ما تقوله دورتك الشهرية عنك - 5 إشارات تحذيرية
الرئيسية / الرضع / السلامة / تنبيه هام: 5 إشارات تحذيرية يمكن أن تعطيها دورتك الشهرية عن صحتك – لا تتجاهلها!
تنبيه هام: 5 إشارات تحذيرية يمكن أن تعطيها دورتك الشهرية عن صحتك - لا تتجاهلها!

تنبيه هام: 5 إشارات تحذيرية يمكن أن تعطيها دورتك الشهرية عن صحتك – لا تتجاهلها!

كل النساء لديهن علاقة حب وكراهية مع الدورة الشهرية. من التقلصات إلى الدم، يبدو أن كل شيء في دورتك الشهرية قد يزعجك! لكن تخطي دورة ما يعني بداية نوع آخر من القلق. لا يعني ذلك بالضرورة أنه سيتم وصول عضو جديد إلى عائلتك قريبًا فقد يشير أيضًا إلى وجود مشكلات صحية!

نعم لقد قرأت هذا بشكل صحيح! ستندهشين من معرفة كم الإشارات التي تعطيها دورتك الشهرية والتي يمكن أن تشير إلى مشاكل صحية محتملة لديك مشاكل يجب عليك فحصها على الفور! معرفة بعض الأشياء عن دورتك الشهرية يمكن أن يكون مفيدًا للغاية على المدى الطويل حتى لو لم يكن هناك خلل في دورتك الشهرية في الوقت الحالي. في ما يلي بعض الإشارات التحذيرية المهمة التي تحتاجين للانتباه لها لمعرفة ما تقوله دورتك الشهرية عنك:

تقلصات الدورة الشهرية

البعض منا يحالفهم الحظ مع الحد الأدنى من التقلصات التي بالكاد تبطئنا. ولكن بالنسبة لمعظمنا، تقلصات الدورة الشهرية تكون شيء ثابت خلال الأيام الخمس. أما إذا كانت تقلصاتك سيئة للغاية لدرجة أنها تعيقك عن ممارسة روتينك اليومي وتحتاجين إلى أخذ إجازة والبقاء في السرير فقد تواجهين مشكلة. إذا كانت تقلصاتك غير محتملة على الرغم من تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية، فقد تكونين مصابة بانتباذ بطانة الرحم، وهي حالة يكون فيها أنسجة الرحم (التي تشكل بطانة الرحم وتتساقط خلال فترات الدورة الشهرية) خارج الرحم. فنظرًا لأنه خلال الفترات التي تسقط فيها هذه البطانة، لا يمكن للدم أن يخرج من الجسم من أي مكان تنتج هذه التقلصات القوية.

انتباذ بطانة الرحم له أعراض أخرى أيضًا مثل التدفق الغزير والنزيف بين الدورات الشهرية، كما أنه يمكن أن يسبب مشاكل العقم أيضًا.

لون وكثافة الدورة الشهرية

يمكن أن يشير لون الدورة الشهرية إلى الكثير من الأشياء المتعلقة بصحتك. اللون والكثافة المثاليان للدورة يكونان مثل عصير التوت البري الأحمر وهو أحمر مشبع لطيف!

إذا كان اللون أغمق مع ملمس أكثر سمكًا، فهذا يعني أن مستويات هرمون الاستروجين لديك مرتفعة. وإذا كان هناك الكثير من الجلطات، فأنت بحاجة إلى الانتباه الى عدم التوازن الهرموني وربما حتى الأورام الليفية الرحمية. ولكن لا داعي للذعر فهي في الغالب تكون حميدة لكنها قد تكون مؤلمة! يمكن أن يساعدك الحد من استهلاك فول الصويا ومنتجات الألبان والسكر في مثل هذه الحالات.

أما إذا كان لون دم الدورة الشهرية على الطرف الآخر من الطيف بلون وردي، فقد يكون لديك مستويات منخفضة من هرمون الاستروجين. إذا حدث هذا بشكل مفاجئ، نتيجة تغيير في التمارين الرياضية التي تقومين بها أو كان مصحوبًا بتدفق سائل للغاية للدورة، فقد يكون لديك اختلال في التوازن الغذائي أو تكونين معرضة لخطر الإصابة بهشاشة العظام أو متلازمة تكيس المبايض (PCOS). قد يعني ذلك أيضًا أنك تدخلين مرحلة ما قبل انقطاع الطمث حيث يستعد جسمك لانقطاع الطمث. من الأفضل أن يقوم طبيبك بفحصك على أية حال.

تدفق الدورة الشهرية

تفقد النساء ما يعادل كوبًا من الدم في المتوسط ​​في كل دورة شهرية. ومع ذلك في بعض الأحيان، تعاني النساء من تدفق غزير، وإذا كان مستمرًا، يمكن أن يسبب فقر الدم ومشاكل الخصوبة والأورام الليفية الرحمية أو، كما نوقش أعلاه، انتباذ بطانة الرحم.

من ناحية أخرى، يمكن أن تكون الدورة خفيفة جدًا نتيجة لمجموعة متنوعة من الأسباب التي تتراوح ما بين عدم التوازن الهرموني أو الغذائي أو الإجهاد أو حتى انقطاع الطمث. ومع ذلك، قد تعني الدورات الخفيفة غير الطبيعية أيضًا أنك في خطر أو لديك مشكلات صحية أكثر خطورة مثل اضطرابات المناعة الذاتية، أو متلازمة تكيس المبايض (PCOS)، أو متلازمة أشرمان.

انتظام الدورة الشهرية

تستمر الدورة الشهرية من يومين إلى سبعة أيام في المتوسط وتحدث كل 21 إلى 35 يومًا تقريبًا. من الناحية المثالية، تصبح الدورة الشهرية أكثر انتظامًا مع تقدمك في العمر. ومع ذلك، فإن عدم انتظام الدورة الشهرية بعد سن المراهقة يمكن أن يكون نتيجة للإجهاد أو فقدان الوزن الشديد أو الحمل أو الإفراط في تناول الكحوليات أو استخدام بعض الأدوية. يمكن أن تتسبب حبوب منع الحمل أيضًا في ظهور بقع دم خفيفة بين الدورات الشهرية. ولكن إذا كنت تكتشفين بقع الدم دون تناول هذه الحبوب، يجب أن يتم فحصك على الفور لأنها يمكن أن تكون من أعراض السرطان أو ما قبل السرطان. يمكن أن تكون أيضًا علامة على وجود عدوى في المهبل أو خلل هرموني. لا ينبغي أن يكون عدم انتظام الدورات الشهرية من وقت لآخر سببًا للقلق، ولكن من الأفضل أن يتم فحصك من قبل طبيبك خاصة إذا حدث هذا لفترة طويلة.

دورة شهرية زائفة

إذا حدثت لديك دورة مفاجئة بدون انتفاخ أو أعراض ما قبل الدورة الشهرية أو أي أعراض أخرى تشعرين بها بشكل عام، فهناك احتمال ألا تكون دورة تبويضيه. يظهر هذا في الغالب عند النساء اللاتي تعانين من الوزن الزائد أو السمنة المفرطة، ويمكن أن يكون مؤشرًا على أنكِ في مرحلة ما قبل السكري لأن مقاومة الأنسولين يمكن أن تؤثر على الدورة الشهرية. من الضروري أن يقوم طبيبك بفحصك وإلقاء نظرة على برنامج التحكم في الوزن الخاص بك خاصة إذا كنت تخططين للحمل.

اخلاء المسؤولية: المعلومات الواردة في هذه المقالة هي مجرد دليل للأغراض التعليمية فقط ولا ينبغي تفسيرها على أنها بديل عن المشورة من أخصائي طبي أو مقدم الرعاية الصحية.