الرئيسية / الرضع / رضيعك البالغ من العمر 46 أسبوعًا – النمو والملامح الرئيسة والرعاية
رضيعك البالغ من العمر 46 أسبوعًا - النمو والملامح الرئيسة والرعاية

رضيعك البالغ من العمر 46 أسبوعًا – النمو والملامح الرئيسة والرعاية

بحلول الأسبوع 46 من عمر الطفل، يكون نموّه سريعًا ويجتاز العديد من المؤشرات المهمة. فما هذه التطورات والمؤشرات؟ ما الذي يلزمنا فعله لرعاية طفلنا البالغ من العمر 46 أسبوعًا؟ تابعوا القراءة وتعرفوا على كل ما تحتاجون إليه بشأن طفلك البالغ من العمر 46 أسبوعًا.

نمو الرضيع البالغ من العمر 46 أسبوعًا

ينمو الطفل سريعًا في عامه الأول، ولكن مع نهاية السنة الأولى، يتباطأ نموه. فينتقل من الزحف، ليبدأ في الوقوف ممسكًا بالأثاث. قد يبدأ بعض الأطفال في اتخاذ خطواتهم القليلة الأولى في هذا العمر. يشهد الطفل أيضًا نموًا بدنيًا ملحوظًا، إلى جانب نموه الشعوري والإدراكي. ويلزمك في هذا الوقت أن تكوني أكثر حرصًا وانتباهًا لطفلك الصغير، حيث يصبح مستكشفًا فضوليًا يلتقط أي شيء يراه ويضعه في فمه.

مؤشرات النمو للطفل البالغ من العمر 46 أسبوعًا

لا يفصل طفلك عن إتمام عامه الأول سوى بضعة أسابيع. يكتسب المزيد من الاستقلالية، كما يحقق نموًا ملحوظًا بصفة عامّة. في هذه المرحلة، سيكتب بعض المؤشرات المهمة بسرعة.

1. مهارات الحركة

سيكون طفلك، بحلول هذا الوقت، قادرًا على الجلوس والوقوف متمسكًا بشيء ما. الزحف في جميع أنحاء المنزل هو أمر شائع. قد تشهدين أولى خطوات طفلك في هذا العمر.

2. التنسيق بين اليد والعين

في هذه المرحلة، سيتحسن التنسيق بين حركة يديه وعينيه. سيكون قادرًا على تناول الأطعمة بنفسه حيث يحكم إمساكها مُستخدمًا أنامله وإبهامه. ستساعده عضلاته الصغيرة على التقاط الأجسام مثل المكعبات وغيرها من الألعاب ونقلها من يد إلى أخرى والإشارة إلى الأشياء ولمسها بأصابعه.

3. مهارات التواصل

ستشهدين، في هذا العمر، تغيرات ملحوظة في مهارات التواصل. فسيكون قادرًا على فهم الإيماءات، والتلويح عند مطالبته بتوديع الغير، وسيكون قادرًا على قول بضع كلمات مثل ماما، وبابا، وباي باي، والكثير من الثرثرة. كما ستسمعين الكثير من الأصوات المُختلفة بينما يلعب.

4. المهارات الإدراكية

بينما يقترب طفلك من عيد ميلاده الأول، ستلاحظين أنه قد بدأ في استيعاب مفهوم بقاء الأشياء. سوف يصبح أكثر مهارة في اكتشاف الأشياء المخفية. وسيحاول تقليدك أنت أو الآخرين من خلال الملاحظة. فمنذ تحسنت رؤيته، سينجذب نحو الألوان والكتب التي تحتوي على صور ملونة. سيكون قادرًا أيضًا على تنظيم الأشياء والألعاب وفقًا للون والحجم والشكل.

الرضاعة

عند بلوغ طفلك من العمر 46 أسبوعًا، سيكون قادرًا على تناول الأطعمة الصلبة مثل كعكة الأرز أو الفطائر. اسمحي له بتناول طعامه بمفرده، ولكن تأكدي من أنه يأخذ قطعًا صغيرة واحدة تلو الأخرى لوقايته من الاختناق. يمكنك أيضًا إعطائه الأطعمة المُجهزة في شكل أصابع مثل الخضروات المسلوقة المقطعة لشرائح طويلة، والفاكهة مثل الموز، والسابوتا، والبرتقال، والليمون الحلو وغيرها. وتأكدي من نزع البذور أو تقشير الفواكه قبل إعطائها لطفلك.

نظرًا لأن المستكشف الصغير سوف يزحف ويستكشف المنزل دون كلل، فسيفقد الكثير من السعرات الحرارية. لذا عليك تعويضه بالأطعمة المغذية مثل الفاكهة والخضروات المهروسة. ويمكنك أيضًا محاولة إعطائه الدجاج المسلوق مع الخضروات للغداء والعشاء. يستطيع الأطفال في هذا العمر البدء في تناول طعام غير نباتي مثل الدجاج المطهو المهروس والبيض المسلوق المهروس أيضًا. كما يمكنك إطعامهالزبادي، والشوفان، ومن الضروري أن يشرب طفلك الكثير من الماء. يمكنك أيضًا الاستمرار في الرضاعة الطبيعية. بينما يلزم تجنب إرضاعها أكثر من 3 إلى 4 مرات في اليوم وإلا فلن تتناول طعامًا صلبًا. إذا لم تكوني قادرة على إرضاع طفلك طبيعيًا، يمكنك إعطائه ما بين 20 و30 أوقية من اللبن الصناعي.

النوم

ربما قد تسبب طفلك في حرمانك من النوم لليالٍ عديدة، ولن يحدث هذا بعد الآن. حيث قد يأخذ غفوتين لمدة ساعة إلى ساعتين خلال النهار وينام لمدة 10 إلى 13 ساعة في الليل. أما إذا كان طفلك مريضًا، فسيجد صعوبة في النوم.

نصائح لرعاية طفل يبلغ من العمر 46 أسبوعًا

هناك بعض النصائح لمساعدتك يمكنك من خلالها رعاية رضيعك البالغ من العمر 46 أسبوعًا، وتشتمل على ما يلي:

  • الآن أصبح طفلك خبيرًا في الزحف، سيتجول في جميع أنحاء المنزل، ويستكشف كل زاوية وركن وكل شيء صغير في المنزل. لذا عليك التأكد من تنظيف الأرضيات والأشياء الموجودة في المنزل وتطهيرها.
  • ومن المؤكد مرور طفلك بمرحلة التسنين وسيضع كل شيء في فمه. لذا عليك مراقبته جيدًا والانتباه إلى أماكن لعبه وزحفه.
  • كما سيصبح قادرًا على الوقوف ممسكًا بالأثاث، لذا يجب أن تكوني حريصة للغاية عندما يفعل ذلك. تأكدي من أنه لن يؤذي رأسه أو أي جزء آخر من جسمه في أثناء القيام بذلك.
  • يصبح الأطفال، في هذا العمر، أكثر استقلالًا، وقد يبدؤون في تناول الطعام بمفردهم. تأكدي من عدم قضم الطفل لقطعة طعام كبيرة مرة واحدة.
  • اقرئي لطفلك كل يوم. حيث يساعده ذلك في التعرف على الأشياء والألوان والأشكال وغيرها.
  • اصطحبيه في نزهة ليتمكن من مقابلة أشخاص جدد، على الرغم من أنه لن يفهم الكثير، إلا أن هذا سيزيد من مهاراته الاجتماعية.
  • من الضروري اتباع الروتين ذاته مع الانتباه لأهمية المواعيد. لذا، تأكدي من تناول طفلك الصغير لوجباته ونومه في الوقت المناسب كل يوم.

الفحوصات والتطعيمات

هناك ثلاثة تطعيمات أساسية يحصل عليها الرضيع عند بلوغه من العمر 46 أسبوعًا.

1. تطعيم شلل الأطفال عن طريق الفم

يحتل تطعيم شلل الأطفال عن طريق الفم أهمية بالغة ويجب أن يحصل عليه الطفل في موعده. يحين موعد الجرعة الثانية من هذا التطعيم عند بلوغ الطفل من العمر 46 أسبوعًا.

2. الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية (MMR)

هذه هي المرة الأولى التي يحصل فيها الطفل على هذا التطعيم. كما يوحي الاسم، فإنه يحمي الطفل من 3 أمراض وهي: الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية.

الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية (MMR)

3. تطعيم التيفود

تُحقن الجرعة الأولى من تطعيم التيفود خلال هذا الوقت.

4. تطعيم التهاب الدماغ الياباني (JE)

لا يُعطى إلا في المناطق المعرضة للإصابة بهذا المرض.

إلى جانب تلك التطعيمات، سيفحص الطبيب عيني طفلك ونبضات قلبه ومفاصله وتحركاتها. سيقيس الطبيب حجم رأس طفلك، وطوله، ووزنه. قد يطلب الطبيب أيضًا فحص دم لاستبعاد إصابته بالتسمم بالرصاص أو فقر الدم.

الألعاب والأنشطة

الألعاب والأنشطة هي وسيلة ممتعة لمساعدة الطفل على تعلم شيء ما. كما ستساعد في توطيد العلاقة بينك وبين رضيعك. ننصح بتعليم ذلك لطفلك.

1. البحث عن المفقودات

امسكي بجسم لامع ومُغرٍ وأريه لطفلك. ثم اخفيه بطريقة يسهل عليه العثور عليه وتأكدي أيضًا من أنه يلاحظك في أثناء إخفائه. ثم استديري باتجاهه واسأليه، أين هو؟ ساعديه في العثور عليه، في المرات الأولى. بمجرد أن يبدأ في فهم اللعبة، يمكنك السماح له بالبحث عنها بمفرده، أو يمكنك إخفاء اللعبة وهو لا يلاحظك.

ستساعده هذه اللعبة على تطوير مهاراته الحركية وكذلك استيعاب مفهوم بقاء الأشياء.

2. اللعب بالدقيق

يُعد هذا من الأنشطة التي تُحدث فوضى كبيرة، ويجب الحذر حتى لا يدخل الدقيق في عيني طفلك. جهزي صينية وضعي بها القليل من الدقيق. اسمحي لطفلك بتحسسها بأصابعه. ويمكنك أيضًا وضع عربات أو ألعاب صغيرة معها. يختبر طفلك في هذا النشاط مهاراته الحركية الدقيقة، ويتدرب على التنسيق بين يديه وعينيه.

متى تطلبي استشارة الطبيب

يمكنك استشارة طبيب الأطفال، في غير موضوع التطعيمات، إذا لاحظت أيًا مما يلي.

  • إذا كان طفلك لا يزحف أو يثرثر، ولا يقول الكلمات السهلة مثل ماما وبابا، أو لا يستطيع حمل أشياء صغيرة مثل المكعبات أو الألعاب الصغيرة، فيجب عليك استشارة طبيب الأطفال.
  • كما ينبغي عليك استشارة الطبيب، إذا لم يكن طفلك قادرًا على حفظ اتزانه عند الجلوس أو الوقوف.

كل ما يحتاج إليه طفلك هو الغذاء الصحي والحب والعناية. فلتمنحيه ذلك، وشاهديه ينمو ليصبح كنزًا لا يقدر بثمن.