الرئيسية / مرحلة ما قبل المدرسة / الصحة / آلام الصدر عند الأطفال
آلام الصدر عند الأطفال

آلام الصدر عند الأطفال

ليست كل حالات ألم الصدر تشخص على أنها حالة نوبة قلبية. لذلك إذا كان طفلك يعاني من ألم في الصدر، فمن المحتمل ألا يكون مرتبطًا بنوبة قلبية. الأطفال أصغر من أن يواجهوا نوبة قلبية لأسباب طبيعية ما لم يكن لديهم حالة طبية تؤدي إلى ذلك. يرتبط ألم الصدر عند الأطفال عادةً بأسباب عضلية هيكلية وأحيانًا أسباب قلبية أو أسباب أخرى. في هذا المقال، سنناقش تلك الأسباب وما يمكنك فعله لعلاجها أو تقديم الإغاثة المطلوبة.

أنواع آلام الصدر عند الأطفال

يشكو الأطفال من ألم في الصدر أو ألم متزايد بين الأضلاع وعظم الصدر بين سن السابعة وحتى سنوات المراهقة، وهي مشكلة شائعة. يرتبط ألم الصدر هذا في الغالب بمرض فيروسي أو الإجهاد أو في معظم الحالات مشاكل عضلية هيكلية. أكثر أشكال آلام الصدر شيوعًا هي آلام الصدر غير القلبية وآلام القلب.

  1. ألم في الصدر غير مرتبط بالقلب

ألم الصدر غير القلبي هو ألم غير مرتبط بالقلب، ونوع الألم الأكثر شيوعًا هو الألم الناتج عن إصابة في الصدر بسبب سقوط أو إصابة بسبب حادث ما في الصدر. هذا الألم غير ضار ويزول مع الوقت أو يمكن تخفيفه باستخدام الأدوية الموصوفة.

  1. آلام القلب والصدر

يرتبط ألم الصدر القلبي بتاريخ العائلة من النوبات القلبية وتمزق الشريان الأبهر. هذا النوع من الألم خطير ويجب فحصه على الفور عند ظهور الأعراض.

متي يجب القلق بشأن ألم الصدر عند طفلك؟

إذا كان ألم صدر طفلك يتزايد ويصاحبه ارتفاع في درجة الحرارة، هنا يجب القلق والتفكير في اصطحابه إلى الطبيب على الفور. إذا كان معدل ضربات قلب طفلك سريعًا ويشكو من إحساس بالتمزق، فقد يكون ضحية لمتلازمة مارفان أو يعاني من صعوبة في التنفس. ضعي في اعتبارك الحصول على تقييم طارئ يتم إجراؤه في هذه الحالة.

أسباب آلام الصدر عند الطفل

إذا سمعت طفلك يشكو من ألم في الصدر، فابحثي عن العلامات والأعراض الظاهرة قبل زيارة الطبيب. السببان الأكثر شيوعًا لألم الصدر عند الأطفال هما – ألم غير مرتبط بالقلب وألم في القلب.

  1. أسباب آلام الصدر غير القلبية

أسباب آلام الصدر غير القلبية هي –

  • التهاب المفاصل بين القفص الصدري وعظم الصدر
  • التهاب رئوي
  • البرد أو الانفلونزا
  • إصابة الصدر نتيجة السقوط أو الحوادث
  • الارتجاع الحمضي أو “الحموضة المعوية”
  • ابتلاع أجسام غريبة عبر المريء
  1. أسباب آلام القلب والصدر

ترتبط أسباب آلام القلب والصدر بـ –

  • انسداد الشرايين التاجية التي تنقل الدم المؤكسد إلى أنسجة القلب
  • تمزق الشريان الأورطي
  • التهاب التامور، وهي حالة تسبب التهاب الكيس المحيط بالقلب
  • الالتهابات الفيروسية للقلب
  • ضربات القلب السريعة غير الطبيعية

أعراض آلام الصدر

فيما يلي أعراض آلام الصدر عند الأطفال الصغار والأطفال بشكل عام –

  • الإصابات الناجمة عن السقوط أو الإصابة في الصدر
  • التهاب رئوي
  • آلام في المعدة
  • آلام الصدر عند الأطفال المصابين بالربو
  • أزيز أو سعال أو سيلان اللعاب
  • ألم في الصدر بعد الأكل بسبب ارتجاع أحماض المعدة
  • طفل يعاني من ألم في الصدر

التشخيص

لاختبار ألم الصدر عند الأطفال، قد يُجري الأطباء فحصًا بدنيًا يتضمن الضغط على صدر طفلك باستخدام سماعة الطبيب لتقييم ما إذا كان ألم الصدر ناتجًا عن جدران القلب أو من الرئتين والأعضاء الأخرى. إذا لم يكن الفحص البدني كافيًا، فقد يقوم طبيبك بإجراء فحص بالأشعة السينية لطفلك أو في حالات نادرة، رسم كهربية القلب.

كيف يتم علاج آلام الصدر عند الأطفال

إذا كان طفلك يعاني من ألم في الصدر بسبب التهاب رئوي أو عدوى، فقد يوصف له مضاد حيوي. بالنسبة للحالات المرتبطة بالتهاب المفاصل القريبة من القلب أو التهاب الغضروف الضلعي، يستمر العلاج ما بين أسبوع إلى أسبوعين باستخدام الأدوية المضادة للالتهابات التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الإيبوبروفين. للحالات الأقل خطورة أو في حالة الإصابات الخفيفة، يكون العلاج هو الرعاية الداعمة والراحة تليها تناول الأدوية المسكنة للألم. بالنسبة لحالات الارتجاع الحمضي، يمكن إعطاء طفلك الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية.

رعاية طفلك في المنزل

إذا كان الألم خفيفًا أو استمر لفترة قصيرة، فيمكنك الاعتناء بطفلك في المنزل. ضعي في اعتبارك دعم طفلك عاطفيًا أثناء العملية من خلال توفير رعاية داعمة وتشجيع الراحة الكافية. يمكنك إعطاء طفلك إيبوبروفين أو أسيتامينوفين لتخفيف الألم.

خلال الأيام الأولي، ضعي في اعتبارك استخدام الكمادات الباردة لتخفيف آلام العضلات لمدة 20 دقيقة يوميًا. إذا استمر الألم لأكثر من يومين، يمكنك استخدام وسادة تدفئة على العضلات المؤلمة لمدة 10 دقائق يوميًا لتحسين الدورة الدموية وتعزيز الشفاء. يمكنك أيضًا إعطاء طفلك حمامًا ساخنًا وتشجيع تمارين الإطالة لتخفيف ألم الصدر طوال اليوم.

بالنسبة للحموضة المعوية، لا تدعي طفلك يستلقي بعد الوجبات وتجنب الإفراط في تناول الطعام أو ارتداء ملابس ضيقة حول الخصر.

الوقاية

هناك بعض التغييرات في نمط الحياة التي يمكنك إجراؤها لمنع ألم الصدر في المقام الأول. نوصي بما يلي:

  • عدم التدخين في المنزل والحد من تعرض الأطفال للمدخنين.
  • اتباع نظام غذائي صحي غني بالفيتامينات والمعادن الأساسية وتقليل السكريات والأطعمة المصنعة والدهون المشبعة أو أي شيء يساهم في السمنة.
  • تجنب التعرض لمسببات الربو ومسببات الحساسية والمهيجات البيئية.
  • تشجيع طفلك على اتباع أسلوب حياة نشط واللعب بالخارج مع الأصدقاء أو المشاركة بشكل متكرر في الألعاب الرياضية.
  • علمي طفلك ألا ينحني لمدة 3 ساعات بعد الوجبات.
  • تجنب تناول الأطعمة الغنية بالتوابل والشوكولاتة والأطعمة التي تحتوي على الكافيين والتي تؤدي إلى تفاقم أعراض ارتجاع المريء. تجنب المشروبات الغازية والصودا أيضًا.

ليس من غير المألوف حدوث ألم في الصدر عند الأطفال. في الواقع، إنه شائع جدًا عند الأطفال الصغار والمراهقين. تأكدي من أن طفلك يأكل طعامًا صحيًا، وينام في الوقت المحدد، ويقوم بتمرينات التمدد كل يوم، ولا يفرط في الإجهاد البدني لتجنب ألم الصدر. في حال كان لديك تاريخ عائلي من ألم الصدر أو إن كان ينتابك الخوف من أن حالة طفلك تزداد سوءًا، فيجب زيارة الطبيب. عندما يتكرر ألم الصدر كثيرًا أو يكون دوريًا بطبيعته، ما زلنا نوصي بأخذ طفلك إلى الطبيب لتلقي الرعاية والعلاج في حالات الطوارئ.