الرئيسية / مرحلة ما قبل المدرسة / السلامة / 13 سؤالاً وجيهاً لدى كل الآباء حول تفشي فيروس الكورونا
13 سؤالاً وجيهاً لدى كل الآباء حول تفشي فيروس الكورونا

13 سؤالاً وجيهاً لدى كل الآباء حول تفشي فيروس الكورونا

مع انتشار فيروس كورونا المستجد COVID-19 والذي يشكل تهديدًا أكبر على العالم كل يوم، يشعر الآباء بالقلق بشأن سلامة أطفالهم وكيفية ممارسة حياتهم اليومية مع الحفاظ على سلامتهم وحمايتهم. نظرًا لأن الفيروس جديد ولأن يتطور الوضع في بوتيرة سريعة، فإننا نتعلم شيئًا عنه كل يوم. وحتى يتم السيطرة على الموقف، نحن على يقين من أن لديك، بصفتك أحد الآباء، عددًا من الأسئلة حول ما يمكنك القيام به لضمان سلامة أطفالك. فيما يلي إجابات لبعض الأسئلة الشائعة.

1. ما هو أهم شيء يجب القيام به لحماية طفلي؟

إن المنقذين اللذين سيبعدان طفلك عن طريق الأذى، قدر الإمكان، هو البقاء في عزلة وغسل اليدين بانتظام. يعد التباعد الاجتماعي هو العامل الرئيسي في الحفاظ على سلامتك والقيام بواجبك لوقف انتشار الفيروس، ويتخلص غسل اليدين من الجراثيم أي كانت. قد يكون من الصعب حث طفلك على غسل يديه بانتظام، ولكن لدينا حل. تحقق من مقالتنا حول 15 طريقة لجعل غسل اليدين فاعلية مرحة للأطفال!

2. هل الأطفال أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد؟

هناك بعض الأطفال المصابين، ولكن هذا العدد منخفض للغاية. حتى الآن، كبار السن والأشخاص الذين يعانون من حالات طبية سابقة مثل أمراض القلب والربو وما إلى ذلك هم الأكثر عرضة للإصابة بالعدوى الشديدة. للإجابة على هذا السؤال لا، الأطفال ليسوا جزءًا من الفئة عالية المخاطر حتى الآن. كانت معظم الحالات بالإصابة لدى الأطفال خفيفة، خاصة إذا كان الطفل بصحة جيدة.

3. ما هي تدابير النظافة التي يجب على عائلتي اتباعها للبقاء في مأمن من COVID-19؟

يعد غسل اليدين وتعقيمهما بانتظام، خاصة بعد لمس الأسطح العامة، وارتداء قناع عند الخروج في الأماكن العامة، وتجنب مشاركة المناشف أو الملابس مع أفراد العائلة بعضًا من احتياطات النظافة التي يمكنك اتباعها. للمزيد، اقرأ هذه القائمة التفصيلية لنصائح النظافة التي يجب اتباعها في المنزل خلال COVID-19.

4. طفلي لديه مناعة منخفضة / مرض سابق الوجود. هل هذا يعرضه لخطر الإصابة بفيروس الكورونا؟

يمكن للأطفال الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة / انخفاض المناعة، أو أمراض الجهاز التنفسي، أو مشاكل القلب، أو مشاكل التمثيل الغذائي، أو ارتفاع ضغط الدم أو انخفاضه، أن يصابوا بعدوى خطيرة إذا تعرضوا لـ COVID-19. ومع ذلك، لا يزال الفيروس وتأثيراته قيد الدراسة، لذلك يمكن أن تتغير هذه البيانات بسهولة، بناءً على معلومات جديدة تم العثور عليها. في الوقت الحالي، يجب على الآباء القيام بكل ما في وسعهم للحفاظ على صحة أطفالهم، بغض النظر عن الحالات الطبية الموجودة مسبقًا أو انخفاض المناعة.

5. ما الذي يجب تخزينه لطفلي أثناء تفشي المرض؟

تذكر أن متاجر البقالة والخدمات الأساسية ستظل مفتوحة، لذلك ليست هناك حاجة لتخزين أي شيء. ومع ذلك، يمكنك بالتأكيد التخزين لمدة أسبوع أو أسبوعين في كل مرة لتقليل وتيرة خروجك للتسوق. قم بتخزين أغذية الأطفال والحبوب، والحليب (إذا كان طفلك رضيعا)، والوجبات الخفيفة للأطفال الأكبر سنًا. يُنصح أيضًا بتغيير ملابس طفلك كل 7-8 ساعات، لذا فمن المحتمل أنك ستحتاج إلى بعض المجموعات الإضافية. إليك قائمة تفصيلية بما يجب تخزينه لطفلك هنا.

6. هل ما زال بإمكاني اصطحاب طفلي إلى الأماكن العامة؟

من الأفضل ألا تخرج مع طفلك في الأماكن العامة قدر الإمكان. ومع ذلك، فإن الوضع يتغير كل يوم، لذا تحقق من الأخبار المحلية أو المنافذ الصحية للتحقق مما إذا كانت آمنة. إذا كان طفلك متململًا في المنزل، يمكنك اصطحابه لرحلة قيادة سريعة في السيارة أو المشي في وقت تكون فيه الشوارع فارغة، طالما أنك تتخذ الاحتياطات المناسبة مثل ارتداء القناع وتنظيف الأيدي بالمعقم.

7. لا يزال على الذهاب إلى العمل. كيف أتأكد من عدم انتقال أي فيروس إلى عائلتي؟

يمكن أن يكون هذا أمرًا صعبًا، مع الأخذ في الاعتبار أنك تصادف أشخاصًا مختلفين كل يوم ثم تذهب إلى المنزل لعائلتك. الخطوة الأولى والأهم هي أن تحمي نفسك وتضمن أنك لا تتأثر أثناء الذهاب إلى العمل أو في مكان العمل نفسه، عن طريق ارتداء قناع وغسل أو تعقيم يدك بعد لمس أي سطح. أول ما عليك فعله عند العودة إلى المنزل هو الاستحمام أو غسل يديك إلى مرفقك. تجنب لمس أي شخص أو أي أسطح في المنزل حتى تفعل ذلك. وينطبق الشيء نفسه على أي شخص يدخل منزلك، سواء كان من العائلة أو الأصدقاء أو المساعدة في المنزل. اقرأ هذه الاحتياطات الإضافية التي يجب اتخاذها مع الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالعدوى، مثل كبار السن.

8. بان على أحد أفراد عائلتي أعراض فيروس كورونا. كيف أحافظ على سلامة طفلي؟

إذا كان أحد أفراد الأسرة مصابًا بأعراض فيروس كورونا المستجد – COVD – 19، فمن الأفضل الحفاظ على عائلتك معزولة في المنزل حتى يتم اختباره. إذا كانت النتيجة إيجابية، فتأكد من عزل جميع الأشخاص في المنزل واختبارهم أيضًا. تذكر أنه كلما حصلت على المساعدة مبكرًا، كانت فرص تعافيك أفضل.

9. ماذا سيفعل طفلي في المنزل في ظل إلغاء المدراس؟

يميل الأطفال إلى الشعور بالملل، خاصةً إذا كانوا عالقين في الداخل ولا يمكنهم حتى الخروج للعب. قم بتخزين الكتب وألعاب الطاولة حتى يتمكنوا من التسلية بها بضع ساعات، وشاركهم في اللعب حيث يمنحك ذلك فرصة للتواصل مع أطفالك. فيما يلي بعض الأنشطة الداخلية التي ستبقي طفلك مستمتعًا في المنزل.

10. كيف يمكنني شرح الوضع المتعلق بفيروس كورونا لطفلي دون التسبب له في أي خوف؟

من المحتمل أن يلاحظ طفلك الفرق في الحياة اليومية وسيسألك عما يحدث. من الأفضل أن تكون صريحًا وتشرح الحقائق باستخدام نغمة مريحة. ركز على ما يمكنه فعله للبقاء آمنا، بدلًا من شرح الإحصائيات التي من المحتمل أن تخيفه. إليك عملية خطوة بخطوة حول كيفية التحدث إلى طفلك حول فيروس التاجي.

11. هل يجب أن أستمر في أخذ طفلي من أجل التطعيمات؟

من الضروري أن يحصل طفلك على تطعيماته في الوقت المناسب، لذلك لا تفوت أيًا منها. هناك خدمات صحية يمكنك الاتصال بها للمنزل لإدارة التطعيم. تأكد من أن الممثل يغسل يديه بمجرد دخوله منزلك. إذا اضطررت إلى اصطحاب طفلك إلى عيادة الطبيب، فعليك اتخاذ احتياطات النظافة الصحية وتعقيم المحيط من حولك ويدي طفلك بعد مغادرة العيادة.

12. هل هناك أي احتياطات يجب على النساء الحوامل اتخاذها؟

طالما أنها تحافظ على التباعد الاجتماعي وتتبع أساليب النظافة المناسبة، يمكن للنساء الحوامل الحفاظ على سلامتهن أثناء فترة انتشار فيروس كورونا المستجد. ومع ذلك، تأكدي من فحص نفسك إذا ظهرت عليك أنت أو أحد أفراد الأسرة أي أعراض لـ COVID-19. انقر هنا لمزيد من المعلومات الحمل والفيروس التاجي.

13. هل من الآمن توصيل الأشياء إلى المنزل خلال فترة انتشار فيروس كورونا؟

يعد الحصول على الأشياء من المنزل خيارًا رائعًا أثناء تفشي الفيروس، حيث سيقلل من تواتر الخروج لشراء البقالة والطعام والأساسيات وما إلى ذلك. هناك العديد من التطبيقات التي يمكنك استخدامها، والتي تمنحك خيار الحصول على كل شيء تريده، من الأدوية إلى البقالة إلى الطعام في المنزل بأسعار معقولة. هذا أيضًا خيار رائع لكبار السن، الذين هم عرضة بشكل خاص للفيروس. ومع ذلك، من الضروري اتخاذ الاحتياطات مثل رش بعض المطهرات أو الكحول على المشتريات قبل لمسها وغسل يديك بعد استلامها. سيضمن لك ذلك عدم التقاط أي جراثيم ضارة.

من الطبيعي أن تقلق بشأن سلامة طفلك خلال هذه الأوقات الصعبة التي يمر بها العالم، خاصة عندما تبدو المعلومات المتاحة غامضة ومتناقضة. أول ما عليك فعله هو الحفاظ على الهدوء وعدم الذعر، لأن الحرص على أخذ الاحتياطات اللازم اتخاذها هو ما سيحمي عائلتك. وتذكر، إذا شعرت بالذعر، فسيشعر طفلك ذلك أيضا. لمزيد من المعلومات، اقرأ هذه المقالة حول كيفية الحفاظ على أمان عائلتك أثناء تفشي COVID-19.