الرئيسية / الرضع / البشرة الجافة عند الأطفال الرضع
البشرة الجافة عند الأطفال الرضع

البشرة الجافة عند الأطفال الرضع

بالنسبة لأي من الوالدين، فإن صحة أطفالهم لها الأهمية القصوى. وهذا يعني الاهتمام بصحتهم من خلال ضمان النوع الصحيح من التغذية واختيار المنتجات التي لا تضمن لهم الصحة والرعاية فحسب، بل تضمن أيضًا راحتهم. يجب على الآباء توخي الحذر الشديد في اختيار كل شيء بداية من الحفاضات إلى منتجات العناية بالبشرة. لاختيار منتج العناية بالبشرة المناسب، عليك فهم مشاكل البشرة التي يمكن أن تصبح مشكلة بالنسبة للأطفال. الجلد الجاف مشكلة مزعجة بشكل خاص عند الأطفال ويحتاج الآباء إلى التعامل معها على الفور.

ما هي البشرة الجافة؟

إن بشرة طفلك أرق وأكثر حساسية من بشرتك. وبالتالي، فإن بشرة الرضع أكثر حساسية للبيئة. تعتبر البقع الجلدية الجافة للأطفال الرضع شائعة خلال أشهر الشتاء والصيف القاسية.

ما هي أسباب جفاف الجلد؟

يكون جلد الأطفال داخل الرحم مغطى بطبقة سميكة لزجة تسمى الفيرنيكس (Vernix) والتي تحمي جلد الطفل من السائل الأمنيوسي. بعد الولادة، ستقوم الممرضة بمسح تلك الطبقة عن جلد طفلك، وبمجرد إزالتها، سيكون هناك بعض التقشير على الجلد، ويظهر هذا عادة على جلد اليدين والقدمين والكاحلين.

تشمل الأسباب الأخرى التي تجعل جلد طفلك جافًا ما يلي:

  • البيئة التي يتواجدون فيها شديدة البرودة أو شديدة الحرارة أو شديدة الجفاف. تؤثر البيئة المحيطة على جلد طفلك أكثر مما تؤثر على بشرتك أنت كبالغة، ومن الممكن أن تقلل من نسب الترطيب الثمينة عند بشرة طفلك. قد يكون السبب في ذلك هو استخدام المدفأة خلال أشهر الشتاء أو استخدام مكيف الهواء خلال أشهر الصيف.
  • كثرة استحمام طفلك يجرد بشرته من الزيوت الإضافية على بشرته ونسب الترطيب الطبيعية التي جلده.

كيف تعالجين بشرة طفلك الجافة

هناك العديد من الخطوات التي يمكنك اتخاذها لمساعدة بشرة طفلك على البقاء رطبة. يمكن العثور على علاجات البشرة الجافة للأطفال في منزلك دون الحاجة إلى الذهاب إلى الطبيب.

العلاجات المنزلية للبشرة الجافة عند الأطفال الرضع

استخدام الكريم المرطب: إذا لاحظت أن بشرة طفلك بها بقع جافة من الجلد المتقشر، فعليك البدء في استخدام مرطب للبشرة على الأقل مرتين في اليوم. هناك العديد من المرطبات في الأسواق التي تلبي احتياجات الأطفال الرضع بشكل خاص. تأكدي من الحصول على النصيحة من طبيبك بشأن كريم الأطفال الذي يجب استخدامه. لا تستخدمي أبدًا الكريمات المرطبة المخصصة للبالغين، لأنها تحتوي على مواد كيميائية في تركيبتها تضر بشرة طفلك الحساسة. بالإضافة إلى استخدام مرطب الأطفال، يمكنك استخدام صابون الأطفال لتصحيح جفاف الجلد.

استخدم جهاز مرطب للهواء: البيئة التي يعيش فيها طفلك تحدث فرقاً كبيراً في بشرته. إذا كانت البيئة جافة جدًا، فسوف تزيل الزيوت ونسب الترطيب المثالية من بشرة طفلك. لتصحيح ذلك، يمكنك الاحتفاظ بجهاز ترطيب في غرفة طفلك. سيؤدي ذلك إلى تصحيح مستويات الرطوبة وإصلاح أي جفاف في الهواء.

التدليك بالزيت: استخدام زيت الزيتون أو زيت الأطفال للتدليك اليومي، أو وضعه موضعياً على البقع الجافة، لترطيب بشرة الطفل بشكل فعال. هذا يساعد على الحماية من جفاف الجلد.

التدليك بالزيت

استخدام الفازلين: يساعد الفازلين السميك والوقائي على مكافحة الجفاف عن طريق حبس رطوبة الجلد. يمكنك وضع طبقة رقيقة على البقع الجافة من الجلد.

استخدام الآذريون: نبات الآذريون، وهو عشب صديق للبشرة، عند مزجه بزيت جوز الهند، يصبح علاجًا فعالًا للبشرة الجافة. يمكنك استخدام هذا بعد استشارة الطبيب خاصة إذا كان الطفل يعاني من الإكزيما.

كيف تحمي طفلك من البشرة جافة

بينما يتم معالجة البشرة الجافة عند الأطفال بسهولة، فقد تكون تلك الحالة غير مريحة لطفلك. فيما يلي بعض الطرق التي يمكنك من خلالها منع بشرة طفلك من الجفاف.

  • لا تكثري من استحمام طفلك: على عكس ما قد تعتقدين، لا يحتاج الطفل إلى أكثر من ثلاث مرات في الأسبوع من الاستحمام. يجب عليك أيضًا تقييد مقدار الوقت الذي يقضيه طفلك في الماء.
    التدليك بالزيت: لا يساعد التدليك بالزيت في نمو طفلك فحسب، بل يضمن أيضًا عدم إزالة الكثير من الزيت الطبيعي من بشرته.
  • الماء الفاتر: سيؤدي استخدام الماء الساخن إلى نزع الزيوت الطبيعية من بشرة طفلك. استخدمي الماء الفاتر كبديل.
  • استخدام الصابون المناسب: يوصى على نطاق واسع باستخدام منتجات الأطفال لأنها الأنسب لطفلك وتراعي حساسية جلد طفلك الرضيع وطبيعته الرقيقة. فهي أقل قسوة من الصابون المصنوع للبالغين.
  • اللعب في الماء: إذا كان طفلك يحب اللعب في الماء، اتركيه يفعل ذلك في الماء النظيف بدلاً من الماء والصابون. إنه أقل جفاف ولن يسبب في تهيج بشرته.
  • تجفيف بشرة الطفل بلطف: يمكن أن تكون حركة المسح بالمنشفة شديدة لأنها مادة كاشطة للغاية على بشرة طفلك الرقيقة. تأكدي من إزالة الرطوبة الزائدة عن بشرته بلطف.

تجفيف بشرة الطفل بلطف

  • غطِ طفلك بالملابس: تعتبر الملابس حاجزًا كبيرًا ولا تدع الكثير من الرطوبة تتبخر من جلد طفلك. هذا صحيح بشكل خاص إذا كنت تصطحبين طفلك إلى الخارج. قد تتسبب الشمس والرياح في حدوث خلل في نسب الترطيب في بشرته. يمكن وضع واقي من الشمس واسع النطاق للأطفال مع عامل حماية من الشمس فوق 15 SPF بأمان على الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 6 أشهر.
  • سائل غسيل الأطفال: الملابس التي يرتديها طفلك يمكن أن تكون كاشطة لجلده إذا لم يتم غسلها بمنظف أو مسحوق غسيل مناسب للأطفال.

هل يمكن أن تكون البشرة الجافة عند الأطفال علامة على أي حالة مرضية أخرى؟

في بعض الأحيان، قد تتحول البقع الجافة على جلد طفلك إلى اللون الأحمر. قد يعني هذا أنه مصاب بالأكزيما أو التهاب الجلد التأتبي. في الغالب، سوف تتعافى الأكزيما الجافة من جلد الطفل إذا قمت بترطيب الجلد بانتظام. يجب عليك زيارة الطبيب فقط في حالة استمرار الاحمرار حتى بعد أيام قليلة أو الشعور بالحكة على الرغم من الترطيب.

السماك هو حالة وراثية نادرة تظهر جفاف الجلد مع التقشر والاحمرار، ويترافق ذلك بسماكة الجلد على اليدين والقدمين. تقييم طبيب الأمراض الجلدية ضروري لهذه الحالة.

استشيري الطبيب دائمًا قبل إعطاء أي منتجات جديدة للعناية بالبشرة لطفلك. تحدثي إلى طبيبك حول التدابير الوقائية لبشرة طفلك الجافة. أثناء اختبار المنتجات الجديدة لطفلك، تأكدي من أنك تولي اهتمامًا وثيقًا لبشرته وسلوكه للتأكد من عدم وجود أي رد فعل سلبي على صحة طفلك. في حالة وجود أي طفح جلدي أو بثور أو قشور أو أي آثار جانبية أخرى، توقفي عن المنتج وتحدثي على الفور إلى أخصائي الجلد للحصول على بدائل صحية.