الحامل لمدة ٤ أسابيع بتوأم أو أكثر - فيرست كراي العربية للأبوة والأمومة
الرئيسية / الحمل / الحامل لمدة ٤ أسابيع بتوأم أو أكثر

الحامل لمدة ٤ أسابيع بتوأم أو أكثر

عند اكتشاف أخبار الحمل ومعرفة أنه قد مضى ٤ أسابيع منه، ستكون معظم الأمهات التي تمر بالحمل لأول مرة حريصات على معرفة كيف ينمو الحنين بداخلهن. تميل العديد من النساء إلى البحث عن علامات الحمل بتوأم في الأسبوع الرابع ولديهن فضول لمعرفة ما إذا كان هناك أكثر من جنين واحد في حملهن. لكن نمو الأجنة في حوالي ٤ أسابيع يكون ضئيلًا جدًا ولا يمكن التحديد بشكل قاطع رذا كان هناك أكثر من جنين في رحمك، وباختبار الموجات فوق الصوتية يمكن تأكيد ما إذا كان الحمل بتوأم أو أكثر بعد الأسبوع العاشر من الحمل. من الناحية المثالية، في أي وقت بين الأسبوعين العاشر والرابع عشر من الحمل، يجب أن تكوني قادرة على الحصول على تأكيد من الطبيب بشأن ما إذا كان لديك توأم أو أكثر داخل الرحم.

من الأفضل دائمًا الحصول على معلومات حول أعراض بعينها، وفي هذا المقال سنتحدث قليلا عن زراعة أجنة متعددة / توأم ونموها في الأسبوع الرابع من الحمل. تابع القراءة لمعرفة المزيد.

 زرع أجنة توأم أو عدة أجنة في 4 أسابيع

بعد مرور ٤ أسابيع تقريبًا، تصل البويضات التي تم تخصيبها بواسطة الحيوانات المنوية إلى الرحم وتبدأ عملية الزرع. إذا كان هناك أجنة متعددة، فإنها تحدث عادةً عندما يتم إطلاق أكثر من بويضة واحدة من المبيض ويتم تخصيبها بواسطة الحيوانات المنوية، مما يؤدي إلى تكوين توائم أو ثلاثة توائم. في بعض الأحيان، تنقسم البويضة الواحدة إلى عدة توائم، مما يؤدي إلى تكوين توائم متطابقة أو ثلاثة توائم. هذه البويضات تستقر في الرحم، وتبدأ الأجنة في النمو.

نمو الطفل في الأسبوع الرابع من الحمل

مع بداية الأسبوع الرابع من الحمل، تبدأ الأنابيب العصبية للأجنة الموجودة في الرحم في التكون. هذه تمثل المرحلة الأولية للأعصاب، والحبل الشوكي، والفقرات، والمخ التي تنطلق منها وتبدأ في النمو. يبدأ نظام الدورة الدموية في الحصول على قوة دفع للنمو أيضًا، حيث تبدأ الشرايين، والقلب في التكون. يبدأ تكوين الحبل السري وعمله في هذا الوقت أيضًا.

ما هو حجم الأجنة خلال الأسبوع ٤ من الحمل؟

الطفل الموجود داخل الرحم لا يزال في المرحلة الجنينية. إنه صغير مثل البذرة (حوالي ١/٢٥ من البوصة، على وجه الدقة)، في حين أن جميع التطورات الجسدية والداخلية تجري بسرعة، وقريبًا ستبدأ ملامح طفيفة للوجه ووجود أطراف بالظهور خلال الأسبوع القادم.

سيخضع جسمك لسلسلة من التغييرات بعد الحمل. دعنا نلقي نظرة على بعض التغييرات الشائعة.

تغيرات الجسم الشائعة لأمهات المستقبل

بالنسبة للعديد من النساء، فإن علامة الأسبوع ٤ هي ما يؤكد رسميًا الحمل، وهناك بعض التغيرات الجسدية المحددة التي تحدث في هذه المرحلة هي:

  • عندما يتم زرع الأجنة داخل الرحم، تميل بعض النساء إلى التعرض لنزيف خفيف أو بقع دم. بمجرد أن يتم زرع البويضة، تزداد سماكة بطانة الرحم للحفاظ على سلامة الطفل، مما قد يتسبب في حدوث نزيف وبعض الألم.
  • ستكون المشيمة قد بدأت بالفعل في التكوين خلال الأسبوع الثالث، وفي الأسبوع الرابع من الحمل، ستستمر في التكون.
  • يبدأ المخاط في منطقة عنق الرحم في الزيادة ويغلقه على شكل سدادة، والتي ستبقى حتى يكتمل نمو الأجنة حتى الولادة.
  • قد يكون هذا أيضًا هو الوقت الذي تفقد فيه بعض النساء الدورة الشهرية لأول مرة، وقد يتم اختبارهن لتأكيد الحمل. إلى جانب الإحساس بالغثيان والقيء.
  • تعاني بعض الأمهات أيضًا من سواد الهالة حول الثدي بالإضافة إلى زيادة الحساسية والألم في الثديين.

دعونا نلقي نظرة على ما سيؤكده اختبار الحمل بعد ٤ أسابيع.

اختبار الحمل خلال ٤ أسابيع

قد يساعد الخضوع لفحص الموجات فوق الصوتية للتوائم في الأسبوع الرابع من الحمل بعض الأطباء في تأكيد وجودهم، ولكن قد لا تكون النتيجة أكيدة. لن تحصل العديد من النساء حتى على اختبار حمل إيجابي في هذه المرحلة، على الرغم من وجود الأجنة بداخلها. هذا يرجع في المقام الأول إلى عدم ارتفاع مستويات هرمون hCG بدرجة كافية لتحفيز نتيجة اختبار الحمل. يحد هرمون hCG أيضًا من إطلاق أي بويضات أخرى، منذ بلوغ الحمل، مما يزيد بشكل غير مباشر من مستويات هرمون البروجسترون والإستروجين. كل هذه التأثيرات تعمل جنبًا إلى جنب لمنع الدورة الشهرية ووقف التبويض أيضًا. اسمحي لنفسك بوقت لا يقل عن أسبوع واحد من يومك المتوقع من الدورة الشهرية لإجراء اختبار الحمل للحصول على نتائج قاطعة.

لذلك، نعلم أنه في الأسبوع الرابع من الحمل، لا يمكن تحديد ما إذا كانت المرأة ستنجب توأمين أو أكثر، ومع ذلك، يعتقد الكثيرون أن أعراض الحمل نفسه قد تشير إلى أنها تحمل توأمين أو أكثر.

أعراض الحمل التوأم أو المتعدد في ٤ أسابيع من الحمل

مقارنة بالنساء الأخريات، يمكن أن تظهر على الحوامل بتوأم أو عدة أجنة علامات أقوى للحمل في وقت مبكر جدًا من الدورة. بعض أقوى الأعراض هي:

  • إحساس أقوى بالغثيان مصحوبًا برغبة متكررة في التبول.
  • الإرهاق الشديد المفاجئ بالإضافة إلى زيادة وجع وتورم الثديين.
  • سيظهر أيضًا الانتفاخ، والتشنجات في الرحم، والتعب، وتقلب المزاج، وبعض النزيف خلال هذا الوقت.

يمكن أن تكون معظم هذه التغييرات في المقام الأول بسبب وجود أجنة متعددة، والتي تميل إلى زيادة مستويات البروجسترون، والإستروجين، وكذلك الاستراديول، وهرمون HCG في الجسم.

سواء كنت حاملاً بتوأم / توائم أم لا، بمجرد تأكيد الحمل، يجب أن تعتني بصحتك. فيما يلي بعض النصائح التي يمكنك اتباعها للحصول على فترة صحية وسعيدة.

نصائح للعناية بالحمل

هناك بعض النصائح التي يجب على النساء الالتزام بها:

ما يجب فعله

  • قومي بإجراء اختبار حمل متكرر إذا تبين أن الاختبار السابق سلبي.
  • ابداية في تناول جرعة من فيتامينات ما قبل الولادة.

ما لا يجب فعله

  • عدم شرب الكحول أو تدخين السجائر أيضًا.
  • لا تتسرعي في إجراء الاختبار في وقت مبكر، ما لم تكوني قد أكملتِ ٤ أسابيع بالكامل.

يمكن أن تكون الإثارة بالحمل بتوأم أو أكثر مغرية لأي امرأة. لكن، ستتمتع كل امرأة بتجربة مختلفة بينما ينمو صغارها بداخلها. حققي أقصى استفادة من التجربة واعتني بنفسك لأنك في رحلة لا مثيل لها.