الرئيسية / محاولة الحمل / دورة الحيض – ما هي وكيف تؤثر عليك
دورة الحيض - ما هي وكيف تؤثر عليك

دورة الحيض – ما هي وكيف تؤثر عليك

بمجرد دخولك سن البلوغ، سينضج جسمك بسرعة ويخضع للعديد من التغييرات. هناك تغييرات جسدية بما في ذلك نمو الثديين وشعر العانة والأهم من ذلك، الحيض. كل فتاة تبدأ دورتها الشهرية خلال هذا الوقت؛ ومع ذلك، يختلف الوقت المحدد بناءً على عوامل مختلفة.

ما هو الحيض؟

كل شهر يقوم جسمك بتجهيز الرحم للحمل. تتضمن هذه العملية تبطين الرحم بالأنسجة والدم استعدادًا لغرس البويضة. يحدث الحيض عندما تتساقط هذه البطانة وتخرج من جسمك عبر عنق الرحم والمهبل. ستنزفين دمًا وأنسجة خلال هذا الوقت وسيستمر ذلك في المتوسط ​​من 3 إلى 5 أيام.

ما هي دورة الحيض أو الدورة الشهرية؟

الدورة الشهرية هي حدث شهري يهيئ جسد المرأة للحمل. تحسب الدورة من اليوم الأول من دورتك الشهرية إلى اليوم السابق للدورة التالية، وتكون في المتوسط من 28 إلى 29 يومًا. من الممكن أن يكون لدى بعض النساء دورات أقصر تستمر لمدة 21 يومًا، وأخرى أطول تستمر لأكثر من 35 يومًا.

ماذا يحدث أثناء دورة الحيض أو الدورة الشهرية؟

تتكون الدورة الشهرية من أربع مراحل تحدث على مدار الشهر، كما يلي:

المرحلة الأولى: مرحلة الحيض

يحدث الحيض عندما تبدأ بطانة الرحم في التساقط ويبدأ النزيف الذي يستمر من 3 إلى 5 أيام، وربما أكثر عند بعض النساء. تعاني العديد من النساء في فترة الحيض من أعراض معينة تشمل، على سبيل المثال وليس الحصر، تقلصات في البطن، وآلام في الظهر، وألم في الساق، وتقلبات مزاجية، وألم في الثدي، وما إلى ذلك. وقد تشعرين أيضًا بالتعب الشديد وتواجهين نقصًا عامًا في الطاقة أثناء هذه الفترة.

المرحلة الثانية: المرحلة الجرابية

هذه هي المرحلة التي يستعد فيها جسمك للإباضة. يقوم هرمون يعرف باسم الـ FSH (هرمون منبه الجريب) بتحفيز المبايض لإنتاج بويضة ناضجة. تقوم هذه العملية أيضًا بإفراز هرمونات مثل الأستروجين والبروجسترون والتي تعد بطانة الرحم تحسباً لحمل وشيك. يتم إنشاء هذه البطانة السميكة لتوفير العناصر الغذائية والدم للجنين.

قد تشعرين بالحيوية وتتمتعين بمزاج أكثر إشراقًا خلال هذا الوقت، نظرًا لوجود ارتفاع في مستوى هرمون الاستروجين لديك. قد تلاحظين أيضًا بعض الإفرازات البيضاء خلال هذا الوقت، وهو أمر طبيعي تمامًا.

المرحلة الثالثة: الإباضة

تحدث الإباضة عندما يطلق المبيض البويضة الناضجة وتبدأ في الانتقال عبر قناة فالوب إلى الرحم. يمكن أن تعيش هذه البويضة لمدة 12 إلى 24 ساعة فقط. خلال هذه الفترة، يتم إخصاب البويضة إذا لامست حيوانًا منويًا. هذه هي الأيام التي تكون فيها خصوبتك في ذروتها. يجب عليك الحذر واستخدام وسائل الحماية عند ممارسة الجنس خلال هذا الوقت، إذا لم تكوني مستعدة للحمل.

ستعطيك المستويات العالية من هرمون الاستروجين التي ينتجها جسمك خلال هذه الفترة دفعة من الطاقة والمزاج وزيادة في الرغبة الجنسية.

المرحلة الرابعة: الطور الأصفري

تشير هذه المرحلة إلى نهاية الدورة الشهرية. بمجرد أن تتحرك البويضة إلى أسفل قناة فالوب ثم إلى الرحم، يبدأ جسمك في إنتاج هرمون البروجسترون الذي يبني بطانة الرحم. ومع ذلك، إذا لم يتم تخصيب البويضة، فسيحدث انخفاض في مستوى هرمون الاستروجين والبروجسترون. ونظرًا لأن الرحم لا يحتاج إلى البطانة في حالة عدم زرع البويضة، فإنه يبدأ في التخلص منها. عندها تحدث دورتك الشهرية وتدخلين في دورة جديدة.

المرحلة الرابعة: الطور الأصفري

كيف تعمل الهرمونات؟

يتم تنظيم الدورة الشهرية من خلال هرمونات مختلفة يتم إنتاجها في أجزاء مختلفة من الجسم، كالتالي:

  • يتم إنتاج هرمون إفراز الغدد التناسلية، والمعروف باسم GnRH، في الوطاء في المخ. يحفز هذا إنتاج الهرمونات الأخرى مثل الهرمون المنبه للجريب (FSH)، وكذلك الهرمون الملوتن (luteinizing hormone).
  • يتم إنتاج هرمون الـ FSH أو الهرمون المنبه للجريب عن طريق الغدة النخامية في المخ وهو مسؤول عن مساعدة البويضات على النضج في المبايض.
  • ينتج الهرمون الملوتن أيضًا في الغدة النخامية، وهو يحفز المبايض على إطلاق البويضات.
  • تنتج المبايض هرمون الاستروجين المسؤول عن التغيرات التي تحدث في جسمك خلال فترة البلوغ. كما أنه يلعب أدوار هامة في جسمك، خاصة أثناء الدورة التناسلية.
  • ينتج المبيضان أيضًا هرمون البروجسترون، ومهمته تنظيم الدورة الإنجابية والمحافظة عليها والاستعداد للحمل.

أثناء التبويض

أثناء التبويض، يحدث ارتفاع في مستوى هرمون الاستروجين في الجسم مما يؤدي إلى انخفاض سريع في مستوى هرمونات الـ FSH. ولكن مع ارتفاع الهرمونات الملوتنة ، يرتفع هرمون الـ FSH أيضًا. يحفز الهرمون الملوتن الإباضة ويتم إطلاق البويضة من الكيس الى خارج المبيض. ثم يتم التقاط هذه البويضة عن طريق قناة فالوب.

في اليوم العادي ، ينتج عنق الرحم مخاطًا سميكًا لا تستطيع الحيوانات المنوية اختراقه. أما قبل الإباضة، يقوم هرمون الإستروجين بتغيير هذا المخاط السميك ويجعله رقيقًا، مما يسمح للحيوانات المنوية بالسباحة في الرحم لتخصيب البويضة.

بعد التبويض

يتحول الجريب الموجود في المبيض، بعد خروج البويضة، إلى ما يسمى بالجسم الأصفر. الجسم الأصفر هو كتلة صفراء من الخلايا المسؤولة عن إنتاج هرمون البروجسترون وهو ما يجعل المخاط أكثر سمكًا مرة أخرى ويجعل من الصعب اختراق الحيوانات المنوية له. خلال هذا الوقت قد تلاحظين أن إفرازاتك المهبلية أصبحت أكثر كثافة ولزوجة.

كما يعد البروجسترون جدار الرحم لغرس البويضة عن طريق تكوين بطانة سميكة من الدم والأنسجة. مع ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون، قد تشعرين أيضًا بامتلاء وبوخز في ثدييك.

بعد الإباضة ، تتوقف الغدة النخامية عن إنتاج هرمون الـ FSH لمنع أي بويضات أخرى من النضوج.

ماذا يحدث إذا تم الإخصاب؟

إذا تم إخصاب البويضة الناضجة المنبعثة من المبيض بواسطة حيوان منوي في قناة فالوب، فإنها تنتقل إلى الرحم وتزرع نفسها في البطانة. قد يتراوح الوقت الذي تستغرقه البويضة للسفر من المبيض إلى الرحم ما بين ستة إلى اثني عشر يومًا. خلال هذا الوقت، تحتوي البويضة على 150 خلية فقط. قد تبدئين أيضًا في الشعور بأعراض الحمل المبكرة حيث تستمر مستويات البروجسترون في الارتفاع في جسمك.

ماذا يحدث إذا لم يتم الإخصاب؟

في حالة عدم حدوث الإخصاب أو في حالة عدم نجاح البويضة في الانغراس في جدار الرحم، تبدأ البويضة في التحلل ويتقلص الجسم الأصفر ويبدأ مستوى هرمون الاستروجين والبروجسترون في الجسم في الانخفاض.

ينتج رحمك مادة كيميائية تسمى البروستاجلاندين، والتي ستغير تدفق الدم إلى الرحم، وتكسر البطانة المتكونة على جدار الرحم وتقلص الرحم. عندها تبدأ بطانة الرحم في التساقط مع البويضة غير المخصبة وتبدأ الدورة الشهرية.

ما هي الدورة الشهرية النموذجية وكيف تكون؟

تتضمن الدورة الشهرية النموذجية نزيفًا عبر المهبل لمدة 3 إلى 5 أيام تقريبًا. قد يستمر النزيف لفترات أقصر أو أطول لبعض النساء. يمكن تصنيف تدفق الحيض أو كمية الدم التي تخرج من المهبل على أنها جريان ثقيل أو معتدل أو خفيف، هذا يختلف من امرأة إلى أخرى. قد يستمر النزيف أثناء الحيض لفترة أطول في السنوات القليلة الأولى ويميل إلى الانتظام مع تقدم العمر.

المشاكل المصاحبة للحيض

قد تكون هناك العديد من المشكلات التي تصاحب الدورة الشهرية بخلاف التقلصات ومتلازمة ما قبل الحيض (PMS) والأوجاع وآلام الجسم، مثل:

  1. غزارة الطمث

تتميز هذه الحالة بغزارة النزيف الذي قد يستمر من خمسة إلى سبعة أيام. تحدث غزارة الطمث بسبب عدم التوازن في مستويات الهرمونات مثل الأستروجين والبروجسترون. يمكن أن يكون لهذه الحالة أسباب أخرى أيضًا كالعدوى المهبلية، التهاب عنق الرحم، قصور الغدة الدرقية، الأورام الليفية الرحمية، إلخ.

  1. انقطاع الطمث

تسمى أيضًا فترات الغياب، وبها لا تحدث الدورة الشهرية لأسباب مختلفة. يحدث انقطاع الطمث الأولي عندما لا تحيضين حتى لو كنت في الـ 16 من عمرك، وقد يكون هذا بسبب تأخر سن البلوغ أو عيوب خلقية في الجهاز التناسلي أو مشاكل في الغدة النخامية. أما انقطاع الطمث الثانوي فيكون ناتجًا عن فرط نشاط الغدة الدرقية، أو مرض فقدان الشهية، أو تكيسات المبايض، أو الحمل، أو إيقاف تحديد النسل أو زيادة الوزن أو فقدانه المفاجئ.

  1. عسر الطمث

يتسبب عسر الطمث في الشعور بألم شديد أثناء فترات الدورة الشهرية. تعتبر التقلصات أمر طبيعي أثناء الدورة الشهرية، حيث يتقلص الرحم ويتوسع، ولكن تعاني النساء المصابات بعسر الطمث من آلام مبرحة. قد يكون هذا بسبب التهاب الحوض أو الأورام الليفية (نمو غير طبيعي للأنسجة في الرحم) أو التهاب بطانة الرحم.

متى تحصل الفتاة عادة على أول دورة شهرية لها؟

تحصل الفتاة على دورتها الشهرية الأولى عادة بين سن 10 إلى 12 سنة. ولكن قد تحصل بعض الفتيات عليها في سن 10 سنوات وقد تتأخر حتى يبلغن 15 أو 16 سنة. قد يعتمد وقت حدوث الدورة الأولى للفتاة على الوقت التي حصلت والدتها على أول دورة شهرية لها أيضًا. ويلاحظ أنه من المحتمل أن تبدأ الدورات الشهرية بعد حوالي عامين من نمو الثديين وشعر العانة عند الفتاة.

متى يبدأ سن اليأس؟

يقال إن المرأة في سن اليأس إذا لم تحدث لها الدورة الشهرية لأكثر من 12 شهرًا. يتراوح متوسط ​​عمر النساء في سن اليأس بين 40 و 50 عامًا. ومع ذلك، فإن بعض النساء يدخلن سن اليأس في الثلاثينيات من العمر والبعض الآخر لا يصبن بسن اليأس حتى يبلغن الستينيات من العمر.

كم مرة يجب عليك تغيير الفوط الصحية / السدادات القطنية؟

تحتاجين إلى تغيير الفوط الصحية كل أربع ساعات لتجنب العدوى وتراكم البكتيريا. أما إذا كنت تستخدمين السدادات القطنية، فمن الأفضل تغييرها كل أربع إلى ثماني ساعات على الأكثر ل منع الـ TSS أو ما يعرف بمتلازمة الصدمة السامة (وهي حالة تحدث عندما تُترك السدادات القطنية لمدة تزيد عن ثماني ساعات والتي قد تتسبب في تكوين البكتيريا للسموم أو التسمم). يمكن تغيير الإسفنج وأكواب الدورة الشهرية مرة أو مرتين في اليوم بناءً على كمية التدفق.

من المهم استخدام المنتجات المناسبة لكمية النزيف. يمكنك أيضًا استخدام منتجات مختلفة في أيام مختلفة، حسب تغير تدفق الدورة الشهرية لديك.

متى يجب استشارة طبيب النساء؟

يجب عليك استشارة الطبيب في الحالات التالية:

  • لم تحصلي على أول دورة شهرية لك حتى سن الـ 15.
  • لم ينمو ثدييك أو لم تحصلي على أول دورة شهرية لك في خلال 3 سنوات من نمو ثدييك.
  • توقف الدورة الشهرية المفاجئ لمدة أكثر من 90 يوم.
  • دورات شهرية غير منتظمة.
  • نزيف مستمر لمدة تزيد عن 7 أيام.
  • لديك نزيف حاد يتطلب تغيير الفوطة الصحية أو السدادة القطنية كل ساعتين.
  • حدوث نزيف بين الدورات الشهرية.
  • ألام وتقلصات شديدة للغاية أثناء الدورة الشهرية.
  • الإصابة بالحمى بعد استخدام السدادات القطنية.

يعد الحيض معلمًا مهمًا في حياة المرأة حيث يهيئ جسدها ليتمكن من الحمل والإنجاب. من المهم أن تفهمي كيف تعمل دورتك الشهرية حتى تتمتعي بالصحة والأمان عندما تبدأ رحلتك إلى الأنوثة.

اخلاء المسؤولية: المعلومات الواردة في هذه المقالة هي مجرد دليل للأغراض التعليمية فقط ولا ينبغي تفسيرها على أنها بديل عن المشورة من أخصائي طبي أو مقدم الرعاية الصحية.