٧ أسابيع من الحمل بتوأم أو أكثر - فيرست كراي العربية للأبوة والأمومة
الرئيسية / الحمل / ٧ أسابيع من الحمل بتوأم أو أكثر

٧ أسابيع من الحمل بتوأم أو أكثر

إن كونك حاملاً في سبعة أسابيع بتوأم هو أحد أعظم المشاعر لأي أم، كما أنه شعور مختلف تمامًا إذا كنت حامل لأول مرة. كل الأشياء التي قد تتوقعينها في بداية الحمل ستبدأ في الظهور في هذا الوقت، بداية من سروالك الذي يزداد إحكامًا على بطنك وصولاً إلى الشعور بالأجنة وهي تنمو بداخلك! هذه الأحاسيس هي كل ما يحكم ويحدد الأسبوع السابع من الحمل. تكون الأجنة في مرحلة مهمة من نموهم أيضًا، حيث تنمو إلى ما يقرب من ضعف حجمهما في الأسبوع السابق.

التغييرات الشائعة في الجسم

نظرًا لأن الأجنة تمر بواحدة من أكبر طفرات النمو في هذا الوقت تقريبًا، فإن التغييرات التي يمر بها جسم المرأة الحامل تكون أيضًا كبيرة جدًا.

  • قد تشعري بالحرارة أكثر من الأشخاص الآخرين، وقد ترغبين في تشغيل مكيف الهواء في كثير من الأحيان، وذلك نتيجة لزيادة الدورة الدموية داخل الجسم.
  • تميل برة العديد من النساء إلى الاسمرار، والعرض الأبرز هو تشكيل خط غامق بالقرب من البطن. يمكن أن تحتوي مناطق أخرى من الجسم على بقع صغيرة من الاسمرار، والتي تميل إلى التلاشي بعد الولادة. حتى راحتي يدك يمكن أن تصيح قاتمة اللون.
  • انتفاخ الثديين وامتلائهما سيؤدي إلى الألم. قد تكون هناك فرصة حتى ملاحظة عروق طفيفة في المنطقة. تبدأ الهالة في أن تصبح أغمق حيث تصبح الحلمات نفسها أغمق وأكبر حجمًا. تبدأ النتوءات الصغيرة بالظهور حول الحلمتين.
  • يخضع الرحم لأكبر تغيير حيث يزداد حجمه ويتطور إلى شكل يشبه الكمثرى. في بعض الأحيان، قد يبدأ في التحول تدريجيًا إلى يمين البطن. يمكن لمثل هذه الحركة أن تجعل الأربطة الداخلية أكثر إحكاما من المعتاد ويمكن أن تكون مؤلمة إذا قلبت جسمك بسرعة.
  • يتوقف التبويض تمامًا عند هذه النقطة، ويتم إغلاق إنتاج البويضات تمامًا. يستمر الكيس الذي يتكون من المبيضين في دعم إنتاج الهرمونات ومساعدة الحمل على الحفاظ على نفسه.
  • قد يزيد الإفراز المهبلي أيضًا في هذا الوقت لأن الأوعية الدموية تتكاثر بسرعة. كما تزيد الإفرازات من أجل تليين المهبل استعدادًا للولادة. ستكون الإفرازات سميكة وبيضاء اللون لأن المهبل يصبح أكثر حموضة من المعتاد.
  • سيرتفع حجم الدم لتوفير تدفق دم إضافي إلى الرحم. يمكن أن يؤدي حجم الدم المتزايد هذا إلى زيادة معدل النبض خلال الأشهر الثلاثة الثانية من الحمل.
  • بحلول الثلث الثاني من الحمل، عندما يبدأ أطفالك في شغل مساحة أكبر داخل جسمك، تتحرك أعضائك لاستيعابهم. قلبك يتحرك قليلا إلى اليسار. من ناحية أخرى، تميل الرئتان إلى التحرك لأعلى، مما يتسبب في تمدد صدرك قليلاً. وهذا يؤدي إلى توسع الرئتين عموديًا أكثر بكثير من ذي قبل، مما يؤدي إلى استنشاق وزفير كمية أكبر من الهواء بسهولة.
  • مع حدوث الكثير من تبادل العناصر الغذائية داخل الجسم، تنتفخ الكلى وينتهي بها الأمر إلى العمل لوقت إضافي. يميل إفراز السموم خارج الجسم إلى الارتفاع، مما يسبب المزيد من الإحساس بالتبول في جميع أنحاء الجسم.
  • على الرغم من أنك قد تشعرين بالجوع أكثر من المعتاد، إلا أنك ستشعرين على الأرجح بالرضا بعد تناول وجبة صغيرة، بسبب ميل المعدة إلى إفراغ نفسها بمعدل أبطأ من ذي قبل. هذا يمكن أن يؤدي إلى زيادة حالات ارتداد الحمض والحموضة عند النساء الحوامل. قد يؤدي نقص المواد الغذائية الليفية إلى الإمساك، مما قد يؤدي حتماً إلى الإصابة بالبواسير.

أعراض الحمل بتوأم في الأسبوع السابع من الحمل

تميل علامات الحمل التوأم في الأسبوع السابع إلى أن تصبح قوية جدًا.

  • الشعور المتكرر بالغثيان، وغثيان الصباح سيزداد شدة، خاصة في حالة تعدد الأطفال لأن الهرمونات تُفرز بكميات أعلى من ذي قبل.
  • يمكن أن تصل الرغبة الشديدة في تناول الطعام إلى ذروتها ويمكن أن تجعلك ترغبين في الانغماس في أي شيء وكل نوع من أنواع الطعام. إن تناول المزيد من الطعام أكثر من المعتاد أمر جيد تمامًا طالما أنك تلتزمين بنظام غذائي صحي. على العكس من ذلك، يمكن أن تعاني بعض النساء من النفور الشديد من بعض المواد الغذائية. يمكن أن يحدث هذا مع الأطعمة التي لها رائحة معينة قوية والتي قد تؤدي إلى غثيان الصباح وتسبب التقيؤ. معظم هذا النفور هو نتيجة لتقلبات الهرمونات وهو طبيعي تمامًا طالما استمرت الأم في الحصول على العناصر الغذائية من مصادر بديلة. يمكن أن تكون الأطعمة الجافة ذات النكهة الخفيفة مثل الزبادي أو البسكويت طريقة جيدة للتعامل مع الموقف.
  • خلال فترة الحمل، قد تعاني بعض النساء من ظهور حب الشباب، ويجب أخذ نصيحة الطبيب قبل اختيار أي علاج.
  • يزداد إفراز اللعاب بشكل كبير، كمصاحب للميل التقيؤ المتكرر. قد يسيل لعابك أثناء النوم.
  • يمكن أن تعاني النساء من تقلصات طفيفة نتيجة نمو الرحم. طالما أن التقلصات ليست شديدة جدًا ولا تتكرر كثيرًا، فأنت في أمان.

حجم البطن في الأسبوع السابع من الحمل بتوأم

يمكن أن تتضح الزيادة المفاجئة في حجم الأجنة خلال الأسبوع السابع من الحمل، مما يجعل وجودهما محسوسًا أكثر من ذي قبل. يمكن لبعض النساء حتى ملاحظة بعض الخطوط الخفيفة على الجلد، والتي قد تكون حمراء قليلاً في اللون، كما يمكن ملاحظتها أيضًا على الثديين والفخذين. هذه هي بداية ظهور علامات التمدد في جسمك أثناء استعداده لاستيعاب الأطفال الذين يكبرون باستمرار.

اختبار الموجات فوق الصوتية في الأسبوع ٧ من الحمل بتوأم

سيكون معظم الأطباء قادرين على إخبار الآباء في هذه المرحلة بما إذا كان ينبغي عليهم توقع أطفال متعددين في فترة الحمل – توأم أو ثلاثة توائم أو أكثر! قد يتم الحصول على دليل قاطع حتى قبل أسبوعين، لكن هذه المرحلة تجعل من السهل على الآباء فهم الحقيقة أيضًا، ولهذا السبب ينتظر معظم الأطباء حتى الأسبوع السابع ويستخدمون الأسابيع السابقة أحيانًا لإعداد الزوجين نفسياً. يمكن رصد وجود كيسين منفصلين (أو أكثر) بسهولة في فحوصات الموجات فوق الصوتية للأسبوع السابع. على الرغم من أنك قد لا تكوني قادرًة على رؤية الكثير من التطور في شكل الأجنة، طالما أن الأعضاء الحيوية والأطراف الجسدية تتطور في كل من أطفالك، لابد من عدم القلق.

ماذا سوف تأكلين؟

عادة ما يكون الأسبوع السابع من الحمل هو الوقت الذي تبدأ فيه معظم النساء في الشعور بالرغبة الشديدة في الطعام التي سمعت عنها! في بعض الحالات، يمكن أن تشعري فجأة أن المواد الغذائية التي لم تكن موضع اهتمام كبير من قبل هي أشهى الأطعمة على الإطلاق! يقول البعض أن الرغبة الشديدة هي طريقة الجسم لإعلامك بأنه يحتاج إلى تجديد العناصر الغذائية. على سبيل المثال، قد تكون الرغبة في الحصول على الآيس كريم علامة على أن الجسم يحتاج إلى الكالسيوم أو التطلع إلى التهام قطعة من اللحوم قد يستلزم تناول البروتينات.

بغض النظر عن الرغبة في الطعام سواء كانت شديدة أو قليلة، يجب أن تكون بعض الأطعمة جزءًا من نظامك الغذائي لضمان توفير جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم بشكل متوازن. في البداية، قد يكون التعامل مع مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية مع مكافحة مسببات غثيان الصباح أمرًا صعبًا. يمكن أن يساعد اختيار الفواكه أو بدائل معينة ليس لها رائحة قوية في الحفاظ على صحتك.

نصائح للعناية بالحمل

تتجاوز العناية بحملك إلى ما هو أبعد من الأكل الصحي والعناية بجسمك. بعض الأمور التي يجب عليك تجنبها ضرورية للحفاظ على سلامتك.

ما يجب فعله

  • إجراء الفحص الطبي بأسرع ما يمكن. تأكدي من إعداد قائمة بالأسئلة والشكوك التي قد تكون لديك حتى تتمكني من الحصول على جميع الإجابات.
  • تذكير أن اتخاذ صورة لبطنك كل يوم أو مرتين على الأقل أو ثلاث مرات في الأسبوع. يمكن أن يمنحك القيام بذلك فكرة عن مدى تقدم حملك خلال الأشهر الماضية.

ما لا يجب فعله

  • تجنبي المنتجات الغذائية النيئة مثل اللحوم والأسماك، مهما كنتي تشتهينها لتجنب أي عدوى.
  • لا تختاري برنامجًا لإنقاص الوزن أو تقيدي نظامك الغذائي للحفاظ على وزنك تحت السيطرة. يمكن أن يؤذي هذا بالأجنة بطرق لا رجعة فيها.

ما يمكن شراؤه

نظرًا لأن أعراض غثيان الصباح ستزداد قوة خلال الأسابيع المقبلة، فقد يكون من المفيد لك شراء بعض أعواد البخور أو الشاي العشبي. احصلي على مقشر لطيف ومرطب للحفاظ على بشرتك ناعمة وصحية.  يمكنك قراءة الكتب أو المقالات حول الحمل ونمو الطفل.

قد يكون سماع دقات قلب توأم في سبعة أسابيع شعور ثمين للغاية لكل أم. إن رؤية أطفالك ينمون بأمان هو شيء يمكن أن يحول المرأة على الفور إلى أماً، ويعزز ثقتك في رعاية أطفالك بالطريقة الصحيحة.