الرئيسية / الرضع / بدء تقديم الطعام الصلب للأطفال
بدء تقديم الطعام الصلب للأطفال

بدء تقديم الطعام الصلب للأطفال

الإدخال التدريجي للمواد الغذائية الصلبة في نظام الطفل الغذائي سيساعده على الانتقال من الحليب أو الحليب الاصطناعي إلى الأطعمة اليومية. ومع ذلك، يجب توخي الحذر للتأكد من أن التغيير لن يربك الطفل.

ما هي الأطعمة الصلبة

الأطعمة الصلبة للأطفال هي الأطعمة التي تنقل الطفل من الحليب إلى طعام الكبار. بعد فترة تتراوح بين 4 و 6 أشهر تقريبًا لن يكفي الحليب فقط لتغذية الطفل، سواء أكان ذلك الحليب اصطناعي أم حليب الأم. لتلبية احتياجات الطفل الغذائية، يجب إضافة الأطعمة الصلبة إلى نظام الطفل الغذائي.

ما هي الأطعمة الصلبة

بدء ادخال الأطعمة الصلبة للأطفال

يشعر معظم الأطفال بالفضول بشأن الطعام فقط عندما يصلون لعمر السنة أو أكثر، ولكن إدخال الأطعمة الصلبة يجب أن يحدث قبل تلك المرحلة.

  1. متى يجب أن أقدم الطعام الصلب لطفلي؟

سيصبح الجهاز الهضمي للأطفال جاهز للطعام الصلب في عمر 4 أشهر أو أكثر. سيكونون أيضًا قادرين على اكتساب المهارات الجسدية لابتلاع الأطعمة الصلبة بحلول ذلك الوقت. يجب أن تبدئي في تقديم الأطعمة الصلبة لطفلك الرضيع عندما يظهر علامات الاستعداد.

  1. كيف يجب علي تقديم الطعام الصلب لطفلي؟

يمكن تقديم الأطعمة الصلبة للطفل عن طريق هرس كل عنصر على حدى أو طهيه بالبخار. ابدئي بنوع واحد من الحبوب، ثم انتقلي إلى الفواكه والخضروات. أعطي نوعًا واحدًا من الطعام لمدة 2-3 أيام لمعرفة ما إذا كان الطفل يعاني من حساسية تجاهه. تذكري عدم إضافة أي ملح أو سكر إلى الطعام. ابدئي بملعقة صغيرة وانظري كيف يتفاعل الطفل مع ملمس الملعقة وقوام الطعام قبل إطعامه إياه. إذا رفضه الطفل، لا تجبريه عليه، ولكن حاولي مرة أخرى بعد أسبوع أو ما شابه.

  1. كم مرة يجب أن أطعم طفلي وما هي الكمية المناسبة؟

ابدئي بملعقة كبيرة مرة واحدة يوميًا عند عمر 4-6 أشهر. يمكن أن يكون نظام تغذية الطفل البالغ من العمر 6 أشهر وجبتين من 2-4 ملاعق كبيرة في اليوم.

علامات تدل على أن طفلي أصبح جاهز للأطعمة الصلبة

أنت بحاجة إلى البحث عن علامات استعداد طفلك لبدء الأطعمة الصلبة. ابحثي عن العلامات التالية:

  • يمكن لطفلك أن يحافظ على رأسه في وضع مستقيم وأن يكون ثابتًا في هذا الوضع.
  • يجب أن يكون طفلك قادراً على الجلوس منتصباً في مقعد أو كرسي الطعام المرتفع للرُضع حتى يتمكن من البلع بشكل صحيح.
  • يزداد وزن طفلك بشكل ملحوظ وقد تضاعف وزنه عن الولادة تقريبًا.
  • يشعر طفلك بالفضول بشأن ما تأكليه فينظر إليه أو يحاول الوصول إليه.

أول الأطعمة التي يمكنك إطعامها للطفل

حيث أن كل طفل فريد من نوعه، فقد يقدم لك طبيبك أفضل النصائح حول الأطعمة الصلبة المناسبة لطفلك. في الواقع، تقترح الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) إعطاء اللحوم لتحل محل الحديد الذي يبدأ في الانخفاض في عمر الـ 6 أشهر. يبدأ معظم الآباء بإعطاء طعام مكون من عنصر واحد بدون ملح أو سكر. يمكنك أيضًا إعطاءه المهروس المكون من نوع واحد من الحبوب أو البطاطا الحلوة أو الخوخ أو الموز.

  1. ما هي الأطعمة التي يمكن للطفل تناولها

يجب أن يبدأ اعطاء الطعام الصلب للرضع بعمر الـ 4-6 أشهر. يجب أن يتم ذلك بشكل تدريجي وبحذر. على الرغم من أنه من الجيد تناول مجموعة كبيرة ومتنوعة من الأطعمة، ولكن كقاعدة عامة، ابدئي مع الطفل بتناول الطعام الصلب المهروس الناعم أولاً، ثم انتقلي إلى طعام مهروس خشن أو مصفّى، ثم إلى الطعام المقطع الى قطع صغيرة يمكن للطفل أن يمسكها بيده و يستطيع أن يمضغها. من أوائل الخضروات المقترحة هي البطاطا الحلوة.

عندما يجرب طفلك تناول طعام مختلف عن الحبوب، يمكنك تجربة تركيبات أكل الأطفال. امزجي بضع ملاعق كبيرة من هريس الفاكهة أو الخضار مع الحبوب المهروسة وشاهدي كيف يتفاعل الطفل معها. يجب أن يكون الطعام طريًا جدًا حتى يتمكن الطفل من ضغطه بسهولة بلسانه على سقف فمه.

  1. الأطعمة التي يجب تجنبها

العسل

العسل

العسل حلو وطبيعي ولكن يمكن أن يحتوي على أبواغ بكتيريا المطثية الوشيقية. يمكن أن تتكاثر هذه الأبواغ في أمعاء الطفل مما قد يسبب له التسمم الغذائي للرضع. الأطفال الأكبر سنًا لديهم أجهزة هضمية ناضجة يمكنها محاربة هذا النوع من التسمم الغذائي، لكن الأطفال حتى عمر السنة الواحدة يمكن أن تحدث لهم عواقب وخيمة. لذلك، لا ينصح بالعسل للأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة.

الحليب

الحليب

يمكن أن يحتوي حليب البقر أو الصويا المعلب على بروتينات لا يستطيع الطفل هضمها. وقد يكون لبعض المعادن فيه تأثير على الكلى. في السنة الأولى، يجب عليك الالتزام بحليب الثدي أو الحليب الاصطناعي للأطفال. قد يعاني بعض الأطفال أيضًا من عدم تحمل اللاكتوز في مثل هذه المنتجات والذي قد يسبب ردود فعل تحسسية مثل الإسهال.

زبدة الفول السوداني

زبدة الفول السوداني

من المعروف أنها في بعض الأحيان تسبب ردود فعل تحسسية خطيرة. كما أن قوامها الكثيف يزيد من خطر الاختناق.

بعض الخضروات

بعض الخضروات

تحتوي الخضراوات مثل السبانخ والبنجر والخس على النترات التي لا يمكن للجهاز الهضمي للطفل هضمها، حتى بعد طهيها وهرسها يجب تجنبها.

بعض الأسماك

بعض الأسماك

تحتوي الأسماك مثل سمك الماكريل وسمك القرش وسمك أبو سيف والتونة على مستويات عالية من الزئبق بحيث لا يمكن للأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة تناولها. إذا كان لدى عائلتك تاريخ من الحساسية تجاه المحار، فلا تطعميه للطفل. يمكن لبعض المحاريات مثل المحار والكركند أن تسبب ردود فعل تحسسية شديدة، لذا عليك الانتظار حتى يبلغ الطفل سن الثالثة قبل تجربته.

التوتيات والحمضيات

التوتيات والحمضيات

تحتوي التوتيات مثل الفراولة والتوت الأزرق والأحمر والعليق على بروتين يصعب على الأطفال هضمه. أما البرتقال أو الجريب فروت فهو حمضي بطبيعته ويمكن أن يسبب اضطرابات في المعدة. من الأفضل تقطيع الحمضيات أو ثمار التوت إلى قطع صغيرة وتخفيفها بالماء قبل إعطائها للطفل. ثم ملاحظة أي رد فعل قد يظهر عليه قبل إدخالها في نظامه الغذائي.

الملح

الملح

يحتاج الأطفال لأقل من 1 جرام من الملح في اليوم. لم تتطور كليتي الطفل جيدًا بعد لمعالجة كميات كبيرة من الملح. فمن الأفضل تجنب الأطعمة المصنعة التي تحتوي على الصوديوم.

البذور والمكسرات

البذور والمكسرات

عادة ما تكون البذور والمكسرات مسببة للحساسية الشديدة، كما أن مجرى الهواء لدى الطفل يكون صغيرًا وبالتالي يمكن أن تشكل خطر الاختناق.

العنب والزبيب

العنب والزبيب

فهي مأكولات صلبة وكبيرة ويمكن أن تسبب الاختناق. يصعب أيضًا على الأطفال هضم قشرتها.

بياض البيض

بياض البيض

يمكن أن يعاني الأطفال من حساسية تجاه البيض، وخاصة بياض البيض. هذه للأسف من الحساسيات الشائعة للغاية.

الشوكولاتة

الشوكولاتة

قد يسبب الكافيين الموجود في الشوكولاتة الحساسية، كما قد يكون من الصعب أيضًا هضم مكونات الألبان الموجودة في الشوكولاتة. بالإضافة الى وجود خطر الاختناق. يحتوي الشاي والقهوة أيضًا على مادة الكافيين، لذلك من الأفضل تجنبهم.

أطعمة قد تسبب الاختناق

الخضروات النيئة

الخضروات النيئة

الجزر النيء أو أي خضروات نيئة صلبة وقوية، والفشار، والحلوى الصلبة والعلكة هي أطعمة مرتبطة بمخاطر الاختناق وبالتالي من الأفضل تجنبها.

القمح

القمح

إذا كان هناك تاريخ معروف في عائلتك لعدم تحمل الغلوتين، فمن الأفضل الانتظار حتى يبلغ الطفل عامًا على الأقل قبل إدخال الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من القمح في نظامه الغذائي.

المشروبات الغازية

المشروبات الغازية

تحتوي الكولا والمشروبات الغازية على نسبة عالية من السكر والصوديوم والمنكهات الصناعية. هذه المكونات ليست جيدة للأطفال. يمكن أن يتسبب الغاز المستخدم في مثل هذا النوع من المشروبات أيضًا في اضطراب البطن عند الأطفال.

جدول تغذية الطفل

لا يوجد وقت أو جدول زمني مثالي للتغذية. إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، وتعرفين الوقت الذي يكون فيه مخزون الحليب لديك منخفضًا، حاولي إعطاءه الأطعمة الصلبة في ذلك الوقت. قد يرغب بعض الأطفال في تناول الطعام الصلب على الإفطار. سيوضح لك الطفل ما إذا كان جاهزًا لتناول الطعام الصلب، إما بفتح فمه على المتسع أو الابتعاد.

يمكنك البدء بوجبة واحدة في اليوم، ثم واحدة في الصباح وأخرى في المساء. قومي بزيادة التكرار تدريجيًا وحاولي إعطاء ثلاث وجبات صلبة يوميًا مع نمو طفلك. استمري في التجربة حتى تجدي جدولاً يناسبك أنت وطفلك.

عندما يكون الطفل في عمر الـ 6-9 أشهر، حاولي أن تبدئي في جدول تغذية منتظم مكون من إفطار وغداء وعشاء. سيعطي هذا الطفل الوقت ليعتاد على الأكل بمواعيد.

فيما يلي جدول يمكنك استخدامه كمرجع لتنظيم وجبات طفلك:

نصائح للتغذية

الكمية المقدمة

عدد الوجبات في اليوم

الطعام

السن

  • 6 – 8 حفاضات مبللة في اليوم تعتبر دليل على أن الطفل يحصل على التغذية الجيدة

  • امسكي الطفل وزجاجة الرضاعة في آن واحد

  • لا تسخني زجاجات الرضاعة في جهاز الميكروويف

  • تجنبي التغذية الزائدة

من 5 الى 10 دقائق رضاعة من كل ثدي

حسب الرغبة

حليب الثدي

0 – 4 أشهر

60 – 100 مل

6 – 8 مرات

حليب اصطناعي لسن 1 شهر

90 – 150 مل

5 – 7 مرات

حليب اصطناعي لسن 1-2 شهر

120 – 200 مل

4 – 6 مرات

حليب اصطناعي لسن 2-3 شهر

150 – 250 مل

4 – 6 مرات

حليب اصطناعي لسن 3-4 شهر

  • لا تسندي زجاجة الرضاعة

  • استخدمي اللهاية بين الوجبات

  • إذا كان الطفل يأخذ أكثر من 950 مل من الحليب، فقد حان الوقت لإدخال الأطعمة الصلبة

  • ابدئي في تقديم هريس حبوب الأرز

  • لا تستخدمي الزجاجة في إطعامه هريس الحبوب

150 – 250 مل

4 – 6 مرات

حليب الثدي أو الحليب الاصطناعي

4 – 6 أشهر

1 – 2 ملعقة كبيرة

1 -2 مرة

حبوب الأطفال

  • اعطيه حليب الثدي أو الحليب الاصطناعي قبل الطعام الصلب

  • لا تسخني الطعام في جهاز الميكروويف

  • ابقي الطعام الصلب في البراد

  • قدمي له نوع واحد من الفاكهة أو الخضروات على حدى

150 – 250 مل

3 – 5 مرات

حليب الثدي

6 – 8 أشهر

2 – 4 ملعقة كبيرة

3 – 5 مرات

حليب اصطناعي

2 – 3 ملعقة كبيرة

1 – 2 مرة

حبوب الأطفال

2 – 4 مرات

فواكه او خضروات مصفاه مهروسة

  • ابدئي في استخدام الكوب مع الطفل

  • ابدئي في تقديم الطعام الذي يستطيع الامساك به في يده

  • اطعميه المأكولات الطرية

  • لا تعطيه قطع كبيرة الحجم من الأكل

150 – 250 مل

3 – 4 مرات

حليب الثدي

8 – 12 أشهر

2 – 4 ملعقة كبيرة

3 – 4 مرات

حليب اصطناعي

150 – 250 مل

3 – 4 مرات

زبادي

ربع الى نصف كوب

ادخال / عرض على الطفل

جبن قريش (بدون ملح)

1 – 2 ملعقة كبيرة

ادخال / عرض على الطفل

حبوب الأطفال

2 – 4 ملعقة كبيرة

1 – 2 مرة

خبز أو بسكويت

كمية صغيرة

1 – 2 مرة

حبوب الأطفال الجافة

3 – 4 ملعقة كبيرة

3 – 4 مرات

فواكه او خضروات مصفاه مهروسة

120 مل

مرة واحدة

عصير فاكهة (ليست برتقال)

3 – 4 ملعقة كبيرة

1 – 2 مرة

لحم وفاصوليا (مسلوق ومصفى ومهروس)

ماذا لو رفض طفلك تناول الطعام

من الشائع جدًا أن يتجنب الأطفال الأطعمة الصلبة. قد لا يحبون الملمس أو لم يكتسبوا المهارات اللازمة لدفع الطعام ليصل إلى الحلق. من المهم جدًا عدم إجبار الطفل على تناول الطعام. وتأكدي من إرضاعه الكثير من الحليب.

شجعي طفلك على لمس الطعام واللعب به. سوف يجعله ذلك يعتاد على قوام وشكل الطعام. اسمحي له بالتفاعل مع الطعام. كلما فعل ذلك أكثر، كلما زاد ارتياحه للطعام واقترب من تناوله. امنحيه الوقت للتأقلم مع شعور الملعقة. سيقذف الأطفال الطعام في كل مكان، هذا لا يعني أنهم يكرهون الطعام، بل يعني فقط أنهم فوضويون بعض الشيء.

عندما يبدأ الطفل على الأقل في تحمل الطعام الموجود على يديه، علميه كيفية وضعه في فمه وتذوقه. كرريها عدة مرات. بمجرد أن يأكل بيديه، قدمي له الملعقة. امنحيه الوقت لأن الأكل والمضغ والبلع هي مهارات يحتاج الأطفال إلى تعلمها، ولا تأتي لهم بشكل طبيعي.

يمثل التنسيق البدني المطلوب لإدخال الطعام في الفم تحديًا للأطفال. رد الفعل الطبيعي للطفل هو دفع الطعام بلسانه. لذا امنحي طفلك وقتًا للتكيف.

جدول الغذاء الصلب للأطفال

متى يبدأ الأطفال في تناول الطعام الصلب، فهذا سؤال غالبًا ما يربك الأمهات. سيجاوب الجدول التالي بعض التساؤلات والشكوك حول غذاء الأطفال بحسب العمر.

كمية الطعام الصلب

السن

  • لا يوجد

0 – 4 أشهر

  • 1 – 4 ملعقة كبيرة من نوع واحد من هريس الحبوب أو هريس الفواكه أو الخضروات.

4 – 6 أشهر

  • 4 – 9 ملعقة كبيرة من هريس الفواكه أو الحبوب أو الخضروات، مقسمة على وجبتان أو ثلاثة أثناء اليوم.

  • 1 – 6 معلقة كبيرة من البروتين في اليوم، من الممكن أن يكون من اللحوم، الجبن منزوع الملح (القريش)، الزبادي، أو البيض المخفوق.

6 – 7 أشهر

  • أغلب الأطفال يكون لديهم اسنان بحلول ذلك الوقت ويكونوا مستعدين لتركيبات الطعام المختلفة. اضيفي نوع واحد فقط من الطعام على التركيبة في المرة الواحدة.

  • يمثل حليب الأم والحليب الاصطناعي كمية كبيرة من غذاء الطفل.

7 – 9 أشهر

  • بحلول الشهر التاسع، يمكنك تجربة المأكولات الأكثر تعقيدًا مثل بياض البيض والسمك والفطائر الخفيفة الطرية(pancakes).

  • عند الشهر العاشر، يمكنك تجربة الحبوب المختلفة ولكن يجب التأكد أولاً من إجراء اختبارات الحساسية لها. يمكنك أيضًا تجربة المعكرونة والشعرية.

  • عند الشهر الثاني عشر، يمكن للطفل أن يتناول نفس الطعام الذي يتناوله باقي أفراد العائلة. يجب عليك فقط التأكد من أن الطعام مقطع الى قطع صغيرة مناسبة له.

9 – 12 شهر

يجب أن يكون الطعام مهروسًا ومطهوًا جيدًا أو مقطّعًا إلى قطع صغيرة.

تأكدي من حصول الطفل على ما يحتاجه من حليب الأم أو الحليب الاصطناعي. يمكنك تقليل تناول الطفل للحليب تدريجيًا إلى ثلاث أو أربع رضعات يوميًا إلى جانب الزيادة التدريجية في الأطعمة الصلبة.

الحساسيات الغذائية المختلفة للأطفال

يمكن أن تختلف علامات رد الفعل التحسسي تجاه طعام جديد من رد الفعل الفوري تقريبًا إلى بضع ساعات. عادة ما يكون رد الفعل خفيفًا. إذا كان شديدًا، مثل القشعريرة أو الإسهال أو القيء، فاتصلي بطبيبك على الفور.

يمكن أن تكون ردود الفعل الشديدة والخطيرة في شكل أزيزًا أو صعوبة في التنفس أو تورمًا في الوجه. هذا يستوجب الذهاب الى المستشفى على الفور.

ماذا لو اختنق طفلي

إذا وجدتي أن الطفل غير قادر على التنفس، فقد يكون هناك انسداد في مجرى الهواء الخاص به. قيمي الموقف بسرعة وستحتاجين إلى مساعدته على إزالة الانسداد. استخدمي ضربات الظهر والضغط على الصدر لمحاولة إزالة الانسداد. وجهي بعض الضربات على لوحي كتف الطفل باستخدام كعب يدك. من المرجح أن تزيل هذه الضربات الانسداد.

إذا امكنك رؤية الشيء الذي يسبب الانسداد يمكنك محاولة إزالته. ولكن لا يُنصح بوخز فم الطفل بإصبعك بدون رؤية واضحة لأن هذا قد يدفع الانسداد للتعمق أكثر في حلقه.

اضغطي برفق على كتف الطفل واصرخي. ابدئي الإنعاش القلبي الرئوي إذا لم يستجب الطفل أو إذا وجدت أن الطفل لا يتنفس. اضغطي صدره برفق بمعدل 100-120 مرة في الدقيقة بعد وضع الطفل على ظهره.

سيستغرق طفلك بعض الوقت ليعتاد على طعم وملمس وإحساس كل طعام جديد. لذلك عليك أن تبدئي هذه المرحلة الانتقالية مع وضع كل هذا في الاعتبار.

اخلاء المسؤولية: المعلومات الواردة في هذه المقالة هي مجرد دليل للأغراض التعليمية فقط ولا ينبغي تفسيرها على أنها بديل عن المشورة من أخصائي طبي أو مقدم الرعاية الصحية.