الرئيسية / الرضع / الأطفال الخدج / المشاكل الصحية لدى الأطفال الخدج (المبتسرين)
المشاكل الصحية لدى الأطفال الخدج (المبتسرين)

المشاكل الصحية لدى الأطفال الخدج (المبتسرين)

يحتاج الأطفال ما لا يقل عن 37 أسبوعًا للنمو الكامل في رحم الأم. الأطفال الخدج أو المبتسرين هم أولئك الذين ولدوا قبل إتمام 37 أسبوعًا على الأقل من الحمل. تنضج العديد من الأعضاء الهامة في الجنين بين الأسبوع الـ 34 والـ 37. ونتيجة لذلك، يعاني الأطفال الذين ولدوا قبل الأوان من عدم اكتمال بعض أجهزة الجسم، مما يسبب مشاكل صحية لديهم ومشاكل مختلفة في النمو. قد يواجهون أيضًا مشاكل صحية في وقت لاحق من الحياة نتيجة الولادة المبكرة. تتحدث هذه المقالة عن المشاكل الصحية والتنموية الأكثر شيوعًا التي يواجها الأطفال الخدج.

المشاكل الصحية الشائعة التي قد يواجها طفلك الخديج

تكتمل العديد من أجهزة الجنين الهامة، مثل الرئتين والكلى والمخ والحبل الشوكي والأعضاء التناسلية، في الثلث الأخير من الحمل وهي الفترة من الأسبوع السابع والعشرين حتى نهاية الحمل. نظرًا لأن الأطفال الخدج يولدون قبل اكتمال نموهم، فإنهم يواجهون الكثير من المشكلات الصحية. كلما وُلد الأطفال في وقت مبكر، زادت مشاكل النمو لديهم. فيما يلي المشاكل الصحية الشائعة التي قد يواجها الطفل الخديج:

  1. متلازمة الضائقة التنفسية (RDS)

واحدة من أكثر مشاكل نمو الطفل الخديج شيوعًا تحدث بسبب عدم احتمال أو نضوج الرئة. تشمل بعض الأعراض ضيق التنفس وصوت الشخير وفتحات الأنف المتسعة.

شرح الحالة

متلازمة الضائقة التنفسية (RDS) هي حالة يعاني فيها الطفل الخديج من صعوبات في التنفس لأن الرئتين لا تتمتعان بالمرونة الكافية.

كيفية العلاج

يتم علاج متلازمة الضائقة التنفسية (RDS) من خلال توفير أكسجين إضافي، والمساعدة في التنفس باستخدام جهاز التنفس الصناعي أو جهاز ضغط مجرى الهواء الإيجابي المستمر، واستبدال الفاعل بالسطح. الفاعل بالسطح هو عبارة عن غطاء سائل مبطن لرئتي الإنسان يساعد في التنفس. تكون رئتي الخديج غير مكتملة وتفتقر إلى مادة الفاعل بالسطح الكافية، مما يسبب صعوبات في التنفس. يساعد السائل على إبقاء الرئتين مفتوحتين حتى يتمكن الطفل من استنشاق الهواء.

متلازمة الضائقة التنفسية (RDS)

  1. القناة الشريانية السالكة

القناة الشريانية السالكة هي مشكلة قلبية قد يواجها الخدج.

شرح الحالة

في الرحم، يحصل الأطفال على الأكسجين من المشيمة. وبالتالي، فإن لديهم شريانًا كبيرًا يسمى القناة الشريانية التي تسمح لدم الطفل بتطويق الرئتين. يُغلق هذا الشريان بعد الولادة حتى يمكن للدم الآن أن يتدفق إلى الرئتين ويلتقط الأكسجين. في الأطفال الخدج، تظل هذه القناة مفتوحة، مما يمنع القلب من الحصول على الدم المؤكسج، مما يؤدي إلى فشل القلب.

كيفية العلاج

يتم علاج القناة الشريانية السالكة بالأدوية أو عن طريق القسطرة التي تساعد على إغلاق الشريان. ومع ذلك، إذا لم تنجح الأدوية، فقد يتعين إغلاق الشريان جراحيًا. عادةً ما تغلق القناة الشريانية السالكة عندما تكون صغيرة بدون علاج.

  1. اليرقان (الصفراء)

اليرقان هو أحد أكثر المشاكل الصحية شيوعًا لدى الأطفال الخدج.

شرح الحالة

وهو اصفرار الجلد وبياض العينين والأغشية المخاطية للجسم بسبب زيادة البيليروبين في الدم. البيليروبين هو المخلفات الناتجة عن التدمير أو التكسير الطبيعي لخلايا الدم الحمراء. لم يتطور كبد الطفل الخديج بشكل كافٍ للتخلص من هذا المنتج الثانوي السام من الجسم. أفضل طريقة لاكتشاف اليرقان هي البحث عن اصفرار العين والجلد.

كيفية العلاج

يتم علاج الأطفال الخدج المصابين باليرقان بالعلاج الضوئي حيث تساعد الأضواء الخاصة الجسم على التخلص من البيليروبين الزائد. في الحالات الخطيرة، قد يحتاج الطفل إلى نقل الدم.

  1. خلل التنسج القصبي الرئوي (BPD)

خلل التنسج القصبي الرئوي (BPD) هو مرض رئوي مزمن يصيب الأطفال الخدج.

شرح الحالة

نظرًا لأن الرئتين هما آخر الأعضاء التي تتطور بشكل كامل في الجنين، فإن الأطفال الخدج يعانون من الكثير من مشاكل الجهاز التنفسي بسبب رئتيهم الغير مكتملتين. يعاني الأطفال المصابون بخلل التنسج القصبي الرئوي من تلف وتندب في أنسجة الرئة ووجود سوائل في الرئتين. الأطفال الخدج الذين أصيبوا بمتلازمة الضائقة التنفسية وخضعوا لعلاج مطول بجهاز التنفس الصناعي والأكسجين هم أكثر عرضة للإصابة بخلل التنسج القصبي الرئوي. تشمل بعض الأعراض فتحات الأنف المتسعة وسرعة التنفس.

كيفية العلاج

يتم علاج الأطفال المصابين بخلل التنسج القصبي الرئوي بالأدوية والأكسجين لمساعدتهم على التنفس بسهولة، وتقليل اعتمادهم ببطء على جهاز التنفس الصناعي.

خلل التنسج القصبي الرئوي (BPD)

  1. النزيف داخل البطيني

يحدث هذا بسبب تمزق الأوعية الدموية الغير مكتملة في مخ الرضيع. يعتبر هذا مدعاة للقلق لأن النزيف المفرط يمكن أن يؤدي إلى تلف خلايا المخ المحيطة بالنزيف بشكل دائم. من الآثار الأخرى للنزيف المفرط تراكم السائل الشوكي في المخ. تشمل بعض الأعراض نوبات تشنج أو فقر دم أو شحوب وجه الطفل.

شرح الحالة

هذا يجعل الفراغات في الموجودة في المخ تمتلئ بالدم، مما يمنع تصريف السوائل من المخ، فيؤدي إلى تراكم السوائل حوله، ويضع ضغطًا شديدًا عليه.

كيفية العلاج

يمكن الكشف عن النزيف في المخ عن طريق التصوير بالرنين المغناطيسي أو الموجات فوق الصوتية. في هذه الحالة يصبح التدخل الجراحي مطلوب لتركيب تحويلة دماغية في المخ لتخفيف الضغط. في معظم الحالات، يتوقف النزيف عادةً من تلقاء نفسه دون علاج.

  1. الالتهابات

إن الأطفال الخدج لديهم جهاز مناعة غير ناضج وضعيف للغاية لا يستطيع القضاء على الجراثيم المسببة للأمراض.

شرح الحالة

هي الالتهابات التي تسببها البكتيريا والفيروسات والميكروبات الأخرى، ومن أمثلة الالتهابات التي غالبًا ما تحدث للأطفال الخدج الالتهاب الرئوي وتعفن الدم (الإنتان) والتهاب السحايا وما إلى ذلك.

كيفية العلاج

يتم علاج هذه الالتهابات بالأدوية المضادة للفيروسات أو المضادات الحيوية.

  1. الالتهاب المعوي القولوني الناخر(NEC)

يتسبب الالتهاب المعوي القولوني الناخر في جعل البكتيريا المعوية، الموجودة بشكل طبيعي في الأمعاء، في اصابة جدار الأمعاء واتلافه.

شرح الحالة

الالتهاب المعوي القولوني الناخر (NEC) هو حالة يصل فيها الدم بكمية قليلة إلى جزء من أمعاء الرضيع الخديج ويموتهذا الجزء في النهاية. تشمل بعض الأعراض القيء والبراز الدموي وانتفاخ البطن.

كيفية العلاج

يُعطى الأطفال المصابون بالالتهاب المعوي القولوني الناخر المضادات الحيوية ويتم إطعامهم عن طريق الوريد للسماح للأمعاء بالشفاء. في بعض الحالات، قد يتطلب الأمر الاستئصال الجراحي للأجزاء شديدة التلف من الأمعاء.

  1. اعتلال الشبكية الخداجي (ROP)

يحدث هذا عند الأطفال الخدج جدًا، الذين ولدوا قبل الأسبوع الثلاثين.

شرح الحالة

اعتلال الشبكية الخداجي (ROP) هو تلف في شبكية العين ناجم عن عدم نمو الأوعية الدموية نمواً طبيعيًا واختلال في مستوى الأكسجين. أفضل طريقة للكشف عن ذلك هي البحث عن العلامات التي تظهر ضعف البصر لدى الطفل. وتشمل هذه العلامات عدم الاستجابة لأي إشارات بصرية، مثل اتساع حدقة العين.

كيفية العلاج

يتم علاج اعتلال الشبكية الخداجي من قبل طبيب عيون باستخدام العلاج بالليزر أو العلاج بالتبريد. يمكن أن تلتئم الحالات الخفيفة تلقائيًا دون أي فقدان للرؤية، بينما تتطلب الحالات الخطيرة الجراحة للحفاظ على البصر.

  1. انقطاع النفس وبطء القلب

انقطاع النفس هو حالة يتوقف فيها الطفل الخديج عن التنفس فجأة لأكثر من 15 ثانية. سيؤدي ذلك إلى بطء معدل ضربات القلب، وهو ما يسمى ببطء القلب.

شرح الحالة

لدى الأطفال الخدج أجهزة عصبية غير مكتملة مما يجعلهم عرضة لنوبات لا يستطيع فيها المخ التواصل مع الجهاز التنفسي. ونتيجة لذلك، ينخفض ​​الأكسجين في الجسم، مما يجبر القلب على الخفقان بشكل أبطأ. أظهرت الدراسات أنه يمكن أن يؤدي ذلك إلى انخفاض وظائف المخ، على الرغم من أنه من الغير واضح إذا هذه الحالة ستصبح دائمة أم لا. تشمل الأعراض عدم التنفس وتحول الطفل إلى اللون الأزرق.

كيفية العلاج

تتم مراقبة الأطفال الخدج بشكل مستمر تحسبًا لانقطاع النفس. في الحالة المؤسفة التي يتوقف فيها الطفل عن التنفس، تحفز الممرضة الطفل بالتدليك والتربيت عليه أو بلمس باطن قدميه. قد يستخدم الأطباء جهاز ضغط مجرى الهواء الإيجابي المستمر أو كيس الضغط اليدوي لمساعدة الطفل على التنفس ميكانيكيًا.

  1. فقر الدم

هذه حالة تكون فيها مستويات الحديد منخفضة لدى الطفل.

شرح الحالة

تزود المشيمة الجنين بالحديد أثناء وجوده في الرحم. ولكن قد يولد بعض الأطفال الخدج قبل اكتمال هذه العملية. يؤدي هذا إلى نقص خلايا الدم الحمراء (كرات الدم الحمراء) في الجسم. يمكن أن يؤدي فقر الدم الشديد إلى ضعف نمو الطفل. تشمل بعض الأعراض فقدان الوزن وانقطاع النفس والضعف وشحوب الجلد.

كيفية العلاج

يتم علاج فقر الدم عند الأطفال الخدج بالأدوية لتحسين إنتاج كرات الدم الحمراء ومكملات الحديد أو عن طريق نقل الدم.

فقر الدم

المشاكل الصحية التي قد يواجها الأطفال الخدج لاحقًا في حياتهم

كلما ولد الطفل الخديج مبكرًا، زادت فرص حدوث مضاعفات صحية له. يمكن أن تستمر هذه المشاكل الصحية طوال حياته، حتى بعد أن يكبر. بعض المشاكل الصحية التي قد يواجها الأطفال الخدج في وقت لاحق من حياتهم هي:

  1. مشاكل سلوكية ونفسية

أظهرت الأبحاث أن الأطفال المولودين قبل الأوان لديهم فرص أكبر في المعاناة من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه ADHD، مما يتسبب في مشاكل سلوكية ومشكلات نفسية مثل القلق أو الحصر النفسي.

  1. الالتهابات ومشاكل الجهاز المناعي

وفقًا للعديد من الدراسات، يعاني الأطفال الخدج من مشاكل صحية مزمنة وأنظمة مناعية غير ناضجة مما يجعلهم عرضة للإصابة بالأمراض حتى في حياتهم.

  1. مشاكل الأسنان

يعاني الأطفال الخدج من عدم اكتمال نمو مينا الأسنان، مما يترك الأسنان دون حماية المينا. هذا يجعل أسنانهم أكثر عرضة للتلطخ والتسوس والتآكل حتى في مرحلة البلوغ.

  1. معاناة اجتماعية ودراسية

يتعرض الأطفال الخدج لخطر مواجهة صراعات اجتماعية ومدرسية أكثر من الأطفال المكتملين. لاحظت الدراسات مشاكل مثل التأخر في التواصل، وصعوبات التعلم، والتوافق مع الأشخاص الذين ولدوا قبل الأوان.

  1. ضعف وفقدان السمع

إحدى المشاكل التي يواجها الأطفال الخدج في سن متأخرة هي فقدان السمع. قد يحدث هذا بسبب عدم اكتمال تطور الأذن الداخلية، أو الالتهابات التي تؤدي إلى مشاكل في السمع في عند البالغين، أو بسبب انخفاض وزن الجسم عند الولادة.

  1. الاضطرابات العصبية

أظهرت العديد من الدراسات التي أجريت على الأطفال الخدج أنهم معرضون بشكل كبير للإصابة باضطرابات عصبية مثل التوحد والشلل الدماغي.

  1. ضعف العضلات

ضعف العضلات هي مشكلة أخرى طويلة الأمد. تتطور العضلات في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، فالأطفال الذين يولدون قبل الأوان يكون لديهم عضلات غير مكتملة النمو. وجدت الأبحاث أن الشباب الذين كانوا أطفالًا خدج عضلاتهم أضعف من نظرائهم من الأشخاص الذين كانوا أطفالًا غير مبتسرين.

يعاني الأطفال الخدج بشدة، حيث إنهم يقاتلون من أجل العيش منذ لحظة ولادتهم وقد يعانون من مشاكل صحية ناجمة عن ولادتهم المبكرة حتى عندما يكبرون. ومع ذلك، مع أحدث التطورات في العلوم الطبية، يمكن بسهولة علاج العديد من الحالات التي تؤثر على الأطفال الخدج. هناك الآلاف من الأطفال المولودين قبل الأوان والذين نجوا من مشاكل صحية خطيرة وواصلوا عيش حياة صحية كبالغين.

اخلاء المسؤولية: المعلومات الواردة في هذه المقالة هي مجرد دليل للأغراض التعليمية فقط ولا ينبغي تفسيرها على أنها بديل عن المشورة من أخصائي طبي أو مقدم الرعاية الصحية.