الرئيسية / مرحلة ما قبل المدرسة / الصحة / النظافة الشخصية للأطفال: أفضل العادات والنصائح للحفاظ على صحة طفلك
النظافة الشخصية للأطفال: أفضل العادات والنصائح للحفاظ على صحة طفلك

النظافة الشخصية للأطفال: أفضل العادات والنصائح للحفاظ على صحة طفلك

يعد تعليم الأطفال أثناء نموهم عملية ممتعة للغاية ولكنها أحيانا صعبة. تلك الأيدي الصغيرة تحاول دائمًا الاستيلاء على كل ما تراه. على الرغم من أن هذا قد يكون جزءًا من نموهم وتطورهم عندما يكونون أطفالًا، إلا أنه ليس من الآمن تمامًا أن يتلامس الأطفال مع كل ما يرونه. أشياء مثل الطين ومقابض الأبواب والطعام من الخارج وحتى الألعاب يمكن أن تكون غير صحية ويمكن أن تسبب مشاكل في شكل أمراض معدية. لذلك، فإن غرس العادات الصحية منذ الصغر مهم لضمان بقاء أطفالك في أمان وبصحة جيدة.

في هذه المقالة، سنناقش النظافة الشخصية للأطفال بالتفصيل ونقدم نصائح لمساعدتك على تعليم أطفالك أهميتها. لنبدأ بالسؤال الأساسي – لماذا هي مطلوبة؟ تابعي القراءة لمعرفة المزيد.

لماذا تعتبر النظافة الشخصية مهمة للأطفال؟

يعد اتباع ممارسات الصحة والنظافة المناسبة للأطفال أمرًا بالغ الأهمية ويساعد في الحماية من الجراثيم والأمراض. عندما تلمس أيدي الأطفال الصغار مناطق مغبرة، يمكن أن تنتقل الكائنات الحية الدقيقة المميتة إلى أيديهم وطعامهم وفي النهاية إلى المعدة وتسبب الأمراض.

يمكن ممارسة عادات صحية للنظافة العامة كأساس لضمان الصحة والنظافة للأطفال. أفضل طريقة لجعل طفلك يفهم ذلك هي بتعليمه ذلك منذ سن مبكرة. فيما يلي بعض الممارسات الشائعة التي يمكن أن تساعد في غرس أفضل ممارسات النظافة الشخصية لدى الأطفال:

12 عادة للنظافة الشخصية الصحية للأطفال

  1. النظافة الغذائية للأطفال

يمكن أن تسبب العادات الغذائية غير الصحية تسممًا غذائيًا وتؤدي إلى حالات مثل الإسهال والقيء وآلام المعدة. بصفتك أحد الوالدين، عليك التأكد من النظافة سليمة عند تحضير أو تقديم أو إطعام طفلك.

عند تعليم طفلك عن نظافة الطعام، يجب البدء بالأساسيات وأخبريه عن الجراثيم والبكتيريا التي تسبب الأمراض. دعي طفلك يفهم كيف يمكن لهذه الجراثيم أن تصيب أجسادهم، وتنتشر من أيديهم إلى طعامهم. كذلك، يجب التأكيد على العادات التي يمكن أن تساعده في الوقاية من الأمراض. إليك ما يمكنك تعليمه لطفلك.

  • طهي الطعام: إذا كنت أنت من يقوم بمعظم عمليات الطهي، فاجعلي من المعتاد اتباع ممارسات النظافة التالية:
  • ارتدي دائمًا مريلة على ملابسك واربطي شعرك.
  • قومي بلف أكمامك لتجنب وصول الدهون أو بقع على ملابسك.
  • لا تسعلي أو تعطسي في الطعام، وابتعدي دائمًا كلما احتجت إلى ذلك لتجنب تلوث الطعام بالجراثيم. عقمي / اغسلي يديك جيدًا قبل لمس الطعام مرة أخرى.
  • تخزين الطعام: تشمل العادات الغذائية الصحية أيضًا التخزين المناسب. علمي طفلك كيفية فصل الطعام وتخزينه في الثلاجة. أخبريه أيضًا بالأطعمة التي يمكن تركها بالخارج والأطعمة التي يجب وضعها في الثلاجة. لا تتركي أي طعام مكشوفًا وحافظي أيضًا على نظافة الأغطية لتجنب الإصابة بالبكتيريا.
  • غسل اليدين: تأكدي من غسل يديك جيدًا وتعليم طفلك كيفية غسل يديه بشكل صحيح بالماء والصابون. سنتحدث عن هذه الممارسة في النقطة التالية. تأكدي من القيام بهذا النشاط قبل وبعد كل وجبة. بالإضافة إلى ذلك، امنحي طفلك قطعة قماش نظيفة لمسح يديه، كمل يجب غسل / تغيير قطعة القماش بشكل متكرر.
  1. نظافة اليدين للأطفال

غسل اليدين بشكل متكرر يمكن أن يقلل من فرص الإصابة بأمراض مثل الإسهال. إن أبسط طريقة لممارسة نظافة اليدين هي تعليم طفلك كيفية غسل يديه جيدًا. قومي بتعليم طفلك بوضوح خطوة بخطوة كيفية غسل اليدين وتأكدي من فهمه لجميع الخطوات بشكل صحيح.

  • بللي يديك بالماء.
  • ضعي الصابون على يديك وافركيها لتشكيل رغوة.
  • تأكدي من أن طفلك ينظف حتى بين الأصابع وتحت الأظافر.
  • اغسلي الصابون تمامًا بالماء النظيف.

تشمل النظافة للأطفال الحفاظ على نظافة أيديهم في جميع الأوقات. دعي طفلك يعتاد على غسل يديه بعد:

  • استخدام الحمام
  • اللعب في الخارج
  • تنظيف المنزل
  • لمس الحيوانات
  • مقابلة صديق مريض
  • العطس أو السعال
  • تناول الطعام
  • الانتهاء من تناول طعامهم
  • العودة إلى المنزل من الخارج سواء المدرسة أو الحديقة.
  1. نظافة النوم للأطفال

النوم مهم للغاية للأطفال والكبار على حد سواء حيث يستخدم الجسم هذه الفترة لتجديد الخلايا وتثبيت المعلومات في الذاكرة. تتضمن نظافة النوم كل ما يساعد طفلك في الحصول على نوم جيد ليلاً. يساعدك إنشاء نمط “الاستيقاظ أثناء النهار والراحة أثناء الليل” لطفلك في الحصول على قسط كافٍ من النوم في الليل حتى يظل نشطًا أثناء النهار. يمكنك أيضًا تعليم الأطفال أهمية النوم لجعل طفلك أكثر اهتمامًا بمعرفة فوائده. فيما يلي بعض الطرق التي يمكنك من خلالها غرس عادات نوم جيدة عند طفلك:

  • تجنبي السماح لطفلك بالنوم في ساعات غريبة خلال النهار حتى ينام جيدًا في الليل. ومع ذلك، فإن بعض الأطفال يأخذون قيلولة قصيرة في فترة بعد الظهر، ولا بأس من ذلك.
  • يجب استخدام السرير للنوم فقط وليس لمشاهدة التلفاز أو أداء الواجبات المدرسية.
  • اخلقي لطفلك بيئة مريحة. يمكنك تشغيل أضواء خافتة تسمح لطفلك بالراحة. يمكنك أيضًا محاولة غناء تهويدة له.
  • احتفظي بالأجهزة الإلكترونية والمنبهات بعيدًا عن الأطفال لتجنب إيقاظهم.
  • دعي طفلك ينام كل يوم في وقت محدد.
  • احرصي على أن ينام نفس عدد الساعات سواء في أيام المدرسي أو أثناء عطلة نهاية الأسبوع.
  • لا تدعي طفلك ينام جائعا. وجبة خفيفة مثل الحليب والبسكويت مناسبة قبل النوم. الوجبات الثقيلة في غضون ساعة أو ساعتين من وقت النوم تتعارض مع النوم الجيد.
  • تجنبي المنتجات التي تحتوي على الكافيين مثل المشروبات الغازية التي تحتوي على الكافيين والشاي والقهوة والشوكولاتة، قبل عدة ساعات من موعد النوم.
  • تأكدي من أن طفلك يقضي بعض الوقت ليلعب ويجري في الخارج كل يوم.
  • حافظي على درجة حرارة مريحة في الغرفة. أي بين 24-26 درجة.
  • لا تستخدمي غرفة النوم كمكان للعقاب.

نظافة النوم للأطفال

  1. النظافة الصوتية للأطفال

هذه مجموعة من الطرق التي يمكنك أنت وطفلك ممارستها لمساعدته في الحصول على أحبال صوتية صحية. يمكن أن يعتاد معظم الأطفال على الصراخ كثيرًا. إذا لم يتم الاهتمام بتوجيههم؛ يمكن أن تتعرض الحبال الصوتية لطفلك لضغط مفرط وتتلف. إليك كيفية مساعدة طفلك على فهم النظافة الصوتية والتعامل معها:

  • حافظي على تناول طفلك كمية كافية من الماء للشرب كل يوم.
  • تجنبي إعطاء طفلك المشروبات الباردة أو الآيس كريم في كثير من الأحيان.
  • شجعي طفلك على التحدث بنبرة واحدة أثناء الكلام مع الأخرين.
  • يمكن للأطفال أحيانًا خربشة حلقهم أثناء الكلم، مما يؤثر على صوتهم. يجب نصحهم بعدم عن القيام بذلك.
  • منعهم من الصراخ أو الهمس أكثر من اللازم لأن ذلك يضغط على الحبال الصوتية.
  1. نظافة الفم

من المهم أيضًا أن تعتني بفم طفلك وأسنانه، فبدون الرعاية المناسبة، يمكن أن يصاب طفلك بالتسوس ورائحة الفم الكريهة وأمراض الفم الأخرى. على الرغم من سقوط الأسنان اللبنية، إلا أنها تساعد طفلك على مضغ الطعام وتساعد أيضًا في تطور النطق. فيما يلي بعض الطرق التي يمكنك من خلالها الحفاظ على صحة أسنان طفلك:

  • تأكدي من أن طفلك يغسل أسنانه بالفرشاة مرتين على الأقل في اليوم.
  • استخدمي دائمًا فرشاة أسنان الأطفال لأنها أصغر حجمًا ولينة أيضًا على اللثة النامية.
  • في أول 12 شهرًا، امسحي لثة الطفل بقطعة قماش نظيفة فقط. عندما تظهر المجموعة الأولى من الأسنان، امسحي السطح برفق باستخدام فرشاة أسنان وبعض الماء.
  • دعي طفلك يبدأ في استخدام معجون الأسنان عندما يبلغ من العمر حوالي عامين.
  • يجب عدم ترك الطعام الحلو حول الأسنان لفترة طويلة لأنه قد يسبب تسوس الأسنان.
  • إذا كان الطفل لديه أسنان متحركة في سن السادسة، دعه يهزّ السن حتى يسقط دون ألم أو نزيف.

إذا كنت تتساءلين عن كيفية تعليم طفلك تنظيف أسنانه، فإليك بعض المعلومات التي يمكن أن تساعدك في تعليم طفلك الطريقة الصحيحة لتنظيف الأسنان بالفرشاة. في البداية، اغسلي أسنانه بنفسك وعلميه ببطء الطريقة الصحيحة للقيام بذلك.

  • حافظي على الفرشاة بزاوية 45 درجة على لثة طفلك.
  • حركي الفرشاة إلى الأمام والخلف برفق.
  • نظفي جميع أسطح أسنان طفلك (الخارجية والداخلية ومناطق المضغ).
  • لتنظيف السطح الداخلي جيدًا، يمكنك إمساك الفرشاة رأسياً وتحريكها لأعلى ولأسفل.
  • نظفي اللسان بالفرشاة لإزالة أي بكتيريا.

يمكنك أيضًا ضم استخدام خيط تنظيف الأسنان لضمان بقاء طفلك بعيدًا عن التجاويف.

  • خذي حوالي 18 بوصة من الخيط ولفي طرفيه بأي من أصابعك الوسطى.
  • ضعي الخيط بين إبهامك والسبابة وأدخله بين أسنان طفلك.
  • أثناء إمساك الخيط على شكل حرف C، افركيه برفق مع الاستمرار في الضغط على السن.
  • تأكدي من تنظيف جميع الأسنان بالخيط والوصول إلى أسنان الفك أيضًا.
  1. العناية بالشعر

يمكن أن يسبب سوء نظافة الشعر لدى طفلك مشاكل مثل قشرة الرأس والقمل والتهابات فروة الرأس. يمكن وصول العدوي لطفلك عند اللعب مع أصدقائه أو الأطفال الآخرين. لتجنب ذلك، يجب تعليم طفلك العناية بشعره وفروة رأسه.

  • اغسلي شعر طفلك مرتين على الأقل في الأسبوع ليبقى الشعر خاليًا من الدهون والأوساخ.
  • عندما يبلغ طفلك من العمر ما يكفي لغسل شعره بمفرده، أشرفي عليه أو ساعديه في وضع الشامبو والشطف بالماء.
  • إذا كان طفلك يعاني من قمل الرأس، فتأكيد من علاجه على الفور.
  • إذا كان لطفلتك شعر طويل، شجعيها على إبقاء الشعر مربوطًا في الغالب لتجنب اتساخه.
  • علّم طفلك أن يتجنب مشاركة مشطه أو وسادته أو قبعاته مع أطفال آخرين.
  1. نظافة الأظافر

  • تتراكم على أظافر الأطفال الكثير من الأوساخ والميكروبات لأنهم غالبًا ما يلعبون بالخارج وفي الرمال أو الطين أو ببساطة في الأراضي المتسخة. يستخدم الأطفال والكبار على حد سواء أطرافهم على نطاق واسع، مما يتسبب في إصابة الأظافر أو تلوثها. النصائح التالية تساعد في غرس عادة نظافة الأظافر عند طفلك:
  • يميل الأطفال إلى قضم أظافرهم. وجهي طفلك بعدم القيام بذلك لأنه قد ينتهي به الأمر إلى تناول الميكروبات الموجودة تحت أظافره.
  • قصي أظافر طفلك بشكل متكرر.
  • علمي طفلك أن يفرك ويغسل تحت أظافره جيدًا للتأكد من النظافة في جميع الأوقات.
  • ساعدي طفلك على غسل يديه في كل مرة يداعب فيها حيوانًا أو يلعب بالخارج أو يسعل أو يعطس وقبل الأكل وبعده.
  • انتبهي أيضًا لأظافر قدم طفلك وقصيها بانتظام.

نظافة الأظافر

  1. نظافة الاستحمام

أفضل طريقة للحفاظ على نظافة وصحة طفلك في جميع الأوقات هي إعطائه حمامًا بانتظام. تتضمن بعض عادات نظافة الحمام ما يلي:

  • علمي طفلك أن يستحم مرتين في اليوم – قبل ذهابه إلى المدرسة وبعد عودته.
  • شجعيه على فرك الإبطين والأربية والساقين والقدمين برفق.
  • تأكدي من وضعه الصابون في كل مرة يستحم فيها.
  • انتبهي أن طفلك يتوخى مزيدًا من العناية عند تنظيف وجهه لأن بشرة الوجه تكون أكثر حساسية.
  1. نظافة القدم

عندما تعمل البكتيريا جنبًا إلى جنب مع العرق على أقدام طفلك، ويمكن أن تنبعث منها رائحة كريهة. يحدث هذا إذا كان طفلك يرتدي الحذاء طوال اليوم، خاصةً بدون جوارب. يتسبب هذا في تراكم الكثير من الأوساخ والبكتيريا على أقدام طفلك. يمكن لبعض عادات النظافة الشخصية للأطفال أن تساعد في تجنب هذه الرائحة الكريهة:

  • تأكدي من أن طفلك يغسل قدميه في كل مرة أثناء الاستحمام.
  • حافظي على نظافة القدمين عن طريق فركهما بشكل صحيح بالصابون وشطفهما بالماء النظيف.
  • نظفي دائمًا ما بين أصابع القدم وعلى الجانب السفلي من القدم وتحت أظافر القدمين لإبعاد الميكروبات.
  • علمي طفلك الحفاظ على نظافة أحذيته لتجنب الإصابة بالجراثيم.
  • استخدمي مرطب للحفاظ على نعومة القدمين في جميع الأوقات.
  1. نظافة المرحاض

الحمام أو المرحاض من الأماكن في المنزل التي تحتوي على أقصى قدر من الجراثيم. وعند المحافظة على نظافة الحمام وتعليم طفلك عادات نظافة المرحاض الصحيحة، يمكنك تجنب جميع الأمراض التي يحتمل أن تنتشر باستخدام حمام غير نظيف.

  • علمي طفلك أن يمسح أو يغسل بعد إخراج البراز.
  • علميه كيفية التنظيف بنفسه.
  • ذكريه بغسل أيديه في كل مرة يستخدم فيها الحمام.
  • من الطرق الجيدة لمساعدته على التعلم أن تحافظي على البقاء معه وتوجيهه خلال العملية برمتها. أيضًا، اجعلي طفلك ينظر إلى المنديل ليتأكد من النظافة في كل مرة يمسح فيها بعد استخدام نونية الأطفال.
  1. النظافة عند السعال والعطس

لا يمكنك دائمًا حماية طفلك من كل شيء، وبعض الأمراض يمكن أن تساعد بالفعل في تحسين المناعة؛ لذلك هناك جانب إيجابي للأمراض أيضًا. يمكن أن يصاب طفلك أحيانًا بسعال شائع أو نزلة برد. إليك ما يمكنك فعله لمساعدته على الشفاء بشكل أسرع ومنع انتقال المرض إلى الآخرين.

  • امنعي طفلك من نشر العدوى بتعليمه كيفية العطس أو السعال من خلال تغطية الفم والأنف.
  • أيضًا، بدلًا من استخدام أيديه، شجعي طفلك على استخدام منديل. إذا لم يكن لديه منديل، علميه استخدام الأكمام أو الكوع بدلاً من ذلك. هذا يمنع انتشار الجراثيم من أيديه.
  • كلما استخدم هذه الطريقة، امدحيه بمهارة مثل “رأيت أنك استخدمت الطريقة الصحية للسعال. شكرا لفعل ذلك “. سيمنح له ذلك حافزا على تذكر القيام بذلك مرة أخرى في المستقبل.
  1. نظافة المنزل

بصرف النظر عن جميع أنواع النظافة المذكورة أعلاه، يجب على طفلك أيضًا اتباع بعض عادات النظافة في المنزل حيث يمكن أن يؤدي ذلك أيضًا إلى بناء عادات سليمة لطفلك عند الكبر.

  • علمي طفلك ارتداء ملابس نظيفة كل يوم. إذا كان طفلك يحب ملابس معينة، علميه أن يرتديها فقط عندما تكون نظيفة.
  • غرس عادة النظافة.
  • علمي طفلك أن يدخل طبقه إلى المطبخ بعد الأكل، وضعه في الحوض وغسل يديه أيضًا.

إذا انسكب شيئًا ما من طفلك في المنزل، علميه أن ينظفه. إذا كان طفلك صغيرًا جدًا على القيام بذلك، ساعديه في تنظيفه.

فيما يلي بعض النصائح الإضافية لمساعدة طفلك على فهم النظافة الشخصية وجعلها جزءًا من حياته اليومية.

نصائح لتعليم أطفالك النظافة الشخصية

لا يمكنك تعليم طفلك جميع العادات المذكورة أعلاه بين عشية وضحاها. يتطلب تعليم النظافة الشخصية للأطفال الصبر. قد تحدث بعض الحوادث هنا وهناك، لكن تجنبي توبيخ طفلك لأنه ما زال يتعلم. فيما يلي بعض النصائح التي يجب اتباعها عند تعليم طفلك عن النظافة:

  • اشرحي الفرق: ابدأ بشرح كل العادات الجيدة والسيئة. يمكنك البدء بشيء يعرفه طفلك بالفعل.
  • اشرحي الغرض: اشرحي لطفلك لماذا يجب عليه / عليها الحفاظ على النظافة الجيدة والسبب وراء ذلك.
  • الثناء والتشجيع: امدحي طفلك عندما يفعل شيئًا جيدًا. يمكن أن يكون الأمر بسيطًا مثل غسل اليدين أو العطس في منديل.
  • البدء بالأساسيات: اجعلي طفلك يغسل يديه أولاً ثم ينتقل إلى أشياء أكبر مثل التنظيف بالفرشاة والاستحمام ونظافة الطعام، إلخ.
  • افعل قبل أن الوعظ – الأطفال أذكى مما نعتقد. إنهم ملتزمون ويعرفون متى نحاول خدعاهم. تأكدي دائمًا من ممارسة جميع عادات النظافة بنفسك قبل تعليمه أيًا منها. في معظم الأحيان، يشاهدك الأطفال ويتعلمون. لن تضطري إلى تعليمهم العادات بشكل منفصل بعد ذلك.
  • الثقافة: أخبري طفلك عن الأنواع المختلفة من الجراثيم والميكروبات التي تسبب الأمراض. اشرحي أيضًا الأشياء التي تحدث في حالة تأثره بالجراثيم.
  • اجعلي تعلم النظافة ممتعًا: بهذه الطريقة، يمكنهم أن يتذكروا بشكل أفضل. حاولي ضم الألعاب والأنشطة الترفيهية الأخرى كلما علمتيه عن النظافة.

أشياء يجب تجنبها أثناء تعليم النظافة الشخصية لطفلك

هذه بعض الأشياء يجب عليك تجنبها عند تعليم طفلك عن النظافة الشخصية. ستساعدك هذه النصائح على توضيح الفكرة وغرس العادة وتقوية روابطك مع طفلك.

  1. لا للتأنيب – لا تقومي بتأنيب طفلك لأن ذلك لن يؤدي إلا إلى تفاقم الوضع. يحتاج بعض الأطفال وقتًا أطول لتعلم شيء جديد. تحلى بالصبر، ولكن المثابرة عند تعليم النظافة لطفلك.
  2. لا تقومي بالمقارنة – ستجعل مقارنة طفلك بشخص آخر يشعر بعدم الثقة بالنفس. دعيه يأخذ بعض الوقت بينما يتعلم التكيف مع طريقة العيش الجديدة وتجنبي مقارنته مع أي شخص آخر.
  3. لا تعاقبي – معاقبة الأطفال شيء آخر يجب على الآباء تجنبه. يقدّر الأطفال ذلك عندما يأخذ آباؤهم الوقت ويشرحون شيئًا ما ويساعدونهم من خلاله. إذا كان طفلك لا يفهم أو يطيع، فلا تعاقبيه. يمكنك محاولة البحث عن طرق بديلة لتشرحي لطفلك نفس النقطة.

على الرغم من أن عادات النظافة الشخصية يجب أن يتم غرسها بشكل أفضل في وقت مبكر، فإن الأطفال لن يتعلمونها من أول مرة؛ تحلى بالصبر واستمري في شرح أهميتها. يمكن أن يساعد تعليم طفلك عن النظافة في الاعتناء بنفسه طوال عمره حتى عندما لا تكونين معه.