لماذا وكيف نحافظ على الأسنان البنية للطفل - فيرست كراي العربية للأبوة والأمومة
الرئيسية / الرضع / لماذا وكيف نحافظ على الأسنان البنية للطفل

لماذا وكيف نحافظ على الأسنان البنية للطفل

يحب جميع الآباء الاحتفاظ ببعض التذكارات من السنوات الأولى لأطفالهم. قد يحتفظ البعض بآثار الأقدام الأولى، بينما قد يحتفظ البعض بخصلات شعر أطفالهم، وبالمثل، قد يفضل بعض الآباء الاحتفاظ بالأسنان البنية لأطفالهم. ويشجع العديد من العلماء اليوم الآباء على تخزين “أسنان الطفل الأولى” الخاصة بأطفالهم للحفاظ على الخلايا الجذعية لاستخدامها في المستقبل كهدية لأطفالهم. ومع ذلك، يجب أن تعرف كيفية الحفاظ بعناية على أسنان طفلك اللبنية بمجرد سقوطها. بعد التنظيف الدقيق، يمكنك إما وضعها في حاوية صغيرة أو وضعها في دفتر الذاكرة كهدايا تذكارية.

لماذا يجب عليك الحفاظ على أسنان طفلك الأولى؟

التسنين هو معلم هام. يمكن أن يبدأ الأطفال في التسنين في وقت مبكر من عمر شهرين إلى ثلاثة أشهر تقريبًا، لكن أسنانهم الأولى عادةً ما تندلع في عمر ستة أشهر. ولم يكن تتبع أسنان طفلك أسهل من أي وقت مضى، وذلك بفضل أداة تسنين الطفل على الإنترنت، حيث يمكنك القيام بذلك بنقرة واحدة! قومي بتجربتها لتعرفي متى سيبدأ طفلك في التسنين وما الذي يمكنك فعله لمساعدته خلال هذه العملية. عندما تشاهدين السن الأول لطفلك، ستكونين بالتأكيد متحمسًة وستريدين الحفاظ عليها بمجرد سقوطها. حسنًا، فإن العناية الجيدة بأسنان طفلك (عندما لا تزال في الفم!) ستضمن أنها ستكون في حالة جيدة ليتم الحفاظ عليها. ولا داعي للقلق، بصرف النظر عن فقدان بعض من البريق على مر السنين، فلن تكون هناك أي مشكلة كبيرة أخرى عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على أسنان طفلك.

يوصي الأطباء الآباء بالحفاظ على أسنان أطفالهم حيث يتم الحفاظ عليها على أنها “مصرف للخلايا الجذعية”. تحتوي أسنان الحليب على خلايا جذعية تتمتع بإمكانيات تجديد الخلايا الملحوظة. يمكن للخلايا الجذعية أن تجدد نفسها وتتحول إلى خلايا أكثر تخصصًا لها القدرة على إصلاح أنسجة وأعضاء معينة في الجسم. يقترح معظم الأطباء الحفاظ على أسنان الطفل الأولى، حيث يمكن حصاد الخلايا الجذعية في أسنانهم واستخدامها لاحقًا لعلاج الطفل في حالة المرض لا قدر الله، مثلاً إذا كان يعاني من أي مرض مميت، مثل السرطان، أو إصابة الحبل الشوكي. يمكن أيضًا استخدام هذه الخلايا الجذعية لاستبدال الأنسجة أو العلاج الخلوي في حالة الحروق والضمور البقعي، لذلك، فإن الحفاظ على أسنان الطفل للخلايا الجذعية يمكن أن ينقذ حياة الطفل.

في حال كنت حريصًا على التبرع بأسنان طفلك المبكرة لأبحاث الخلايا الجذعية، استشر طبيب أسنان الأطفال للحصول على المعلومات والإرشادات المناسبة.

طرق الحفاظ على أسنان طفلك الأولى

قبل أن تشرع في الحفاظ على أسنان طفلك، يجب أن تعرف كيفية الحفاظ عليها بالطريقة الصحيحة. إليك كيفية تخزين أسنان الطفل للخلايا الجذعية في المنزل:

١. تنظيف الأسنان

لحماية أسنان طفلك، أولاً، يجب تنظيفها بشكل صحيح بالماء والصابون.

٢. التطهير

من المهم أيضًا تطهير الأسنان. يمكنك القيام بذلك بسهولة عن طريق تنظيف أسطح الأسنان بالكحول.

٣. التجفيف

تجفيف الأسنان تمامًا أمر حيوي أيضًا. في حالة عدم تجفيف الأسنان بشكل صحيح يمكن أن يؤدي ذلك إلى تكون البكتيريا على سطح الأسنان. يمكنك استخدام منشفة قطنية لتجفيف الأسنان. قد يكون تجفيف الهواء أو التجفيف في ضوء الشمس لبعض الوقت مفيدًا أيضًا.

من خلال الحفاظ على أسنان طفلك الأولى، يمكنك الاحتفاظ بذكريات طفولته، كما يمكن لأسنان طفلك الأولى أيضًا أن تنقذ حياته في المستقبل من خلال تشكيل الأساس للعلاجات المتنوعة للأمراض التي تهدد الحياة.