الرئيسية / الحمل / غثيان الصباح أثناء الحمل
غثيان الصباح أثناء الحمل

غثيان الصباح أثناء الحمل

“الأخبار السارة” التي وصلتك بالحمل هي مجرد بداية لمغامرة تحتاج إلى المزيد من الاستعدادات. يأتي الحمل بالعديد من التغييرات الجسدية والعاطفية التي تحتاجين للتعامل معها في طريقك إلى الولادة.

في كثير من الأحيان، تكون أولى علامات الحمل هي غثيان الصباح. وهذه تسمية خاطئة، فهو ليس مرضًا مزعجًا ولا يحدث دائمًا في الصباح. فتظهر أعراض الغثيان والقيء التي تبدأ عادة في الصباح وعادة ما تختفي مع تقدم اليوم. لذلك، وإذا كنت تدخلين للتقيؤ كثيرا، فلا داعي للشعور بالقلق، فأنت لست وحدك. فيما يلي بعض الحقائق عن الطبيعة والأعراض والطرق المفيدة لمعالجة غثيان الصباح.

ما هو غثيان الصباح؟

تعاني معظم النساء الحوامل من غثيان الصباح، وهو أكثر شيوعًا خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. لكن بالنسبة لبعض النساء، تستمر أعراض الغثيان والقيء طوال فترة الحمل مع استمرار الأعراض حتى الولادة وعادة لا تكون هناك حاجة إلى علاج طبي له.

ما هي أسباب غثيان الصباح؟

تشكو معظم النساء من الغثيان أثناء الحمل باعتباره أكثر الأعراض شيوعًا. على الرغم من عدم وجود سبب محدد له، لكن يبدو أن هناك ارتباط بين الغثيان وإنتاج هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية (HCG). من الناحية الطبية، ينتج الجسم هرمون الحمل هذا بمجرد أن تلتصق البويضة المخصبة ببطانة الرحم. في حين أن الارتباط الدقيق بين هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية (HCG) والغثيان غير معروف، فمن الصحيح أن كلاهما يبلغ ذروته في نفس الوقت تقريبًا. هذا هو السبب في أن الخبراء يفترضون أن هناك علاقة واضحة بينهم.

لا تزال الأسباب الدقيقة لغثيان الصباح أثناء الحمل غير معروفة. ومع ذلك، يتفق معظم الخبراء على أن التغيرات الهرمونية ربما تلعب الدور الأكبر في حدوث ذلك، وتشمل هذه:

  1. مستويات هرمون الاستروجين

يمكن أن يزيد هذا الهرمون بشكل كبير أثناء الحمل مقارنة بالمستويات الموجودة لدى النساء غير الحوامل، ويمكن أن تؤدي مستويات الهرمون المتغيرة إلى غثيان الصباح.

  1. مستويات البروجسترون

كما ترتفع مستويات هرمون البروجسترون أثناء الحمل، وتؤدي مستويات الهرمون المرتفعة إلى إرخاء عضلات الرحم لمنع الولادة المبكرة. ومع ذلك، بسبب استرخاء المعدة والأمعاء، تتراكم أحماض المعدة الزائدة مسببة ارتجاعًا حمضيًا.

  1. هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية (HCG)

كما تمت مناقشته، ينتج الجنين النامي هذا الهرمون بعد فترة وجيزة من الحمل ثم يتم إنتاجه بواسطة المشيمة. قد تكون هناك علاقة محتملة بينه وبين غثيان الصباح.

  1. حاسة الشم

عندما تكونين حاملاً، قد تواجهين زيادة في الحساسية للروائح القوية، مما قد يؤدي إلى تفاقم الغثيان.

قد تواجه المرأة الحامل أيضًا زيادة في إفراز اللعاب وزيادة الحساسية تجاه بعض الروائح وتشعر بتغيرات في مذاق بعض الأطعمة.

تذكري، ليس كل القيء قد يكون بسبب الحمل.

قد تكون بعض العوامل الأخرى المساهمة:

  • يمكن أن تؤدي المعدة الحساسة إلى تفاقم غثيان الصباح
  • يمكن أن تكون عدوى المسالك البولية سببًا محتملاً
  • الإجهاد أو الإرهاق يسببان رد فعل جسدي داخل الجسم، مما يؤدي إلى الغثيان والقيء

قد تعاني بعض النساء الحوامل من الغثيان والقيء المفرطين أثناء الحمل. قد يشعرون بالغثيان عدة مرات خلال النهار ولا يستطيعون الاحتفاظ بالطعام أو الشراب داخل المعدة، مما يؤثر على الحياة اليومية إلى حد كبير.

يُعرف القيء المفرط باسم Hyperemesis Gravidarum (HG) وغالبًا ما يحتاج إلى رعاية طبية. والسبب الذي يسبب حالة HG غير معروف، وهو غير معروف أيضا لماذا يعاني منه بعض النساء. يعتقد الخبراء أنه مرتبط بتغيير الهرمونات في الجسم الذي يحدث أثناء الحمل.

علامات وأعراض غثيان الصباح

تعاني معظم النساء من كل من الغثيان والقيء أثناء الحمل. يمكن أن تختلف الأعراض والشدة حسب اللياقة العامة وعادات الأكل والتأثير الجيني. تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا لغثيان الصباح ما يلي:

  • الشعور بالغثيان والرغبة في القيء
  • فقدان الشهية
  • النفور من بعض الأطعمة
  • الجفاف
  • الاكتئاب – عندما يكون هناك قيء شديد، قد تجدي نفسك غير قادرة على القيام بالأعمال اليومية أو الاعتناء بمنزلك. يمكن أن يؤثر على علاقتك بالأشخاص من حولك وقد يسبب الاكتئاب.
  • الشعور بالضعف أو الدوخة

قد يبدأ الشعور بالغثيان بعد الاستيقاظ في الصباح أو قد ينتج عن شم بعض الروائح. يمكن أن يحدث الشعور بالغثيان وعدم الارتياح في أي وقت من اليوم وقد يستمر لأسابيع أو حتى شهور.

تختلف شدة الأعراض من شخص لآخر. يتحسن الغثيان والقيء أثناء الحمل لدى معظم النساء الحوامل بعد الأسبوع الثاني عشر. لسوء الحظ، بالنسبة للبعض، يمكن أن تستمر هذه الأعراض أثناء حملهن بالكامل.

متى يبدأ غثيان الصباح وينتهي عادة أثناء الحمل؟

يبدأ الغثيان الصباحي في الثلث الأول من الحمل في غضون 4 إلى 8 أسابيع من الحمل ويختفي عادة ​​بحلول الأسبوعين الثالث عشر والرابع عشر. ومع ذلك، يمكن أيضًا أن يبدأ مبكرًا ويستمر لفترة أطول. لا تعاني كل امرأة من الغثيان طوال فترة الثلث الأول من الحمل، ويمكن أن تستمر الأعراض لمدة أسبوعين فقط أو تأتي وتختفي خلال الأشهر القليلة الأولى.

العلاج

يمكن أن يؤثر غثيان الصباح على جودة حياة الأم إلى حد كبير. يساعد الدعم من العائلة والأصدقاء بشكل كبير أثناء الحمل للتغلب على المشكلات الصحية المتعلقة به. عادة ما تكون بعض التعديلات الغذائية والحصول على قسط كاف من الراحة هي كل ما هو مطلوب لعلاج غثيان الصباح. بناءً على شدة الأعراض، ينصح الأطباء بتناول العلاجات الطبية اللازمة كعلاج لغثيان الصباح.

هناك أدوية يمكن استخدامها في المرحلة الأولى من الحمل للمساعدة في تحسين أعراض غثيان الصباح. تشمل هذه الأدوية التي تحتوي على فيتامينات (B6 وB12) أو تركيباتها لتجعل الأم تشعر بتحسن. هناك العديد من المكملات والأدوية المتوفرة كأقراص وهي آمنة للجنين.

هناك بعض العلاجات المتاحة بدون وصفة طبية لغثيان الصباح والتي قد تساعد في معالجة مشكلتك المحددة.

  1. العلاجات الطبية

  • فيتامين ب 6 مفيد في مساعدة الأمهات الحوامل على التعامل مع الغثيان الخفيف إلى المتوسط.
  • مضادات الهيستامين، المتوفرة بسهولة بأشكال مثل دوكسيلامين، تستخدم لعلاج القيء والغثيان أثناء الحمل. يمكن أيضًا وصف تناول مزيج من فيتامين ب 6 ودوكسيلامين كعلاج أولي لغثيان الصباح.
  • زانتاك أو بيبسيد هي أدوية لعلاج الارتجاع والتي تعمل أحيانًا إذا كان سبب الغثيان لديك هو مشاكل في المعدة أو الأمعاء.
  1. العلاجات الطبيعية / المنزلية

هناك بعض العلاجات المنزلية الطبيعية التي توصي بها أمهاتنا وجداتنا للتعامل مع غثيان الصباح أثناء الحمل.

إذا كنت تعانين من غثيان خفيف وقيء، فقد يكون اتخاذ تدابير بسيطة كعلاج لغثيان الصباح أثناء الحمل. هذه الاقتراحات غير مدعومة بأدلة قاطعة، لكن أطباء التوليد يوصون بها عادة.

  • تناول وجبات صغيرة ووجبات خفيفة ببطء وبشكل متكرر طوال اليوم حتى لا تفرغ معدتك أبدًا. قد يكون الطعام الغني بالبروتينات والكربوهيدرات مفيدًا.
  • لا تستلقي مباشرة بعد الأكل لأن هذا يمكن أن يبطئ من عملية الهضم.
  • قد يساعدك تناول وجبات خفيفة من الفاكهة والمكسرات والمقرمشات على الشعور بالتحسن إذا استيقظت من التوم وأنت تشعرين بالغثيان في منتصف الليل.
  • خذي وقتك للاستيقاظ في الصباح – انتظري في السرير لفترة قبل النهوض.
  • تجنبي تناول الأطعمة الدهنية والتعرض للروائح التي تسبب الغثيان لديك.
  • تناول الأطباق التي تقدم باردة أو في درجة حرارة الغرفة حيث أن الأطعمة الساخنة قد يكون لها رائحة أقوى.
  • لا تأكلي الأطعمة الدهنية أو المقلية أو الحمضية أو السريعة لأنها يمكن أن تبطئ الجهاز الهضمي.
  • اشربي السوائل بين وجباتك، لكن لا تفرطي في الشرب دفعة واحدة حتى تمتلئ معدتك. يعد شرب السوائل بانتظام طوال اليوم طريقة جيدة لتجنب الجفاف دون الشعور بامتلاء المعدة.
  • يجب تناول المشروبات الغازية باعتدال فقط. تجد بعض النساء أيضًا العصائر الحامضة مثل عصير الليمون أو المشروبات الرياضية التي تحتوي على الجلوكوز والملح والبوتاسيوم مفيدة في تعويض الإلكترولايت المفقود في الجسم.
  • كوني حذرة مع المحفزات غير الغذائية التي تجعلك تشعر بالغثيان. وتشمل هذه الغرفة الرطبة أو المزدحمة، ورائحة العطور الثقيلة، وركوب السيارة بسرعة، أو حتى بعض المحفزات البصرية، مثل الأضواء الساطعة.
  • التخلص من التوتر والنوم. شاهدي التلفاز وتحدثي مع صديقة – فيمكن أن يزداد الغثيان سوءًا إذا كنت متعبًة أو متوترًة.
  • يساعد الزنجبيل على تخفيف الغثيان وهو أيضًا علاج بديل لتحسين اضطراب المعدة وتخفيف الغثيان.
  • اشربي شاي النعناع أو تناولي حلوى النعناع إذا أمكن خاصة بعد الوجبات حيث يمكن أن يخفف ذلك من الشعور بالغثيان.
  • العلاج بالروائح مفيد لبعض النساء اللواتي يجدن روائح الليمون أو النعناع أو البرتقال منعشة.

إذا لم تساعدك هذه العلاجات المنزلية، فاستشيري طبيبك بشأن الأدوية المضادة للغثيان لمشكلتك الخاصة.

مخاطر ومضاعفات غثيان الصباح

بشكل عام، يعد غثيان الصباح سمة شائعة للحمل وله مخاطر قليلة جدًا، وما لم يؤدي إلى الجفاف أو يجعلك تشعر بالمرض الشديد، فلا يحتاج إلى رعاية طبية.

وفقًا للمعاهد الوطنية للصحة، يؤثر HG على حوالي 1 بالمائة فقط من النساء الحوامل وعادةً ما يختفي خلال النصف الثاني من الحمل، وعادةً لا يتسبب في مضاعفات خطيرة للأم أو الطفل.

متى يجب أن تطلبين المساعدة؟

إذا وجدت أن الغثيان والقيء أثناء الحمل يؤثران عليك بشكل كبير، فقد تحتاجين إلى تدخل طبي. يرجى مناقشة حالتك مع الطبيب إذا واجهت أيًا من الأعراض التالية:

  • إذا كانت الأعراض شديدة للغاية بحيث لا يمكن التعامل معها
  • إذا كنت غير قادرة على تناول الطعام والماء بانتظام
  • إذا كنت تفقدين الوزن بسرعة كبيرة
  • إذا انخفض استهلاكك للسوائل بشكل كبير
  • إذا كان القيء مصحوبًا بحمى أو صداع أو ألم في البطن

قد تكون هناك حاجة إلى رعاية المستشفى إذا تدهورت حالتك أو أصبت بالجفاف والمرض.

كما نوقش سابقًا، يحتاج غثيان الصباح الحاد أثناء الحمل أو التقيؤ الحملي (HG) إلى العلاج الطبي من أجل حمل سلس.

يُعتقد أن العديد من العوامل الأيضية والعصبية العضلية تساهم في التقيؤ الحملي؛ ومع ذلك، فإن السبب الدقيق غير معروف. وبالتالي، قد يكون علاج التقيؤ الحملي صعبًا لأن الهدف من علاجه أو التأثيرات الكاملة للعلاجات المحتملة على الجنين المتنامي غير معروفة.

يجب على المرأة الحامل الاتصال بطبيبها إذا:

  • كانت أعراض الغثيان أو القيء شديدة
  • هناك ندرة البول
  • كان لون البول مصفرًا داكنًا
  • لا يستطعن شرب أي سوائل
  • يشعرن بالدوخة أثناء الوقوف
  • يغمى عليهن عندما يقفون
  • يشعرن بزيادة في ضربات القلب
  • يتقيئن الدم

الأسئلة الشائعة

هناك بعض الشكوك والمخاوف الشائعة في أذهان جميع الأمهات الحوامل اللائي يعانين من غثيان الصباح. هنا نتناول هذه الأسئلة الشائعة لمساعدتك على التعامل مع الحالة بشكل أفضل.

  1. هل يمكن أن يؤدي غثيان الصباح إلى الإجهاض؟

النساء اللاتي يتعرضن للإجهاض في الواقع أقل عرضة للإصابة بالغثيان. إذا كان طفلك أو مشيمتك لا يتطوران بشكل صحيح، فهذا يعني أن لديك مستويات أقل من هرمونات الحمل في نظامك. ومن ثم، فأنت لا تعانين من القيء.

ومع ذلك، لا تقلقي إذا كنت لا تعانين من غثيان الصباح. تعاني نسبة مئوية كبيرة من النساء الحوامل في الأشهر الثلاثة الأولى من حملهن الطبيعي من الغثيان الخفيف أو يمر الحمل بدون أعراض الغثيان. اعتبري نفسك محظوظةً ولا تقلقي إذا لم تعاني منه!

  1. هل غثيان الصباح يؤذي طفلي؟

لحسن الحظ، القيء لا يؤذي طفلك بأي شكل من الأشكال. حتى إذا كنتِ غير قادرة على اكتساب أي وزن في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، فهذا ليس مصدر قلق بشكل عام طالما أنكِ قادرة على إكمال مدخولك الغذائي اليومي. تناولي مكمل فيتامينات ما قبل الولادة، بعد التحدث مع طبيبك، للتأكد من تلبية احتياجاتك الغذائية.

ومع ذلك، يرجى ملاحظة أن القيء الشديد والممتد قد ارتبط بزيادة خطر الولادة المبكرة وانخفاض الوزن عند الولادة وحديثي الولادة صغار الحجم بالنسبة لعمر الحمل. إذا كنت تعانين من أعراض حادة لا تستطيعين التعامل معها، فمن الأفضل استشارة طبيبك.

قد يسبب غثيان الصباح والمخاوف الصحية الأخرى المتعلقة بالحمل قلقًا مؤقتًا. ومع ذلك، تتعلم جميع الأمهات آليات التأقلم من أجل حمل ناجح. لا تدعي آلام الغثيان والقيء والتعب المستمر تؤثر على حياتك الطبيعية. يجب أن يساعدك النهج الإيجابي والأمل في حمل طفلك بعد تسعة أشهر من الحمل على التعامل مع تجربة غثيان الصباح.