الرئيسية / محاولة الحمل / التخطيط والتحضير / 11 أسباب غير متوقعة لدورة شهرية غير منتظمة
11 أسباب غير متوقعة لدورة شهرية غير منتظمة

11 أسباب غير متوقعة لدورة شهرية غير منتظمة

الدورات الشهرية ليست الشيء اللطيف الذي تعاني منه النساء، ولا تتطلع إليها أية امرأءة حقًا. ومع ذلك، فهي جزء مهم من صحتك الإنجابية الشاملة. من المفيد أن تكون دورتك الشهرية منتظمة وتعرفين مواعيدها حتى تتمكني من التخطيط لحياتك والمناسبات الخاصة. لسوء الحظ، قد لا يكون هذا ممكنا لجميع النساء لأن العديد من النساء تعانين من دورة شهرية غير منتظمة. دعينا نكتشف المزيد عن الدورات الشهرية غير المنتظمة وكيفية التعامل معها.

ما هي الدورات الشهرية غير المنتظمة؟

عادة ما تكون الدورات الشهرية غير المنتظمة علامة على عدم التوازن الهرموني. تستغرق الدورة الشهرية المثالية 28 يومًا. فأية امرأة تحدث معها الدورة الشهرية في اليوم التاسع والعشرين، فهي دورة شهرية صحية. ولكن إذا تحصلين على الدورة الشهرية في 21 يومًا أو قبل ذلك، وإذا استمرت الدورة الشهرية لأكثر من 8 أيام، فإنك تعانين من الدورة الشهرية غير المنتظمة. وإذا تأخرت دورتك الشهرية أو فاتتك الدورة الشهرية، فانك أيضًا تعانين من الدورة الشهرية غير المنتظمة.

ما الذي يسبب عدم انتظام الدورة الشهرية؟

هناك الكثير من العوامل التي تساهم في عدم انتظام الدورة الشهرية عند النساء. غالبًا ما ترتبط هذه العوامل أو الأسباب بنمط حياة غير صحي.

  1. مستويات الإجهاد العالية

يمكن أن يمنع الإجهاد خلال الدورة الشهرية عملية التبويض. ويتعطل إنتاج هرمون الاستروجين والهرمونات التناسلية الأخرى أيضًا بسبب مستويات الإجهاد العالية. ونتيجة لذلك، لا يتم بناء بطانة الرحم بطريقة صحية ولا تحصلين على الدورة الشهرية في الوقت المحدد.

    1. النظام الغذائي غير الصحي

النظام الغذائي الذي يحتوي على نسبة منخفضة من مضادات الأكسدة يمكن أن يخل بالأداء الطبيعي لمختلف الهرمونات في جسم المرأة. ويمكن أن يكون هذا سبب لدورة شهرية غير منتظمة.

النظام الغذائي غير الصحي

مثلاً، يمكن للطعام الغني بالمنبهات مثل الإضافات الصناعية والمبيدات الحشرية أن يخل بالأداء الطبيعي للغدد الكظرية ويمكن أن يسبب هذا في ارتفاع مادة الكورتيزول في الجسم. يميل ارتفاع الكورتيزول إلى إعاقة الأداء الطبيعي للعديد من الهرمونات بما في ذلك الهرمونات التناسلية.

  1. اتباع نظام التمارين الرياضية الشديد أو المرهق

قد لوحظ أن الإجهاد أو الجهد المبذول بسبب الإفراط في ممارسة الرياضة يعوق الأداء الطبيعي للغدد الكظرية والغدة الدرقية والغدة النخامية فيتسبب ذلك في دورة شهرية غير منتظمة.

  1. الغدة الدرقية

أثبتت الأبحاث أن النساء اللواتي يعانين من مشاكل الغدة الدرقية غالبًا ما تفتهن دورتهن الشهرية أو يعانين من دورة شهرية غير منتظمة.

الغدة الدرقية

  1. حبوب منع الحمل

تؤثر حبوب منع الحمل مباشرة على الدورة الشهرية. فتجعل الدورة الشهرية أخف وفي كثير من الحالات، تتسبب في منع حدوث الدورة الشهرية تمامًا.

  1. متلازمة المبيض المتعدد الكيسات

هي حالة طبية تظهر فيها كيسات صغيرة جدًا في المبيض. وقد تعاني النساء المصابات بهذه المتلازمة من دورة شهرية غير منتظمة.

  1. الفقدان الكبير للوزن

إذا انخفض مؤشر كتلة جسمك إلى أقل من 18 أو 19، فقد تعانيين من دورة شهرية غير منتظمة بسبب انخفاض الدهون في الجسم. تساعد دهون الجسم في تكوين هرمون الاستروجين، وهو هرمون ضروري لعمل المبيض الطبيعي.

  1. زيادة الوزن المفاجئ

يمكن أن تؤثر زيادة الوزن في فترة قصيرة أيضًا على الأداء الطبيعي لهرمونات الجسم، ويشمل هذا الهرمونات الجنسية. يمكن أن يكون هذا من أسباب الدورة الشهرية غير المنتظمة.

  1. حساسية الطعام

يمكن أن تؤثر الحساسية تجاه بعض الأطعمة على هرمونات الجسم، مثل الحساسية ضد الجلوتين غير المشخصة أو مرض الاضطرابات الهضمية. ويؤثر هذا أيضًا على الأداء الطبيعي للهرمونات الجنسية فيمكن أن يؤدي إلى دورة شهرية غير منتظمة.

حساسية الطعام

  1. حالات طبية أخرى

من المرجح أن تعاني المرأة المصابة بحالات طبية مثل مرض السكري والأورام الليفية ومرض بطانة الرحم (endometriosis) والأمراض المنقولة جنسيًا من الدورة الشهرية غير المنتظمة.

  1. العمر

قد لوحظ أن المرأة عندما تحصل على الدورة الشهرية لأول مرة، فيستغرق الأمر بعض الوقت لتصبح منتظمة بشكل طبيعي. تصبح الدورة الشهرية منتظمة عند النساء مع تقدم عمرهن. لا يجب أن تقلق الفتيات بشأن الدورة الشهرية غير المنتظمة لأنها شائعة خلال سنوات المراهقة.

الدورات الشهرية غير المنتظمة – ما هو طبيعي وما هو غير طبيعي؟

إذا كانت الدورات الشهرية غير المنتظمة مرة أو مرتين في السنة فهذا طبيعي تماماً. ولكن إذا كانت غير منتظمة بشكل مستمر، فيجب أن تقومي بطلب العناية الطبية لأنها قد تكون من أعراض أمراض أخرى. فهي لا تفسد حياتك الاجتماعية فحسب، بل تسبب أيضًا في الكثير من المضاعفات خلال روتينك اليومي مثل العمل.

  • هل تؤثر الدورات الشهرية غير المنتظمة على الحمل؟ حسنًا، فالجواب نعم، تؤثر الدورات الشهرية غير المنتظمة على الحمل! وتعني الدورات الشهرية غير المنتظمة أنك جسمك لا يقوم بعملية التبويض كل شهر. وقد يؤثر هذا على احتمالات حملك بشكل مباشر. إذا كنتِ تقومين بمحاولة الحمل لفترة ولكنه لم يحدث بعد، فيجب عليك استشارة طبيبك لأن دورتك الشهرية غير المنتظمة قد تكون السبب في ذلك.
  • يمكن أن تكون الدورات الشهرية غير المنتظمة من أعراض الأمراض الخطيرة مثل بطانة الرحم (endometriosis) ومتلازمة تكيس المبايض PCOS أو الغدة الدرقية. لذا، من الأفصل استشارة الطبيب وإجراء إختبارات إذا كنت تعانين من دورات شهرية غير منتظمة لفترة طويلة.
  • قد لا تكون الدورات الشهرية غير المنتظمة بالضرورة من أعراض سرطان المبيض، ومع ذلك، إذا رأى طبيبك إلي حاجةفي الفحوصات لذلك، فقد يقوم بإجراء تقييم للتأكد.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي مرتبط أيضًا بالدورات الشهرية غير المنتظمة. استشيري طبيبك حول نفس الشيء وقومي بإجراء اختبار لتأكيده أو معالجته.

العلاج الطبي والعلاجات المنزلية للدورة الشهرية غير المنتظمة

هناك العديد من العلاجات المنزلية لدورة شهرية غير منتظمة يمكن أن تساعد في تحسين الحالة، مثل:

  • إذا كان الإجهاد هو سبب دورتك الشهرية غير المنتظمة، فيمكنك ممارسة اليوجا والتأمل من أجل حياة خالية من الإجهاد. وقد أثبت العلاج بالإبر الصينية أيضًا أنه مفيد للنساء اللواتي يعانين من دورات شهرية غير منتظمة.
  • ومن الضروري اتباع نظام غذائي متوازن وصحي لحياة صحية. فأن ضم الدهون الصحية والبروبيوتيك إلى نظامك الغذائي اليومي أمرًا ضروريًا لعمل الهرمونات بشكل طبيعي.
  • أثناء ممارسة الرياضة، توقفي عند ما تشعرين بالتعب. ومارسي الرياضة لتقليل التوتر وليس لحرق السعرات الحرارية فقط.
  • إذا كانت الهرمونات سبب للدورات الشهرية غير المنتظمة، فيجب عليك استشارة طبيبك ليقوم بمعالجة ذلك عن طريق الأقراص أو الأدوية للتعامل مع المشكلة.

من الأفضل أن تقومي بعلاج الدورة الشهرية غير المنتظمة عن طريق العلاجات المنزلية قبل استخدام الأدوية. ويجب دائما استشارة الطبيب قبل استخدام أي دواء عن طريق الفم.

متى يجب استشارة الطبيب؟

تتطلب الحالات التالية زيارة الطبيب:

  • إذا تعانين من دورات شهرية غير منتظمة باستمرار.
  • إذا لم تتحسن الحالة بعد استخدام جميع العلاجات المنزلية والعلاجات المقترحة.
  • إذا كنت تحاولين الحمل ولكن تتعرضين لمشكلة الدورات الشهرية غير المنتظمة.
  • إذا كنت تعانين من تقلصات طويلة الأمد بسبب دورة شهرية غير منتظمة.

يجب على المرأة ألا تخجل من الحديث عن الدورة الشهرية والمشاكل المرتبطة بها. وتذكري أن التحدث والاستشارة الطبية فقط هي التي يمكن أن تساعدك في الحصول على الحل المناسب لمشكلتك!