ما هي الأطعمة التي يجب تناولها لمرض السكري أثناء الحمل - فيرست كراي العربية للأبوة والأمومة
الرئيسية / الحمل / النظام الغذائي لمرض السكري أثناء الحمل: ماذا يجب أن تتناولينه؟
النظام الغذائي لمرض السكري أثناء الحمل: ماذا يجب أن تتناولينه؟

النظام الغذائي لمرض السكري أثناء الحمل: ماذا يجب أن تتناولينه؟

يجب اتباع نظام غذائي صحي ومغذي أثناء الشهور التسعة من الحمل (وحتى بعد ولادة الطفل). تعتمد تغذية طفلك الذي ينمو وتطوره على هذا الأمر. بغض النظر عما إذا كنت تعانين من سكري الحمل أم لا، من الضروري أن تأكلي طعامًا جيدًا ومغذيًا، ويجب عليك أن تكوني حذرة للغاية إذا كنت تعانين من سكري الحمل، حيث لا يمكنك تناول كل الأطعمة. إذن، ما الذي يمكنك أن تأكليه بالضبط؟ وما هي الأطعمة التي يجب أن تتجنبيها؟ تابعي القراءة لمعرفة المزيد!

ما يمكنك تناوله من أغذية وأطعمة إذا كنت مصابة بسكري الحمل؟

يحدث سكري الحمل عندما لا يقدر جسمك على إنتاج الكمية المطلوبة من الأنسولين، والأنسولين هو هرمون يفرزه البنكرياس وهو يحول السكر إلى جلوكوز ليتمكن جسم الإنسان من استخدامه.

تتراكم كمية كبيرة من الجلوكوز في دمك إذا كنت مصابة بسكري الحمل، ولا يستخدمه جسمك. إن ارتفاع مستوى السكر في الدم لا يؤثر سلبًا على صحتك فحسب، بل يضر صحة طفلك أيضًا. لذلك، تأكدي من أن مستويات السكر في الدم تحت السيطرة دائما.

من أفضل الطرق للقيام بذلك هو الحفاظ على نظام غذائي صحي. يمكنك الحصول على خطة نظام غذائي من قبل اختصاصي تغذية مؤهل حسب عمرك ووزنك وطولك وأنشطتك البدنية واليومية ومستويات السكر في الدم الخاصة بك، لضمان الحصول علي احتياجاتك أنت وطفلك. سيتم إنشاء خطة نظام غذائي مع مراعاة تفضيلاتك الشخصية أيضًا.

سيبدأ اختصاصي التغذية بمراقبة مستوي السعرات الحرارية التي ستحتاجينها يوميًا. سيعلمك بعد ذلك كيفية تحديد الحصص من الأكل وكيفية موازنة وجباتك بحيث يحصل جسمك على الكميات المطلوبة من الكربوهيدرات والبروتينات والدهون. سيضمك أيضًا أنك تتناولين كمية كافية من المعادن والفيتامينات.

دعينا نلقي نظرة على بعض الإرشادات العامة الموصى بها للنساء المصابات بسكري الحمل مع التركيز على النظام الغذائي لسكري الحمل:

يجب عليك ضم مجموعة متنوعة من الأطعمة في نظامك الغذائي وتوزيع الكربوهيدرات والسعرات الحرارية بالتساوي على مدار اليوم. من الضروري أن تتأكدي من أن جميع وجباتك الرئيسية ووجباتك الخفيفة متوازنة. ومن الناحية المثالية، يجب تناول وجبات صغيرة إلى متوسطة الحجم ثلاث مرات في اليوم بالإضافة إلى الوجبات الخفيفة ثلاث إلى أربع مرات في اليوم. وحاولي تناول العشاء في وقت مبكر وقومي بضم وجبة خفيفة بعد العشاء في نظامك الغذائي.

  • يجب تقليل تناول الكربوهيدرات اليومية. حاولي ضم الكربوهيدرات المعقدة في نظامك الغذائي وتناولها طوال اليوم. تكون الكربوهيدرات المعقدة غنية بالألياف.
  • قومي بضم البروتينات الخالية من الدهون في كل وجبة ومع وجبات خفيفة مع الكربوهيدرات. تحافظ البروتينات على مستوى السكر في الدم تحت السيطرة وتمنحك الطاقة والشعور بالشبع.
  • تأكدي من عدم النفور من تناول وجبات الطعام أو الوجبات الخفيفة. كوني متسقة فيما يتعلق بوجباتك سواء من حيث الكمية التي تتناولينها أو الوقت الذي تتناولينه. سيسهل عليك الحفاظ على مستوي السكر في الدم تحت السيطرة إذا كنت تتناولين وجباتك بالتساوي على مدار اليوم.
  • بالنسبة للوجبات الأخرى، يجب عليك ضم الأطعمة الغنية بالألياف مثل الخضار والفواكه الطازجة والحبوب الكاملة والحبوب والخبز والبقوليات والبازلاء المجففة. يتم امتصاص هذه الأطعمة واستيعابها ببطء في الجسم مما يساعدك في الحفاظ علي مستويات السكر في الدم بعد الوجبات.
  • تجنبي المشروبات والأطعمة التي تحتوي على مستويات عالية من السكر مثل الحلوى والصودا والمشروبات الباردة والشاي أو القهوة مع السكر وعصائر الفاكهة المعلبة وجميع أنواع الحلويات. إذا كنت ترغبين في تناول الحلويات، من الضروري أن تسألي طبيبك عما إذا كان يمكنك تناول الحلويات المصنوعة من المحليات الصناعية. للمشروبات، ابحثي عن الخيارات بدون الكافيين والسكر.

من الضروري القيام بممارسة التمارين الرياضية أو المشي كجزء من روتينك اليومي، ولكن تأكدي من إستشارة طبيبك قبل القيام بذلك. إذا كنت لا ترغبين في ممارسة التمارين، فحاولي زيادة أنشطتك اليومية بوتيرة معتدلة، حيث سيضمن هذا أيضًا الحفاظ على مستوى السكر في الدم.

إذا لم يساعدك النظام الغذائي الصحي وممارسة التمارين الرياضية، فقد يوصي الطبيب بحقن الأنسولين. وسيقوم اختصاصي التغذية الخاص بك بإنشاء مخطط نظام غذائي صحي لك.

لماذا تحتاجين إلى مراقبة الكربوهيدرات

من الضروري أن تحافظي على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة. يحتاج طبيبك وأخصائي التغذية إلى معرفة ما إذا كان النظام الغذائي الموصوف وممارسة التمارين الرياضية تحافظ على مستوى السكر في الدم في النطاق الصحي أو إذا كان هناك أي شيء آخر مطلوب.

وهي الطريقة الوحيدة لمعرفة ما إذا كان طفلك يحتاج إلى المزيد من الأنسولين، ومراقبة الكربوهيدرات ضرورية لأنها مسؤولة عن رفع مستويات السكر في الدم. إذا كانت مستويات السكر عالية، فإن إتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات لسكري الحمل ضروري للغاية.

أهمية الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض

الأطعمة التي تحتوي على مؤشر بمستوي منخفضة من السكر في الدم ضرورية للنساء اللواتي تعانين من سكري الحمل أو حتى مرض السكري العادي. تساعد الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض على إبطاء امتصاص الكربوهيدرات التي تتناولينها ولن تسبب إرتفاع مستويات السكر في الدم.

ما هي الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض وكيف تساعد؟

يعد اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات لمرض سكري الحمل هو أفضل طريقة لضمان الحفاظ على مستوى صحي من السكر في الدم. سيكون ذلك ممكنًا عندما تقوم بضم الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض في نظامك الغذائي.

المؤشر الجلايسيمي هو مقياس لمدى سرعة إفراز بعض الأطعمة للجلوكوز في الدم. يجب ضم الكثير من الأطعمة التي تحتوي على مستوي منخفض من المؤشر الجلايسيمي في نظامك الغذائي الخاص بسكري الحمل أثناء الحمل. سيساعد ذلك في الحفاظ علي مستويات السكر في الدم تحت السيطرة، حيث تستغرق الأطعمة المنخفضة في المؤشر الجلايسيمي لوقت أطول لهضمها، حيث يتم تحرير الجلوكوز ببطء، ولا توجد ارتفاعات مفاجئة في مستويات السكر في الدم.

الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض والمرتفع

بعض الأطعمة والوجبات ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض التي يمكنك تناولها هي:

  • الأرز البني أو الأبيض والمعكرونة مع الكثير من الخضار
  • العصيدة
  • التفاح والخوخ والبرتقال والكمثرى
  • العدس والفاصوليا
  • الفول السوداني
  • الفشار الحلو

الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المرتفع هي:

  • الأرز العادي والمعكرونة (بدون مرافقات صحية)
  • رغيف الخبز
  • البطيخ
  • رقائق الذرة
  • البطاطس المشوية

هذا لا يعني أنه لا يمكنك تناول الأطعمة التي تحتوي على المؤشر الجلايسيمي العالي على الإطلاق. فمن الضروري التأكد أنك تتناولين الكثير من الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض معها، حيث سيؤدي خلط الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض مع الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المرتفع إلى خفض كمية الجلوكوز التي يتم إطلاقها في الدم.

بعض الخيارات التي يمكنك تجربتها هي:

  • الأرز الأبيض مع عدس أو فاصوليا
  • زبدة الفول السوداني والخبز المحمص
  • الفواكه مثل التفاح والخوخ أو المكسرات الصحية في رقائق الذرة

ما هي الأطعمة التي يجب تجنبها؟

هناك نظام غذائي محدد لتجنب سكري الحمل أو مراقبة مستوي سكري الحمل. تجنبي الأطعمة التي تحمل ملصق السكري“. تجنبي البيض واللحوم والأسماك غير المطبوخة التي تحتوي على نسبة عالية من الزئبق. تجنبي الكبد والحليب غير المبستر. وتجنبي أيضا الكحول.

خطة النظام الغذائي لمرض السكري أثناء الحمل

فيما يلي خطة النظام الغذائي للحمل السكري الذي يمكنك اتباعه:

وجبة افطار

الغداء

وجبة عشاء

وجبات خفيفة

٢٣ حصة من كربوهيدرات (٣٥٤٠ جرام) وبروتين على شكل دواجن وجبن وسمك وخضروات ودهون طبيعية

٢٣ حصة من كربوهيدرات (٤٥٦٠ جرام) وبروتين على شكل دواجن وجبن وسمك وخضروات ودهون طبيعية

٢٣ حصة من كربوهيدرات (٤٥٦٠ جرام) وبروتين على شكل دواجن وجبن وسمك وخضروات ودهون طبيعية

١٢ حصة من كربوهيدرات (٢٠٣٠ جرام) وبروتين على شكل دواجن وجبن وسمك وخضروات ودهون طبيعية

وجبة افطار

تناولي ٢٣ أنواع من الكربوهيدرات والبروتينات.

  1. الحبوب الكاملة مع الحليب المبستر
  2. خبز الحبوب الكاملة مع زبدة الفول السوداني أو الجبن
  3. الفواكه
  4. اللبن الرائب
  5. بيض وسمك ودجاج

الغداء

  1. وعاء صغير من الأرز الأبيض مع فاصوليا
  2. الأرز البني مع عدس أو خضار أو سمك أو دجاج
  3. وعاء من حساء الدجاج مع خبز الحبوب الكاملة

وجبة عشاء

  1. الدجاج المشوي مع الخضار
  2. نودلز بالدجاج أو السمك
  3. حساء الخضار والأرز الأبيض

عندما ترغبين في تناول الوجبات الخفيفة، فاختاري الأطعمة الصحية. يمكنك أن تأكلي الفاكهة أو قطع الخضار واللبن والمكسرات والبراعم والبذور.

الخيارات كثيرة، وكل ما تحتاجينه هو التأكد أنك تتناولين أطعمة تستغرق وقتًا أطول للهضم. تأكدي أيضًا من الحصول علي متطلبات السعرات الحرارية لك ولطفلك دون التأثير على مستويات السكر في الدم.

نصائح لتحسين نظامك الغذائي

فيما يلي بعض النصائح لتحسين نظامك الغذائي:

  1. تأكدي من تناول وجبة افطار صحية وضم الأطعمة منخفضة السكر في وجبة الإفطار.
  2. قومي بضم مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية في نظامك الغذائي (يعني أنواع مختلفة من الكربوهيدرات والبروتينات والدهون الجيدة).
  3. تناولي الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف في نظامك الغذائي.
  4. تناولي خمس حصص علي الأقل من الخضار والفواكه في اليوم.
  5. قللي من تناول الدهون المشبعة قومي بخبز الطعام بدلاً من القلي واستبدلي الزبدة بزبدة الفول السوداني وتناولي الدهون الطبيعية مثل السمن.
  6. قللي من تناول المشروبات المحلاة والحلويات.

من الممكن التحكم في سكري الحمل من خلال اتباع نظام غذائي صحي مخصص لسكري الحمل الذي يضعه اختصاصي التغذية الخاص بك.

خلاصة

يمكن أن يساعدك اتباع نظام غذائي صحي موصوف من قبل الطبيب وفحص مستويات السكر في الدم بانتظام وممارسة التمارين الرياضية على التحكم في سكري الحمل، بالإضافة إلي ذلك، تلد معظم النساء المصابات بسكري الحمل أطفالًا أصحاء!