الرئيسية / الرضع / 6 علامات تحذيرية على حركة الأمعاء غير طبيعية عند الطفل، حتى لو كان طفلك يمرر البراز وما الذي يجب عليك فعله
6 علامات تحذيرية على حركة الأمعاء غير طبيعية عند الطفل، حتى لو كان طفلك يمرر البراز وما الذي يجب عليك فعله

6 علامات تحذيرية على حركة الأمعاء غير طبيعية عند الطفل، حتى لو كان طفلك يمرر البراز وما الذي يجب عليك فعله

“هل هذا البراز طبيعي؟” “يبدو براز طفلي غير طبيعي!” “ما هو لون براز الطفل؟” عندما تصبحين أماً، فكل هذه الأمور تعتبر محادثة عادية، نعم، حتى على مائدة العشاء! كآباء، نشعر بالقلق كثيرًا بشأن ما إذا كان براز الطفل طبيعي. قد يبدو الأمر هوسًا عند البعض منا، ولكنه في الواقع عادة صحية جدًا لأن براز الطفل قد يخبرنا الكثير عن صحته العامة …

عندما تغيرين حفاضات طفلك، ما يجب عليك ملاحظته؟ عادة ما نلاحظ إذا كان يمرر البراز أو البول ومتى كانت آخر مرة قام فيها بالبراز. هذا يخبرنا إذا كان كل شيء على ما يرام بالنسبة لحركة الأمعاء والتمثيل الغذائي الخاص به. بعد تغيير الحفاض، سيكون الطفل منتعشًا ومرتاحًا في حفاضات نظيفة. ومع ذلك، حتى لو كان حركة أمعاء وبراز طفلك تبدو طبيعية، قد تكون هناك بعض المشاكل التي قد تفوتك ملاحظتها.يرجى توخي الحذر للتحقق دائمًا من هذه العلامات التحذيرية عند تغيير حفاضات طفلك. فهذه العلامات تشير إلى وجود شيئ غير طبيعي والذي يحتاج إلى عناية طبية فورياً.

فيما يلي علامات التحذير التي تحتاج إلى عناية طبية فورياً:

  1. إذا كان البراز صلب وشبيه بالحصى

هل براز طفلك صلب ويشبه الحصى الصغيرة أو الحجارة؟ إذا كان هكذا، فتحققي أيضًا مما إذا كان طفلك يتغوط أقل من المعتادو

يكون البراز صلباً وقاسًا إذا كان طفلك يتغوط بشكل أقل لمدة من 4-7 أيام. فهذا علامة واضحة على الإمساك. قد يعاني طفلك أيضًا من الألم أثناء البراز وآلام البطن.

ما يجب عليك فعله: كإجراء فوري، قومي بإضافة المزيد السوائل إلى نظام طفلك الغذائي. إذا كان يرضع رضاعة طبيعية، فتحققي مما إذا كان يشبع؛ فإن للرضاعة الطبيعية خصائص ملينة أيضا! يجب أيضًا أن تجعلي طفلك يقوم بهذا التمرين الأساسي للبدالات: استلقيه على السرير وقومي بحركات الدواسة في الهواء باستخدام الأرجل. هذا علاج رائع للتخل من الغاز أيضًا. إذا كان طفلك أكبر من 6 أشهر ويتناول الأطعمة الصلبة، يمكنك أيضًا إعطاء هذه 12 من الأطعمة لتخفيف الإمساك.

  1. البراز يبدو رغوي في الشكل

من الطبيعي أن يكون براز طفلك أخضر. إذا كان يبدو أكثر خضرة من المعتاد، فلا داعي للقلق أيضًا لأنه قد يكون بسبب تغيير في نظامك الغذائي. ولكن ومع ذلك، إذا كان البراز أخضر فسفوري ورغوي في الشكل، فهذا يعني أن طفلك لا يحصل على كمية كافية من الحليب. عندما ترضعين طفلك، فإن الحليب الذي يخرج في البداية من الثدي يسمى الحليب المبدئي، ويكون منخفضاً في السعرات الحرارية. والحليب الدسم هو ما يتم طرحه من الثدي لاحقًا أثناء الرضاعة ويحتوي على نسبة عالية من الدهون. لذلك هو ضروري لكي يشعر الطفل بالشبع.

ما يجب عليك فعله: ابدئي بإرضاع طفلك من الثدي الذي انتهيت منه في الجلسة السابقة. هذا يعني أن طفلك سيحصل طفلك علي فوائد كل من الحليب المبدئي والحليب الدسم بنجاح.

  1. رائحة كريهة

حسنًا، لا بد أن يكون البراز كريه الرائحة، أليس كذلك؟ ليس بالضرورة. تشير رائحة البراز إلى المدة التي قضاها في الأمعاء. فكلما كان في الأمعاء مدة أطول كلما زادت رائحته الكريهة. يتبرز الأطفال أكثر من البالغين ولا تكون الرائحة كريهة عادة، خاصة عندما يرضع الأطفال برضاعة طبيعية، وإذا كان طفلك يرضع من الحليب الصناعي، فستكون رائحة البراز كريهة بعض الشيء. تزيد الرائحة الكريهة عند إضافة الأطعمة الصلبة إلى نظام الغذائي للأطفال. إذا كنت تعتقدي أن الحفاضات كريهة الرائحة، فقد يشير ذلك إلي عدم القدرة على تحمل بعض الأطعمة أو حساسية.

ما يجب عليك فعله: لفحص أية حساسية محتملة أو عدم تحمل طفلك لأي نوع من أنواع الطعام، من الأفضل زيارة الطبيب إذا كنت تعتقدي أن برازه ذات رائحة كريهة أكثر من المعتاد. سيتمكن الطبيب من إجراء الاختبارات المطلوبة واقتراح العلاج المناسب.

  1. البراز يتسرب من الحفاضات

من الطبيعي أن يعاني الأطفال من تسرب البراز من الحفاضات. لكن في بعض الأحيان، يمكن أن يكون البراز سائلاً لدرجة أنه يتسرب مباشرة من الحفاض! إذا حدث هذا، فتحققي مما إذا كان يتبرز عدد مرات اكثر مما رضع. يشير هذا إلي الإسهال. يمكن أن يكون البراز أصفر أو أخضر أو بني اللون. والإسهال شائع بين الرضع وعادة ما يكون بسبب تغيير في النظام الغذائي. ومع ذلك، في بعض الأحيان يمكن أن يكون أيضًا علامة على وجود حساسية أو نزلة معوية أو جفاف أو عدوى فيروس روتا (هذا معدي للغاية ويعاني منه الأطفال الذين تقل عمرهم عن عامين، خاصة خلال الفترة بين ديسمبر إلى أبريل).

ما يجب عليك فعله: أفضل علاج هو إعطاء طفلك كمية كافية من السوائل. إذا كنت ترضعينه رضاعة طبيعية، فاستمري في ذلك لأنه سيسرع من الشفاء. استشري الطبيب لمعرفة ما إذا كان طفلك قد يحتاج إلى الإماهة الفموية.

  1. يكون لون البراز من الألوان التالية

قد يكون لون البراز عدة ألوان غريبة و تشير بعضها إلي االخطر وقد تقلق الأم بسببها! ومع ذلك، فإن الخبر السار هو أن معظم هذه الألوان المروعة طبيعية تمامًا. يختلف لون البراز الأطفال عن البالغين لأن جهازهم الهضمي لا يزال يتطور. ومع ذلك، إذا تلاحظين أي من هذه الألوان في الحفاض المتسخ، فقد يشير ذلك إلى وجود إلتهاب أو حساسية:

  • لون أصفر أو أبيض أو أصفر باهت
  • لون أصفر مائل إلى بني ويكون البراز أشبه بالماء
  • لون أسود
  • أخضر لعدة أيام علي التوالي

ما يجب عليك فعله: من الأفضل زيارة طبيب الأطفال فورًا للحصول على تشخيص دقيق للمشكلة والعلاج المناسب.

  1. تظهر الحفاضات آثار لأي من هذه

أخيرًا، قومي بفحص حفاضات الطفل أيضًا عن أي من هذه الآثار أو الجزيئات:

  • المخاط: يمكن أن يكون علامة على وجود إلتهاب أو عدم تحمل لنوع من أنواع الطعام.
  • جلطات الدم: دلالة على نزيف من القولون أو المستقيم
  • البقع السوداء: في بعض الأحيان، يمكن أن يكون هذا طبيعيًا تمامًا بسبب إعطاء طفلك الموز (البقع السوداء الشبيهة بالديدان هي من ألياف الموز). لكن استشري الطبيب إذا لم يكن هذا هو الحال مع طفلك.

ما يجب عليك فعله: إذا تلاحظين أي أثار من الآثار المذكورة أعلاه في حفاضات طفلك، فمن الضروري عليك زيارة طبيب الأطفال علي الفور. قد تحتاجين إلى تغيير في نظام طفلك الغذائي إذا تم تشخيص الحساسية أو عدم التحمل لأي من الأطعمة.

لذا أيتها الأمهات، أثناء تغيير الحفاض التالي، ضعي هذه المؤشرات في الاعتبار، وإذا تشعرين بأي شيئ غير طبيعي في براز طفلك، فاستشري طبيب الأطفال قبل إعطاء أي دواء أو علاج منزلي، لأن الجهاز الطفل الهضمى يكون حساس ويحتاج إلى رعاية جيدة وآمنة!