور الوقت، يستمر السعال في التفاقم وقد يؤدي إلى تقلصات أثناء السعال، ويمكن أن تستمر هذه لعدة أسابيع في كل مرة.

  1. الخانوق (Croup)

مرض فيروسي نموذجي يؤدي إلى ضيق المنطقة العلوية من مجرى الهواء، ويتسبب في ظهور سعال مثل اللحاء، مصحوبًا أيضًا بخشونة في التفنس. تسبب الممرات الملتهبة والحنجرة في تكوين المزيد من المخاط مما يؤدي إلى زيادة الضيق في التنفس.

كيف يتم تشخيص السعال في مرحلة الطفولة؟

لتقييم السبب الصحيح لحدوث السعال، من الضروري القيام بالفحص البدني المناسب والاختبارات الطبية للتشخيص. يتم إرسال العينات إلى المختبر والتحقق من الأشعة السينية للبحث عن تشوهات في الصدر أو الأعراض التالية:

  • وجود حالة حركية غير واعية تتسبب في السعال عند الأطفال.
  • البيئة المحيطة الطفل ووجود اي نوع من الملوثات او مسببات الحساسية.
  • إذا كانت تزداد الحمى بمرور الوقت، مما يدل على التهاب رئوي أو أمراض أخرى.
  • الحالات السابقة مثل ارتجاع المريء بسبب الرضاعة مما يؤدي إلى السعال.
  • الأنشطة التي تسبب السعال، مثل الجري أو ممارسة الرياضة.
  • وجود جسم غريب بداخل الطفل يمكن أن يكون حتى رذاذًا.
  • صوت السعال، مثل اللحاء أو صوت صرير.
  • الوقت الذي يستمر فيه تشنج السعال وشدته.

العلاج الطبي للسعال عند الأطفال

يعتمد اختيار ما نعطيه للأطفال لعلاج السعال كثيرًا على سبب حدوث السعال.

في حالة حدوث أي حالات إلتهاب بسبب وجود نزلات البرد، نادرًا ما تسبب الأدوية أي تأثير جوهري في العلاج . من ناحية أخرى، يمكن أن تكون ضارة للغاية. إن أخذ العلاجات المنزلية لهذا هو أفضل طريقة للتعافي منه.

إذا كان هناك تورم في الحلق، وخاصة الحنجرة، فقد يمكن أن يساعد الدواء المرطب في تخفيف الالتهاب. يمكن مواجهة الخناق باستخدام دواء يسمى ديكساميثازون، وهو مفيد جدًا.

بالنسبة لإلتهابات الحلق التي تكون بسبب البكتيريا، مثل عدوى مسالك الجيوب الأنفية ووجود الالتهاب الرئوي، سيصف لك طبيبك عادة دورة من المضادات الحيوية التي يمكن أن تساعد في التعامل مع الإلتهابات في أسرع وقت ممكن.

إن صوت الصفير هو علامة على الصعوبة في التنفس، ويمكن التعامل معه عن طريق إعطاء دواء للإستنشاق. ومع ذلك، إذا كان الأزيز بسبب استنشاق جسم غريب، فقد ينصح طبيبك بإجراء عملية منظار في القصبات لإخراجه.

يتطلب السعال الذي يكون بسبب ارتجاع معدي معوي أو ارتجاع المريء إعطاء تركيبة سميكة مع الأدوية الفموية التي تساعد في علاج ارتداد الحمض الموجود مباشرة من المريء.

في الحالات النادرة التي تكون بسبب إصابة الطفل بالتليف الكيسي، قد ينصح طبيبك باتباع نهج من العلاج متعدد الطبقات الذي يقلل من تأثير المرض تدريجيًا.

العلاجات المنزلية للتعامل مع السعال عند الأطفال

يمكن إجراء عدد قليل من العلاجات المنزلية للسعال في الليل ولأي حالات سعال أخرى بسرعة باستخدام مجموعة من المواد والعناصر المتاحة والمتوفرة في المنزل مباشرةً وبسهولة.

  • تأكدي من حصول طفلك على كمية كافية من السوائل. هذه تفيد في تخفيف المخاط الذي يبقى مترسبا وتوفر بعض الراحة. السوائل الساخنة مفيدة للغاية في هذا الصدد وتوفر راحة الصدر والرئتين بشكل كبير.
  • دعي طفلك يتنفس الهواء المرطب. يمكن أن يقلل وجود بخار الماء في الهواء من فرص السعال المتكرر.
  • استتخدمي المرطبات في غرفة طفلك إذا لزم الأمر. أثناء الاستحمام، دعي الماء الساخن يبقى في حمام مغلق لبعض الوقت قبل دخول طفلك، حيث سوف يمتليء ببخار الماء مما يزيد من الرطوبة.
  • يمكنك التعامل مع السعال الجاف عن طريق السماح لطفلك بتنفس بعض الهواء البارد. يحدث السعال عادة بسبب تضخم مجرى التنفس. سوف يساعد الهواء البارد في تخفيف بعض التورمات.
  • دعي طفلك يتنفس الهواء النقي من نافذته في مثل هذه الحالات. يمكن أن يساعد أيضًا أخذ جولة صغيرة بالسيارة مع فتح النوافذ في ذلك. تأكدي من ألا يقوم طفلك بأي تمرين أو نشاط شاق حتى يتعافى كاملاً.
  • اختاري الدواء فقط إذا لزم الأمر ذلك ونصحك به الطبيب. تتوافر هذه الأدوية في الغالب على شكل شراب للسعال يعمل على تخفيف المخاط. تعمل بعض الأدوية الأخرى على تخفيف رد فعل السعال والسعال الجاف. ولكن لا يوصي باستخدام هذه الأدوية للسعال الرطب.

متى يجب زيارة الطبيب؟

يجب الاتصال بطبيبك على الفور إذا:

  • كان طفلك أقل من عمر 3 أشهر أو ولد مبكراً
  • يصعب التنفس علي طفلك
  • ابتلع طفلك شيئًا صغيرًا ويسعل كثيرًا حتى أثناء تناول الطعام
  • يتغير لون طفلك الصغير إلى اللون الأزرق أثناء السعال المتكرر ويصعب عليه التنفس
  • يتسبب السعال إلى التشنج وإلى التقيؤ
  • يستمر السعال لأكثر من أسبوعين ويزداد بشكل كبير

يمكن أن يكون صوت السعال مزعجًا للوالدين ويسبب الكثير من الانزعاج للطفل الذي يريد أن يلعب دون أي عوائق. فالقيام ببعض العلاجات المنزلية للسعال الجاف عند الأطفال يمكن أن يوفر بعض الراحة السريعة ويساعد في الشفاء السريع للطفل، كما يجب ألا تترددي في الاتصال بطبيبك في حالة حدوث أي مضاعفات أو في حالة تحديد نوع الدواء الذي تختارينه.

إخلاء المسؤولية: المعلومات الواردة في هذه المقالة هي مجرد دليل للأغراض التعليمية فقط ولا ينبغي تفسيرها على أنها بديل عن المشورة من أخصائي طبي أو مقدم الرعاية الصحية.