الرئيسية / الرضع / نمو طفلك البالغ من العمر 12 شهرًا وتطوره
نمو طفلك البالغ من العمر 12 شهرًا وتطوره

نمو طفلك البالغ من العمر 12 شهرًا وتطوره

ربما أدركت أن كل شهر، أو حتى كل أسبوع، يجلب الكثير من التغييرات في نمو وتطور طفلك. إنها واحدة من أكثر العمليات المذهلة التي يمكنك مشاهدتها من حيث النمو البدني لطفلك وتطوره العام. يمكن أن يكون رضيعك الآن يتجول كثيرا وهو في طريقه إلى أن يصبح طفالا صغيرًا وتزداد من قدراته الصوتية من خلال نطق كلمات مثل “ماما”. إذا كان لا يزال يزحف ، فلا تقلقي! سيصل طفلك إلى تلك المرحلة في وقته الخاص.

نمو الطفل

نمو الطفل

يتبع النمو البدني لطفلك نفس المسار؛ كل طفل له وتيرة فريدة وكل شهر سيجلب مفاجآت جديدة وأشياء سوف تتطلعين إليها.

تطور الطفل

لقد وصل طفلك إلى مرحلة فارقة هائلة خلال 12 شهرًا من عمره. في هذه المرحلة، هو يفهم تعليماتك الأساسية لع ويمكنه المشي قليلاً. كما أنه يتعرف الآن على الوجوه المألوفة خارج العائلة، ويمكنه الإشارة بسعادة إلى الأشياء التي يحبها. إنه أيضا يتأرجح ويستكشف العالم من حوله. كوني على استعداد للمزيد من التطور والنمو!

تطور الطفل بعمر 48 أسبوعًا

يكاد رضيعك أن يكون طفلًا صغيرًا، والآن أنت متحمسة جدًا لهذه التغييرات. ستقترب الثرثرة إلى تكوين الكلمات والجمل الكاملة. الزحف على وشك أن يصبح الخطوات الأولى للأقدام الصغيرة، وإليك ما يمكنك توقعه في عمر أحد عشر شهرًا. ربما يمشي طفلك الصغير ولكن من المرجح أن يستخدم دعم الأشياء القريبة منه ليفعل ذلك. إذا لم يبدى أي اهتمام في سحب جسمه للأعلى والوقوف، فلا بأس. سيصل لذلك قريبا. كما سوف تقترب الثرثرة إلى أصوات اللغة البالغة مثل الأسئلة والجمل التي تحتوي على عناصر تعبير شبيهة بالبالغين.

تطور الطفل بعمر 49 أسبوعًا

لقد وصل طفلك أخيرًا إلى علامة 12 شهرًا، ولا يمكنك أن تكونين أكثر فخرا به! يجب أن تفطمي طفلك الآن عن الرضّاعة وتبدأي في تقديم المزيد من خيارات الطعام الأخرى. فهو الآن قادر على النوم دون الرضعة، ويجب أن يتم فطامه ببطء إلى استخدام الأكواب بدلا من زجاجة الرضعة، وقصص مل قبل النوم تجعل وقت النوم أكثر متعة وستساعدك على ذلك.

أما بالنسبة للتطور اللفظي، والثرثرة التي يصدرها، فإنهم يقتربون من تلك التي تبدو كالكلمات، أليس كذلك؟ شجعي أي ثرثرة بغض النظر عن مدى عدم ترابطها بعضها بالبعض. استجيبي وشجعي كل ضجيج يخرج من هذا الفم الصغير.

تطور الطفل بعمر 50 أسبوعًا

لقد أصبح الأمر رسميا – رضيعك الصغير الآن تقريبًا طفل صغير. لقد تضاعف وزنه عند الولادة ثلاث مرات وطور وزن وعضلات ساقيه ليبدأ حقًا في اتخاذ خطوات كبيرة بمفرده. يبلغ متوسط ​​الوقت الذي يأخذ فيه الطفل خطواته الأولى حوالي 12 إلى 13 شهرًا. يجب أن يكبر عدد المفردات والكلمات التي يستخدمها، ويجب أن تستخدمي الضمائر عند التحدث إليه مثل “أنا ذاهبة إلى الحديقة”. بدلاً من “ماما ذاهبة إلى الحديقة”.

تطور الطفل بعمر 51 أسبوعًا

بعد أسبوع واحد فقط من عيد ميلاد طفلك الأول وما زلت تفطمينه وتشجعينه على المشي والنمو. لا تقلقي إذا كنت تواجهين صعوبة في جعله ينام وكسر عادة الزجاجة. قد يجد طفلك صعوبة في ترك الزجاجة والرضعة التي اعتاد عليها، لذا يمكنك محاولة تخفيف الحليب حتى يصبح ماء ثم الانتقال إلى استخدام الأكواب. تأكدي من أن وقت النوم يستحق كل هذا العناء، وأن كل طاقته موجهة نحو شيء نشط خلال النهار ليسهل عليك مهمة تحضيره للنوم ليلا.

لقد أصبح طفلك الآن في حالة متحركة دائما، وهذا يمثل مجموعة جديدة كاملة من التحديات. يجب إبقاء أشياء مثل الستائر وكلب العائلة بعيدًا عن متناول اليد. هذا يضيف إلى التحدي المتمثل في وقت النوم. لقد اكتشف طفلك الآن أن القضبان الموجودة على سريره يمكن أن يستخدمها للتأرجح والهروب من السرير أو على الأقل محاولة ذلك.

صحة الطفل

يكتسب طفلك وزنًا ويزيد من قوة العضلات في ساقيه للمساعدة في دعم جسمه الصغير. ينمو معظم الأطفال بمقدار 25 سم في هذه المرحلة، وسوف تشاهدين توهج وردي على وجهه بفضل حبه لاكتشاف العالم من حوله. سوف يحرق الكثير من السعرات الحرارية الآن بفضل هذا النشاط ويفقد القليل من الوزن، وهو أمر طبيعي. توقعي منه أن ينمو ليكون أطول وأكثر رشاقة لأن هذا الطفل الصغير يحصل على المزيد من التمرينات أثناء حركته اليومية.

مراحل تطور الطفل – 12 شهرًا

هناك ثلاثة أنواع من المعالم التي تحتاجي إلى البحث عنها – المعالم التنموية المعرفية والجسدية والاجتماعية والعاطفية. الأطفال سوف:

  • تتخذ وضعية الجلوس دون مساعدة.
  • تستخدم الدعم لسحب أنفسهم للوقوف.
  • تمشي بمساعدة الحصول على الدعم من الأثاث.
  • المشي بضع خطوات دون دعم،مما يدلع لىبداية مرحلة الطفولة.
  • تستخدم مجموعة متنوعة من المقابض مثل قبضة الكماشة، قبضة الجرافو كفاليد بالكامل لحمل الأشياء.
  • يمكنهم الوخز والإشارة بإصبع السبابة.
  • سيكون في فمه مثلاثة أزواج من الأسنان، أي أزواج علوية وسفلية.
  • تحسن الرؤية بفضل التنسيق الأفضل بين اليدو العين وحكم أفضل على الأبعاد.

السلوكيات

ستجدي أن القلق من الانفصال عن الأم شائع جدًا بين الأطفال في هذا العمر. إنهم مشغولون باستكشاف العالم لكنهم قلقون بشأن ترك أمهاتهم. بعض الأطفال خجولون بينما البعض الآخر منفتح ويحب التعامل مع الآخرين. لا تدفعي طفلك إلى أبعد من حدوده لأنه سيصل إلى جميع مراحل التطور في وقته الخاص. توقعي قدرًا من الغرابة عندما يتغير نمط يومه ويعيد التكيف مع أنماط النوم الجديدة وأشياء مثل الفطام من الزجاجة. يمكن أن يكون من الصعب إرضاءه وقد يسبب لك ذلك مشاكل في مناسبات متعددة.

الأنشطة لطفل عمره 12 شهرًا

تساعد الأنشطة على تطوير المهارات التنموية المختلفة وتضمن لك ولطفلك الاستمتاع على طول الطريق.

  • اربطي قطعة من الورق الكارتون على شكل جذاب مثل نجمة أو حيوانه المفضل بارتفاع مناسب ثم ضعي صندوقًا متينًا أو أي شيء ليتمكن من الإمساك به. سيبقي هذا طفلك مشغولاً لساعات طويلة ويشجعه على الوقوف. إنها لعبة شبيهة بلعبة العصا والجزرة التي يضرب بها المثل ولكن تأكدي من أن الشيء الذي يتطلع إليه أكثر إثارة للاهتمام من الجزرة.
  • هناك منطق وراء كل تلك الألعاب الموجودة في السوق، وهي لا تعتمد على مجرد كسب المال كما قد تعتقدين. تشجع ألعاب الكتل والتكديس البراعة وترابط الألوان، ناهيك عن التنسيق الأفضل بين اليد والعين لدى الصغار. يمكن أن تلعبي أي شيء مع طفلك بداية من نقل الكتل من سلة إلى أخرى أثناء تسمية كل كتلة ملونة أو تسمية شكل الكتلة عندما تضعينها في الفتحة ذات الصلة (“أعتقد أن هذا نجم ويذهب في هذه الفتحة”. وهذا يشجع على قدرات الارتباط ونمو القدرات المعرفية.). نعم، هناك الكثير من الدراسات النفسية التي أجريت على هذه الألعاب البسيطة ولا تقلقي مرة أخرى إذا كان طفلك يعاني من صعوبة في اكتسابها. لقد عانيت في مادتين في المدرسة وتمكنت من النجاح، أليس كذلك؟!
  • لعبة الهاتف لعبة فائزة مع الكثير من الآباء. فهي تعزز مهارات الاتصال وتبني على مجموعة مهارات الارتباط. سوف يكتشف طفلك كيفية استخدام الهاتف بسرعة بمساعدتك. هذا النشاط رائع لأنه يمكن تكراره مع أشياء أخرى والأمر كله متروك لك لجعله مثيرًا وممتعًا للطفل. سيساعد هذا النشاط أيضًا مهارة التحدث عند طفلك من خلال توسيع نطاق الكلمات والمفردات. اعتزي بهذا لأنه يتيح لك مشاهدة طفلك الصغير يتطور أمام عينيك.

رعاية الطفل بعمر 12 شهرًا

لقد تغير نظام رعاية طفلك مع كل خطوة من خطوات نموه، وعند 12 شهرًا لا يختلف الأمر عن ذلك. سوف تجدي نفسك في مواجهة كائن صغير جديد تمامًا يحتاج إلى أطعمة جديدة ليتناولها أثناء فطامه عن الزجاجة أو تغيير الروتين الخاص به لأنه يدرك أن هناك ما هو أكثر في العالم لاستكشافه. راقبي طفلك أثناء استكشافه المحيط من حوله. حان الوقت الآن للتفكير في شراء الأحذية لأن طفلك يحتاج إلى حماية لأقدامه. تأكدي من شراء حذاء بنعل مرن وخمن ماذا؟ تلك الأحذية الخفيفة أو تلك التي تصدر ضوضاء؟ فهى تشجع طفلك على المشي أكثر! المزيد من دراسات النفسية تجرى في المجال أيضا.

الآن بعد أن أكل طفلك جميع أنواع الأطعمة الجديدة وأخذت أسنانه تظهر بشكل أكثر بروزًا، فمن الأفضل أن تبدأي في تنظيف أسنانه بفرشاة أسنان ناعمة للأطفال أو قطعة قماش ناعمة ونظيفة. أيضًا، حددي أول موعد لطفلك مع طبيب الأسنان.

التغذية

هذه هي النقطة التي ينتقل فيها طفلك من الرضاعة الطبيعية إلى الحليب الاصطناعي أو حليب البقر. لا تقومي بتقديم الحليب قليل الدسم لطفلك لأنه يحتاج إلى الدهون لينمو بشكل صحي، بما في ذلك نمو المخ طفلك بالإضافة إلى نموه البدني العام. كما ذكرنا سابقًا، قد يكون الوقت قد حان لبدء فطام طفلك عن زجاجة الرضاعة واستخدام الكوب والتحدث مع طبيبك حول الأطعمة المهروسة والأطعمة الصلبة. سيكون وقت التغذية أسهل إذا جعلتيه ممتعًا وكان طفلك الصغير يتطلع إليه. ستكون الأمور أفضل بكثير إذا تم إعطاء الطفل وجبة خفيفة صغيرة بين الحين والآخر.

الآن بعد أن أصبح بإمكان طفلك تناول كميات أكبر من الطعام، عليك الانتباه إلى مخاطر الاختناق ومراقبته أثناء أوقات الوجبات. أصبح العسل الآن خيارًا في قائمة الطعام، وهو خبر سار لطفلك!

النوم

يجب أن يمر طفلك الصغير الذي يبلغ من العمر 12 شهرًا الآن بفترات نوم أقل من ذي قبل. إنه لا يحتاج إلى نوم أقل فحسب، بل إنه متحمس لاستكشاف العالم أثناء تعلمه المشي. لا تقلقي لأن هذا صحي تمامًا وهو مجرد خطوة أخرى أقرب إلى أن يكون طفلًا صغيرًا. ستكون القيلولة الصباحية بالتأكيد شيئًا من الماضي، وستحتاجين إلى إعادة تنظيم جدولك اليومي لمنحه المزيد من الأنشطة لتناسب هذا الجدول الجديد الخاص به.

ومع ذلك، يجب أن يحصل على 14 ساعة من النوم يوميًا حتى يبلغ عمر السنتين. ربما يحتاج طفلك الدارج إلى 90 دقيقة أو حتى قيلولة طويلة لمدة 3 ساعات حتى يصل إلى عمر السنتين لأنه لا يزال بحاجة إلى الكثير من الراحة في اليوم. لذا، استرخي حيث أنه سيكون لديك بعض الوقت للاسترخاء.

نصائح للآباء

يحتاج أي والد أو أم إلى نصائح خلال تجربة الأبوة والأمومة، ولا تختلف بداية مرحلة الطفل الصغير لأنك تدركين أنك بحاجة إلى القيام بأشياء معينة لتشجيع تقدم نمو طفلك الذي يبلغ عامًا واحدًا. إليك بعض الأشياء التي ستساعدك في رحلتك.

  • ضعي طقوسًا للنوم ليلًا للمساعدة في جعله ينام بعمق. يساعد هذا الطفل الصغير على الاسترخاء ويفقد كل طاقته خلال اليوم. دعيه يركض قليلاً ويتعب نفسه، ثم أعطيه حمامًا، أو اقري أو غني له. تأكدي من أن هذا الروتين يظل ثابتًا بغض النظر عما إذا كنت في المنزل أم لا. إذا كان هناك مقدم رعاية آخر يهتم بطفلك، علميه الروتين. هذا يريح الطفل ويمنحه إحساسًا بالتحكم في محيطه.
  • بناءً على النقطة المذكورة أعلاه، تأكدي من الحفاظ على جدول زمني طوال حياة طفلك. هذا يساعد تطوره بشكل أفضل، وحتى أنشطة الأطفال في عمر عام واحد يجب الحفاظ عليها باستمرار. سواء كانت زيارة المتنزه أو أوقات القيلولة أو أوقات التغذية أو حتى رؤية الوالدين يعودان إلى المنزل، يجب أن يتبع كل ذلك روتين يمكن أن يشع الطفل بالأمان والاعتماد عليه.
  • لا تحرمي طفلك من تناول الأطعمة كاملة الدسم لأن وزن الطفل في عمر 12 شهرًا يجب أن يكون ثلاثة أضعاف وزنه عند الولادة. إنهم بحاجة إلى الدهون لينمو ويحافظ على مناعته في الوقت الحالي. بصرف النظر عن النظام الغذائي لعائلتك أو أي عناصر أخرى مماثلة فإن صحة طفلك تأتي أولاً، كما أن الدهون تعزز أشياء كثيرة مثل نمو المخ.
  • طفلك الصغير في رحلة جديدة وينطلق إلى العالم. قريباً، سوف تكتشفي أبعاد أخرى عن شخصية هذا الكائن الصغير في حياتك، وسوف يقوم بتوصيل احتياجاته ومطالبه وعواطفه بطرق جديدة متعددة. استمتعي بهذه المرحلة واتبعي النصائح المذكورة أعلاه أثناء التكيف مع احتياجات طفلك.