الرئيسية / طفل كبير / الصحة / التهاب الجيوب الأنفية – أسبابه وأعراضه وطرق علاجه
التهاب الجيوب الأنفية – أسبابه وأعراضه وطرق علاجه

التهاب الجيوب الأنفية – أسبابه وأعراضه وطرق علاجه

لا يكتمل تطور الجيوب الأنفية لدى الطفل حتى يبلغ سن المراهقة على الرغم من وجود اثنين من الجيوب الأنفية الدقيقة عند الولادة، هما جيوب الفك العلوي والجيوب الغربالية. على عكس البالغين، يصعب تشخيص التهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال لأنها قد تحدث بسبب مشاكل أخرى مثل الحساسية أو الالتهابات الفيروسية. إليك بعض المعلومات حول التهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال وكيف يمكن تشخيصه وعلاجه على الفور.

ما هي الجيوب الأنفية؟

تُعرف الممرات أو التجاويف المملوءة بالهواء بالقرب من مسارات الأنف باسم الجيوب الأنفية. الأنواع الأربعة للجيوب الأنفية عند الأطفال هي كما يلي:

  1. الجيوب الغربالية

هذه الجيوب تكون موجودة في وقت الولادة وتنمو حتى يصبح الطفل بالغًا. يقع الجيب الغربالي في منطقة الوجه بالقرب من جسر الأنف.

  1. جيوب الفك العلوي

توجد هذه الجيوب بالقرب من الخدين، داخل الوجه. تكون موجودة عند الولادة وتنمو باستمرار.

  1. الجيوب الجبهية

لا تتطور هذه الجيوب الأنفية حتى يبلغ الطفل 7 سنوات وتقع في منطقة الجبهة.

  1. الجيوب الوتدية

توجد هذه الجيوب في عمق الوجه خلف الأنف مباشرة. لا يتطور الجيب الوتدي حتى يبلغ الطفل سن المراهقة.

ما هو التهاب الجيوب الأنفية؟

تُعرف حالة الجيوب الأنفية الملتهبة بالقرب من الأنف أو الجبهة بالتهاب الجيوب الأنفية. يحدث التهاب الجيوب الأنفية عمومًا إذا كان طفلك يعاني من التهاب حساسية أو نزلة برد شديدة. يشار إليه باسم التهاب الجيوب الأنفية للأطفال، وهي مشكلة شائعة بين الأطفال الصغار.

أنواع التهاب الجيوب الأنفية

يتم تصنيف التهاب الجيوب الأنفية بناءً على مدة الإصابة.

  1. التهاب الجيوب الأنفية الحاد

يستمر هذا النوع من التهاب الجيوب الأنفية لمدة 7-10 أيام، ويتحسن الطفل عند تناول العلاج المناسب له.

  1. التهاب الجيوب الأنفية شبه الحاد

يمكن استمرار أعراض التهاب الجيوب الأنفية شبه الحاد لمدة أربعة إلى ثمانية أسابيع. لا يُظهر العلاج أي تحسن في البداية ويحتاج إلى الاستمرارية قبل أن يظهر الشخص أي تغييرات.

  1. التهاب الجيوب الأنفية المزمن

يصاب الطفل بالالتهابات المزمنة عندما يكون مصابًا بالتهاب الجيوب الأنفية الحاد بانتظام أو إذا لم يتم علاج الالتهابات السابقة بطريقة مهنية صحيحة. تستمر أعراض التهاب الجيوب الأنفية المزمن عند الأطفال لمدة ستة إلى ثمانية أسابيع أو حتى لفترة أطول. يمكن التعرف عليه عن طريق وجود إفرازات أنفية تنصرف خلف الأنف واحتقان شديد في ممر الأنف.

  1. التهاب الجيوب الأنفية المتكرر

عندما يُصاب طفلك بثلاث نوبات أو أكثر من التهاب الجيوب الأنفية الحاد، يُعرف ذلك باسم التهاب الجيوب الأنفية المتكرر.

أسباب التهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال

يمكن أن تسبب نزلات البرد أو التهاب الجهاز التنفسي العلوي (URI) مشاكل الجيوب الأنفية عند الأطفال. عند التهاب الجهاز التنفسي العلوي، تتورم الممرات الأنفية، مما يسد فتحات الجيوب الأنفية ويؤدي إلى التهابها. يحدث التهاب الجيوب الأنفية بسبب الحساسية أيضًا، لأنه خلال هذا الوقت يزداد إنتاج المخاط، وتصاب الأنسجة الأنفية بالالتهاب والتورم.

يمكن أن تؤدي الحالات الآتية أيضًا لالتهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال:

  • تشوهات في هيكل الأنف
  • التهابات الأسنان
  • تعرض الأنف لصدمة
  • تضخم اللحمية
  • التدخين السلبي (استنشاق دخان غير مباشر)
  • الحنك المشقوق
  • السباحة أو الغوص

أعراض التهاب الجيوب الأنفية

عمر طفلك هو المعيار الأساسي لتصنيف أعراض التهاب الجيوب الأنفية. لكن الأعراض قد تختلف من طفل لآخر. تشمل هذه الأعراض ما يلي:

الأطفال الصغار:

  • انتفاخ حول العينين
  • سيلان الأنف لمدة 7 إلى 10 أيام
  • إفرازات أنفية يمكن أن تكون صافية أو صفراء أو خضراء
  • السعال أثناء الليل
  • سعال عرضي أثناء النهار

الصداع للأطفال فوق سن الخامسة

المراهقين والبالغين:

  • حمى
  • التهاب الحلق
  • صداع
  • التنقيط من الأنف إلى الحلق
  • سيلان الأنف
  • أعراض البرد لأكثر من أسبوع
  • رائحة الفم الكريهة
  • ألم في الوجه
  • سعال
  • انتفاخ بالقرب من العينين يكون أسوء في الصباح

الصداع للأطفال فوق سن الخامسة

وجد أن صداع الجيوب الأنفية عند الطفل مرتبط بالصداع النصفي لأنه يسبب ألمًا في الجزء الأمامي من الوجه ويسبب ضغطًا هائلاً تحت العينين. إذا كان لا يوجد غثيان أو قيء، استشيري طبيب الأطفال الخاص بطفلك للتأكد من التشخيص.

تشخيص التهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال

بناءً على الفحص البدني الأولي والأعراض التي تظهر على طفلك، سيتمكن طبيب طفلك من تشخيص التهاب الجيوب الأنفية. في بعض الأحيان، قد تكون هناك حاجة أيضًا إلى بعض الاختبارات الإضافية لتأكيد التشخيص. وتشمل هذه ما يلي:

  • الأشعة المقطعية أو التصوير المقطعي المحوسب: يُعرف هذا الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب، وهو في الواقع إجراء تصوير تشخيصي بالاستخدام المشترك للأشعة السينية وتكنولوجيا الكمبيوتر لإنشاء صور محورية (صور تشبه الشرائح) للجسم. يعتبر هذا الفحص أكثر تفصيلاً بكثير من الأشعة السينية ويسمح للطبيب برؤية العظام والدهون والأعضاء والعضلات بطريقة أوضح.

  • الأشعة السينية على الجيوب الأنفية: هذا اختبار تشخيصي يستخدم حزم الطاقة الكهرومغناطيسية لإنشاء صور فوتوغرافية للعظام والأنسجة والأعضاء ووضعها على فيلم. يتم استخدام ذلك في الغالب للمساعدة في التشخيص وتأكيد الحالة.

  • تحليل مزرعة الجيوب الأنفية: وهي اختبارات معملية تتكون من تحليل نمو البكتيريا أو الكائنات الحية الدقيقة من أجل المساعدة في تأكيد التشخيص.

علاج التهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال

من أجل تقليل آلام الجيوب الأنفية عند الأطفال، سيضع الطبيب لطفلك خطة علاج محددة بعد تحليل النقاط التالية:

  • العمر والتاريخ الطبي والصحة الحالية لطفلك
  • نوع الإصابة وشدتها
  • تفضيل طفلك للعلاج أو الأدوية أو الإجراءات الطبية
  • تفضيلاتك أنت أو رأيك حول خطة العلاج

يشمل علاج التهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال ما يلي:

  • المضادات الحيوية التي يجب تناولها لمدة أسبوعين
  • مسكنات الآلام مثل الباراسيتامول لتخفيف الألم
  • بخاخ للأنف لوقف الالتهاب
  • جراحة الجيوب الأنفية بالمنظار
  • جراحة إزالة اللحمية
  • أدوية لارتجاع المريء (مرض الجزر المعدي المريئي)

العلاجات المنزلية لالتهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال

هناك الكثير من العلاجات المنزلية التي يمكن أن توفر الراحة لطفلك. وهي تشمل:

  1. جهاز ترطيب الجو

عندما يكون التهاب الجيوب الأنفية في ازدياد، فكري في تركيب جهاز لترطيب الجو في غرفة نوم طفلك. سيجعل طفلك الصغير قادرًا على التنفس بشكل أسهل. يساعد التنفس المريح على خلق نمط نوم أفضل يمنح الطفل الراحة التي يحتاجها لمحاربة الالتهاب.

  1. بخاخ المحلول الملحي للأنف

بخاخ المحلول الملحي للأنف مفيد في تليين المخاط وفتح الممر الأنفي. قد يقاومه طفلك في البداية، لكن الأمر يستحق الجهد حيث يلين المخاط ويمكن إزالته بسهولة. استخدمي البخاخ عندما يكون الطفل في وضع مستقيم مرتين على الأقل في اليوم أو حسب التوجيهات.

بخاخ المحلول الملحي للأنف

  1. بخار الماء

من أجل تخفيف الاحتقان، يعد البخار حليفًا مفيدًا جدًا. يعمل على تهدئة ممرات الجيوب الأنفية بينما يتم تليين المخاط إلى حدٍ كبير. قومي بتشغيل الدش في الحمام ودعي البخار يتراكم حتى يشعر الطفل بالراحة. أضيفي بضع قطرات من زيت الصبار إلى حوض استحمام الطفل لمعالجة الاحتقان الشديد.

  1. زيت شجرة الشاي

إذا كان طفلك الصغير غير قادر على الراحة بسبب التهاب الجيوب الأنفية العنيد، جرّبي هذا العلاج المنزلي القوي. اخلطي قطرة واحدة من زيت شجرة الشاي مع زيت جوز الهند أو اللوز وضعي هذا الخليط على أنف الطفل باستخدام قطعة من القطن. تساعد الخصائص المضادة للفطريات والبكتيريا لزيت شجرة الشاي طفلك الصغير على محاربة الالتهاب، فقد ثبت أنه دواء فعال للجيوب الأنفية للأطفال.

  1. شرب الماء والسوائل

اجعلي طفلك يشرب الماء والعصائر الطازجة طوال اليوم للحفاظ على رطوبة جسمه. سيساعد ذلك على تفكيك المخاط وتنظيف الجيوب الأنفية بأكثر الطرق الطبيعية الممكنة.

  1. الكمادات الدافئة

اغمري قماشة نظيفة أو منشفة يد ناعمة في وعاء به ماء ساخن. تأكدي من أن المنشفة دافئة وليست ساخنة عند وضعها على وجه طفلك. سيؤدي هذا إلى تحفيز تصريف المخاط وتقليل الالم والانزعاج.

هل يمكن وقاية الأطفال من التهاب الجيوب الأنفية؟

يمكن الوقاية من التهاب الجيوب الأنفية باتباع هذه النصائح البسيطة:

  • التأكد من أخذ طفلك أحدث التطعيمات، وأنه لا يفوت أي منها.
  • ابعاد الحيوانات الأليفة عن سريره وغرفة نومه أيضًا إن أمكن.
  • تجنب التدخين عندما يكون الطفل في الجوار.
  • استخدام فلتر HEPA لمعالجة مشاكل الغبار إذا كان منزلك يعاني من ذلك.
  • غسل السجاد وأغطية السرير بانتظام لإبعاد عث الغبار.

أثناء التعامل مع التهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال، من المهم تخفيف معاناتهم من خلال مهاجمة مصدر العدوى. تذكري أن المولود الجديد وأجهزة جسده حساسة وسيستغرق وقتًا للتكيف مع العالم من حوله. تأكدي من استشارة طبيبك إذا استمرت أعراض طفلك لأكثر من أسبوعين.

اخلاء المسؤولية: المعلومات الواردة في هذه المقالة هي مجرد دليل للأغراض التعليمية فقط ولا ينبغي تفسيرها على أنها بديل عن المشورة من أخصائي طبي أو مقدم الرعاية الصحية.